صفحة الكاتب : ايليا امامي

لماذا لاتحرجون السيستاني ؟!!
ايليا امامي

@ هل ترون ذلك الرجل الكبير الذي سيبلغ التسعين من عمره .. الجالس في زقاق ضيق بجوار مرقد الإمام علي .

@ نعم أقصد هذا الرجل بالتحديد _ السيستاني _ الذي يدور حوله جدل كبير بين أبناء هذا الوطن الساخن المضطرب عبر التاريخ .. العراق .

@ بصراحة .. كل إنتقاداتكم لهذا الرجل وحملات التفريغ النفسي ضده .. ليست كافية .. بل نحتاج لشيئ أقوى .. وقادر على التأثير فيه أكثر .. !!

@ دعونا نقسم الناس الى ثلاثة أصناف في نظرتها إليه .. ثم نقترح فكرة جديدة على الصنفين الثاني والثالث :

1. صنف يراه منقذاً .. خبيراً بزوايا العراق التي لايراها الكثيرون وقت إتخاذ القرارات .. لديه خطوات محسوبة في كل شيئ .. حتى عند عجزه عن الحل حين تكون الظروف غير قابلة للحل .. تكون خطواته محسوبة بشكل لايجعل الناس تدخل في مرحلة اليأس والإنهيار .

2. وصنف يراه على العكس تماماً .. سبباً في توريط العراق .. مابعد الإحتلال .. فقد كان مصراً على بناء دولة _ يقول أنه يريدها _ دولة توفر فرص العمل والمشاريع وتأكل الناس فيها خبزاً .. ولو بإنتزاع دستور غير مكتمل من الامريكان .. والتشجيع على وجود إنتخابات في هذا البلد .. ولكن ما حصل هو تولي الفاسدين للحكم .. بسبب تلك الإنتخابات التي أراد وجودها في العراق .

3. وصنف ثالث .. مازال متردداً .. حائراً بين إنجازات حققها السيستاني .. وبين سكوت مر عصيب عن الطبقة الفاسدة الذي لا يحتمله أي قلب .. فمتى ينتهي صبر هذا الرجل ويقلب الطاولة ؟!! ..

@ وللصنفين الأخيرين أقول :

لدي مقترح لكم .. وبالحقيقة ليس هو مقترح جديد .. بل هي حالة حصلت في سنة 36 للهجرة ونريد تكرارها اليوم .. بالتحديد بعد 1402 سنة .

تابعوا معي :

١)) لو بقينا ننتقد هذا الرجل ونكتب عنه الكلام المزعج من الآن وحتى 1402 سنة أخرى .. لن يرد علينا بكلمة ولاحرف ... لسببين .. 
الأول : لأنه يتمتع بمنسوب كبير من العطف ويعتبر هذا عتباً من أولاده .. فهو لايشعر بالغضب منهم أصلاً .. 
والثاني : لأنه رجل عملي وواقعي يبحث عن حلول .. والإنتقادات والشتائم ليست حلاً .

٢)) مارأيكم أن نحرجه بشيئ .. ونضغط عليه .. ونجعله امام الأمر الواقع .. ونثبت له أننا نملك الحل ونحتاج للقائد فقط .. بحيث لن يتأخر في قيادة الناس نحو إنهاء هذه الطبقة الفاسدة وإستبدالها برجال شرفاء يستغلون خيرات البلد لمصلحة الفقير .

كيف نحرجه ؟؟ 
هذه الطريقة تم تطبيقها مع جده الامام علي .. وإستجاب لها الامام .. فهل تحمل السيد السيستاني للضغوط أكثر من تحمل جده الأمير ؟! قطعاً لا .

٣)) بعد مقتل عثمان بن عفان .. حصلت ثلاث مراحل :

أولاً : شعر الناس ب (فراغ قيادي ) بعد عثمان .. رغم أنهم كانوا ساخطين على حكمه .

ثانياً : أصبحت هناك حالة من اليأس والإحباط لعدم وجود بديل قيادي .. وفقدت الناس الثقة بكل الموجودين .

ثالثا : كان هناك شخص واحد فقط أجمعت الناس على القبول به وإختياره وهو الامام علي .. فتوجهوا لممارسة ضغوط هائلة عليه للقبول بذلك المنصب الذي تركه وزهد فيه لسنوات طويلة .

