صفحة الكاتب : عبدالله الجيزاني

المرجعية العليا حصن النجاة والقائد الأمين للشعب
عبدالله الجيزاني

  يتذكر كثيرون كلمة”الغوغاء” التي اطلقها الامام الخوئي”قدس”، عندما اعتقل من قبل النظام البائد، بعد القيام بأنزال على داره في النجف الاشرف، واقتياده الى القصر الجمهوري لمقابلة الطاغية المقبور، اطلق “قدس” كلمة”الغوغاء”على ثوار الانتفاضة الشعبانية المباركة، حينها تلقفتها اجهزة اعلام البعث الكافر، وبدأت تطبل بها ولها لمدة تجاوزت الشهر،  ايضا اعترض بعض الثوار وامتعض اخر من المفردة، حتى تنبهت السلطة للمعنى اللغوي للمفردة وهو ثورة الجياع او المحرومين، بعدها تم تغيير الاسم، لكن بعد ان اصبحت المفردة متداولة في الاوساط الشعبية والشارع، والسلطة لاتستطيع منع الحديث بها كي لاتكشف غبائها وجهلها امام الناس.

المرجعية الدينية على مر تاريخها كانت القائد الامين للشعب، وموقعها دائما في المكان الصح وموقفها سكتت او نطقت هو الاصح والاسلم، تنظر للامور وتقيمها استراتيجيا فموقع المرجعية يعطيها دعم وتسديد الهي، يفتقده كثيرون والسبب ان الرسالة والمسؤولية التي تحملها وتتحملها المرجعية تعني الوجود للامة وللاسلام المحمدي الحنيف.
بعض الاتباع فضلا عن غيرهم ومنهم من يدعون اتباع المرجعية، لايجيدون الاتباع الحقيقي والصحيح الذي يريده الله ورسوله والائمة الاطهار.
 المرجعية حسب التوقيع المنقول عن الامام المنتظر”عح” هي حجة الامام على المسلم، مما يفرض الاتباع المطلق للمرجع الجامع للشرائط المتفق على اجتهاده ومرجعيته اضافة لاعلميته وفق الاسس المتفق عليها منذ مئات السنين، مانسمعه من المكلفين من غير المختصين يناقش اراء المرجعية في المقهى والشارع لابل يضع نفسه بموقعها ويريد ان يفرض على المرجعية موقفها!  وماذا عليها ان تفعل او تقول! هذا الامر يشجعه ويدعمه بعض المتمرجعين بحجج واعذار واهية، والغاية كما هي واضحة محاولة تقويض دور وموقع المرجعية وسط الامة وهو الهدف الذي بذلت الدوائر الغربية والاعرابية مليارات الدولارات وجندت عشرات الشخصيات لتحقيقه دون ان تحصل على هدفها، ولعل تجربة حزب البعث الكافر مع مرجعية النجف الاشرف مازالت ماثلة في الذاكرة، فقد بذلت جهود ووقت ونصبت مراجع ودعمتهم بمختلف الوسائل، لكنها فشلت.
 اليوم حيث الظروف المعقدة التي يمر بها العراق والمنطقة، حيث الفتن والادعاءات والتقول، ليس للامة من منقذ سوى التمسك بالمرجعية الحق، واتباع اوامرها ونواهيها حرفيا، لغرض حفظ الدين والوطن والمال، وتجربة الحشد تكفي دليل على ماذكرنا والرد على من يسعى للنيل من هذا الموقع المقدس للمرجعية..

