صفحة الكاتب : عمار العيساوي

علي (ع) قسيم الجنة والنار عدد الروايات : ( 38 )
عمار العيساوي
السيد عبدالعزيز الطباطبائي - قبسات من فضائل أمير المؤمنين - رقم الصفحة : ( 58 )
 
إقرار أحمد بن حنبل بهذا الحديث
 
- وقد سئل أحمد ، عن حديث قسيم النار فلم يضعفه ، ولم يخدش فيه ، ولا جرح راويه ، بل ثبته وإتجه إلى تأويله وبيان معناه.
 
وكذلك أبو حنيفة لم يضعف لحديث ، ولم يعاتب الأعمش على روايته حديثاًًًً ضعيفاًًً ، وإنما اللوم والعتاب والإستنابة كانت على نشر حديث في فضل علي أمير المؤمنين (ع).
 
قال : محمد بن منصور الطوسي : كنا عند أحمد بن حنبل ، فقال له رجل : يا أبا عبدالله ، ما تقول في هذا الحديث الذي روى : أن علياًً قال : أنا قسيم النار ؟؟.
فقال : ما تنكرون من ذا ؟! اليس روينا أن النبي (ص) قال لعلي : لا يحبك إلاّ مؤمن ، ولا يبغضك إلاّ منافق؟.
قلنا : بلى.
قال : فأين المؤمن ؟.
قلنا : في الجنة.
قال : فأين المنافق ؟.
قلنا : في النار.
قال : فعلي قسيم الجنة والنار.
 
المصدر :
 
- طبقات الحنابلة : 320 رقم : ( 448 ).
- المنهج الأحمد في طبقات أصحاب أحمد - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 130 ).
- كفاية الطالب - الكنجي - رقم الصفحة : ( 22 ).
 
 
المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 152 )
 
36475 - عن علي قال : أنا قسيم النار ، ( شاذان الفضيلي ) في رد الشمس.
 
 
 
الحاكم الحسكاني - شواهد التنزيل - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 264 )
 
896 - حدثنيه : أبو الحسن المصباحي ، حدثنا : أبو القاسم علي بن أحمد بن واصل ، حدثنا : عبد الله بن محمد بن عثمان ، حدثنا : يعقوب بن إسحاق من ولد عباد بن العوام ، حدثنا : يحيى بن عبد الحميد ، عن شريك ، عن الأعمش ، قال : ، حدثني : أبو المتوكل الناجي ، عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله (ص) : أذا كان يوم القيامة قال الله تعالى لمحمد وعلي : أدخلا الجنة من أحبكما وأدخلا النار من أبغضكما ، فيجلس علي على شفير جهنم فيقول لها : هذا لي وهذا لك ، وهو قوله : القيا في جهنم كل كفار عنيد.
 
 
عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 41 )
 
- حدثنا : الساجي ، ثنا : محمد بن خالد ، ثنا : مخول بن إبراهيم ، ثنا : قيس ، عن أبي حصين ، عن عباية : سمعت علياًً يقول : أنا قسيم النار.
 
 
عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 339 / 340 )
 
- أخبرنا : الساجي ، ثنا : محمد بن خالد ، ثنا : مخول بن إبراهيم ، ثنا : قيس ، عن أبي حصين ، عن عباية : سمعت علياًً يقول : أنا قسيم النار ، فقال مخول : حدثنا : كامل ، عن خبيب ، عن موسى بن طريف ، عن عباية ، عن علي مثله.
 
- أخبرني : محمد بن عبد الله بن إسماعيل ، حدثني : بن أبي شيبة قال : كنا عند عبد الله بن داود الحربي فقال : كنا عند الأعمش فجاءنا يوماًً وهو مغضب فقال : ألا تعجبون من موسى بن طريف يحدث عن عباية ، عن علي : أنا قسيم النار.
 
- ثنا : محمد بن الحسين المحاربي ، ثنا : عناد بن يعقوب ، ثنا : عبد الله بن عبد القدوس ، عن الأعمش ، عن موسى بن طريف ، عن عباية بن ربعي قال : قال علي : إنا والله الذي لا إله غيره قسيم النار ، هذا لي وهذا لك.
 