@ ولكن كيف كان ضغط الناس ؟؟

الإمام علي عليه السلام يصف بنفسه تلك الضغوط الهائلة التي تعرض لها فيقول : 
# (( فما راعني إلا والناس كعرف الضبع إلي ( كناية عن شدة الإزدحام ) ينثالون علي من كل جانب حتى لقد وطئ الحسنان وشق عطفاي مجتمعين حولي كربيضة الغنم ...))

# وهكذا إستجاب الإمام علي للضغوط .. لأنهم أقاموا الحجة عليه .. فكان لابد له أن يقيم الحجة عليهم .. ويقول في ذلك عليه السلام (( أما والذي فلق الحبة. وبرأ النسمة لولا حضور الحاضر و((((( قيام الحجة بوجود الناصر))))) . وما أخذ الله على العلماء أن لا يقاروا على كظة ظالم ولا سغب مظلوم لألقيت حبلها على غاربها ولسقيت آخرها بكأس أولها. ولألفيتم دنياكم هذه أزهد عندي من عفطة عنز ))

@ والآن لنستعرض المراحل الثلاث التي مرت بالإمام علي ونطبقها على واقعنا :

١)) مرحلة الفراغ القيادي .. نفترض أنها حاصلة فعلاً .. لأن الحاكم الفاسد والظالم أشبه بالفراغ .. وإن كان الفراغ والفوضى والعياذ بالله هي أسوأ الأمور .

٢)) مرحلة الإحباط واليأس من كل الموجودين .. حاصلة بقوة .. ولاتحتاج الى دليل .

٣)) مرحلة الضغط الجماهيري ..

# أين هو الضغط الجماهيري .. ؟!

# لماذا لاتكملون الخطوة الثالثة والأخيرة ؟!!

# لماذا لاتحرجون السيستاني وتقفون على بابه .. ؟!

# لماذا لاتقولون له : ياسيدنا عهداً منا سنترك ولاء المصالح للأحزاب .. ولن يكون لنا خط أحمر أو أخضر أو أصفر .. نقدسه وندافع عنه ..؟!

# لماذا لاتثبتون له أن مصلحة البلد بالنسبة إليكم أهم من مجاملة الأحزاب الفاسدة .. ولو وظفتكم ووضعت الرواتب في جيوبكم .. ؟!

# لماذا تتوقعون منه أن يقودكم .. نحو الاصلاح .. وأنتم لستم مستعدين لتحمل أضرار هذه المرحلة ومافيها من هزات عنيفة وخسارة بعض المصالح .. ؟!

# أي إصلاح هذا !! وبعضكم يريد إكمال سلفته .. وآخر ينتظر إكتمال بناء بيته .. قبل أن يصبح شريفاً ويستعد لترك مصلحته الخاصة من أجل مصلحة الناس عامة ! وهيهات أن يتركها. ورابع لايطيعه في أبسط الفتاوى عن حرمة الإضرار بممتلكات الدولة !!

# إذا كنتم تريدون السيستاني أن يقوم بحركة جده الأمير .. فقوموا أنتم بحركة من جاء حوله .. وأحرجوه .. وأثبتوا له أنكم جميعاً تريدون الخلاص .. وعندها ستعرفون أن قائد الجهاد .. قائد لإنهاء الفساد .. وأنه كان ينتظركم .. أكثر مما كنتم تنتظرونه .

# أحرجوه .. وإضغطوا عليه .. بتصرفاتكم الحضارية .. وليس بغوغاء الانتقادات وأنتم جالسون وتنتقدون خلف الشاشات !! فما سمعنا عن قائد تطلب منه الناس أن يثق بهم ويقودهم .. في نفس الوقت الذي يتذمرون منه .. ويشككون في قراراته !

# أقيموا الحجة عليه بأنكم تريدون دولة حقيقية وقوية .. وأثبتوا للسنة .. والأكراد .. وحتى الشيعة ممن لايطيعون أوامره .. بأنكم مستعدون لبناء دولة تشمل الجميع .. كما صنعتم حشداً مقدساً دافع عن الجميع .

