صفحة الكاتب : ابراهيم امين مؤمن

"الصحراء فى عيون إسرائيل"
ابراهيم امين مؤمن

محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-

 

              "الصحراء فى عيون إسرائيل"

 

 

جامعة هارفارد:-

وسط لفيف كبار العلماء و أساتذة جامعة هارفارد يَمنح البروفيسور جيمس بينجامين الأستاذ  صابر شيدان درجة الماجستيرفى العلوم.

تعقد أمريكا آمالًا كبيرة على العلامة بينجامين فى فك طلاسم الثقب الأسود ونظرية الأوتار الفائقة واكتشاف المادة المضادة ,بينما   بينجامين يضع هذه الآمال فى شيدان الفلسطينى  فهو يعتبره ولده وخليفته ,ويعقد الأمل عليه فى التطور العلمى فى القرن 21 إذْ ان بينجامين بلغ من العمر 90 عاماً,بينما شيدان لم يبلغ من العمر أكثر من 25 عاماً .

لاحظ بنجامين درجة إدراك فى التحليل والاستنتاج واستخدام  الطبيعة لم يره فى أحد  مثل ما وجده فى ذاك الشاب الفلسطينى شيدان.

عبر شيدان عن فرحته بشرب وعاء كامل من البليلة وسط ضحكات من بنجامين تبعه الجمع بالضحك اقتداءً.

 

                         **********

الموساد الإسرائيلى قسم العمليات :-

إنعقد المجلس فيه بشأن الشاب الفلسطينى وقرروا اغتياله لأنه خطر على الأمن الاسرائيلى وعقبة                                     فى مسار المخطط الصهيونى الذى يقضى بالسيطرة على العرب من النيل الى الفرات وبناء الهيكل                                            على أنقاض الأقصى,كذلك لن يتغير عزمهم حتى لو أبدى ولائه لأمريكا التى رعته وعللوا ذلك                                                   بأنه فلسطينى, علاوة على نبوغه فى علوم قد تعيق إسرائيل  يوماً ما .

 

                           **********

 

 السى آى إيه الأمريكية :-

بعد الإنعقاد تم رفض الطلب الإسرائيلى لولاء الطالب لأمريكا وولاء أمريكا لمعلمهم الأكبر جيمس بنجامين .

فغضب الموساد واتجهوا إلى الكنيسة غوثاً .

التجمع الكنسي الأمريكى :-

موافقة على عملية الإغتيال ومحاسبة الإدارة  السي آى إيه على عدم ولائهم للمسيحية .لم تجد السى آى إيه بُدّاً من تلبية رغبة الموساد لكنها طلبت مهلة حتى يقنعوا البروفيسور بينجامين بقبول الأمر .

منزل جيمس بينجامين :-

جاءه لفيف من أعضاء السى آى إيه وبيّنوا له الأمر,كما بينوا محاولاتهم لرفض القرار الإسرائيلى ودور الكنيسة فى إمرار القرار.

قال بنجامين : أنا لا أفقه فى السياسة,لا أفقه إلا العلم ,ولقد دعانا المسيح إلى الرحمة وهذا كولدى.

 اللفيف : القرار نفسه فوق قدرة الرئيس سيدى ,وسوف يؤلمنا كثيراً ألُمكَ عليه فاقتله أنتَ بنفسك قتلاً رحيماً .

حضرتْ طائرة الرئاسة بصحبة أحد أعضاء الموساد يوم 15 يناير وأقلّت بنجامين وشيدان معصوب العينين مُكبّل اليدين وأقلعتْ الطائرة قاصدة الصحراء,هبطتْ وسطها وألقى به أستاذه ومعه حقيبة كبيرة وسط دموع حارة منه فقد كاد أن ينصدع قلبه بينما شيدان يستغيث قائلاً:

أبتِ لا تدعنى , أبتِ.. ونزع العِصابة وجرى وراء الطائرة التى أقلعتْ مستغيثاً بالنداء حتى سقط من الإعياء على الأرض.