 
إبن عساكر - تاريح مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 298 / 299 / 301 )
 
- أخبرنا : أبو القاسم الواسطي ، نا : أبوبكر الخطيب ، أنا : محمد بن أبي نصر النرسي ، نا : أبو محمد عبيد الله بن أحمد بن معروف القاضي ، نا : سهل بن يحيى بن سفيان ، نا : الحسن بن هارون الصايغ ، نا : إبن فضيل ، عن الأعمش ، عن موسى بن طريف ، عن عباية ، عن علي بن أبي طالب (ر) : أنه قال : أنا قسيم النار يوم القيامة أقول : خذي ذا وذري ذا.
 
- أخبرنا : أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك ، أنا : سعيد بن أحمد بن محمد ، أنا : محمد بن عبد الله بن محمد الشيباني ، نا : عمر بن الحسين بن علي بن مالك القاضي ، نا : أحمد بن الحسن الخزاز ، نا : أبي ، نا : حصين بن مخارق ، عن الأعمش وعبد الواحد بن حسان وهارون بن سعيد ، عن موسى بن طريف ، عن عباية بن ربيع قال : سمعت علياًً (ر) يقول : أنا قسيم النار يوم القيامة أقول : هذا لي وهذا لك.
 
- أخبرنا : أبو القاسم بن السمرقندي ، أنا : محمد بن عبد الله ، أنا : محمد بن الحسين ، أنا : عبد الله ، نا : يعقوب ، نا : يحيى بن عبد الحميد ، حدثنا : علي بن مسهر ، عن الأعمش ، عن موسى بن طريف ، عن عباية ، عن علي (ر) : أنه قال : أنا قسيم النار إذا كان يوم القيامة قلت : هذا لك وهذا لي.
 
- قال يعقوب : وسمعت الحسن بن الربيع يقول : قال أبو معاوية : قلنا للأعمش : لا تحدث هذه الأحاديث قال : يسألوني فما أصنع ربما سهوت فإذا سألوني ، عن شئ من هذا وسهوت فذكروني قال : وكنا يوماًً عنده فجاء رجل فسأله ، عن حديث قسيم النار ، قال : فتنحنحت قال : فقال الأعمش هؤلاء المرجئة لا يدعوني أحدث بفضائل علي (ر) أخرجوهم من المسجد حتى أحدثكم.
 
- قال : وحدثنا : أبو جعفر ، نا : إسحاق بن يحيى الدهقان ، نا : إسماعيل بن إسحاق الراشدي ، نا : مخول ، عن سلام الخياط ، عن موسى بن طريف ، عن عباية الأسدي قال : سمعت علياًً يقول : أنا قسيم النار هذا لك وهذا لي ، قال سلام : فكان موسى يرى رأي أهل الشام وكان يتحدث بهذا يتعجب به ويسمع آخرون.
 
 
الخوارزمي - المناقب - رقم الصفحة : ( 40 )
 
- هو أمير المؤمنين ، ويعسوب الدين ، وغرة المهاجرين ، وصفوة الهاشميين ، وقاتل الكافرين والناكثين والقاسطين والمارقين ، والكرار غير الفرار ، فصال فقار كل ختار بذي الفقار ، صنو جعفر الطيار ، قسيم الجنة والنار ، مقعص الجيش الجرار ، لاطم وجوه اللجين والنضار بيد الإحتقار ، وأبو تراب ، مجدل الأتراب معفرين بالتراب ، رجل الكتيبة والكتاب والمحراب [ والحراب ] والطعان والضراب ، والحبر الحساب بلا حساب ، مطعم السغاب بحفان كالجواب ، راد المعضلات بالجواب الصواب ، مضيف النسور والذئاب بالبتار الماضي الذباب ، هازم الأحزاب ، وقاسم الأسلاب.
 
 
الخوارزمي - المناقب - رقم الصفحة : ( 294 )
 
281 - وبهذا الأسناد ، عن رسول الله (ص) قال : يا علي : إنك قسيم النار ، وإنك تقرع باب الجنة فتدخلها بلا حساب.
 
