صفحة الكاتب : نجاح بيعي

معركة الإصلاح معركة وطنية يا سيادة الرئيس!
نجاح بيعي

كثيرة هي الدعوات والتنظيرات (المحلية) التي يطلقها الساسة العراقيين فضلا ً عن المسؤولين الحكوميين بين الفينة والأخرى, في موضوعة مكافحة الفساد المتفاقم (وبشكل مُخزي) في جميع مفاصل مؤسسات الدولة العراقية. فهذه الدعوات والتنظيرات سمعناها مرارا ً وتكرارا ًمنذ أن انطلقت مسيرة العملية السياسية وتشكيل أول حكومة شرعية بانتخابات 15/12/2005م ولكنها وكما في كل مرة تذهب أدراج الرياح وينتصر بها الفساد, حتى تطور الأمر وكان آخرها دعوة أحد المسؤولين الحكوميين في الرئاسات الثلاث (وهي ليست المرة الأولى بالنسبة له), ومطالبته بتدويل قضية (مكافحة الفساد) في العراق, وذلك من خلال دعوته لـ(تشكيل تحالف دولي على غرار التحالف الدولي ضد داعش, لمكافحة الفساد في العراق ولملاحقة الفاسدين) مُبررا ً دعوته بأن الفساد لا يمكن التعامل معه محليا ً فقط، كونه أصبح ظاهرة عالمية.
الدعوة تلك وإن كان يُشم منها رائحة استفحال الفساد في العراق, لدرجة (يُخيّل معها) استحالة مكافحته, أو إصلاح مؤسسات الدولة وتخليصها منه, وتشير وبشكل واضح الى غياب القانون الرادع بشكل فاضح، وتومئ كذلك الى ضعف وخواء وتفكك واستلاب الدولة ومؤسساتها, وأنها دعوة تُخفي وتُغيّب (الفاسد المتحكم) بكل أشكاله وصوره, وأين ما كان موقع سلطته ونفوذه في الدولة, ألا أنها وبعد استقراء مضامين دعوة المسؤول, نراها تُثبت (حقيقة) لا تخفى على كل من له حنكة سياسية بسيطة, تثبت حقيقة إستشعاره بتورط أطراف (إقليمية ودولية) بصورة وبأخرى, في تكريس ورعاية وإنماء هياكل ومنظومات الفساد المستشري في العراق, ويتضح ذلك جليا ً من خلال تدخلها السافر بالشأن العراقي الداخلي كما لا يخفى على أحد, وذلك بفرض أجنداتها والدفع نحو تأليب إرادات القوى السياسية بعضها على البعض الآخر وتأجيجها, وإدارة دفة الصراع السياسي على السلطة والنفوذ, والذي يأخذ شكله الطائفي ـ الدموي في أغلب الأحيان, وما يجري ذلك إلا على حساب مقدرات الشعب الجريح وثرواته بشكل يفوق الخيال.
قبل أن أتهم دعوة المسؤول الكبير الرامية الى تدويل (قضية مكافحة الفساد) في العراق بأنها دعوة العاجز أولا ً, أو أنها دعوة لإبقاء منظومات الفساد هي الحاكمة في العراق والى الأبد ثانيا ً، وذلك بإخضاعها لمظلة التجاذبات الإقليمية والدولية وانغماسها بها, وتوريطها في معادلات الصراع والتنافس فيما بينهم, من أجل بسط السيطرة والنفوذ على ثروات ومقدرات الشعوب وثرواتهم خدمة وتأمينا ً لمصالحهم ثالثا ً, ربما علينا أن نسأل أنفسنا السؤال التالي: 
ـ تُرى ما مدى صدق وواقعية هذه الدعوة على المستوى الأطراف الداخلية والأطراف الخارجية؟.
ليس من السهل الإجابة على تساؤل هو في صميم قضية (مصيرية) حساسة وخطيرة عند الشعب العراقي كقضية الفساد. ذلك الوحش الذي يرزح (البلد) تحت وطأته الثقيلة منذ عقود حتى وصل الى ما وصل إليه اليوم, فكان صنو الإرهاب بحق, بل وجهه الآخر والراعي له, الذي يفوقه بشاعة وقسوة وبطشا ً وتدميراً.