# قولوا له .. أنكم مستعدون لتحمل تبعات هذا القرار مهما حاولت امريكا أو غيرها افشال هذا المشروع .. وسوف تصبرون حتى تنتهي هذه المرحلة .. المهم ان تأتي حكومة شريفة تاخذ البلد نحو ساحل النجاة والعدل والانصاف .

# لو كان أبو القاسم الشابي بيننا اليوم .. لقالها بثقة : 
إذا الشعب يوماً أراد الحياة .. فلابد أن يستجيب السيد .

# اما إذا بقي الناس على هذا التردد .. والتخبط .. والانقسام .. ولايجمعهم سوى حب المنتخب الوطني .. والحشد الشعبي .. وزيارة الأربعين ..

وبقينا .. كمجموعات مسلحة 
بعضها .. تطيع السيد ضد الأحزاب و (القيادات الأخرى)
وبعضها .. تطيع الأحزاب والقيادات أكثر من السيد !! فماذا يستطيع السيستاني أن يفعل ؟!!

# خذوها بوضوح شديد لا إبهام فيه : إذا كنتم غير مستعدين لتوحيد كلمتكم .. مهما حصل .. فالسيستاني الذي يحمل سمعة المرجعية ونيابة الامام أمانة في عنقه .. لن يكون ذلك الرجل الذي يسجل عنه التاريخ (( مرجع الشيعة أنقذ العراقيين من مذبحة بيد داعش .. ثم أوقعهم في مذبحة فيما بينهم )) .

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/16



كتابة تعليق لموضوع : لماذا لاتحرجون السيستاني ؟!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ادارة الموقع ، على جامعة الوارث تفتح باب القبول للعام الدراسي 2018 : وعليكم السلام الاخ علي الطائي نامل مراجعة الجامعة او الاتصال على موبايل 07700174877. لمعرفة شروط التقديم

 
علّق علي الطائي ، على جامعة الوارث تفتح باب القبول للعام الدراسي 2018 : السلام عليكم هل يحق لي التقديم على قسم القانون علما اني خريج اعدادية الصناعة عام 2012م وحاصل على شهادة البكلوريوس في علوم القران و التربية الاسلامية عام 2016م ارجو الرد مع الشكر والتقدير...

 
علّق عباس عباس الكربلائي ، على كربلاء بين العَبرة والعِبرة - للكاتب د . حسين ابو سعود : أن الإمام زين العابدين إذا أخذ إناءً ليشرب يبكي حتى يملأه دماً ...... وفي الأمالي للصدوق الصفحة (78) عن إبراهيم بن محمود عن الإمام الرضا (عليه السلام) أنه قال: (... إن يوم الحسين أقرح جفوننا...) وفي زيارة الناحية التي استشهدت بها يندب الإمام ولي العصر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) جده الحسين بما هو أكبر وأعظم حتى من الإدماء حيث يقول (عليه السلام): (ولئن أخرتني الدهور وعاقني نصرك المقدور ولم أكن لمن حاربك محارباً ولمن نصب لك العداوة مناصباً فلأندبنّك صباحاً ومساءً ولأبكينّ عليك بدل الدموع دماً حسرة عليك وتأسفاً على ما دهاك وتلهفاً حتى أموت بلوعة المصاب وغصة الاكتياب...). وفي قوله (عجل الله تعالى فرجه): (ولأبكين عليك بدل الدموع دماً) تأكيد على الجزع ليس في العاشر من محرم بل على طول الدهر ، لأن: (اللام) و(النون) مما يشير إلى شدة البكاء وكثرته ودوامه إن في الفعل المضارع (أبكين) دلالة على الدوام والاستمرار.. ومن الواضح أن من يستمر طول دهره يبكي دماً سينتابه من الجزع . اتركوا مسالة الجزع لنا نحن المكاريد الشروكية واهتموا انتم بمسح دموعكم بورق الكلينكس المعطر