 
القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 90 )
 
- [ 38 ] - أنا قسيم النار ، وخازن الجنان ، وصاحب الحوض ، وصاحب الأعراف ، وليس منا أهل البيت إمام إلاّ وهو عارف بأهل ولايته ، وذلك لقول الله تعالى : إنما أنت منذر ولكل قوم هاد.
 
 
القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 249 إلى 255 )
 
في بيان كون علي (ع) قسيم النار والجنة
 
- [ 1 ] - أخرج موفق بن أحمد الخوارزمي المكى : بسنده ، عن نافع ، عن إبن عمر قال : قال رسول الله (ص) لعلى : إذا كان يوم القيامة يؤتى بك يا علي بسرير من نور وعلى رأسك تاج قد أضاء نوره وكاد يخطف أبصار أهل الموقف ، فيأتى النداء من عند الله جل جلاله أين وصى محمد رسول الله ؟ فتقول : ها أنا ذا ، فينادي المنادى إدخل من أحبك الجنة وأدخل من عاداك في النار ، فأنت قسيم الجنة والنار.
 
- [ 2 ] - أخرج إبن المغازلى الشافعي : بسنده ، عن إبن مسعود قال : قال رسول الله (ص) : يا علي : إنك قسيم الجنة والنار ، أنت تقرع باب الجنة وتدخلها أحباءك بغير حساب.
 
- [ 3 ] - وفى جواهر العقدين : وقد أخرج الدار قطني ، عن أبى الطفيل عامر بن واثلة الكنانى : إن علياًً قال : حديثاًًًً طويلاًً في الشورى ، وفيه إنه قال لأهل الشورى : فأنشدكم بالله : هل فيكم أحد قال له رسول الله (ص) : أنت قسيم النار والجنة غيري ؟ ، قالوا : اللهم لا.
 
- [ 5 ] - وفى التفسير المنسوب إلى الأئمة من أهل البيت ، أن النبي (ص) قال : يا علي : أنت قسيم الجنة النار تقول للنار : هذا لي وهذا لك.
 
- [ 6 ] - وعن أبي بصير ، عن الباقر ، عن أبيه ، عن جده ، عن أمير المؤمنين علي (ع) قال : قال رسول الله (ص) : كيف بك يا علي إذا وقفت على شفير جهنم وقد مد الصراط ، وقلت للناس : جوزوا وقلت لجهنم : هذا لي وهذا لك.
 
- [ 7 ] - وفى المناقب : عن محمد بن حمران ، عن جعفر الصادق في تفسير : القيا في جهنم كل كفار عنيد ، قال : إذا كان يوم القيامة وقف محمد (ص) وعلي (ع) على الصراط وينادى مناد : يا محمد يا علي ألقيا في جهنم كل كفار بنبوتك يا محمد ، وعنيد بولايتك يا علي.
 
- [ 8 ] - وعن جعفر الصادق ، عن آبائه ، عن علي (ع) ، عن النبي (ص) قال : إذا جمع الناس في صعيد واحد كنت أنا وأنت يا علي يومئذ ، عن يمين العرش ، ثم يقول ربنا لي ولك ، ألقيا في جنهم من أبغضكما وكذبكما ، أيضاًً روى ، عن أبى سعيد الخدرى نحوه.
 
- [ 9 ] - وأخرج صاحب الأربعين : عن إسحاق بن محمد النخعي : إن بعض الفقهاء من أهل الكوفة جاءوا عند الأعمش في مرضه وقالوا له : إنك كنت تحدث فضائل على فلا تحدثها من بعد ؟ ، قال الأعمش : أسندوني فأسندوه ، فقال : حدثني أبو المتوكل الناجى ، عن أبي سعيد الخدرى قال : قال رسول (ص) : إذا كان يوم القيامة قال الله تعالى ولعلي بن أبى طالب : أدخلا النار من أبغضكما وأدخلا الجنة من أحبكما ، وذلك قوله تعالى : القيا في جهنم كل كفار عنيد ، أي كفار بنبوتي وعنيد ، عن إطاعة على.
 
