صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

حشدنا صاحب المجد التليد
مجاهد منعثر منشد

مهما بلغت الدعوات المناهضة ضد حشدنا المقدس سواء كانت عالمية او عربية او على لسان السفيه من الناس , يبقى الحشد الرمز الوطني  للحاضر والمستقبل في تاريخ العراق .
و لا يمكن ان نمثله بأي ثورة سابقة في تاريخ البلاد , بل هو اقوى واوسع من كل حركة وثورة.
 فلو قارنا بمختصر بينه وبين ثورة العشرين مثلا سنجد العشرين مدعومة من الاستبداد التركي  المتمثل بالإمبراطورية العثمانية التي قامت بأسواء الادوار في تاريخ العراق . ذلك الاحتلال المستبد وجهه نداء الى  العلماء الاعلام في النجف يستنفر هممهم ويستثير عزائمهم للقيام بالدعوة الى الجهاد .
وبديهي هذا النداء ليس حبا في تلك البلاد وشعبها , وانما مصلحته تتطلب الحث من اجل بقاءه .
وكانت القيادة الدينية في النجف الاشرف تنظر من منظار اخر هو حماية البلد وخيراته وصد الغزاة عنه ,وهذا يحتاج الى دعم بالسلاح والذخيرة وهو متوفر لدى المحتل الترك , ولذلك استجيب للنداء وانطلقت الجحافل من الابطال كزعماء القبائل والعشائر بقيادة مراجع الدين في النجف الاشرف  لصد الاحتلال الانكليزي , ولكن فشلت الثورة فشلا ذريعا وسيطر الغزاة على العراق .
اما الحشد الشعبي لم تكن دعوته من قوى محتلة , بل هو نداء بوجوب الجهاد الكفائي الذي اصدر فتواه المرجع الديني الاعلى سماحة السيد السيستاني , فكان من نسمات العناية الالهية التي تحفها نفحات تعبق برائحتها كل مجاهد مخلص في سبيل الله تعالى. 
وعلى الرغم من عدم وجود الدعم المادي وقلة الذخيرة لدى الحشد الشعبي الذي يقابله الدعم المفرط للعدو الارهابي من قبل دول عظمى وعربية  , الا ان الحشد الشعبي تشكل وبمساعدة ربانية حتى اصبح من القوة التي يرهب الاعداء جانبها  .
 وهب اهل الايمان لتلبية النداء دون مقابل يخلفون ورائهم العيال وبعضهم التجارة والمال , وملذات الحياة . ومنهم من ترك عروسه .
وظهر بينهم القادة الذين لا يريدون علوا في الارض ولا فسادا حيث لا يعرفهم المجتمع العراقي , اذ لم يدخلوا معترك السياسة الهزيل , هؤلاء الثلة يتمتعون بعلاقة عشق للمولى عزوجل ,ويحاولون اخفاء هذا الايمان , وكلما حاولوا اخفائه أظهره الله سبحانه وتعالى بين الناس حتى اصبحوا ادلاء الى الحق في الارض .
وأما الفتوى , فكانت السبب الرئيسي لحماية البلاد والعباد والعرض والمقدسات مما أثر حفيظة الخونة واتباع المخططات الاستعمارية .الامر الذي دعاهم الى بذل الاموال الطائلة وتجنيد الاجهزة المخابراتية العالمية , ووسائل الاعلام وبعض ساسة العراق من أجل القضاء على الحشد الشعبي بكل صورة .
ولكن الله تبارك وتعالى يأبى ان يفلح الاوغاد في أطماعهم الغير مشروعة , فأزر مجاهدي الحشد الشعبي بالنصر وحفهم بالرعاية والتوفيق. 
وهكذا في كل عملية تحرير ترتفع راية النصر خفاقه عالية على التربة التي ضمت بين احضانها بعض الانبياء والائمة والصالحين .
وهنا المقارنة تتضح في فتوى الجهاد الاخير حيث بشائر النصر المتتالية في كل مرة كالإعلان الالهي للذين لم يشتركوا ( لا تفوتكم فرصة اكتساء الشرف العظيم بثوب الشهادة المقدسة ).
ويتسابق الشباب الى ساحات الوغى وكنا نظن انهم لا يمتلكون الشجاعة , فطفحت بطولتهم كظهور القمر والنجوم  في منتصف الليل الدامس , وبزوغ الشمس في رابعة النهار , بل وشاهد ذلك جميع الناس حتى اصبحت على مرئ ومسمع العالم .
وتساقطت دمائهم الطاهرة على تربة هذا الوطن حتى تحولت كل بركة دم الى نهر جاري يصب في بحر عشق البلاد .
جنود وقادة في حشد الجهاد لهم من الام اثنتين , الاولى من انجبتهم وحثتهم على الدفاع من اجل تربة الوطن .
والثانية من ضمتهم في بطنها لتحبل وتخرجهم يوم القيامة من جديد , تلك هي الام التي دافعوا عنها .
وحسبك ان وفق احدهم للشهادة تغرد الطيورلشهادته وتصفق بجناحيها لروحه الطاهرة .
وتهلل السماء برعدها لتبكي مطرا على ذلك الدم المقدس ,وتسقي الارض التي فيها يدفنون .
هكذا الشهيد بدماء السماء البيضاء يغسل , ويكفن بكل ارض البلاد , ويحزن لفقده اغلب الاحرار من العباد .
 في حشدنا انقادت الاجيال الخاشعة لهدي صاحب الفتوى  حتى ترامت في فصائله النجب.
ومن اصل أبناء العراق الغيارى تسارعوا لركوب سفينة الجهاد حتى ميز اللج من عافوا ومن ركبوا .
هم ثلة راحوا ينفضون من حطام الدنيا يدا , ليضربوا بها الارهاب دفاعا عن الارض والعرض .
فلا نكتفي بتقبيل تلك الايدي والسواعد السمر , بل في كل احتفاء نذكر ليوث الوغى وللأجيال بطولتهم نروي .
هم ماضي العراق وحاضره الجلي , وفي المستقبل تتجلى صورة لهم بحلي .