ويجدر لمن يريد معرفة الجواب الشافي حول تلك القضية, أو أيٍّ من القضايا المصيرية في عراق (المحاصصة السياسية) الذي اختلط به الحابل بالنابل, عليه أن يستقي الجواب من طرف أو (جهة) مُحايدة, قادرة على الإجابة بشفافية لا غبار عليها, جهة متنزهة من أن تكون طرفا ً سياسيا ً منافسا ً على سلطة, متعالية من أن تنغمس لتكون رقما ً في دائرة صراع على نفوذ, متسامية على أن تكون ندا ً وغريما ً لأحد على مال, لها موقف (واحد واضح لا لبسَ فيه) مُعلن للجميع في وضح النهار, ليس معه موقف آخر (يتمّ الإيحاء به لبعض الناس)(1), وتتحرك في المجتمع انطلاقا ً من (رصيدها الجماهيري الناشيء من ثقة الجماهير بحصافة رأيها وسداده وحكمته, وأنها لا تبحث عن مصالح دنيوية في تحركها ومنهجها.. كونها الصوت المعبّر عن هموم الناس وتطلعاتهم وآمالهم ومطالبهم... صوت الضمير للمواطن العراقي للحصول على حقوقه وتحقيق مصالح هذا البلد والشعب..)(2), جهة (لم ولن تداهن أحداً أو جهة فيما يمسّ المصالح العامة للشعب العراقي.. ويبقى صوتها مع أصوات المظلومين والمحرومين من أبناء هذا الشعب أينما كانوا بلا تفريق بين انتماءاتهم وطوائفهم وأعراقهم)(3), وترعى الجميع بالرعاية الأبوية نصحا ً وإرشادا ً, وتقف من جميع الفرقاء والإنداد والأضداد على مسافة واحدة, بحيث أن أي (شيء خلاف ذلك فهو إما اشتباه أو وهم أو كذب)(4), وما الإشارة الى غير (المرجعية الدينية العليا) في النجف الأشرف من سبيل, كجهة (معيارية) يُركن إليها ويُعوّل عليها في معرفة كل القضايا المصيرية, ومنها صدق تلك الدعوة من عدمها, لأنها وببساطة لا تبغي إلا مصلحة العراق العليا وخلاص شعبه من جميع الويلات والمحن التي اصطلى بنيرانها ولم يزل.
لذا سوف أركن الى رؤية المرجعية العليا في الإجابة على التساؤلات أعلاه, وأنطلق من (موقفين) إثنين للمرجعية العليا في هذا الصدد. ليكون الإنطلاق  من الموقف الأول ويكون التقييم أو (الإجابة) من الموقف الثاني.
ـ الموقف الأول: وكان في تاريخ 27/4/2006م, والذي سجل به أولى المطالبات (الخمسة)  المصيرية للشعب العراقي من قبل المرجعية الدينية العليا, والتي ناشدت بها أول حكومة شرعية منتخبة من قبل الشعب بعد سقوط الديكتاتورية عام 2003م. وظلت المرجعية العليا تكرر مطالبتها بالمطالب (الخمسة) تلك, عشية تشكيل كل حكومة جديدة على مدى الدورات الإنتخابية السابقة جميعا ً, وكما هو معلوم وللأسف لم يُؤخذ بها, ولم يُعر لها أدنى أهمية وتذهب أدراج الرياح كما في كل مرة والى الآن, ومنها قضية مكافحة الفساد المستشري في معظم مؤسسات الدولة. ولو تم الأخذ بها والعمل عليها لكان حال العراق في حال أفضل قطعا ً.
ولزيادة في المعلومات نرد المطالب المصيرية (الخمسة) للمرجعية العليا وهي:
1ـ ضرورة أن تشكّل الحكومة من عناصر كفوءة علمياً وإدارياً وتتسم بالنزاهة والسمعة الحسنة مع الحرص البالغ على المصالح الوطنية العليا والتغاضي في سبيلها عن المصالح الشخصية والحزبية والطائفية والعرقية ونحوها.
2ـ أولى مهام الحكومة وضع حدّ للعمليات الإجرامية التي تطال الأبرياء يومياً خطفاً وتعذيباً وتفجيراً وقتلاً وتنكيلاً وغير ذلك، ولا بدّ من حصر حمل السلاح في أيدي القوات الحكومية، وبناء هذه القوات على أسسٍ وطنية سليمة بحيث يكون ولاؤها للوطن وحده لا لأية جهة سياسية او غيرها.
3ـ أنّ من المهام التي تحظى بأهمية بالغة هو مكافحة الفساد الإداري المستشري في معظم مؤسسات الدولة بدرجة تنذر بخطر جسيم، فلا بدّ من وضع آليات عملية للقضاء على هذا الداء العضال وملاحقة المفسدين قضائياً أياً كانوا.
4ـ على الحكومة ان تعمل كل ما في وسعها في سبيل استعادة سيادتها الكاملة على البلد سياسياً وأمنياً واقتصادياً وغير ذلك، وعليها أن تسعى بكل جدّ لازالة آثار الاحتلال.
5ـ من الضروري إقامة أفضل العلاقات وأوثقها مع دول الجوار كافة ,على أساس الإحترام المتبادل, وعدم التدخل في الشؤون الداخلية, والتعاون في مختلف المجالات بما يخدم مصالح شعوب المنطقة جميعاً(5).