- [ 10 ] - وفى المناقب : عن أبى الطفيل عامر بن واثلة ، وهو آخر من مات من الصحابة بالإتفاق ، عن علي (ر) قال : قال رسول الله (ص) : يا علي : أنت وصيي حربك حربي وسلمك سلمي وأنت الإمام وأبو الأئمة الإحدى عشر ، الذين هم المطهرون المعصومون ، ومنهم المهدى الذي يملأ الأرض قسطاًً وعدلاًً ، فويل لمبغضيهم ، يا علي لو أن رجلاًًً أحبك وأولادك في الله لحشره الله معك ومع أولادك ، وأنتم معى في الدرجات العلى ، وأنت قسيم الجنة والنار ، تدخل محبيك الجنة ومبغضيك النار.
 
- [ 11 ] - وفى عيون الأخبار : عن أبى الصلت الهروي قال : قال المأمون [ يوماًً ] لعلى الرضا بن موسى الكاظم (ع) : يا أبا الحسن أخبرني : ، عن جدك أمير المؤمنين علي (ع) بأي وجه هو قسيم الجنة والنار وبأى معنى فقد كثر فكرى في ذلك ؟ ، فقال له الرضا (ع) : ألم ترو عن آبائك ، عن عبد الله بن عباس إنه قال : سمعت رسول الله (ص) : يقول : حب على إيمان وبغضه كفر ؟ ، فقال : بلى ، فقال الرضا : لما كانت الجنة للمؤمن والنار للكافر فقسمة الجنة والنار إذا كان على حبه وبغضه فهو قسيم الجنة والنار.
 
- قال رسول الله (ص) : يا علي : أنت قسيم الجنة والنار يوم القيامة ، تقول للنار : هذا لي وهذا لك.
 
- [ 12 ] - وفى الشفاء ، في باب المعجزات ، فيما إطلع عليه من الغيوب : إن علياًً قسيم الجنة والنار يدخل أولياءه الجنة وأعداءه النار ، ومما ينسب إلى الإمام الشافعي (ر) : على حبه جنة * قسيم النار والجنة.
 
- [ 13 ] - أخرج موفق بن أحمد : عن الحسن البصري ، عن إبن مسعود قال : قال رسول الله (ص) : إذا كان يوم القيامة يقعد علي بن أبى طالب على الفردوس وهو جبل قد علا على الجنة وفوقه عرش رب العالمين ومن سفحه يتفجر أنهار الجنة ويتفرق في الجنان ، وعلي جالس على كرسى من نور يجري بين يديه التسنيم لا يجوز أحد الصراط إلاّ ومعه سند بولاية علي وولاية أهل بيته [ يشرف على الجنة ] فيدخل محبيه الجنة ومبغضيه النار.
 
- [ 14 ] - وفى المناقب : عن مقاتل بن سليمان ، عن جعفر الصادق ، عن آبائه ، عن علي بن أبى طالب (ر) قال : قال رسول الله (ص) : يا علي : أنت منى بمنزلة شيت من آدم ، وبمزلة سام من نوح ، وبمنزلة إسحاق من إبراهيم ، كما قال تعالى : ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب ، الآية ، وبمنزلة هارون من موسى ، وبمنزلة شمعون من عيسى ، وأنت وصيي ووارثي ، أنت أقدمهم سلماًً ، وأكثر هم علماً ، وأو فرهم حلماً ، وأشجعهم قلباً ، وأسخاهم كفار ، وأنت إمام أمتي ، وقسيم الجنة والنار بمحبتك ، يعرب الأبرار من الفجار ويميز بين المؤمنين والمنافقين والكفار.
 
 
القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 2 / 3 ) - رقم الصفحة : ( 27 / 403 / 404 / 455 )
 
- عن عباية بن ربعي قال : سمعت علياًً يقول : أنا قسيم النار والجنة ، أقول للنار هذا لي وهذا لك.
 
- [ 56 ] - وأخرج الدار قطني : إن علياًً قال : للستة الذين جعل عمر بن الخطاب الأمر شورى بينهم كلاماً طويلاًً ، من جملته : أنشدكم بالله : هل فيكم أحد قال له رسول الله (ص) : يا علي : أنت قسيم النار والجنة يوم القيامة غيري ؟ ، قالوا : اللهم لا.
 
