صفحة الكاتب : ادريس هاني

عدوى استبعاد المثقف
ادريس هاني

ظلّ موقع المثقف في خريطة الربيع العربي موقفا ملتبسا..كان في المقام المتأخّر نظرا لانزوائه القديم عن الشأن العام..إحدى أسباب هذا الانزواء هو انهيار مرحلة هيمن عليها باراديغم المثقف المناضل الذي رأى في انهيار الاتحاد السوفياتي نهاية تاريخ ليس فقط الخيارات غير الليبرالية بل حتى أنماط ووظيفة المثقف في مرحلة اجتياح الرأسمالية المتوحشة للمركز والهامش على السواء..تدفق جيل كامل من اليسار ناحية الأحزاب اليمينية كما وجد قسم منهم ملاذا في التموقع الرمادي بينما أعلن البعض استقالته معلنا نهاية المثقف العضوي..في تلك الأثناء نبتت نابتة المثقفين الذين صنعوا في مراكز تكرير النذالة فملؤوا الفراغ ببدائل انتهازية سارعت أكثر من غيرها في تكريس السخرية بالأنماط التقليدية للمثقف العضوي وبات لسان حالهم أن المثقف يجب أن لا يتدخّل فيما لا يعنيه وهو بالتأكيد المعنى النقيض لتعريف سارتر للمثقف بأنه يتدخل فيما لا يعنيه..الخطاب الذي حملته النابتة يتطلّب تماهيّا سلسا مع متطلبات مرحلة اقتضت تمييع دور المثقف واستبعاده بل احتقار الثقافة ومنح القيمة للثقافوية والسياسوية وهي الشكل المزيّف للثقافة والسياسة..هو إذن مرحلة من الانحطاط التي سيدفع ثمنها الإنسان في منطقتنا العربية حيث اعتقد الكثيرون أن المثقف خان قضايا مجتمعه بينما الحقيقة أن المثقف تمّ استبعاده بأدوات قهر ممنهجة مما جعله بعيدا عن الأحداث..وأثناء الربيع العربي حصلت مسرحية خطيرة تتعلق بإعادة توظيف نابتة من المثقفين لتمرير مشروع يصعب أن يتحمله السياسوي وحده..فالثورة تحتاج إلى مثقف..وبما أن المثقف أعلن استقالته فلم يعد أمام دهاقنة الربيع العربي سوى أن يستقطبوا بدائل من هذه النابتة أو أولئك الذين طال عليهم الزمان فقست قلوبهم وهيمنت عليهم البلاهة..والحقيقة أنّ الربيع العربي مهما بات أمره هشّا واقتربت نهايته إلاّ أنّ ثمة ما يوحي بأنّ آثاره ستبقى بعض الشيء بل إنّ عدواه ستنتقل إلى الجبهة النقيضة، حيث أنّ في جبهة الممانعة أيضا انتقل الفيروس نفسه حيث ستنشأ نزعة إن صح التعبير سأسميها "السياسومترية"، تراهن على الجشطالت الخادع والتمظهرات الممسرحة والغوغائية باعتبار أنّ السياسة حين لا تثقف نفسها تصبح حالة غوغائية، وحيث يقاس الموقف بالضجيج والأرقام الكاذبة والنفوذ الوهمي..المثقف حينما يركن إلى مبادئه لا يمكن أن يعقد عهدا مع فاوست السياسوية القائمة على النزعة الانتهازية والمتصالحة مع الهشاشة..الاستهانة الممنهجة بالمثقف هي ليست كارثة ومؤشرا على ضحالة النابتة السياسوية بل هي خطيئة تاريخية لها عواقب وخيمة على المعنى والجدوى والحقيقة..بل هو فعل ضد التاريخ نفسه باعتبار أن التاريخ لا يمضي على أمر لا يكون فيه للمثقف العضوي دورا حقيقيا..الحسابات السياسوية ليست هي ما يصنع التاريخ، بل صمت المثقف كفيل بأن يغير الكثير من مسارات التاريخ التي تواجه تشويش السياسوية الضحلة..واحدة من مؤشّرات هذا الوضع المزري هو الإصرار على استبعاد النقد والديمقراطية وتضخيم الحسابات والشخصنة والسباق على تسلّح الأنانيات وغياب أي تموضع حول القضية المحورية التي هي ملهمة كل عمل مشترك..التواطؤ والتآمر على المثقف هو عدوى انتقلت إلى الضفة الأخرى باعتبار أنّ الضفة الأخرى هي أيضا مسرح كبير لكل أشكال الانتهازيات الصغيرة والسباق والطمع وسائر الأمراض النفسية التي تتعرض لها كل المشاريع السياسية..وأعتقد أنّ هذا الشكل من الانتهازية السياسوية سيكون قاتلا لمشروع الممانعة نفسها بل سيكون هو المشكلة التي ستصيب الممانعة التي تفرض شروطا حقيقية على سياسييها ومثقفيها بأن يكونوا أقل انتهازية وأكثر مبدئية ومتقدّمين على نابتة السياسة والثقافة الانهزامية التي قام عليها مشروع الربيع العربي..إنّ الثورات التاريخية تقاس بمدى حضور وانخراط المثقف وتقدّمه في عملية التغيير.. ربما كان استحضار نابتة المثقفين في الربيع العربي أكثر ذكاء..بينما السياسوية لا زالت على توحّشها في الضفة المخالفة نظرا لغياب الرقابة واستسهال فعل استبعاد المثقف..براغماتية التعاطي مع الشكلانيات ووهم المورفولوجيا الخادعة للكميّ على النّوعي الذي هو جوهر الفعل الممانع، أمراض تنخر جسم الممانعة فضلا عن تكريس التبسيط الذي يرقى مع البعض إلى حالة الوعي الخادع بالحاضر والمصير..أمام هذا الوضع الذي بات يتحوّل إلى ظاهرة مهددة لجدوى وبنية الممانعة بات المشهد مسرحا للعبثية السياسية والتسطيح والفوضى والإلتباس..حالة لا تخلو من كاريكاتيرية من شأنها أن تقضم جدّية وجدوى المشروع السياسي..فالكرامة كلّ لا يتجزّأ..والوعي قضية أعمق من كل الرياضة الغوغائية التي باتت سمة رسمية للخطاب الذي كان يفترض أن يكون هو الأعمق من كل خطاب..و يبدو أنّ مرض السياسوية القاتل سيكون دائما وأبدا هو الطاعون الذي سيهلك الحرث والنسل ويجعل تاريخنا هو بالأحرى تاريخ إهانة المثقف وكوميديا السياسوي سارق النّار المدنّسة..إنها بالتأكيد فرصة مؤقّتة سيجرفها التاريخ..لأنّ التاريخ لا يرحم ولا يجامل.. 