 
علّق مصطفى الهادي ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله اخ بن سعيد حياكم الله . زكريا كان موجود واما يحيى او يوحنا فقد ولد قبل المسيح باشهر قليلة فهو صغير ، اي عندما جاء المخاض مريم عليها السلام كان عمر يحيى اكثر من خمسة أشهر أو ستة حسب رواية الانجيل حيث يقول في إنجيل لوقا 1: 27 (وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله إلى العذراء مريم).في الشهر السادس من حمل اليصابات زوجة زكريا. ولهذا فقد كان زكريا فقط هو الموجود مع مريم. واما مسألة الانبات الحسن فقد انبت الله الأنبياء والاولياء كلهم نباتا حسنا ولكن الله يرفع من يشاء منهم درجات ويُفضل بعضهم على بعض.. واما مسألة نزول المائدة من السماء على الحواريين فهذا كان موجود بكثرة في الاديان السابقة واستمر إلى زمن النبي محمد (ص) حيث انزل الله عليهم مائدة من السماء ايضا. واما مريم فقد كانت تعيش مع اسرة كبيرة فإن والدها عمران الذي ذكره القرآن (اذ قالت امرأة عمران) وكذلك امها وهي حنّة بنت قاوذا ام مريم وعمران من بيت داود وعشيرته كانت من اكبر العشائر في فلسطين ، وكان يوسف النجار ابن خالتها وكذلك اليصابات خالة مريم . ولكن مريم ولدت يتيمة لان والدها عمران توفي وهي في بطن امها. وأما الفرق بين قصيّا ، وشرقيا هو للايضاح ، فلو قال تعالى مكانا قصيا لما عرف احد اين ، ولكنه عندما قال شرقيا اشار إلى جهة الشرق. تحياتي وشكرا على المداخلة اثابكم الله على ذلك .

 
علّق بن سعيد ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم وأحسنتم شيخنا الكريم أتابع مقالاتكم ومقالات السدة أشوري بشغف ونهم، وأود أن أستفسر عن نقطة: السيدة مريم "أنبتها الله نباتا حسنا" وأطعمها رزقاً من عند الله لا من عند البشر، وبذلك تكوينها البدني يختلف عن غيرها، وفي حين يصفها الله بأنه هو تعالى من أنبتها، يكاد يشابه قوله لموسى "ولتصنع على عيني"؛ ثم اصطفاها وطهرها واصطفاها، وطهر المرأة معروف معناه فهي غير النساء، والاصطفاء مرتين هو نفسه انتبذت مكان شرقيا وانتبذت مكانا قصيا، أي اصطُفيت مرتين، وهو الانتباذ مرتين، أي التميز.. وهي لم تأكل من أرضنا هذه سوى مأكلين الماء والتمر، حين قال وكلي واشربي وقري عينا، فالماء جرى والنخلة أثمرت أيضاً بأمر الله في تلك اللحظة، وقبل ذلك كان طعاها من السماء، ولذلك فكرة طلب الحواريين إلى عيسى مائدة من السماء، أي مثل أمه؛ وأهم من هذا كله أن مريم لم يكن لديها أهل أساسا ولذلك تكفلها زكريا وكانت وحيدة في المعبد، ولا يطل عليها أحد ولا يزورها أحد، ولذلك حين انتبذت من أهلها مكانا شرقيا، تميزت عن أهلها الذين لم يبق منهم أحد ربما سوى زكريا وعائلته، ثم بعدها جاءت قومها لأن ليس لها أهل، ثم انتبذت به مكانا قصيا، الأولى حرف جر من والثانية باء، وربما مكانها القصي مثل كلمة الأقصى في الإسراء أي رُفعت مكانتها إلى مكانة قصوى.. بل وربما اختلاف كلمة أهل الأولى إلى قوم الثانية قد يدل على حصول شيء على أقربائها بين الحادثين.. هل كان زكريا أو يحيى موجودين حين أتت حاملة عيسى على يديها؟

 
علّق منير حجازي ، على بين التشيّع الجعفري والتشيّع الحيدري - للكاتب ابو تراب مولاي : هذا الذي يقول بجواز نقد المعصوم ، هل يتقبل النقد من الآخرين . ولا أدري لماذا ثارت ثائرته عندما اعترض عليه طالب علم واخذ بالصياح والتهريج فاسكت الطالب عن نقده . فإذا لم يقبل السيد كمال الحيدري النقد من طالب في حوزته ، فكيف يُجيز للعامة ان ينتقدوا المعصوم ؟؟

 
علّق مصطفى الهادي ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : اضافة وتوضيح . وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام.