- [ 57 ] - ومعناه ما رواه عنترة ، عن علي الرضا : إنه (ص) قال : يا علي : أنت قسيم الجنة والنار ، فيوم القيامة تقول للنار : هذا لي وهذا لك.
 
- [ 58 ] - وروى إبن السماك : إن أبابكر قال لعلي (ر) : سمعت رسول الله (ص) : يقول : لا يجوز أحد على الصراط إلاّ من كتب له علي الجواز.
 
- ( 15 ) - وفي غرر الحكم : إن ل‍ ( لا إله إلاّ الله شروطاً ) ، وإني وذريتي من شروطها ، أنا قسيم النار وخازن الجنان ، وصاحب الحوض ، وصاحب الأعراف ، وليس منا أهل البيت إمام إلاّ وهو عارف بأهل ولايته ، وذلك لقول الله تعالى : إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ، وأنا يعسوب المؤمنين ، والمال يعسوب الفجار ، من أطاع امامه فقد أطاع ربه ، إنتهى غرر الحكم.
 
 
إبن قتيبه - غريب الحديث - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 377 )
 
- وقال في قول علي : أنا قسيم النار ، يرويه عبد الله بن داود ، عن الأعمش ، عن موسى بن طريف ، أراد : أن الناس فريقان ، رفيق معي فهم على هدى ، وفريق علي فهم على ضلال كالجوارح ، فأنا قسيم النار ، نصف في الجنة معي ، ونصف فيها ، وقسيم ، في معنى مقاسم مثل جليس وأكيل وشريب.
 
 
إبن الأثير - النهاية في غريب الحديث - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 61 )
 
- وفى حديث علي : أنا قسيم النار أراد أن الناس فريقان : فريق معى ، فهم على هدى ، وفريق على ، فهم على ضلال ، فنصف معى في الجنة ، ونصف على في النار ، وقسيم : فعيل بمعنى مفاعل ، كالجليس والسمير ، قيل : أراد بهم الخوارج ، وقيل : كل من قاتله.
 
 
إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 260 )
 
- وروى أيضاًً ، عن الأعمش ، عن موسى بن طريف ، عن عباية ، قال : سمعت علياًً (ع) وهو يقول : أنا قسيم النار ، هذا لي وهذا لك.
 
 
إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 165 )
 
- فقد جاء في حقه الخبر الشائع المستفيض : إنه قسيم النار والجنة ، وذكر أبو عبيد الهروي في الجمع بين الغريبين ، أن قوماًً من أئمة العربية فسروه ، فقالوا : لأنه لما كان محبه من أهل الجنة ، ومبغضه من أهل النار ، كأنه بهذا الإعتبار قسيم النار والجنة قال أبو عبيد : وقال غير هؤلاء : بل هو قسيمها بنفسه في الحقيقة ، يدخل قوماًً إلى الجنة ، وقوما إلى النار ، وهذا الذى ذكره أبو عبيد أخيراً هو ما يطابق الأخبار الواردة فيه ، يقول للنار : هذا لي فدعيه ، وهذا لك فخذيه.
 
 
إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 19 ) - رقم الصفحة : ( 139 )
 
- ومنها قوله : (ع) : أنا قسيم النار ، قال إبن قتيبة : أراد إن الناس فريقان : فريق معى فهم على هدى ، وفريق على فهم على ضلالة ، كالخوارج ولم يجسر إبن قتيبة أن يقول وكأهل الشام يتورع يزعم ، ثم إن الله أنطقه بما تورع ، عن ذكره ، فقال : متمماً للكلام بقوله : فأنا قسيم النار ، نصف في الجنة معى ، ونصف في النار ، قال : وقسيم في معنى مقاسم ، مثل جليس وأكيل وشريب ، قلت قد ذكر أبو عبيد الهروي هذه الكلمة في الجمع بين الغريبين ، قال : وقال قوم : إنه لم يرد ما ذكره ، وإنما أراد : هو قسيم النار والجنة يوم القيامة حقيقة ، يقسم الأمة فيقول : هذا للجنة ، وهذا للنار.
 