ولما كان مضمون النقطة رقم (3) هي مدار الكلام, والتي تخص الفساد (المستشري في معظم مؤسسات الدولة) لم تكن قد حظيت بالإهتمام قط, ولا تم وضع آليات عملية للقضاء على (الفساد) الذي أسمته المرجعية العليا بـ(الداء العضال) منذ ذلك الحين, ولا تمت ملاحقة الفاسدين قضائيا ً, من قبل أول حكومة منتخبة ومن قبل باقي الحكومات المتعاقبة بعدها والى اليوم, فلم يبقى لنا إلا أن نقف عند العبارة التحذيرية الخطيرة التي أطلقتها المرجعية العليا (..الفساد الإداري المستشري في معظم مؤسسات الدولة بدرجة تنذر بخطر جسيم), فالعراق وشعبه قد وقع في المحذور ودخل دائرة الخطر الجسيم.
ـ كيف؟.
ـ الموقف الثاني: ونستقرء ذلك من نص بيان المرجعية العليا الصادر في تاريخ 15/11/2019م. فبعد أكثر من (ثلاثة عشر) سنة, وهي الفترة المحصورة بين أولى مناشدات المرجعية العليا بـ(المطالب الخمسة) لأول حكومة منتخبة وتحذيرها, الى تقييمها الوارد في بيان 15/11/2019م, نرى تزايد تفاقم الأزمات المتنوعة, واستفحال تردي الأوضاع العامة والخدمات على كافة الأصعد, نتيجة عدم الأخذ بنصيحة المرجعية العليا حينذاك, مما شكل ضغطا ً كبيرا ً على الشعب العراقي, مما زيد في تذمره وتمرده فلم يعد يحتمل الأكثر, حتى انفجرت الأوضاع في 1/10/2019م بالإحتجاجات والتظاهرات المطالبة بالإصلاح وتحسين الخدمات ومعالجة تردي الأوضاع المأساوية بشكل لم يسبق له مثيل في السنوات السابقة. مما أدى الى حصول الصدامات الدموية من قبل القوات الأمنية والمتظاهرين, حتى سالت (الدماء الزكية) وراح ضحيتها (المئات من الشهداء) و(الآلاف من الجرحى والمصابين) ووصفت المرجعية العليا طريق التظاهرات والإحتجاجات الذي سقط عليه مئات الضحايا وآلاف الجرحى بـ(الطريق المشرف)(6).
وبالنظر الى مضامين بيان 15/11/2019م, بإمكاننا ان نلمس إجابة المرجعية العليا على التساؤلات أعلاه والذي يخص موضوعة (تدويل مكافحة الفساد في العراق), ولكن وقبل ذلك أستعرض وبشكل سريع قراءة المرجعية العليا وكشفها عن تورط دول إقليمية ودولية, في مدّ يد العون لعصابات (داعش) ودعمها بتقديم التسهيلات اللازمة, وكشفها كذلك عن تورط ما يسمى بالتحالف الدولي لمحاربة داعش, من انتهاك السيادة الوطنية للعراق بشكل فاضح, لتتضح صور المقاربة الجلية من هدف إنشاء تحالف دولي مزمع لمكافحة الفساد في العراق.
1ـ قالت المرجعية العليا في 29/5/2015م:
(إنّ استجلاء طبيعة الأحداث التي تمرّ بها المنطقة, والتمدّد لعصابات داعش و(أمثالها) في مناطق معينة من العراق وما يجاورها من بعض الدول الأخرى، مع توفّر دلائل واضحة على تقديم التسهيلات والإسناد مالياً ولوجستياً لهذه العصابات من جهاتٍ وأطراف إقليمية وربّما دولية ، يُعطي مؤشّرات خطيرة الى أنّ دول المنطقة وشعوبها كافة مهدّدة بصراعٍ دمويّ ذي طابعٍ طائفيّ وعرقيّ يمتدّ لسنين طويلة مخلّفاً الكثير من القتل والخراب .. تمهيداً لتقسيمها وتمزيقها الى دويلاتٍ صغيرة تتناحر فيما بينها)(7).
2ـ قالت المرجعية العليا في 11/11/2015م:
(من المعروف أنّ هناك قوانين ومواثيق دوليّة تنظّم العلاقة بين الدول، واحترام سيادة كلّ دولة وعدم التجاوز على أراضيها هو من أوضح ما تنصّ عليه القوانين والمواثيق الدولية، وليس لأيّ دولةٍ إرسال جنودها الى أراضي دولةٍ أخرى بذريعة مساندتها في محاربة الإرهاب، ما لم يتمّ الاتّفاق على ذلك بين حكومتي البلدين بشكلٍ واضحٍ وصريح. ومن هنا فإنّ المطلوب من دول جوار العراق بل من جميع الدول, أن تحترم سيادة العراق وتمتنع عن إرسال قوّاتها الى الأرض العراقية من دون موافقة الحكومة المركزية, ووفقاً للقوانين النافذة في البلد..)(8).