ثم قالها منخفض الصوت مرتعشة "أبتِ " لِمَ ؟

فتح الحقيبة وما زالتْ الدموع تنهمر حتى سقطتْ على الارض ,وجد فيها لوحاً شمسياً وقليلاً من معدن الزركونيوم وزجاجة من حمض الإديبيك وخرطوم مياه و3 مكعبات صغيرة من الشوكولاته,علاوة على رسالة مكتوب فيها "سامحينى يا ولدى فالأمر أكبر منى  وإنْ أراد الرب نجاتك فستنجو ".

 

                         *********

اليوم الأول 15 يناير :

لهث شيدان من العطش فحفر ينبوع ماء وشرب منه .

قام بعملية مسح جغرافى للمنطقة بالتوغل عدة كيلومترات فى كل الإتجاهات فوجد أشجاراً وأزهارًا ومن بينها شجرة العرفج ونباتات الصبار وكذلك نبات  ال " تيلاندسيا"الماص لبخار الهواء .

غير ان الشجر والأزهار فى حالة سُبات فعلم أن الأمطار تسقط قليلاً,و نبات ال" تيلاندسيا"الماص للبخارحىٌ يهتزّ فنظر إلى السماء على الفور فوجد غذاءه وهو الضباب,لكنه عابر لا يسقط ويأتى من الغرب فتبين له أن هذه الصحراء يوجد فى غربها محيطات أو بِحار.

وأثناء توغله وجد بحيرة مالحة وبعضاً من مخلفات الحيوانات وبمعاينتها قال إنّ هذه الصحراء لمْ يأتها طيرٌأو حيوانٌ منذ سنة              ونصف تقريباً ,عندئذ علِمَ أنّ الموت واقع لا محالة إنْ لمْ يعتمد على مصادر أُخرى للمياه .

 ومن درجة حرارة النهار ورطوبة الرمال علم أنّ البرد زمهرير وقد يصل إلى 3 درجة مئوية,فعزم على إشعال النار ليستدفئ من الصقيع قبل أن يحلًّ الظلام....يقول شيدان :

بحثتُ عن شجرة وقطعتُ غصنْين منها وجففتهما تحت الشمس ثم وضعت أحدهما فى حفيرة بسعتها وبجانبه جذع من شجرة العرفج السريع الإشتعال ثم أمسكتُ بيدي الجذع الأصغر وحككته فى غصن الحفيرة وأدرتُ يدي  كالمروحة فانطلقتْ الشرارة والتقَطتَها  أوراق فرع العرفج فاشتعلَ, ثم أحضرتُ شجراً كثيراً وأشعلتُ نارا كثيرة ونمتُ يومى هذا جائعاً.

 

اليوم الثانى :تغوطتُ ثم نهضتُ وقد اشتدّ جوعى,تجنبتُ أكْل الزهور لأن تركيز السكر فى رحيقها عالٍ ويسبب أكلها آلاماً حادة للمعدة علاوة على نوبة غثيان ,واكتفيتُ بشرب الماء من ينبوع الأمس.

لابد من توفير مصدر دائم للشرْب والغذاء.

فتحتُ الحقيبة لأستخرج منها لوحاً شمسياً صغيراً  وبللورات معدن الزركونيوم وحامض الإديبيك ولوحة مكثف.

فأنا أعلم أن اللوح الشمسى يولد طاقة حرارية وأنّ معدن الزركونيوم بللورى محب للإندماج بالهيدروجين والماء,أمّا الحامض يمتص بخار الهواء.

 وقفتُ بجانب نبات " تيلاندسيا" الممتص أيضًا للبخار,ثم أمسكتُ بالجهاز الذى كونته من معدن الزركونيوم وحامض الاديبيك فسحبوا الهواء وتراكم فى مسامات المعدن وقام اللوح  بأخذ الطاقة الشمسية وسخّن الهواء فتكثّف ومن ثَم ّ تحول إلى ماء

 ثم سال فى يدى وشربتُ,وانتهتْ للابد مشكلة الشرْب.

