صفحة الكاتب : ساهر عريبي

هل تفنح حلب بوابة التسويات في المنطقة؟
ساهر عريبي

 تشكّل استعادة الجيش السوري لمدينة حلب السوري؛ منعطفا حاسما في الحرب الدائرة في سوريا. فهذه المدينة التي استولت عليها الجماعات المسلحة منذ أربع سنوات، وبسبب موقعها الإستراتيجي تركت الفصائل المسلحة - ومعظمها تابع لتنظيم القاعدة -  محاصرة في مدينة أدلب المجاورة، في وقت يشتد فيه الخناق على تنظيم داعش الإرهابي في الشرق مع التقدم الذي تحرزه القوات العراقية في معركتها لتحرير مدينة الموصل.

 
ولذا فيمكن القول باكرا بأن حلب حسمت والى حدّ كبير الحرب في سوريا لصالح النظام بعد أن فشلت الدول الإقليمية الداعمة للجماعات المسلحة، وفي مقدمتها السعودية وتركيا، في قلب موازين المعركة لصالحها. لكن البعض ذهب إلى أبعد من ذلك وادعى بأن حلب ستفتح باب التسويات في كل من البحرين واليمن على مصراعيه، كما ادعى العميد سلامي نائب قائد الحرس الثوري الإيراني. وكان اللافت في الأمر أن “المعارضة” السورية سبقت سلامي في ادعاءاته، إذ أصدرت بيانا قبل أسبوعين حذّرت فيه من أن “سقوط” حلب بيد النظام ستكون له تداعيات على كبيرة على المنطقة.
 
ويبدو ولأول وهلة أن تلك الإدعاءات لا تخلو من الصواب، لأن الحرب الجارية في سوريا حرب إقليمية بالمقام الأول؛ وهي دولية في المقام الثاني. فهي صراع بين المحور المناهض لأمريكا واسرائيل الذي تقوده إيران، وبين المحور المتحالف مع أمريكا وإسرائيل والذي تقوده السعودية. وسوريا هي ساحة واحدة من ساحات الصراع لكنها الساحة الأهم التي القت الدول الإقليمية ثقلها فيها، لإعتبارات جيوسياسية، وخاصة بعد الفشل الذريع الذي مني به المشروع السعودي في العراق الذي يوشك على الإندحار التام مع قرب طرد القوات العراقية لتنظيم داعش من آخر معاقله في العراق.
 
كما وأن المجتمع الدولي وحتى السعودية لا يمكنه أن يعارض تحرير المدن العراقية من قبضة تنظيم داعش أو إطلاق حملات اعلامية ضد الحملة العسكرية العراقية، لأنه سيكشف حينها عن كذب ادعاءاته بمحاربة الإرهاب، ويعزّز في ذات الوقت من الإتهامات الموجهة إلى العديد من الدول برعاية الجماعات الإرهابية. ولكن الوضع في سوريا  مختلف، فالسعودية وحلفاؤها الخليجيين وكذلك الدول الغربية تصف ما يحصل في سوريا بالثورة على نظام دكتاتوري، بالرغم من علم الجميع بأن العمود الفقري للجماعات المسلحة التي تحارب النظام هي التنظيمات الإرهابية، مثل تنظيم داعش وجماعات أحرار الشام والنصرة وغيرها من التنظيمات المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي.
 
لكن المخاوف من نشوء "هلال شيعي" - سبق وأن حذّر منه ملك الأردن بعد سقوط نظام صدّام حسين - هو الذي دفع الدول الغربية إلى دعم هذه الجماعات الإرهابية. إلا أن تحرير مدينة حلب أعاد الحياة للهلال الشيعي مرة أخرى بالرغم من المؤامرات الإقليمية والدولية التي سعت لمنع بزوغه. فهذا الهلال سيشرق من إيران وانتهاءا بغزة حال تحرير مدينة الموصل المتوقع، فيما سيتعزز بإعادة الجيش السوري السيطرة على مدينة أدلب المحاذية لتركيا.
 
ولعل هذا الواقع هو الذي أثار موجة من الهستيريا إقليميا ودوليا، فبعد ستة سنوات من الحرب التي استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة من عسكرية وسياسية واقتصادية؛ فإن الفشل الذريع كان نصيب المشروع السعودي. وعلى الجانب الآخر فإن السعودية تلعق اليوم جراحها في اليمن التي تحولت إلى فيتنام أخرى للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية الذي فشل في حسم معركة يخوضها مدعوما من العديد من الدول وفي مقدمتها أمريكا، فشل في القضاء على “قبيلة” ادعى سعيه لإخراجها من العاصمة المنامة.
 
أصبحت السعودية وداعميها اليوم وخاصة بعد تحرير حلب، على يقين من استحالة تحقيق نصر في اليمن، وخاصة بعد أن عاد الدب الروسي للعب دور مشهود في المنطقة، وباتت له كلمة في مختلف مناطق الصراع كسوريا وليبيا، فكيف باليمن التي تشرف على مضيق باب المندب؟ ولذا فإن هذا التغير في موازين القوى الإقليمية في سوريا  سينعكس على ساحات الصراح الأخرى وخاصة اليمن، وبعد أن بات واضحا اليوم أن كفة الصراع باتت تميل لصالح المحور الإيراني.
 