ـ الجواب الأول: عدم قدرة وجدية القوى السياسية الحاكمة في مكافحة الفساد وفي اتخاذ خطوات نحو الإصلاح وفي تنفيذ مطالب المتظاهرين والمحتجين. حيث ورد:
(إنه بالرغم من مضي مدة غير قصيرة على بدء الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالإصلاح، والدماء الزكية التي سالت من مئات الشهداء وآلاف الجرحى والمصابين في هذا الطريق المشرِّف، إلا أنه لم يتحقق الى اليوم على أرض الواقع من مطالب المحتجين ما يستحق الإهتمام به، ولا سيما في مجال ملاحقة كبار الفاسدين واسترجاع الاموال المنهوبة منهم, وإلغاء الإمتيازات المجحفة الممنوحة لفئات معينة على حساب سائر الشعب, والإبتعاد عن المحاصصة والمحسوبيات في تولي الدرجات الخاصة ونحوها. وهذا مما يثير الشكوك في مدى قدرة أو جدية القوى السياسية الحاكمة في تنفيذ مطالب المتظاهرين حتى في حدودها الدنيا، وهو ليس في صالح بناء الثقة بتحقق شيء من الاصلاح الحقيقي على أيديهم)(9).

ـ الجواب الثاني: تورط القوى السياسية الحاكمة على جعل الوطن مغانم يتقاسمونها فيما بينهم وتغاضي بعضهم عن فساد البعض الآخر. حيث ورد:
(إن المواطنين لم يخرجوا الى المظاهرات المطالبة بالإصلاح بهذه الصورة غير المسبوقة ولم يستمروا عليها طوال هذه المدة بكل ما تطلّب ذلك من ثمن فادح وتضحيات جسيمة، إلاّ لأنهم لم يجدوا غيرها طريقاً للخلاص من الفساد المتفاقم يوماً بعد يوم، والخراب المستشري على جميع الأصعدة، بتوافق القوى الحاكمة ـ من مختلف المكونات ـ على جعل الوطن مغانم يتقاسمونها فيما بينهم وتغاضي بعضهم عن فساد البعض الآخر)(10).
ـ الجواب الثالث: تورط القوى السياسية الحاكمة بالتسويف والمُماطلة والتهرب من استحقاقات الإصلاح الحقيقي. حيث ورد:
(واذا كان مَن بيدهم السلطة يظنون أنّ بإمكانهم التهرب من استحقاقات الإصلاح الحقيقي بالتسويف والمماطلة فإنهم واهمون..)(11).
ـ الجواب الرابع: إن معركة الإصلاح ومنها مكافحة الفساد المتفاقم هي معركة وطنية تخص الشعب العراقي وحده ويتحمل أعبائها, ولا يجوز أن يتدخل بها أي طرف خارجي وبأي إتجاه. حيث ورد:
(إنّ معركة الإصلاح التي يخوضها الشعب العراقي الكريم إنما هي معركة وطنية تخصه وحده، والعراقيون هم من يتحملون اعباءها الثقيلة، ولا يجوز السماح بأن يتدخل فيها أي طرف خارجي بأي اتجاه، مع أنّ التدخلات الخارجية المتقابلة تنذر بمخاطر كبيرة، بتحويل البلد الى ساحة للصراع وتصفية الحسابات بين قوى دولية واقليمية يكون الخاسر الاكبر فيها هو الشعب)(12).
ـ فبعد تثبيت حقيقة تورط أطراف إقليمية ودولية منضوية تحت مسمى (التحالف الدولي لمحاربة داعش) بتقديم الدعم والتسهيلات لعصابات داعش, ولخرقها وانتهاكها السيادة الوطنية للعراق, وتثبيت حقيقة عدم قدرة وجدية القوى السياسية الحاكمة في مكافحة الفساد, أوفي اتخاذ خطوات نحو الإصلاح (وصاحب دعوة التدويل هو واحد من قادة القوى السياسية الحاكمة), وتثبيت حقيقة تورط القوى السياسية الحاكمة على جعل الوطن مغانم يتقاسمونها فيما بينهم وتغاضي بعضهم عن فساد البعض الآخر, وتثبيت حقيقة تورط القوى السياسية الحاكمة بالتسويف والمُماطلة والتهرب من استحقاقات الإصلاح الحقيقي, هل بقي شيء من (دعوة تشكيل تحالف دولي لمكافحة الفساد في العراق) من شيء؟!