عبدالله الجيزاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/03



  مواضيع مشابهة :

    • ممثل المرجعية العليا من الصحن الحسيني يطالب من السياسيين بحل المشاكل وإعطاء خطة طريق واضحة للشعب العراقي

    • بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

    • الأمين العام العتبة العلوية المقدسة يستقبل وكيل المرجعية الدينية العليا في باكستان

    • الشيخ علي حاتم السلمان يعزي ممثل المرجعية العليا وذوي شهداء كربلاء بحادثة النخيب الدامية

    • والدة شهيدين تستقبل وفد المرجعية الدينية العليا في البصرة باهزوجة : عفية أبني المادنك راسي



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية العليا حصن النجاة والقائد الأمين للشعب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



ساعات الحسم :



 الساحل الأيمن بالموصل تحت سيطرة القوات العراقية عسكريا

 تحرير 75% من أيمن الموصل، وانقاذ أطفال محتجزين لدى داعش ومقتل عشرات الارهابیین

 الاتحادية تحرر 63 هدفا وتقتل 20 من قادة داعش بأيمن الموصل

 مقتل 6 ارهابيين حاولوا التسلل الى بحيرة الرزازة غربي كربلاء

 تحرير حي النصر بالساحل الأيمن

 استخبارات الشرطة الاتحادية تحبط هجوما ارهابيا على مدينة الكاظمية

 طائرات f-16 تدمير وكر لمبيت خبراء داعش للتفخيخ ومخزن للمواد المتفجرة

 القوات الامنية تدمر تحصينات مهمة لداعش

 العمليات المشتركة تصدر تعليمات مهمة للمدنيين المحاصرين في أيمن الموصل

 بالصور : انسانية القوات الامنية

 القوات الامنية تقتل عشرات الدواعش وتدمر معملين لتفخيخ العجلات

 تحرير حيي السكك واليرموك وسط الموصل

 بيان من وزارة الدفاع عن اخر التطورات في قواطع العمليات

 مقتل 14 ارهابياً وإنهاء خطر مواد متفجرة لـ”داعش” بالانبار

 القوات العراقية تتقدم ببادوش وتطوق داعش بحي الزنجيلي

 تحرير حي المطاحن ومقتل قادة داعش بالموصل

 هجوم لداعش تحبطة القوات العراقية على منفذ الوليد

 الحشد الشعبي يُفشِل محاولات تهريب قيادات داعش في الحويجة

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى حتى الساعة 09:20 الجمعة 07 ـ 04 ـ 2017

 مقتل 6 من قادة داعش ورفع 35 الف عبوة وتطهير 400 الف منزل مفخخ بالموصل

 بيان من وزارة الدفاع عن آخر التطورات في قواطع العمليات

 عملية نوعية لخلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية العراقية

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى حتى الساعة 17:15

 القوات العراقية تقترب من استعادة أيمن الموصل وتقتل 50 داعشیا وتدمر دبابة بالبعاج

 القوات العراقیة تدمر 190 عجلة مفخخة وتردم 20 نفقا ومعملا للتفخيخ ببادوش وتلعفر

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الأحد 02 ـ 04 ـ 2017

 بيان من وزارة الدفاع عن آخر التطورات في قواطع العمليات 02/ 04/ 2017

 “داعش” يعدم مسؤول كتيبة بالتنظيم ویفخخ مختل عقلياً بالموصل

 القوات الأمنية تستعد لاقتحام جامع النوري

 القوات العراقية تحرر حي الصابونية في الموصل

 الشرطة الاتحادية تقترب من منارة الحدباء

 الفرقة المدرعة التاسعة تحرر قرية الصابونية ومحطة قطار الصابونية غرب بادوش

 اللواء 29 بالحشد يصد تعرضا لـ”داعش” ويحرق عجلة للتنظيم جنوب الشرقاط

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الخميس 30 ـ 03 ـ 2017

 فرقة العباس القتالية تعاني من ضم القليل من مقاتليها ضمن ميزانية الحشد الشعبي

 الأمم المتحدة: داعش يحتجز المدنيين بالموصل لاستخدامهم كدروع بشرية

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الثلاثاء 28 ـ 03 ـ 2017

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الإثنين 27 ـ 03 ـ 2017

 الحشد الشعبي يحبط تعرضا كبيرا لداعش على القامشلية غرب الموصل

 الجيش العراقي يحرر سد بادوش غربي الموصل

 القوات الأمنية تكبد داعش خسائر كبيرة بالشرقاط

 عاجل : توضيح هام : تقصي الحقائق حول قتل مدنيين في الموصل

 القوات العراقیة تحرر مركز قيادة داعش وتتقدم بمحيط جامع النوري

 القوات العراقیة تحرر حي اليابسات وتتقدم بالموصل

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الجمعة 24 ـ 03 ـ 2017

 بالأرقام: هذا ما حقّقته فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة خلال المعارك التي خاضتها لتحرير الساحل الأيمن من الموصل..

