صفحة الكاتب : محمد الشفيع

اليمن مار قبل ميانمار
محمد الشفيع

 فجأة رأينا انتفاضة غريبة الأطوار، من طرف قطاع كبير من الأغلبية الساكتة، والماكثة في البيت، والمرابطة دفاعا عن بيضة الإسلام، وشوكة الدين، قرب مدرعات الحواسيب، والمصابرة حماية للعقيدة المتوارثة، والقيم المتواترة، على ثغور الفيس بوك، حيث صارت هذه الجحافل تسمع عن بورما، وميانمار، والروهينغا، وتتفجع لاطمة صدورها كل لحظة، على وقع المجازر العنصرية، التي تحدث بين أتباع ديانة بوذا، وأتباع ديانة أمة المليار، حسب الكلام المتداول، والملاحظ هو انتشار صور الفظائع، انتشار النار في الهشيم، ويتم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي، بصفة مقززة، مع عدم مراعاة المشاعر الإنسانية، رغم تضمنها لمناظر مرعبة وحشية، وبغض النظر عن مصداقية المنقول منها والمكذوب، فإن الجميع ينتظرون النصرة العاجلة، من الحجاج الثقفي، والمعتصم العباسي، وبالمقابل لهذه اللوحة الغثائية المشوهة، فهناك مشهد أكثر رداءة ودناءة، وهو عدم إحساس الأكثرية بما يحصل في اليمن، كونها منساقة نحو برامج الإعلام الطائفي الأعرابي، والاستكباري الغربي، والشيطاني الصهيوني، ولم تحرك المجتمعات المدنية ساكنا، ولم نجد صيتا لأي صوت شعبي قوي، يفك الحصار المفروض على أبرياء اليمن وفقرائه، لأن الجمهور الأكبر يكتفي بتشجيع الأوهام الزائفة، والقضايا المفتعلة، والمعارك الجانبية، تائها بين الألوية والعناوين، بعيدا عن انتصارات المقاومة في الشام والعراق، وصمود أهل فلسطين، وكفاح الحفاة اليمنيين.

لحكام آل سعود يد واضحة في قضية بورما، فهناك شخص يسمى عطاء الله عامر أبو عمار الجنوني، ويدعى حافظ طهار، كان قد تلقى تعليمه الديني في مملكة العائلة السعودية، وهو قائد ما يسمى بحركة اليقين، أو أكا مول مجاهدين، أو جيش إنقاذ الروهينغا، والمعروف بجيش آرسا، وقد تم تجنيد مقاتليه في بنغلاديش، وتدريبهم هناك، وتم جمع التبرعات لهم، وتجهيزهم، من خلال دعم جاليات الروهينغا المقيمة في الخارج، وعدة مانحين من السعودية والشرق الأوسط، وقد باشرت هذه المجموعة نشاطها المسلح، بالهجوم على مراكز الشرطة في ميانمار، بحجة الثأر لقتلى أهل المنطقة.
أسلوب هذه الميليشيا مبني على أساس عقائدي، لا يختلف عن رد الإسلاميين في عدة أماكن، بعد فشلهم في السيطرة على الحكم، في دول عربية معروفة، أو ردة فعلهم تجاه ما عانوه، من تعذيب وتنكيل واضطهاد، حسب ما يتناقلونه، وهو مقابلة الإساءة بالإساءة، والدخول في دوامات الفتن والانتقامات، والصراعات الاستنزافية الطويلة، بدل التركيز على الحكمة والصبر.
المقاومة اللبنانية أصدرت بيانا تستنكر فيه ما يحدث من جرائم في حق مسلمي بورما، والأمر خاضع لمرتكزها الأخلاقي، بعيدا عن الاصطفاف المذهبي الضيق والتعيس، أما الملايين المحبة للفوضى؛ فهي تنسخ وتلصق الصور البشعة، وتدعو بتجميد الدماء في عروق أتباع بوذا، ويستمر مسلسل لعب دور الضحية، ثم الحاقد، ثم الثائر المتهور، ثم الشهيد من أجل الحوريات، ثم المشوه لصورة الدين الإسلامي، المسروق من الله، والمحرّف على يد السلاطين، في الماضي والحاضر.
اليمني يتم قتله سرا وجهرا، والجلّ أبكم أخرس، بحجة أن الحوثيين هم السبب في نشوء الحرب، وهم المستهدفون من الهجمات، مع العلم أن طائرات العدو تضرب جزافا، في الأعراس والجنائز، والمدارس والمشافي، لتهدم البنية الفوقية والتحتية، وتزيد الفقر فقرا، وتحرم الشعب اليمني من كل شيء، حتى من القات ربما !.
هناك من لديه استعداد لإحراق اليمن وسوريا بالكامل، متحججا بأن هدفه هو استبعاد العلويين والحوثيين من الحكم، لكن الهدف الخفي هو محو أي نظام يرفض الانبطاح، وسحق كل محاولات النهوض بالنضال والمقاومة، وتسطيح الوعي الجمعي للأمة، وتدجين الجيل العربي والمسلم، ليظل تابعا، ويضل سبيله خانعا، ومن ثم توفير حماية أطول لشذاذ الآفاق في الأراضي المحتلة، والأسر المتسلطة في خليج إيفانكا.
وتبقى بورما فرصة لإلهاء الناس، وإخفاء جرائم أوباما، ومكائد ترامب، وخيانات مشائخ الزفت، ويبقى خيار العوام هو الصراخ والعويل، دون فعل حضاري سليم، ووحدوي ناجع.
 

محمد الشفيع
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/13



كتابة تعليق لموضوع : اليمن مار قبل ميانمار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ايفان علي عثمان الزيباري
صفحة الكاتب :
  ايفان علي عثمان الزيباري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87661435

 • التاريخ : 18/11/2017 - 11:55

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net