صفحة الكاتب : جمال الدين الشهرستاني

ماذا قدمت العتبة الحسينية المقدسة ؟؟
جمال الدين الشهرستاني

 العراق ومنذ دخول المحتل اليه وهو من سيء الى أسوأ، والحكومات المتعاقبة جاهدت بكل قوتها لسرقة خيراته، تارة لأمور شخصية، وأخرى حزبية، وهذا يسري على سياسيو الطوائف والقوميات النافذة في البرلمان والحكومة، والمواطن العراقي لمسها في حياته ومعيشته، ودفع ثمنها حروب وشهداء وأرامل وايتام، نازحين ومهجرين ولاجئين. 

وفي كل هذه الظروف المريرة و فقدان الامن والأمان، تحملت ثلة من ابناء الوطن للتصدي لهذا الانحلال الفكري والثقافي والعمراني في البلد، وتصدت من تحت راية الامام الحسين عليه السلام، ومنذ اللحظة الاولى لموافقة المرجعية العليا متمثلة بسماحة السيد السيستاني على إعطاء الاذن الشرعية لمتولي العتبة الحسينية المقدسة بتشكيل الهيكل الاداري والانطلاق من نقطة الصفر للعمل والبناء.
فكان الانطلاق بخطوات واسعة وكبيرة وشاملة للوصول الى الرقي والنهوض بهذا البلد، فكانت المشاريع المتلاحقة في مدينة كربلاء المقدسة، ومن ثم، الانطلاق الى كل العراق وحسب تعاون الفعاليات المجتمعية والحكومات المحلية للمدن العراقية، فكان بناء المجمعات الثقافية، والمستشفيات، ومدن الزائرين وهي بالذات موضوعنا الرئيسي الذي بعض المخلصين لهذا الشعب و راحته لا يستوعبون اهمية هذه المدن. 
من المعروف أن مدينة كربلاء المقدسة تستقبل ملايين الزوار، ففي الاحصاءات الحكومية تدخل المدينة 3 ملايين زائر كل (خميس وجمعة وسبت)، بالإضافة للزيارات المليونية، في شهري محرم وصفر (عاشوراء و زيارة الاربعين)، وشهر شعبان وذي الحجة، والتقديرات الاولية لزوار كربلاء المقدسة لا يقل عن 200 مليون زائر في السنة الواحدة، وهذا لا يحصل في أي مدينة في العالم.
إن مدن الزائرين واجهة عمرانية حضارية تبعث إشارات الى الاخرين بأننا شعب حي، وفينا من يفكر بالمواطن والضيف من كل بقاع العالم بالإضافة الى إظهار الفن المعماري والذوق المحلي و إضافة روح السعادة بمساحات خضراء وملاعب الاطفال وزيادة في جمالية المدينة، كل هذا والنقاط التالية للتوضيح.......
1- إيواء الزوار الكرام مجانا حيث بلغت الارقام الدقيقة لمدينة الامام الحسين عليه السلام فقط (11807035) مليون ضيف.
2- إيواء النازحين من كل محافظات العراق، مع الطعام، والصحة، والنقل.وهذا العمل بعين الإنسان الوطني الحر، وحده يكفي لأنشاء المشروع.
3- ايواء واستراحة حجاج بيت الله الحرام لكل القوافل التي تمر بمدينة كربلاء المقدسة، والمعروف أن طريق البر فقط على كربلاء.
4- منطقة سياحية آمنة للعوائل المقيمة في محافظة كربلاء المقدسة والمحافظات القريبة، والمتتبع يرى أعداد لا بأس بها من العوائل تسهر على حدائقها الى ساعات الصباح وخاصة في شهر رمضان.
5- الوفود الاجنبية القادمة للعراق لا ترى امانا واستقرارا بالإضافة للجمالية التي تضاهي أفخم الفنادق والمنتجعات السياحية في العالم، حيث عجزت الحكومات المتلاحقة من بناء جزء من هذه الصروح.
6- مدن الزائرين، أعادة الثقة للفرد العراقي بمؤسساته، بمن نوى الصدق والإخلاص في العمل، لبناء عراق أفضل.
7- الاستثمار في انشاء مشاريع بنيوية، هو تشغيل لآلاف الايدي العاملة العاطلة عن العمل.
8- المشاريع بالإضافة للخدمات السابقة، فيها أجزاء استثمارية، ترفد العتبة ببعض الاموال التي تساعد على إكمال المشاريع الاخرى، كالمستشفيات، التي فعلا، تم افتتاح، مستشفى سفير الحسين عليه السلام والتي تستقبل مئات العمليات الجراحية والمرضى، بأسعار رمزية قد لا تصل الى 5 دولار.ومستشفى الامام زين العابدين عليه السلام، بكوادره العراقية والاجنبية.
هذا الجزء اليسير من مشاريع العتبة الحسينية المقدسة وفي زمن قياسي والتي جاوزت المائتين، ما بين، ثقافي، خدمي، صحي، إعلامي، ترفيهي، تدمج مع المهرجانات والمؤتمرات، التي جابت كل جوانب الحياة ولكل الاعمار وللجنسين.