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الخميس 23 ـ 03 ـ 2017

 اسقاط طائرة مسيرة واجلاء 1150 من ايمن الموصل

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى السبت 25 ـ 03 ـ 2017

أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي حسين الخباز ، على مشكلة كادر تلفزيوني - للكاتب علي حسين الخباز : الف شكر لك استاذي الغالي نحاول قدر الامكان اتباع النهج الحداثوي بالابتعاد عن الكانكانية المملة وتقديم المعلومة بحبكة قصصية قدر الامكان الف شكر صديقي لاهتمامك المبدع

 
علّق امير محمد شهربان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الطيور المهاجرة ترد الى عشها هذا القول ينطبق على عشيرة ال زنكي في ديالى وخاصتنة في السعدية وقد يكون امتحان صعب على شيخ ال زنكي عصام ولكنهو بليغ الفائده من ناحية لم الشمل وعلى فكرة كافة ال زنكي مع عشائر غير عشيرتهم الزنكية ونحن نتأمل من الشيخ عصام كل الخير وانهو رجل محترم ويحب الخير لكل بني اسد في ديالى وجضرت لقاء مع الشيخ عصام الزنكي في بعقوبة في فصل امارة بني اسد وامارة ربيعة . ونتمنى من اولاد العم المتواصلين مع عشائر ثانية ان يعودا الى اهلهم من عشيرت ال زنكي وكل التقدير الى عشائر الزركوش والزنكنة اخوكم امير محمدالاسدي

 
علّق قحطان الاسدي شهربان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بني اسد في ديالى تبشر بالخير بفضل من الشيخ مهدي الاسدي شيخ بني اسد في عموم محافظة ديالى

