صفحة الكاتب : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

الامام الشيرازي في يوم الشباب العالمي: ازدهار الامم او افولها مرهونا بوضع الشباب
مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

ان الشباب هم قادة المستقبل وامل الامّة، فاذا صلحت هذه الشريحة صلح مستقبل الامّة وانتعش املها، والعكس هو الصّحيح، فاذا انتكست هذه الشريحة عقديا واخلاقيا واقتصاديا وتعليميا فان مستقبلا مظلما ينتظر الامّة، كما يضيع الامل عندها، ولنا في تجارب العديد من دول العالم وشعوب الارض دليل وبرهان.

وعلى الرّغم من ان كل الامم التي تنتظر مستقبلا زاهرا وتحلم بأمل اكبر للاجيال القادمة، تعطي لهذه الشريحة المجتمعيّة الكثير الكثير من مجهودها وعلى مختلف الاصعدة لتضمن بناءها بشكلٍ قويم، الا انّنا، كمسلمين، وللاسف لم نُعر الشباب الاهتمام الكافي لا في برامجنا التعليمية ولا في مشاريعنا الاقتصادية والسياسيّة والإدارية، ولهذا السّبب زادت نسبة الأمية في صفوف الشباب كما ارتفعت نسبة البطالة وتمكن الجهد السّياسي منهم بدرجة كبيرة ما حولهم الى فريسة بيد الاحزاب والتنظيمات ذات العقائد الفاسدة خاصة جماعات العنف والارهاب، فغسلت أدمغتهم وحولتهم الى مشاريع للقتل والتفجير والذبح!.  

يقول المرجع الديني الكبير السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله: (في عالم اليوم، وفي كل مكان منه، يواجه الملايين والملايين من الشباب، الضياع والتيه، فيجب أن نأخذ بأيديهم، نحن وأمثالكم وأمثالنا، ونرشدهم ونربّيهم. وهذا يحتاج إلى أمر مهم جدّاً).

ويضيف سماحته: إنّ مجتمعات العالم تصاب بأمراض مختلفة وعديدة، وبعضها قاتلة، كأنفلونزا الطيور، وما شابهها وغيرها. والكثير من الناس يصابون بها بغير إرادتهم وبدون اختيار منهم. كذلك تصاب المجتمعات الإنسانية بأمراض فكرية وعلمية وعقائدية، ويصاب بها الكثير لا إرادياً وبلا اختيار منهم، ومنهم الشباب).

وفي ذكرى اليوم العالمي للشباب في الثاني عشر من شهر آب/ اغسطس، ترى مؤسسة الامام الشيرازي العالمية ان الشيء الاهم الذي يحب ان نهيئه للشباب هو البيئة الامنة التي تضمن لهم حريّة السّؤال والقراءة والتفكير، وبحاضنة مسؤولة من قبل الابوين والمحيط الاجتماعي وخاصة التعليمي والتربوي، لنلغي عن هذه الشريحة المهمة عقدة الخوف والرّعب التي اذا ترعرعوا في أجوائها فستنتج شريحة بعقول خائفة وروحية مرعوبة وشخصية متذبذبة وفي احيان كثيرة منافقة.

وبهذا الصّدد تضع المؤسسة المقترحات التالية بين يدي المعنيين في الامّة ببناء جيل الشباب من علماء وباحثين ومربّين، ومؤسسات تربوية وتعليمية، وكذلك المنظمات والهيئات الدّولية المعنيّة؛  

اولا: العمل على تفعيل برامج تنموية فكرية واقتصادية.

ثانيا: العمل على اشاعة الديمقراطيات والثقافات الانسانية المعتدلة ونبذ الفكر المتطرف.

ثالثا: حض الحكومات في الشرق الاوسط على دعم الشباب ماديا ومعنويا وتأمين حرية الرأي والتعبير.

رابعا: حض الحكومات على توفير فرص عمل متساوية في اوساط الشباب.

خامسا: رصد ومتابعة حالات القمع والتمييز العنصري والطائفي في مناطق الشرق الاوسط.

سادسا: الضغط المستمر عبر النوافذ العالمية لمعاقبة الانظمة الاسبدادية والقمعية من خلال تكثيف دعم المنظمات الحقوقية والانسانية لرفع التقارير الميدانية قبل فضح تلك الانظمة ومعاقبتها دوليا.

سابعا: الضغط على الانظمة التي تعتقل الشباب الناشط ديمقراطيا او اجتماعيا وادانة حالات القمع التي تطالهم بشكل علني.

والله ولي التوفيق

مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

واشنطن

  

مؤسسة الامام الشيرازي العالمية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/09


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الامام الشيرازي تدعو حكومات الشرق الاوسط الى احياء اهداف يوم الديمقراطية العالمي  (نشاطات )

    • بيان مؤسسة الامام الشيرازي العالمية لمناسبة عيد الغدير الأغر  (نشاطات )

    • مؤسسة الامام الشيرازي: مؤشرات خطيرة على الامن الانساني بعد تنامي موجات العنف  (نشاطات )

    • الامام الشيرازي تعزي مسلمي كشمير بمصابهم الاليم وتدعو الى الاصلاح  (نشاطات )

    • الامام الشيرازي في رسالة لمجلس الشيوخ الامريكي: السلم والامن لا يكون عبر سباق التسلح  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : الامام الشيرازي في يوم الشباب العالمي: ازدهار الامم او افولها مرهونا بوضع الشباب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فلاح السعدي
صفحة الكاتب :
  فلاح السعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة ميسان تعلن عن إلقاء القبض على (40 ) متهم مطلوب للعدالة في المحافظة  : اعلام شرطة ميسان

 ممثل العراق الدائم لدى المنظمات الدولية بفيينا يشارك في المؤتمر الـ61 للوكالة الدولية للطاقة الذرية  : وزارة الخارجية

 هل يمكن توجيه ضربة قاصمة إلى داعش بطريقة الكترونية  : محمد توفيق علاوي

 عَرُوسُ الوَطن  : حاتم جوعيه

 الحكم على مودريتش بالسجن 8 أشهر مع وقف التنفيذ

  رئيس اللجنة النيابية لحل أزمة السكن يصدر بياناً حول قروض المصرف العقاري  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

  البعد الروحي لزيارة الأربعين / الجزء الثاني  : عبود مزهر الكرخي

 الموارد المائية تقعد أجتماعاً موسعا لتقويم عمل الاقسام  : وزارة الموارد المائية

  دعاة الإصلاح بحاجة إلى إصلاح !  : عمار العكيلي

 أسطورة الموت والحياة  : فراس الغضبان الحمداني

  البحرين طائفية ام مظلومية ؟ !  : حيدر الحد راوي

 تقرير لجنة الاداء النقابى مايو 2017  : لجنة الأداء النقابي

 شاكر جودت :80% من عناصر الانغماسيين لداعش قتلوا

 مفوضية الانتخابات تصادق على 75 كيانا سياسيا والحكومة تمنحها 25 مليار دينار  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ميثاق الشرف من قائد المقاومة الاسلامية .... خطوة عظيمة من رجل صادق  : ابو فاطمة العذاري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net