صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

قراءة انطباعية في تجليات روح/ للكاتبة منتهى محسن
علي حسين الخباز

 يتكون النص النثري من مجموعة ظواهر في أشكال تعبيرية متنوعة وأزمنة تتعانق وأبنيتها، وعند التحليل وقراءة السياقات التي تنتجها وطريقة بناء تلك التجليات، لإدراك مضامينها وفاعليتها 
ذكرت الكاتبة منتهى محسن  في مقدمتها، بأن تجليات الروح هي خلاصة  تجارب الحياة وتعاقب الخبرات عند أوجه الحياة وأصعدتها المتنوعة، وتجليات الروح كما عرفتها الكاتبة منتهى بوح سطور خطت بمداد العقل ـــ الوعي وتوضأت بماء الفكر الخلاق، تتماسك تلك التجليات لتصل الى المعرفة وبركان وعي، أي أنها  كتبت تلك التجليات بقصدية الوعي، وخصوبة التجليات حين تجمع بين العفوية والقصدية وتلك من أصعب أمور، الكتابة تمنح المعنى  للنص الإبداعي ، حنين وجدان وشوق وإرادة وإصرار، تنفست الحروف لتروي  لنا عباب السنين تمنحنا زبدة الرؤى على طبق المحبة، وتأملنا في منح الدلالة، عندما تكون  هناك تجليات الروح ستمر الكتابة بمرحلتين.. 
المرحلة الاولى، هي سريالية التعبير، وبعدها تبدأ المرحلة العقلية بإعادة النص، ولهذا نجد الحروف هي التي تنفست لتروينا وتمنحنا الرؤى، وليست الكاتبة هي التي تتنفس رؤاها عبر الحروف 
ربما تكون ثمة قسرية في التأويل لكن هكذا قرأتها صلابة البنية التدوينية انفتحت على معطيات التوطئة، حين تكون المقدمة بإمكانية عارف متخصص صاحب خبرة في القراءة مثل إمكانية الكاتب والباحث صباح محسن كاظم، نجده في المنحى الجمالي والإنساني بمعرفة الداخل النصي ــ وانعكاسات الواقع المعاش، بين الحلم والأمل والهواجس والرؤى والأفكار التي تمخضت ببوح شفيف عبر عنها الباحث (أناقة الروح) وبمعنى موائمة التجليات،  
أعتقد أن حذري كان بمحله حين عاملت المنجز بما يمتلك من مساحة اقتناص الشكل 
الخطاب الأدبي برمته عبارة عن نصوص تتسم بكفاءة التعبير واحتواء القصدية وقدرة التماثل الدلالي  
التوطئة وقفت عند تلك التجليات لعبارة مخبأ من نصوص، لا تحسب على القصة ولا على الشعر واشتغلت فطنة وذكاء صباح محسن النقدي اذ تخلص ليورطنا بمصطلح جديد (قصصا بمنتهى الشعرية) ويقصد عمق المشاعر والمشكلة أنه يتهم بالتعسف 
كل من يراها هواجس أو يقول عنها خواطر ذاتية، وعمل ليخلصنا ويخلص نفسه من ورطة التجنيس الحاد بذكائه المعهود، شخصها بقيمها الجمالية (نصوص غير مجنسة)، والمشكلة الأخرى التي ورطنا بها تشخيصه للمجموعة بان الكاتبة ابتعدت عن الوضوح التام والسطحية، وتجنبت الفوضى غير المبررة بدعوى الحداثة والفنتازيا، من خلال متابعة النصوص وجدنا ان تلك المنظومة الأدبية استثمرت شعرية الانزياح، لتعبد مشروعها الذي اعتبره الناقد صباح محسن (جنس أدبي حر) تابعت رسم معالم شعريتها   
(أبي / حين كان يبتسم كانت الدنيا تدور) أي أن دوران الارض مرتبطة بابتسامة الاب، أو نجد عندها جمل تعريفية  
(أبي / نبع الأرض المعشوشبة، زهو المروج المياسة، تغريدة الطيور المزقزقة ورائحة المطر الزكية، رقراق نهر عذب وصفاء كبياض القلوب) نلاحظ مسارات الضخ الشعري البلاغي في نبع الارض / زهو المروج / تغريدة الطيور... الخ  