وتساءلتُ حينئذ  لِمَ رمانى أستاذى بينجامين ووهب لى سُبل النجاة ؟ما أعلمه عنه أنه كان يحب العلم ويقدّسه مثلما يحبّ الرّبَ.

 أغلب ظنّى انه جعل العلم قاضياً علىّ وعلى السى آى إيه والموساد والقرار الكنسي ,فانْ عرفته"العلم" أطلقنى وإنْ جهلته حبسنى بلا طعام ولا شراب حتى أموت,لا جرم ,بينى وبينكم العلم أيها المغتالون.

والأن أريد مصدرًا دائماً للطعام فلابد من زرْع الصحراء.

بالنسبة للسماد فقدْ لاحظتُ انّ الصحراء ملآنة بنترات الصوديوم الموجودة فى شكل طبقة كلسية بالإضافة إلى مخلفاتى ومخلفات الحيوانات والطيور .

والماء موجود بالبحيرة فأنا أعلم جيداً كيف أزرع بالماء المالح .

يتبقى البذور , رباه أين أجد البذور ؟ فتحتُ الحقيبة فلم أجد فيها شيئاً ..اين ؟ اين ؟

اااااااااه وجدتها ,مخلفاتى بها حبّات قمح من البليلة التى شربتها أمس ,فاستخرجتُ بُرازى وانتقيتُ حبات القمح الصالحة.

والرياح هنا عاتية  ولابد من استخدام مصدّات لزرعى.

غدا أحفر نصف قيراطٍ بحيث يكون منسوبه أقل بقليل من منسوب ماء البحيرة حتى أستطيع سحب الماء من البحيرة إليه ,ويفصل بين الأرض والبحيرة بعض الأشجار أتخذُها مصدّات حتى لا تتلف الزرع.

 الأن أشيّد بيتاً من الطين وأجعل سقفه من جذوع و أوراق الشجر  كى أنام.

 

من 17 ينايرحتى 22 يناير: التهمتُ قطعة شوكولاته واحدة,ثُم جمعتُ المخلفات الحيوانية من الصحراء وأكبر كمية من الطبقة الكلسية ,بعد ذلك حفرتُ الأرض بجذع شجرة و التى سأزرعها لخفض منسوبها عن منسوب البحيرة,ثم حفرت قناة بين البحيرة والأرض ليجرى فيها الماء,ثم حرثتُ الارض وبذرت البذور,بذرتها فى خطوط ضيِّقة على عمق بوصات قليلة  حتى إذا سقطتْ ثلوجاً فى الليل عملتْ  دِثارًا يقي النباتات من البرد الشديد,ووضعتُ مع البذور السماد الكلسى من نترات الصوديوم والمخلفات الحيوانية.

23 يناير:

أمسكتُ بالخرطوم ووضعتُ إحدى طرفيه فى البحيرة وبجانبها حفرتُ حفيرة لأركض فيها وأمسكتُ بالطرف الآخر منه وشفطتُ الماء فجرى فى القناة قاصداً الحفيرة ,ولقد راعيتُ أن الأرض رطبة ,وانّ معدل البخر ضعيف بسبب برودة الجو, لذلك رويتها بالقليل من الماء .

حتى 25 يناير :

أكلتُ قطعة أُخرى كى أتقوّى ثم حفرتُ بئراً عميقاً بجانب الارض تحسُّباً لسقوط أمطار,منسوبه أقل من منسوب الأرض ,ويبعد عنه 10 أمتار,فإذا سقط المطر فتحتُ فتحة من الأرض ليمر الماء ويملأ البئر فى الأسفل فيكون لدى ماءً عذباً وأتحاشى هلاك الزرع بالغرق.

قضيتُ أيامى بعدها بلا عمل أنتظر موعد الريّة الثانية فى 10 فبراير.