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على العناد حالة غير صحية . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب بن سعيد ، سلام ونعمة وبركة عليكم . ما تفضلت به هو جزء من الافتراضات التي تُثيرها المسيحية أيضا فهناك روايات كثيرة يختلف بعضها عن بعض بحيث يصعب تحديد سقف زمني لما تفضلتم به ، فإنجيل برنابا يختلف عن الاناجيل الأربعة ، وانجيل يهوذا ينكر ما حصل في الاناجيل الاربعة ويذكر قصة مغايرة تماما لما حصل في الاناجيل . ولكن الذي اريد ان اقوله لكم هو أن الاناجيل الحالية المعتمدة سكتت عن طفولة يسوع المسيح بعد ولادته مباشرة فهي تقول بأن يوسف النجار ومريم هربوا بالطفل إلى مصر وهذا مُحال لان هذه المناطق كلها خاضعة للسلطة الرومانية ، ثم سكتت الاناجيل إلى أن قالت وفي عمر 33 أرسل إلى اليهودية ، يعني باشر بالنبوة . ثم لا تذكر تواريخ ولا اي ارقام كيف قام بالتبليغ كيف تم صلبه متى قام من القبر كل ذلك كان اعتباطيا لا يشبه بعضه بعضا حتى في الاناجيل نفسها ، يعني تصور قضية الصلب قضية مهمة جدا وعليها قامت العقيدة المسيحية ، ومع ذلك نرى الاناجيل تختلف حتى فيمن حمل الصليب هل هو يسوع كما تقول الاناجيل ( فخرج يسوع حاملا صليبه) ولكن في إنجيل آخر تقول : ( وعندما خرج سخّروا رجلا قيروانيا اسمه سمعان حمل الصليب) وهكذا تستمر الاختلافات لتخلق لنا حالة من التشويش لا مخرج منها ولكن عالج بعضا منها في مواضيع كثيرة منها مثلا : هل ولد يسوع في كربلاء . فيه بحث عن توجه مريم للولادة في كربلاء بالدليل والبرهان القاطع الذي لم ترد المسيحية عليه . اما ولادته ـــ يسوع ــ فإن الاناجيل تذكر بأن مريم حبلت في الاكتاب الأول يعني احصاء السكان ، ثم تقول انها ولدت في الاكتتاب الثاني اي ان حملها استمر اربع سنوات . اما بالنسبة لبولس فهو مؤسس الحركة البولسية الأولى للاغتيالات ، والتي يُطلق عليها فرقة الخنجريين التي اشاعت الرعب في انحاء الدولة الرومانية وتيمنا بعمله هذا اطلقوا على رجال الشرطة بأنهم بوليس . كما اطلقوا اسم فيلبس الساحر رفيق بولص على اكبر شركة الكترونية هي (فيلبس). واطلقوا على سلسلة مقاهي يهودية مشهورة اسم (ستاربكس) عاهرة بني اسرائيل في سفر استير . اما مسألة صلب يسوع فإن الانجيل نفسه ينفيها من خلال التأكيد على انه رُفع إلى السماء كما يقول في سفر أعمال الرسل 1: 9 ((ولما قال هذا ارتفع وهم ينظرون. وأخذته سحابة عن أعينهم )). وهذا ما اكده القرآن بقوله : (بل رفعه الله إليه). فالقرآن والانجيل يتفقان على الرفع ، ولم يتفقان على الصلب. وهناك تأكيد ثاني على ذلك من قول يسوع لتلاميذه (هكذا كما رأيتموني ذاهبا سوف اعود ، ولما قال ذلك اخذته سحابة من اعينهم). واما المسألة المهمة اين قبر امه مريم العذراء ، فهذا ما لم اكشف عنه لأنه سوف يُحدث بلبلة خطيرة كبيرة وينسف مقامات محترمة ، ولربما تحدث حرب دينية مسيحية خصوصا من اقباط مصر ومارونيين لبنان للسيطرة على قبر القديسة مريم في حال اعلاني لذلك حيث اني بعد تحقيق وجهد عرفت قبر مريم . واما اين ذهب يسوع فهو موجود في عالم الكونور . تحياتي اخي الطيب . http://www.kitabat.info/subject.php?id=39050

 
علّق شاخوان زنكي كلار ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نعم اهالي ديالى في امارة بني اسد يرحبون بالشيخ عصام زنكي مسول عشيرة زنكي

 
علّق عثمان زنكي موصل الكوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرون عشيرت زنكي في الموصل

 
علّق ابو علي الاسدي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : امارة بني اسد في ديالى ترحب بالشيخ عصام زنكي الاسدي شيخ عشيرة الزنكي

 
علّق احمدابو سامان الزنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في السعدية قبل 200 سنة الان لايوجد ذكر لهم لانهم مرتبطين مع عشائر اخرى اكثر ال زنكي نكرو نسبهم الحقيقي الا القليل منهم ولايوجد شيخ زنكي في السعدية كي يجمعهم والان تناقلت اخبار في محافظة ديالى عن الشيخ عصام الزنكي كي يجمعنا من جديد ونتمنى ان ننجمع من جديد واهل ديالى فخورين جدا بالشيخ غصام الزنكي رفعت راس ال زنكي في ديالى

 
علّق ابو ايمن الركابي ، على الامام السيد محمد الشيرازي ره في حوار تاريخي له: الإمام الخميني مخلص في تطبيق حكم الله في الأرض : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم يرجى تزويدنا بالمصدر الذي يبين مصداقية التفاصيل الواردة في هذا المقال. من قبيل لقاء السيد محمد الشيرازي بالسيد الخميني، وغيرها من التفاصيل. وشكرا لجهودكم.