وقد ظهرت أولى بوادر تلك التداعيات عبر إعلان ما يسمى ب”الهيئة التنسيقية” للمعارضة السورية استعدادها للجلوس على مائدة التفاوض وهي التي كانت تحبط كافة المحاولات لإيجاد حل سياسي للأزمة. ويبدو أن هذا السيناريو مرشّح للتكرار  في اليمن مع يقين السعودية بإستحالة تحقيقها لنصر في اليمن للتعويض عن خسارتها لحلب. ومما يساعد على ذلك أيضا هو تصاعد الإنتقادات الدولية لهذه الحرب العبثية على أفقر شعوب المنطقة والتي صاحبتها مجازر متعددة ارتكبتها قوات التحالف الذي تقوده السعودية. كما وأن إعلان حكومة في صنعاء دقّ آخر مسمار في نعش حكومة هادي منصور الهاربة في الرياض. ولذا فإن أول الملفات التي ستشهد حلحلة هو الملف اليمني، وسيتحرك ولد الشيخ لحفظ ماء وجه السعودية ومنع خروجها من اليمن بهزيمة ثقيلة أخرى.
 
إلا أن التفاؤل بحل ملف البحرين يبدو مفرطا، وإن كان هذا الملف سيتأثر نوعا ما بتحرير حلب. ويعود السبب في ذلك إلى أن ملف البحرين وإن كان يبدو خاضعا للسعودية في الظاهر إلا أنه ملف بريطاني. ومع إلقاء السعودية بنفسها في أحضان بريطانيا خشية من إنقلاب أمريكا عليها في عهد الرئيس المقبل ترامب، وهو الإنقلاب الذي ظهرت بوادره عبر إقرار قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب”جاستا” فإن الملف البحراني أصبح بريطانيا خالصا، وأصبح حلّه شائكا.  ومع تعزيز بريطانيا لتواجدها العسكري في الخليج وخاصة البحرين؛ فلا تبدو في الأفق أي بوادر لحلحلة هذا الملف، وبما يضعف من سلطات عائلة آل خليفة، إذ أن أي ضعف سيكون على حساب المصالح الإستراتيجية البريطانية.
 
ومن ناحية أخرى فإن الضربة الموجعة التي تلقاها المحور السعودي في حلب، والضربة الأخرى المتوقعة في الموصل؛ لن تترك هذا المحور وداعميه  يقفون موقف المتفرج، وهم يشاهدون مخططاتهم تتهاوى واحدة بعد الأخرى، وإذا ما أخذنا بنظر الإعتبار أن أمن اسرائيل والثروات النفطية هي أهم الدوافع التي تقف وراء المخططات المرسومة للمنطقة؛ فلابد من توقّع استنفار كبير  في المرحلة المقبلة لمنع انهيار شامل للمحور السعودي في مختلف ساحات الصراع.
 
وهكذا يبدو أن حل الأزمة في البحرين رهن بيد أبنائها وليس بيد المتغيرات الإقليمية التي لن تعطي سوى حل شكلي على أفضل التقادير. فالتغيير المنشود لن يتحقق إلا بإصرار الشعب على القطيعة مع هذا النظام الحاكم والإستمرار في الثورة وحتى تحقيق هدفها المنشود، حتى وأن بدت المعطيات سوداوية اليوم بإمكان إسقاط النظام؛ فإنها  ليست أكثر سوداوية مما كانت عليه مثيلتها في العراق وقبل سقوط نظام صدام حسين!

  

ساهر عريبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/19



كتابة تعليق لموضوع : هل تفنح حلب بوابة التسويات في المنطقة؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرضا قمبر
صفحة الكاتب :
  عبد الرضا قمبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القرد والتفاحة  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 قسم محو الامية في تربية البصرة يفتتح مركز القدوة في رئاسة جامعة البصرة  : وزارة التربية العراقية

 أمريكا تنفي قصف فصيل شيعي عراقي قرب الحدود السورية

 إعلاميون في لندن يناقشون التحديات ويستشرفون المستقبل  : المركز الحسيني للدراسات

 كلّ يغني على "شيخاه"  : جواد بولس

 اكاذيب مترو بغداد  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الإدارة يشكرون جهود المؤسسة.. (بهجة الباقر الخيرية) تتابع صيانة مدرسة موسى بن نصير  : مكتب د . همام حمودي

 معلمة في المثنى تعمل على تاهيل صف خاص للتربية الفنية بجهودها الذاتية  : وزارة التربية العراقية

  الله يرحمك يا نوبل  : صفاء ابراهيم

 استجابة لطلب الاستضافة  : عزيز الخيكاني

 السلطات الكويتية تمنع الرادود "باسم الكربلائي" من احياء فاجعة هدم قبور البقيع

 جمعة الغضب، تُدخل الرعب على مناصب المسؤولين  : مصطفى محمد الاسدي

 الدخيلي يترأس اجتماعاً لمعالجة جنوح الاحداث في ذي قار ويشدد على تحمّل مسؤولية التصدي للانحرافات  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 أكاذيبٌ ..أم أُمنيات ..؟!  : اثير الشرع

 كميلة الموسوي : السعودية توقف تنفيذ احكام الاعدام بحق المعتقلين العراقيين لمدة شهرين  : صبري الناصري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net