 
علّق مبارك الخفاجي ، على قصيدة بحق أمير قبيلة خفاجة الحاج الشيخ عامر غني صكبان بعنوان ( عز العرب ) - للكاتب الشاعر الشعبي علي حسين غاوي الخفاجي : عامر الخفاجي بو محمد يستاهل مدح اكثر من هذا ولا يستغرب من شاعر مثل علي غاوي الخفاجي هذه الأبيات التي بها هيبة الأساطير وحضارتنا العربية بها مجداً لنا ما زال يهابه الجبناء بصمت . وانت ياراعي التعليق اترك عنك هذه الامور فـ خفاجه وأمرائها تستحق اكثر من ذالك فهم سلالة أنبياء ولهم مصاهره مع الرسول عليه الصلاة والسلام تزوج منهم ميمونة بنت الحارث الهلالية العامرية وزينب بنت خزيمة الهلاليه العامرية الا يحق لنا ان نفخر بهذا الاسم

 
علّق مبارك الخفاجي ، على قصيدة بحق أمير قبيلة خفاجة الحاج الشيخ عامر غني صكبان بعنوان ( عز العرب ) - للكاتب الشاعر الشعبي علي حسين غاوي الخفاجي : عامر الخفاجي بو محمد يستاهل مدح اكثر من هذا ولا يستغرب من شاعر مثل علي غاوي الخفاجي هذه الأبيات التي بها هيبة الأساطير وحضارتنا العربية بها مجداً لنا ما زال يهابه الجبناء بصمت . وانت ياراعي التعليق اترك عنك هذه الامور فـ خفاجه وأمرائها تستحق اكثر من ذالك فهم سلالة أنبياء ولهم مصاهره مع الرسول عليه الصلاة والسلام تزوج منهم ميمونة بنت الحارث الهلالية العامرية وزينب بنت خزيمة الهلاليه العامرية الا يحق لنا ان نفخر بهذا الاسم

 
علّق ماري الجميلي ، على وزارة الداخلية و منتدى الاعلاميات العراقيات يطلقان حملة(#لا_للتحرش) و مخاطبة البرلمان لتعديل قانون العقوبات - للكاتب منتدى الاعلاميات العراقيات : تحية طيبة من خلال متابعتي المتواصلة لنشاطاتكم يسعدني ان انظم اليكم والمساهمة والمدافعة عن هذه المشكله كوني مسؤوله منتدى للشرطة المجتمعية في ديالى واعمل في مفوضية انتخابات ديالى المكتب الاعلامي وناشطة في مجال المجتمع المدني ولكم جزيل الشكر والتقدير

 
علّق aamer nasser ، على هل هو علي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : -السيدة آشوري ، ألأخ مصطفى كيال ، حياكم الله ، جاء في الحديث الشريف ( « لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ ، وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ ، حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ » ) والحديث واضح جداً إذ يثبت سير هذه ألأمة على آثار ألأمم السابقة ، وما ربك بغافل عما يعملون . تحياتي .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم تم بالامس اعتقال المفكر حسن بن فرحان المالكي من قبل نظام السعودي الرجاء؛ من كل من يستطيع بدعم المطالبه من اجل اظلاق سراحه ؛ ان لا يتاخر بالقيام بذلك دمتم في امان الله

 
علّق حميد الموسوي ، على طوبى لهرون الوزير - للكاتب حميد الموسوي : خالص الشكر للاستاذ القيسي ..ثبته الله ومن يحب وجميع اليبين على ولاية سيد الوصيين عليه السلام

 
علّق ادارة الموقع ، على الأفضلية والضرب  - للكاتب جلال العالي : نامل من الكاتب اعادة ارسال الموضوع على شكل ملف word

 
علّق خالد القيسي ، على طوبى لهرون الوزير - للكاتب حميد الموسوي : قصيدة رائعة ..ينبعث منها عطر النبوة وشذى الامامة ..لمناسبة لم يلتزم بها المارقون والناكثون لرسالة النبي الاكرم ..ثبت الله كاتبها وكل محبي الامام على الولاية ..نعمة خانها الطلقاء وشلة السقيفة التي جلبت الويلات والهلاك على الامة الاسلامي بعد رحيل الرسول وظلم علي ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فلاح السعدي
صفحة الكاتب :
  فلاح السعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 21 - التصفحات : 82109643

 • التاريخ : 21/09/2017 - 15:18

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net