ونذكر سيادة الرئيس بإن (معركة الإصلاح) ومنها مكافحة (الفساد) المتفاقم في الدولة العراقية, إنما هي معركة (وطنية) تخص الشعب العراقي وحده, وهو من يتحمل أعبائها, و(لا يجوز) أن يتدخل بها أي (طرف خارجي) وبأي إتجاه, إن أردنا عراقا ً نظيفا ً بلا فساد أو فاسدين.
.
ـ إنتهى.
ــــــــــــــــ
ـ الهوامش:
ـ(1) خطبة جمعة كربلاء الثانية في 25/4/ 2014م:
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=157
ـ(2) خطبة جمعة كربلاء الثانية في 9/8/2013م:
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=120
ـ(3) بيان مكتب السيد السيستاني (دام ظله) في النجف الأشرف, حول زيارة رئيس الوزراء العراقي المكلّف السيد نوري المالكي لسماحته في 27/ 4/ 2006م:
https://www.sistani.org/arabic/statement/1497/
ـ(4) خطبة جمعة كربلاء الثانية في 28/3/2014م:
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=153
ـ(5) بيان مكتب السيد السيستاني (دام ظله) في النجف الأشرف, حول زيارة رئيس الوزراء العراقي المكلّف السيد نوري المالكي لسماحته في 27/ 4/ 2006م:
https://www.sistani.org/arabic/statement/1497/
ـ(6) بيان / خطبة جمعة كربلاء الثانية في15/11/2019م:
https://www.sistani.org/arabic/archive/26359/
ـ(7) خطبة جمعة كربلاء الثانية في 29/5/ 2015م:
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=214
ـ(8) خطبة جمعة كربلاء الثانية في 11/11/2015م:
https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=242
ـ(9) و(10) و(11) و(12) بيان / خطبة جمعة كربلاء الثانية في15/11/2019م:
https://www.sistani.org/arabic/archive/26359/

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/06/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • يوم شيعة أفغانستان العالمي  (المقالات)

    • المرجعية الدينية العليا بين #بيانين حول التفجيرات الإرهابية ضد شيعة أفغانستان..  (المقالات)

    • هل أنت مع عودة خطب الجمعة؟ ـ وهل لعودتها تأثير على الشارع؟  (قضية راي عام )

    • بعيدا ً عن الزعيق الإنتخابي القوى السياسية غير جادة لإحداث تغيير حقيقي في إدارة الدولة!  (قضية راي عام )

    • الأصناف الأربعة في بيان المرجعية العليا حول الإنتخابات القادمة!  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : معركة الإصلاح معركة وطنية يا سيادة الرئيس!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد خضير كاظم
صفحة الكاتب :
  احمد خضير كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net