ارتكاز على الانزياح مثل (معطفه الحنان يمسي ويصبح به دون ضجر) 
تميزت المجموعة بالجمالية الفاعلة بالعديد من الاشتغالات، نجد مثلا أن تلك الشعرية الخفية تلامس الكد الفلسفي (القلم إذا سكت أرتدى خوذته) والذي أصبح وعيا بين ثنايا النصوص 
ماذا لو وضعنا أمام كل جملة أداة الاستفهام (لماذا) لعثرنا على علائق جديدة قد لا تمر على ذهن أحد، تقول مثلا (القلم همسة قلب) ونحن نقول لماذا، سنجد تعليلات مختلفة لهذه ال لماذا وهذه هي غاية القراءة 
تنوعت القاصة منتهى في تمثيل القلم حتى صار هو كل العوالم، ليس كل الاشتغالات تنتمي الى مجال اللغة، هناك دلالة وايحاء وكلام لا يكتب، همسة القلب تعبر فوهة / وقنبلة موقتة، والقلم صرخة / الم / ايمان / امل / شروق / شجن / محارب (وله صوت كعندليب صداح) انزياح تشبيهي 
ملاحظة... انقياد الكاتبة للسجع يقطع استرسال النص، ويصدرها بشعرية  لفظية وهذه النغمية تؤثر على شعرية المضمون، نلاحظ أن الجرس الموسيقي لجملها لا يحتاج إلى سجع، الموسيقى الداخلية للجملة أكثر أناقة، نجدها تشتغل في مساحات الاسترسال الواضح (عرفنا أن أكثر الكلمات دموية لا تتعدى حدود كلمة الارهاب)  هناك جمل تشرح وتفصل وأجمل ما فيها  تلك  التي قصديتها مضمرة، تسمرنا  كالحيطان وصدعنا أول الكلام) إمكانية الكاتبة منتهى محسن جعلتنا نتأمل  في تماسك  تلك الجمل  المبنية في عوالم الدلالة الملغوم المضمر، ما بعد اللفظ تورية المضمون أهلنا يسمونها (حسجة) واللهجة الشعبية تعنونه (بسمار) يعني غير ما يقول فهي تصف الجامعة (اشجارها كثيفة يختلط الدغل فيها بالأزهار وينتشر الصبار مع الريحان )، تجاوزت اللغة الى معنى غير منظور، ستجد في ذهنية القارئ  ملامح المضمون وتفاصيل يرسمها، ومشاهدا راسخة في ذهنيته  عبر منحنيات  الظاهرة،
ونجد أن القاصة  منتهى محسن ارتكزت في بلورة شعريتها  على التكرار ـــ الفاصلةـــ  والتكرار قيمة جمالية  تتمثل  في الحالة الشعورية، النفسية التي تكسب  نفسية المتلقي للتماثل ويحقق التكرار ايقاعا موسيقيا جميلا ، يجعل العبارة قابلة أن تكون  أداة جمالية تساعد الكاتب على تشكيل موقف  وتصويره والاعتماد على اللأزمة في شعرية تجليات روح  تعطينا مميزات عن تلخيص الغرض وتوكيده، بهدف التأثير بالمتلقي، اللازمة تفصل المقطع عما يليه ، أي أن التكرار يدخل ضمن  بنية النص، يعلن عن حركة جديدة  ويكسر مسار القراءة ويوقف جريانه، وتبدأ بشعرية جديدة  البعث عمق  الدلالة النفسية لأي تكرار فاصلة 
(أبي / القلم / الصداقة)  
 الصداقة: ـ أماكن في ذاكرة الزمان، وأغلب اللأزمات، شعرية، (وأصبح بيتنا الآمن غصة قاهرة، التجليات التأملية هي دلالية تبعث الفكر الشعوري بقوة

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/09/16



كتابة تعليق لموضوع : قراءة انطباعية في تجليات روح/ للكاتبة منتهى محسن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سرى حسن
صفحة الكاتب :
  سرى حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net