صفحة الكاتب : عصام العبيدي

ومضات عراقية .. اولا :حكومة عراقية بالتقسيط الشهري
عصام العبيدي

بلد عجيب غريب في كل مقاساته ...تعدادنا اقل من ولاية امريكية او صينية  واجراءات الفرز والعد والمصادقة والحرق والحذف واعادة الفرز..وووو..الى ان اتفق الاخوة الاعداء  على نتيجة الانتخابات  ...وترقبنا تشكيل حكومة  قوية قادرة على مواجهة تحديات مرحلة خطرة جدا في تاريخ الوضع السياسي العراقي والعربي والدولي ...ولان تصريحات معظم قادة الكتل والاحزاب المنخورة حد العظم بولاءاتها الخارجية تصب في اتجاه تشكيل حكومة بعيدة عن الطوائف والمحاصصة  تروم الاصلاح والتغيير لسنين طوال من حكم ذهب بالعراق واهله الى منحدرات خطرة من ضياع الارض ونهب الثروات وابعاد الكفاءات وغياب الخدمات..استبشرنا الخير والامل الذي ولد ميتا ...فالوزرات يتم المصادقة والاتفاق عليها بالتقطير والتقسيط والولاءات وهذا لك وذاك لي  وجيب ليل وخذ عتابة ونحن لاندري متى تنتهي سلفة التقسيط هذه ونرى الحكومة العتيدة التي لن تتغير عن سابقاتها مطلقا فهي محاصصاتية بامتياز ووزعت بالترضية فيما بين الكتل وساساتها  وسنبقى نراوح مكاننا طالما بقي القرار يردنا من خارج الحدود .

ثانيا :متى الخلاص من الترهل ؟

منذ 2003 وليومنا هذا وترضية للاحزاب الحاكمة التي حكمتنا منذ سقوط الطاغية وليومنا الحالي سمعنا وشاهدنا الكثير من التصريحات الجوفاء بضرورة تقليل عدد اعضاء البرلمان وتقليص عدد اعضاء مجالس المحافظات الى النصف مع الغاء المجالس البلدية والمحلية ...ولكن على ارض الواقع المزري المثخن بالخيبات والالام  ازداد اعضاء البرلمان نفرا جديد وازدادت مخصصاتهم معها وبقيت مجالس المحافظات رغم انتهاء مدتها الزمنية على حالها والمجالس البلدية لم تتغير منذ السقوط الى الان  وطوابير المستشارين تزداد يوميا مع تواصل الفساد والسرقات  وهي حتما ستجر البلد الى المزيد من القروض والديون الثقيلة ...دون ان نرى بصيص امل في حل قريب  ...بل ماساتنا في ازدياد واتساع  وحلولنا معدومة تماما  والكل يبكي على ليلاه وامتيازاته والشعب الى جحيم 

ثالثا : الدولة العميقة ومبررات بقائها 

استطاعت الاحزاب الحاكمة والتي استلمت زمام البلد لسنوات مابعد السقوط ان تؤسس لبدايات دولة عميقة  تتوسع وتمتلك المبادرة في مختلف مؤسسات الدولة وتدير الامور بدقة وتخطيط لصالح الاحزاب التي غرستها في تلك الامكنة  تحسبا لايام قد تأتي بما لاتشتهيها  او تتقبلها تلك الاحزاب وقياداتها ...وبقيت طوابير الوكلاء والمدراء العامين ومسؤولي  الملفات الامنية والاقتصادية والاعلامية دون اي تغيير يذكر منذ العام 2003 ودون ان تمسها رياح اي تغيير ...فقد تعشعشت وربت ونمت وكونت اوكارا جديدة و ذيولااخرى  لها...اليس من الحكمة والمنطق والعدل والقانون ان تبدأ مواسم ورياح التغيير لاجتثاث تلك البؤر التي لم يجني منها العراقيون سوى الخيبات والدمار والالام والديون والسرقات والمساومات الذليلة ...اليس الوقت مناسبا الان لاحداث التغيير قبل ان تقع الكارثة الكبرى ونقع في المحظور ...مشكلتنا كبيرة وحلولنا عقيمة واجراءاتنا معدومة بانتظار الفرج الذي لن يأتي مطلقا من العدم ... 

رابعا : الانسحاب الامريكي من سوريا والحذر من القادم 

الانسحاب الامريكي المفاجيء من سوريا والتمركز في اربيل وسنجار مع قرار امريكي اخر بسحب بضعة الاف من الجنود الامريكان مع معداتهم من افغانستان واعادة انتشارهم في مناطق متفرقة من العراق ينذر بشكل لايقبل الشك ان القادم من الايام يخبيء الكثير من الصراعات وسفك الدم على الارض العراقية لاننا اصبحنا ومنذ توقيع اتفاقية الشؤم مع الامريكان تحت الوصاية الامريكية ونسير بركبها وليس لنا  سيادة مطلقا .. فكل مالاتشتهيه امريكا وترتضيه طهران لن يكون مطلقا  وهم اصحاب القرار الفعلي  في امر العراق ...وساحة الحرب بين الغريمين ستكون ارضنا ووقود الحرب نحن ...الموقف الان يتطلب حزما وعزما واصرارا على ابعاد بلدنا من حرب نارها لاتحتمل ومخلفاتها جحيما ووبالا علينا والله يستر من قادم الايام ...فحكومتنا غير مكتملة وقادتنا في صراع ابدي على المناصب والمغانم  وكل الامور تسير بنا نحو مجهول خطير ان لم نتدارك امرنا ونشد عزم بعضنا بعضا ونترك المغانم والمناصب والمكاسب  ونقف صفا واحدا موحدا مع عراقيتنا واصالتنا  وان يكون جل همنا العراق اولا واخيرا  .  .

  

عصام العبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/12/25



كتابة تعليق لموضوع : ومضات عراقية .. اولا :حكومة عراقية بالتقسيط الشهري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محيي الدين الـشارني
صفحة الكاتب :
  محيي الدين الـشارني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net