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/05



كتابة تعليق لموضوع : عدوى استبعاد المثقف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر سليم
صفحة الكاتب :
  حيدر سليم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشعر أن تطحن (الفتوى) (الدواعش) أن تصب فوقهم نيرانها الحمم  : د . عبد الهادي الحكيم

 قيادة عمليات الفرات الأوسط تواصل زياراتها لعوائل الشهداء والجرحى  : وزارة الدفاع العراقية

 استعدادات مبكرة لمعرض كربلاء الدولي للكتاب العاشر  : علي فضيله الشمري

 الفيلسوف الفرنسي ميشال اونفري : يجب ان نعترف اننا عنصريين في حادثة شارلي ايبدو

  الاسرة العالمية الواحدة في فكر الامام الشيرازي  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 الهجوم على اليمن مخالفة للقوانين الدولية  : حمزه الجناحي

 جيشنا وحشدنا.. لن يرضوا إلا بتحرير نينوى!  : علي فضل الله الزبيدي

 هل العمل حكومي أم فردي في العراق  : فلاح السعدي

  تاثير قضية العيساوي على زيارة الاربعين  : سامي جواد كاظم

 تحت حكم الفصول  : د . بهجت عبد الرضا

 فرقة العباس القتالية تستعد لاقتحام قرية بوب الشام غرب الموصل

 صحة الكرخ / تسجيل اكثر من (500) حالة ولادة خلال شهر تشرين الثاني في مستشفى المحمودية العام

 ولكن أسرعتم إليها كطيرة الدَّبا ...  : حسين فرحان

 عندما تختفي الاخلاق  : عبد الحسين بريسم

 مسلحون تابعون لمركز الرافدين للحوار  يعتدون على صحفي في النجف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net