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/24



كتابة تعليق لموضوع : حشدنا صاحب المجد التليد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ستار موسى ، على ايران وتيار الحكمة علاقة استراتيجية ام فرض للامر الواقع !  - للكاتب عمار جبار الكعبي : المقال لم يستوعب الفكرة ايها الكاتب

 
علّق محمد المقدادي التميمي ، على الرد على رواية الوصية وأفكار اصحاب دعوة أحمد البصري - للكاتب ياسر الحسيني الياسري : الف رحمة على والديك مولانا اليوم لدي مناظرة مع اتباع احمد البصري واستنبطت اطروحاتك للرد عليهم جزاك الله الف خير

 
علّق رشيدزنكي خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كم عدد عشيرتنا وكم فخذ بعد الهجرة من ديالى الى كركوك والموصل وسليمانية وكربلاء

 
علّق سالم خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام زنكي في خانقين عشيرة الزناكية مسقط اجدادنا القدماء وسلامنا الى زنكي كربلاء

 
علّق رشيد حميد سعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم احنة عشيرت زنكي قي ديالى سعدية ونحن الان مع شيخ برزان زنكنة وهل زنكي نفسة زنكنة ارجو الجواب اذا ممكن

 
علّق علي حسين ، على قراءة انطباعية في بحث.. (بين يوم الطف ويوم الحشد الأكبر.. للشيخ عماد الكاظمي) - للكاتب علي حسين الخباز : بسمه تعالى : يُريدون أن يطفئوا نور اللّه بأفواههم ويأبى اللّه إلّا أن يتم نوره ...، لقد أدرك الأعلام المضاد المتمثل في زمنين لايمكن لنا أن نصِفهُما منفصلين عبر حقبة زمنية بل هي امتداد الهي يستنسخه في فترات تمرّ بها الأمّة بأفكار ضحلة تتداعى أخلاقيات بشرية الى رتبة النزعة الوحشية فيأتيها ( نور ) يسمو بها الى رتبة الوحي السماوي الذي منه انطلق قائد معركة كربلاء بثلة وعت ففهمت ثمّ َ نمَت لتشكل عُرى ً عقائدية سوّرة بها مجتمعاً أمسك بسفره الذي قرأه قراءة واقعية تجسدة بفعلٍ أخلاقي تنامى عبر جيناته الوراثية ،وهذا متأتي من جوهر صلد لا تغييرهُ عواصف ريح ٍ تتغير بأتجاهات وتقلباتٍ شيطانية بأفكار ( حزب الشيطان) الغير منتظم بتجمعات سكانية بل فكرية جافة ،وهي بهذا تصور لنا عبر سلوكياتها نموذج واقعي لما مرّت به معركة كربلاء ،وهذا رد واضح وآية كبرى من معجزات كربلاء أن تتجسد بشخوصها سلباً وإيجاباًعلى نحو الاثبات والأنتصار للحق كونه فكرا يحفظه اللّه الى يوم القيامة ويتجدد بصور متماثلة تبقى تشحن الذات الإيمانية بمشروعية المشروع الحسيني للاصلاح والذي تجدد على يد الامام علي الحسيني السيستاني دام عزه وبقاءه .