جمال الدين الشهرستاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/03



كتابة تعليق لموضوع : ماذا قدمت العتبة الحسينية المقدسة ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



ساعات الحسم :



 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى السبت 25 ـ 03 ـ 2017

 اسقاط طائرة مسيرة واجلاء 1150 من ايمن الموصل

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الخميس 23 ـ 03 ـ 2017

 بالأرقام: هذا ما حقّقته فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة خلال المعارك التي خاضتها لتحرير الساحل الأيمن من الموصل..

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الجمعة 24 ـ 03 ـ 2017

 القوات العراقیة تحرر حي اليابسات وتتقدم بالموصل

 القوات العراقیة تحرر مركز قيادة داعش وتتقدم بمحيط جامع النوري

أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو نوفل ال زنكي السعدبة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصل ال زنكي في محافظة ديالى قضاء خانقين ناحية السعدبة وعشيرة ال زنكي بطن من بظون قبيلة بني اسد وشيخم العام الحاج محمد ناجي ال زنكي الاسدي

 
علّق جمال الطالقاني ، على مرضى الثلاسيميا في العراق إلى أين؟ - للكاتب احمد محمود شنان : تشخيص وتقرير اكثر من رائع ودقيق لما يمر به بلدنا من نكبات ادت الى تزايد غير طبيعي وانتشار للمرض بسبب عدم وجود خارطة طريق ومنهاج اعلامي توعوي تثقيفي للحد من انتشاره بوجوب اجراءات الفحص المبكر ازاء كل عملية قران (( زواج ))في المحاكم الشرعية ... بالاضافة الى مواكبة التطور الحاصل في العالم لدرء الخطر عن فلذات اكبادنا من المصابين بهذا المرض الفتاك ولفت انتباه الحكومات المحلية الاهتمام بهم ومن ثم ايصال صوتهم للحكومة المركزية بأن تكون جادة بتوفير كل ما من شأنه المساعدة في تخفيف المعاناة والالام التي تصيبهم وعوائلهم المبتلاة بأمور مالية خارج عن ارادتهم وطاقتهم ... بارك الله فيك اخي القدير مع امتناني لكل من شارك وادلى بدلوه في التقرير ...

 
علّق جمال الطالقاني ، على مرضى الثلاسيميا في العراق إلى أين؟ - للكاتب احمد محمود شنان : تشخيص وتقرير اكثر من رائع ودقيق لما يمر به بلدنا من نكبات ادت الى تزايد غير طبيعي وانتشار للمرض بسبب عدم وجود خارطة طريق ومنهاج اعلامي توعوي تثقيفي للحد من انتشاره بوجوب اجراءات الفحص المبكر ازاء كل عملية قران (( زواج ))في المحاكم الشرعية ... بالاضافة الى مواكبة التطور الحاصل في العالم لدرء الخطر عن فلذات اكبادنا من المصابين بهذا المرض الفتاك ولفت انتباه الحكومات المحلية الاهتمام بهم ومن ثم ايصال صوتهم للحكومة المركزية بأن تكون جادة بتوفير كل ما من شأنه المساعدة في تخفيف المعاناة والالام التي تصيبهم وعوائلهم المبتلاة بأمور مالية خارج عن ارادتهم وطاقتهم ... بارك الله فيك اخي القدير مع امتناني لكل من شارك وادلى بدلوه في التقرير ...

 
علّق جوزف ، على موضوع خطير بحاجة إلى تأمل ..الجزء الثاني أين هي كنيسة المسيح ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لم اقرا كل المقال الا كلام المسيح بوصيته لبطرس عندما قال انت الصخره على هذه الصخره ابني كنيستي في اشاره على قوه وايمان بطرس بالمسيح وبرسالته ..تحياتي

 
علّق boutheina ، على السياسة والاخلاق بين ميكافيلي وكانط - للكاتب قاسم محمد الياسري : جيد من احسن ما رايت وشكراا

 
علّق boutheina ، على السياسة والاخلاق بين ميكافيلي وكانط - للكاتب قاسم محمد الياسري : جيد من احسن ما رايت وشكراا