أصابنى الملل المفعم بالخوف من الغد ولكنى يجب أن أتفائل .

25 فبراير :

رويت الثالثة وأكلتُ قطعة الشوكولاته الأخيرة.

8 مارس رويت الريّة الرابعة .

هزُلَ جسدى وبدأتُ أشعر بالهلاك,أنقذنى الزرع فقدْ بدأتْ السنابل تنمو وتظهر بلونها الأخضر, وانتهتْ معاناتى .

 فأكلته قبل أن يينع ثم رويتُ الريّة الرابعة بعد بضعة أيام .

20 مارس :الريّة الأخيرة

  بعد ذلك علىّ انتظارموعد الحصاد بعد 3 شهور تقريباً,وفى أثناء تلك الفترة أرشه رشاً خفيفاً.

رقدتُ قرير العين وفجأة استيقظتُ على صوت فقمتُ فإذا هو صوت رعد مصحوب بمطرغزير جداً يسقط على فترات فهرعتُ إلى الأرض أفتح لماء المطر حتى يتسرب  فى البئر الذى حفرته , نجّا الله الأرض من الغرق والحمد لله,اذ ان القمح كان فى فترة نموه.

هههه أصبحتُ الأن مِن أصحاب الأملاك وسأصدّر قريباً,ثم زايلتْ دمعتى ضحكتى ثم أطرقتُ رأسى فى توجع وسكتُّ.

                    ***********                                                                                                                          

 قسم الإشارة بالأقمار الصناعية  :-

مدير قسم الإشارة يقول ان وزارة الزراعة الأمريكية تطلب مسحاً تصويريًا شاملاً للصحارى فهيا وجّهوا كل الأقمار إلى الصحارى فى كل إتجاهات الولاية.

مر أحد الأقمار الصناعية الماسحة من صحراء صابرشيدان وقام بتصوير المنطقة وكذلك بقية الأقمار قامتْ بالعمل نفسه فى صحارى أُخرى.

تم إرسال البيانات إلى شبكة الهوائيات المستقبلة الموجودة فى كاليفورنيا في صحراء Mojave تحديداً، وأثناء فحصها وجدوا أرض القمح وبئراً بجانبه ومنزل للمبيت.

على الفور تم توجيه عدة أقمار إلى هذه البقعة من الصحراء وتم تصويرالمكان كله بدقة والتقطوا صورة ل صابر شيدان ,وتم تحديد البقعة بجهاز  GPS  المخصص لتحديد المواقع بالإحداثيات ,فتحدد موقع الصحراء وموقع البقعة وموضع مرقد صابر شيدان وموضع البئر.

بعد عرض الصورة على السى آى أيه عرفوه وعلى الفور تم إرسال فرقة من المارينز لاغتياله ..

مات صابر شيدان ابن فلسطين .

تتابعت بعدها الأقمار الصناعية الإسرائيلية عيوناً على الحدث,وبمجرد أنْ أُرسلتْ إشارات التصوير ورآها الموساد قُرّتْ عيونهم واشتدّ لمعانها وتفحّصتْ جسد شيدان المسجّى بدماء الغدر ,ويده الممسكة بسنبلة القمح التى كانتْ فى طريقها إلى فمه قبل لحظة إطلاق النار عليه.

سيموت الزرع فما حان وقت حصاده, ولا وقت حصادكم أيها اليهود الجُبناء,وسوف يأتِ يومٌ نحصد فيه زرع صابر شيدان ثُمّ نحصد فيه رؤوسكم ,أقسم بالله سيأتى .

 

                         *********

القاص:إبراهيم أمين مؤمن

  من أراد الرواية 400-500 صفحة فليراسلنى عبر البريد

  

ابراهيم امين مؤمن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/16



كتابة تعليق لموضوع : "الصحراء فى عيون إسرائيل"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زوليخا موساوي الأخضري
صفحة الكاتب :
  زوليخا موساوي الأخضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net