صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

وقفة مع قصيدة ( صورة من الماضي ) للسيد محمد حسين فضل الله
علي جابر الفتلاوي
           هددتُ  احلامي  على    كَلمي     ونثرتُ  افراحي على الَمي 
           واثرتُ من خلَلِ السكون دُجىً     قيثارتي ، محمومةُ    النغمِ 
           ورشفتُ  كأسي والحياةُ  منىً     في خافقي وعواطفٌ  بدمي
           وضحكتُ للدنيا وفي    شفتي     روحُ الصِبا ونضارةُ  الحلمِ
           حُلُمُ الشبابِ وهل اشدُّ    لظىً      متموّجاً من موجةِ  الضرَمِ 
           تتراقصُ النُعمى به     مَرَحاً      فيعُبُّ  من  سَلسالةِ    قلمي
          ورجعتُ ادراجي وقد طُويت      تلك الرؤى في صفحة العدمِ
          ارنو   الى    قلبي    فألمحُهُ       قفرَ  الخيالِ   يموجُ   بالسأمِ
          والى   حياةٍ    كنتُ  اعهدها       جيّاشةً      بالحبِّ     والنغمِ
          فأرى بها الاشباح َ    غائمةً      في ناظري فأغوصَ في الظُلمِ
          وتثوبُ ذكرى كنتُ   المحها       بين  السنينَ   كخفقةِ   النسَمِ
          فتُعيدُ   لي  الماضي   وريّقه      عَذباً يطيبُ   كقلب     مبتسمِ
         فأعودُ وحدي في السكون وفي   روحي  تهاويلٌ  من    السقمِ   
         أقتاتُ من وحي الخيالِ  فأن      ظمئ البيانُ     مزجتهُ  بدمي
القصيدة من شعر المرحلة الشبابية التي عاشها السيد في النجف الاشرف وكان عمره سبعة عشر عاما ، وبالضبط نظمت في 27 نيسان 1953 للميلاد ، حسب ما جاء في ديوانه ( على شاطئ الوجدان ) ، القصيدة من شعر البيئة النجفية ، بيئة دينية محافظة  جدية بعيدة عن مظاهر اللهو ، في القصيدة يقف السيد في عدة محطات حسب قراءتي لها ، محطة الفرح والآمال الكبيرة وهي بداية القصيدة،ومحطة الالم والسأم والاشباح والمحطة الثالثة الحنين الى الماضي،اما المحطة الاخيرة فهي السكون وما يوحي اليه   ارى ان السكون الذي  يقصده السيد  هو  السكون  الكوني  الكبير ، الذي  يوحي  الى المتفكرين المؤمنين بالله  الشعور بالاطمئنان ، وعدم  الرضوخ  او الاستسلام  للواقع المؤلم او الذي لا يلبي الطموح ، لان السكون الكوني بالنسبة للمؤمنين  يخلق  الآمال الكبيرة ، ويجدد الحياة ، ويدفع للتعلق بالامل الكبير بعد الموت ، وهو امل  النعيم في الاخرة ،آلام الحياة بالنسبة للسيد تعطي أملا للانسان المؤمن للتعويض بالاخرة  وهذه هي المعادلة الاسلامية ، مصادرة القلق من النفوس المؤمنة ، فقدان او عدم  الوصول لبعض الامور الدنيوية، لتعويضها في الحياة الاخرى،ارى ان الشاعر الاسلامي اكثر اطمئنانا في الدنيا من الشاعر المؤدلج للدنيا فقط .
بداية القصيدة الامل والفرح والانفتاح على الحياة بجد واحلام كبيرة  ، الفرح  والامل  هو الطاغي والمسيطر في القصيدة ،امل بالحياة الجادة غير العبثية انطلاقا من قاعدته الدينية التي توظف كل مظاهر الفرح والفوز والنجاح باتجاه الله  تعالى ،  هذا  الشاب المؤمن الموهوب المفعم قلبه بالايمان ،  يعيش الامل الكبير بحياة ملؤها الخير الكثير منطلقا من ثقته بالله تعالى،بداية القصيدة توحي بالفرح والامل ، قيثارته تعزف بأنغام الحياة الجميلة حيث يتحسس حرارتها ، في هذا المقطع هو في غاية الاستمتاع بحياته التي يعيشها حاضرا،الاماني الكبيرة تتجسد امامه ،يعيش حالة الامل والفرح الكبيرين يعيش حلم الشباب الذين يحلمون وبعض احلامهم كبيرة ، واحيانا غير  واقعية ، غير ان احلامه التي يعيشها كأنها واقع،بحيث( تتراقص النعمى به مرحا ) ، ابيات  مقدمة القصيدة تحكي عن الحاضر ، عن الآمال والافراح ، وتوحي انه كان مستمتعا بحياته الحاضرة ، اقصد بطل القصيدة ، لان القصيدة ليست بالضرورة تعكس واقع  الشاعر لكن من يحكي في القصيدة سواء كان الشاعر ام الشخصية التي يتخيلها الشاعرتوحي بهذا الجو المفعم بالفرح ، ( احلامي ..افراحي .. ) في البيت الاول من القصيدة ،حتى كاد الشاعر ينسى كل آلامه ، لان الفرح الطاغي والكبير هو المسيطر . 