 
من روى رواية علي (ع) قسيم الجنة والنار ؟؟؟؟
 
- المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 152 ).
- الحاكم الحسكاني - شواهد التنزيل - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 264 ).
- عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 41 / 339 / 340 ).
- إبن عساكر - تاريح مدينة دمشق - الجزء : ( 42 ) - رقم الصفحة : ( 298 / 299 / 301 ).
- الخوارزمي - المناقب - رقم الصفحة : ( 40 / 294 ).
- القندوزي الحنفي - ينابيع المودة - الجزء : ( 1 / 2 / 3 ) - رقم الصفحة : ( 90 / 249 إلى 255 / 27 / 403 / 404 / 455 ).
- إبن قتيبه - غريب الحديث - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 377 ).
- إبن الأثير - النهاية في غريب الحديث - الجزء : ( 4) - رقم الصفحة : ( 61 ).
- إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 2 / 9 / 19 ) - رقم الصفحة : ( 260 / 165 / 139).
- يعقوب بن سفيان الفسوي - المعرفة والتاريخ - الجزء : ( 2 / 3 ) - رقم الصفحة : ( 764 / 192 ).
- الدار قطني - العلل - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 273 ).
- إبن المغازلي - المناقب - رقم الصفحة : ( 67 ).
- الحموئي - فرائد السمطين - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 325 ).
- الكنجي - كفاية الطالب - رقم الصفحة : ( 71 ).
- الديلمي - فردوس الأخبار - الجزء : ( 3 ) - الصفحة : ( 90 ) - رقم الحديث : ( 3999 ).
- القاضي عياض - الشفاء في أخبار النبي بالمغيبات.
- السيوطي - جمع الجوامع - الجزء : ( 1 ) - حرف العين.
- المناوي - كنوز الحقائق - رقم الصفحة : ( 98 ) - طبعة بولاق - وصفحة : ( 92 ) - من طبعة بهامش الجامع الصغير.
- الفتني - مجمع بحار الأنوار - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 144 ).
- قبلة السرقسطي - الدلائل - الورقة ( 16 ).
- الخطيب البغدادي - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 243 ) - رقم : ( 761 ).
- الزمخشري - الفائق - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 195 ).
- إبن كثير - البداية والنهاية - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 355 ).
- الخفاجي - نسيم الرياض - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 163 ).
- الزبيدي - تاج العروس - الجزء : ( 9 ) - الصفحة : ( 25 ).

  

عمار العيساوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/21



كتابة تعليق لموضوع : علي (ع) قسيم الجنة والنار عدد الروايات : ( 38 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راهن ابو عراق
صفحة الكاتب :
  راهن ابو عراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قبليني  : علي عبد السلام الهاشمي

 الشيعة ورهان الحكم  : رضوان ناصر العسكري

 وقفة مع سماحة السيد الحيدري (١)  : الشيخ حسين المياحي

 اصدار كتاب جديد بعنوان السيد صادق ال طعمة فكر نير وشخصية لامعة في سماء الفن والادب والمعرفة للعلامة الشيخ احمد الحائري الاسدي  : علي فضيله الشمري

 تراتيل عشق  : الحكم السيد السوهاجى

 ذهب المنائر يهدي البصائر  : سامي جواد كاظم

 12سببا لإقالة النجيفي وواحدة لأعدام مرسي !  : صالح المحنه

 مزايدات الجامعة المستنصرية تفصل حسب الطلب !! خلي ياكلون  : زهير الفتلاوي

 أور ليست عيلام ..ونوروز ليس عيدا فارسيا  : حسين باجي الغزي

 رحل النجم العلمي والانساني البروفيسور فكتور الكك  : مجاهد منعثر منشد

 منفذو تفجيرات السماوة الاخيرة في قبضة الاجهزة الامنية  : وكالة نون الاخبارية

 لسنـا مركـزاً للقـوة لنقيم التحالفات !  : عبد الرضا قمبر

 شاعرة  : فريدة بوقنة

 لابد من تحمل كافة التبعات ..؟؟  : رضا السيد

 حوار صريح عن كتاب الإمامة المنسية إصدار جديد بعنوان (الحسن بن علي؛ الإمامة المنسية) للمفكر الأستاذ صالح الطائي  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net