 
علّق احمد زركوش سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نعم الاصل زنكي لاكن الان معروفين بالرزكوش نسبة خوال جدي سلمان الزنكي ارتبط مع خوال جدي الزركوشواصبحنا معهم الان الزنكي في سعدية متفرقون وشكرا لكم

 
علّق محمد خانقيني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا بكم ومرحبا بشيخ عصام زنكي في ديالى نحن كثيرون ال زنكي في خانقين لاكن عدم التواصل سببت لنا الابتعاد عن زنكي ونحن معكم في التجمع في ديالى وماذا عن نور الدين الزنكي هل يربطنا بة عشيرة الزنكي

 
علّق حميد زنكي كلار ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كلار نرحب بالشيخ عصام عصام الزنكي على التجمع ال زنكي في ديالى

 
علّق علي حسين ، على مشكلة كادر تلفزيوني - للكاتب علي حسين الخباز : الأستاذ المحترم علي حسين الخباز : إجادة متميزة ترتقي في ايصال المنهجية المعرفيه بأسلوب محبب وشيّق وتُعَدّمن أولويات طرائق التدريس وما أحوجنا اليوم لهكذا إعدادات تمسك بأيادي جيلنا الواعد وتُركِبَهم سفينة النجاة ليصلوا الى اغوار بحور العلم وبها تنوّط الأمة وسام "كنتم خير أمّةأُخرجت للناس جميعا". علي حسين الطائي /بغداد

 
علّق حجي سلمان السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بالشيخ عصام الزنكي خطوه جميلة والى الامام في ال زنكي في لم الشمل وصله الرحم

 
علّق علي حسين ، على لكل امام سلام الله عليه طف وحسين - للكاتب علي حسين الخباز : نعزيكم بأستشها د الإمام موسى بن جعفر الكاظم ". ع. " سحائب الدموع ليس لها فصول ،تدفعُها رياح الأحزان مواكباً يوشِّحُها السواد فتلوي على ظهورها زناجيل البرق لتُعلِنَ رعدها أمطار البكاء من بغداد لكربلاء . علي حسين الطائي /بغداد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيف جواد السلمان
صفحة الكاتب :
  سيف جواد السلمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 هولندا ترسل 6 مقاتلات والبنتاغون تشن 3 غارات بسنجار والفلوجة

 دخيل تكشف وجود سبايا ايزيديات في هيت وتناشد لانقاذهن

 هوسات منوعة بحق ال البيت ع  : سعيد الفتلاوي

 الوقف الشيعي: فتح باب التسجیل بمعهد الشيخ المفيد للدراسات الإسلامية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 نظرات في القصة القصيرة ... 3  : طالب عباس الظاهر

 بمشاركة العتبة العلوية.. الشروع بتجهيز المحطات القرآنية من البصرة الى كربلاء المقدسة

 الكتاب المدرسي الركن الأهم في العملية التربوية  : صادق غانم الاسدي

 اقتراح للشعراء  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 الأمن في العراق: سوء في التقدير وخطأ في المعالجات  : د . خالد عليوي العرداوي

 دولةٌ عُثمانية عاصمتها تل أبيب..!  : زيدون النبهاني

 رقبة الغرب تحت اقدام الايرانيين في هرمز  : حميد الشاكر

 السوداني يترأس وفداً للمشاركة في اجتماع الدورة ( 53 ) للجنة التنمية الاجتماعية في نيويورك  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 رئيس مجلس المفوضين يسجل بياناته الكترونيا ويعقد مؤتمرا صحفياَ  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 داعش يهدد باعدام كل من يهرب من الأنبار ويعلن الثلاثاء أول أيام عيد الفطر

 إقالة وزير مالية العراق ليس فوزا بكإس العالم!!  : عزيز الحافظ

إحصاءات :


 • الأقسام : 18 - المواضيع : 90738 - التصفحات : 70640299

 • التاريخ : 25/04/2017 - 00:34

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net