( ونثرت افراحي على ألمي ) هو يقرّ ان احلام مرحلة الشباب كبيرة ، واحيانا   تعبر المعقول والواقع : 
                حلمُ الشباب وهل اشدّ لظىً      متموجاً  من موجةِ    الضرمِ 
يشبّه السيد احلام الشباب بالنار المستعرة ذات الحرارة العالية  ، واذ  نحن  نعيش في الفرح والامل والحياة الشبابية الطامحة  ،  نرى  الشاعر  ينتقل من  هذا  الجو  الملئ بالافراح والامال الكبيرة الى جو اخر مختلف تماما عن الاول ، ينتقل بصورة مفاجئة الى فقدان الامل ، وكأنه يعيش في العدم :
            ورجعت ادراجي وقد طويتُ      تلك الرؤى في صفحة العدمِ
انها مفاجأة كبيرة ، انها انتكاسة ضاعت فيها الاحلام والآمال وتبدد الفرح  واصبحت وكأنها من العدم ، هنا الشاعر وبانتقالة بارعة يوحي بشعره المنطلق من وجدان شاب ان الحياة لا يمكن ان تستقيم لاحد ، والانسان فيها بين مد وجزر ، فليس كل ما   يحلم به الانسان يتحقق ، ولا كل ما ينعم به يدوم ، الحياة فرح وحزن ، والم وراحة ،  قلبه الذي كان يعيش ربيع الحياة ، واذا به قد اصابه الملل والسأم : 
           ارنو  الى    قلبي     فالمحه       قفر الخيال  يموج    بالسأم
القلب تتبخر منه الآمال خلال مسيرة الحياة الطويلة بالنسبة  للبعض  ،  القصيرة  في مسيرة الزمن  ، الحياة التي كانت  جياشة بالحب والامل والفرح  تحولت  الى  اشباح غائمة وتحولت في نظره الى ظلام دامس ، لكن شاعرنا هل يستسلم كما استسلم  اهل الدنيا ، استسلموا لدنياهم ، ناسين حياتهم الاخرى  ، الانسان عندما  يمر في مثل  هذه الظروف فرح ثم حزن ، وراحة وامل والم ، هل يصاب بالقنوط واليأس والاحباط  ام يواصل حياته من جديد ،انسان الايمان بالله تعالى لا يمكن ان يستسلم للاحباط واليأس والقنوط ، لانه يبقى يعيش الامل بالله تعالى ، ومنتظرا لرحمته ولطفه ، وحتى  لو  لم يصب شيئا من الدنيا ، فأنه يبقى متعلقا بأمل الاخرة ونعيمها وجزائها  وتعويضها هذا لا يعني ان يترك المؤمن العمل في الدنيا ويتكل على امل الاخرة  ، ليس  هكذا  فلسفة الاسلام ،بل الاسلام يقول لاتباعه(اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا واعمل لاخرتك كأنك تموت غدا) ، وهكذا  كان  السيد  اذ يصاب باحباط الحاضر يسلي الروح بعذوبة  ايام الماضي ، ماضيه الذي يتذكره كأنه نسمات طيبة حلوة تشعره بالانتعاش ، شعور من الرومانسية الهادئة غير اليائسة ،رومانسية الاسلامي المتعلق بالله تعالى ، لا يمكن ان يصاب بالاحباط لانه يتطلع دائما الى الامام ،الاسلامي ان لم يحقق آماله الدنيويه فأنه يصبر ولا ييأس لانه يتطلع الى نعيم الاخرة .
              فأعود وحدي في السكون وفي      روحي  تهاويل  من السقم             ارى السكون الذي يعنيه الشاعر هو سكون الكون الكبير ، وايحاءاته للانسان المؤمن تلك الايحاءات التي تربطه بالله تعالى ، وتعيد الى نفسه الامل والتجدد  والتطلع   نحو المستقبل ، متجاوزا آلامه واحزانه الى مستقبل افضل في الحياة الدنيا  ،  اضافة  الى مستقبله في الاخرة وتلك هي المعادلة الاسلامية بالنسبة للانسان المؤمن ، عدم اليأس والاستسلام وعدم الركون الى الدنيا بشكل نهائي بل الركون النهائي لما بعد الدنيا لان الدنيا جسر للعبور نحو النعيم الدائم .
         اقتات من  وحي  الخيال  فأن ظمئ  البيان  مزجته  بدمي 
اصرار على عدم الرضوخ والاستسلام  ، يوحي بقوة الايمان في  نفس  هذا  الشاعر الشاب المفعمة روحه بالايمان ، القصيدة بمجملها تفصح عن مواهب هذا الشاب وعن امكانياته  الشعرية ، وكذلك عن قوة ايمانه بالله تعالى .
          

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/24



كتابة تعليق لموضوع : وقفة مع قصيدة ( صورة من الماضي ) للسيد محمد حسين فضل الله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليلى الخفاجي
صفحة الكاتب :
  ليلى الخفاجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net