 
علّق احمد البشير ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : تم حذف التعليق لاشتماله على عبارات غير لائقة  الادارة 

 
علّق حكمت العميدي ، على العتبة الحسينية المقدسة تكذب قناة الشرقية وتنفي اتخاذ عقوبة ادارية بحق احد مسؤوليها : قناة الشرقية هي نسخة ثانية من قناة الجزيرة الفضائية المقيته الوقحة سلمت يداك يامدير المدينة انت وكل كوادر العتبة الحسينية المقدسة المحترمين فالقافلة تسير ......

 
علّق جعفر الصادق صاحب ، على السيد السيستاني دام ظله يجري عملية جراحية لاحدى عينيه تكللت بالنجاح : الله يحفضه

 
علّق د.عبير خالد يحيي ، على الخارج من اللحد - للكاتب عماد ابو حطب : إصدار مبارك بإذن الله ، تحياتي للمبدع دكتور عماد أبو حطب

 
علّق هاشم ، على الانتخابات وطريقة حساب المقاعد  - للكاتب سامي العسكري : كل من يدفع باتجاه رفض نسبة ١.٩ هو مؤمن بالمحاصصة على اوسع نطاق شاء ام ابى ... لقد عايشنا عمليات الابتزاز السياسي والسيطرة على مقدرات المحافظات وخلق حالة من حالات عدم الاستقرار بسبب كتل حصلت على مقعدين من مجموع ٣٠ مقعد في مجلس المحافظة وكانت المساومات علنية .. تاخر في تشكيل الحكومة وحالة من حالات عدم الاستقرار والصراع المستمر منذ ٤ سنوات والى اليوم .... محاولة حشر الكتل الصغيرة ضمن خارطة تشكيل الحكومات في المرحلة المقبلة هي دعوة للاستمرار في عدم استقرار الوضع السياسي وفتح ابواب الابتزاز والتحكم على مصاريعهاوتجسيد للمحاصصة بابشع صورها .... مع ملاحظة اننا في هذا القانون امام استحقاق هو نصف عدد المجالس السابقة يعني اننا امام اصطفافات ستزيد الطين بله في جميع الاتجاهات...

 
علّق د . احمد الميالي ، على الانتخابات وطريقة حساب المقاعد  - للكاتب سامي العسكري : عتماد نظام سانت ليغو بكل صيغه المعدلة يعبر عن حالة سلبية تتعلق بالمبدا وليس بالنتيجة وهي ان السواد الاعظم من المرشحين لن ولم يحققوا القاسم الانتخابي وان ٣٠ او ٤٠ مرشح فقط يستحقون الصعود لمجلس النواب ولهذا لابد من تشريع قانون انتخابات يراعي توجهات الناخب العراقي المتمثله بخياراته المحدودة بانتخاب الرموز السياسية والدينية وهذا منطقي ويجب ان نعترف به ،اما النخب والمستقلين فلا ضير ان يحدد لهم فقرات معينه بالقانون لموائمة صعودهم وخاصة ان قواعدهم الشعبية ضعيفة كان يكون بقاعدة الصعود للاعلى اصواتا تو اختيارهم من قبل رئيس القائمة او صاحب اعلى الاصوات في الكيان مع مراعاة الكوتا النسوية والاقليات

 
علّق aaljbwry230@gmail.com ، على العمل تطلق قروض المشاريع الصغيرة لمحافظة نينوى عن طريق موقعها الرسمي - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اين اجد الاستمارة

 
علّق وليد مثنى جاسم ، على العمل تطلق قروض المشاريع الصغيرة لمحافظة نينوى عن طريق موقعها الرسمي - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : قرض

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على الأعراف العشائرية ...وما يجري في مجتمعنا حالياً / الجزء الاخير - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الشيخ العزيز مصطفى هجول الخزاعي السلام عليكم ورحنة الله وبركاته لقد فرحت كثيراً بردك الكريم على المقال لأني وجدت أن من هناك الناس الخيرة من أبناء وشيوخ العشائر والذين نتأمل منهم أصلاح هذا الحال المنحرف والمعوج في عشائرنا أي وكما يقال عندنا في العشائر اصحاب حظ وبخت وقد أثريت المقال بردك الكريم. شاكرين لكم المرور على الموضوع. وتقبل مني كل المحبة والامتنان. أخوك عبود مزهر الكرخي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري
صفحة الكاتب :
  علي فضيله الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 20 - التصفحات : 79240009

 • التاريخ : 16/08/2017 - 18:07

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net