 
علّق ابو علي الزنكي السعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الشيخ العام لعشيرة الزنكي في العراق الحاج محمد ناجي الزنكي والشيخ العام لمحافظة ديالى الشيخ عصام الزنكي

 
علّق عشيرة الزنكي في ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة ال زنكي في ديالى وبالتحديد قضاء حانقين الاصل والمنبع الزنكي ولا علاقة لنا بعمادالدين الزنكي نحن من قبيلة بني اسد عشيرة الزنكي اخوكم سليم الخانقيني الزنكي

 
علّق حسين الياسري ، على بحث عن الحرب الألكترونية أوالرقمية ((Cyber warfare )) - للكاتب زياد طارق الربيعي : ان هذا البحث يهدف الى تطوير المؤسسة العسكرية والامنية وتطوير الامكانيات الالكترونية العراقية نحو مستقبل اوسع , فياترى هل يتم استثمار هذا البحث من قبل المسؤولين لتطوير المنظومة الامنية العراقية ام لا ستذهب جهود الباحث هباءآ كما في السابق موضوع مهم جدآ .

 
علّق ضابط عراقي ، على دراسة عن مدى استخدام الطائرات السمتية في فرق المشاة العسكرية - للكاتب زياد طارق الربيعي : موضوع شيق وجوهري نامل من الجهات ذات العلاقة ووزارة الدفاع الاهتمام به وبالنقاط والتوصيات المذكورة لانها جوخر اساس في حسم المعارك

 
علّق كاوة حمدان الزنكي ديالى مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سمعت الكثير من اولاد عمي بالتجمع لعشيرة ال زنكي على التواصل الاجتماعي وبارك الله جهودكم اولاد عمي والف تحية للشيخ عصام في بغداد على لم الشمل والتواصل نتمى من عشيرة ال زنكي في بغداد وكربلاء التواصل معنا ونتمنى التواصل والتعرف على كافة عمامي من الشمال الى بغداد وكربلاء

 
علّق ياسر الزنكي الخانفيني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصل ال زنكي في دبالى وبالتحديد قضاء حانقين وعلى مدار السنين نزحت الى بغداد وكربلاء والسماوة والبصرة وثم المناطق الشمالية في الموصل وكركوك والان متواجدين في اطراف محافظة ديالى وارتباطهم مع عشيرة الزنكنة وشيخهم برزان الشيخ نامق الزنكنة ياسر عيدان هاشم الزنكي ديالى خانقيين

 
علّق هشام الحمد الزنكي جلولاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى جاسم الكرعاوي ل زنكي الاصل في ديالى وليس في كربلاء ونورتنا

 
علّق مهند العيساوي ، على قبسات قرآنية: الحلقة 3 - للكاتب د . طلال فائق الكمالي : احسنت دكتور ونسال الله لكم التوفيق دائما

 
علّق سهيل السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي ومن عشيرة ال زنكي قبيلة بني اسد وشيخهم العام حمودي الزنكي الاسدي في كربلاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عامر موسى الشيخ
صفحة الكاتب :
  عامر موسى الشيخ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

كتابات متنوعة :



 المرحلة الحرجة  : ساهر عريبي

 مشكلة الابنية المدرسية في البصرة... بين التخصيصات المالية وقلة الاماكن التابعة لوزارة التربية

 مركزا الفرات والمستقبل يناقشان الخارطة السياسية للعراق مابعد 30/4  : شبكة النبا المعلوماتية

 مجلس حسيني – حياة الزهراء {ع} وأسباب معارضتها واختفاء قبرها  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 رسالة مفتوحة إلى السفير العراقي في كندا  : د . حامد العطية

  وهل ينفع غصن الزيتون مع حكومة أردوكان؟  : حميد العبيدي

 من حاربنا, حارَ بنا ..!  : علي سلام

 نواب يمثلون الواجهة السياسية للإرهاب  : د . عبد الخالق حسين

  سابع الائمة الامام موسى الكاظم بن جعفر (ع)..  : مجاهد منعثر منشد

 تظاهرات بغداد ومدن العراق صورة مشرقة لحرية التعبير والإصرار على الحق في العيش الكريم  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الى عواهر ساسة الغربيه  : رحمن علي الفياض

 برلماني يدعوا الى اعلام لا يصنع الطغاة, ويبتعد عن طموحات وامال المجتمع  : زهير الفتلاوي

 مفهوم الحرية في الفكر المسيحي والفكر اليوناني  : د . مازن حسن الحسني

 خلف....  : عودة الكعبي

 وداعا للحرب وداعا للجنوب  : سليم عثمان احمد

إحصاءات :


 • الأقسام : 16 - المواضيع : 89253 - التصفحات : 69117175

 • التاريخ : 26/03/2017 - 06:18

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net