صفحة الكاتب : علي حسين النجفي

ان انكر الاصوات لصوت الحمير تعليق على نهيق طبال منكر نجس
علي حسين النجفي

  احد البهائم السارحين في طولة الزاملي (كتابات) طلع علينا بمقال منشور بتاريخ 9\\11\\2010 تحت عنوان:

الفرصة مؤاتية ليقود علاوي انقلابا بمؤازرة الجيش
 
كتابات - طلال معروف نجم(طبال منكر نجس)
 
ولكي تتبين حقيقة هذا الكاتب ومدى تهافته احث القراء الكرام على الاطلاع على مقاله النابع من نفس مشبعة بالحقد الطائفي الاعمى ومن خيال مريض يحلم بعودة زمن الانقلابات العسكرية والبيان رقم واحد واقامة نظام الحكم الشمولي ويبدو ان هذا الكاتب الاعمى لايزال يجتر ذكرياته ويمني نفسه باستعادة امجاد الطغاة ليفيضوا عليه بمكارمهم ويعتاش على فتات موائدهم .
ولان هذا الطبال المنكر النجس لايتورع عن قول كل سوء ولا يترفع عن لغة المهاترات المتهافتة فانه لم يفوت الفرصة ليبدا مقاله بالتعبير عن طائفيته بلغة ركيكة وصياغات مرتبكة لاتمت بصلة الى لغة الكتابات الموضوعية الرصينة ولا تدل الا على تدني مستوى كاتبها ورداءة منبته..لقد اتهم هذا الطبال المنكر النجس في اول مقاله(عصابات المالكي وايران) بالغدر بـ(الفريق الاول الركن ابراهيم عبدالستار معاون رئيس اركان الجيش العراقي السابق)داخل زنزانته على حد قوله وهي تهمة رخيصة كرخص صاحبها فهي لا تستند الى دليل بل تحمل في طياتها ما يفندها لان (عصابات المالكي و ايران ليس لها سبيل الى زنزانة (المغدور) الخاضعة الى سيطرة الاحتلال الاميركي!! ثم يصب الكاتب حقده على الشيعة ومراجعهم بادعاءات تكرر اطلاقها على السنة الطائفيين امثاله حتى صارت (اسطوانة مشروخة) لكثرة استخدامها,فهو يقحم ذكر المراجع دون مناسبة قائلا((هذه المرجعيات ليست بعربية الأصل والجذور, بل فارسية الاصل والجذور والولاء, تتلقى توجيهاتها من دولة ولاية الفقيه))اما الشيعة فهم صفويون حسب رايه السخيف متجاهلا ان الشيعة سابقون للدولة الصفوية تاريخا وان وصف الشيعة بالصفويين يقتضي وصف اهل السنة بالعثمانيين فالعثمانيون تبنوا مذهب اهل السنة واقاموا سلطانهم باسمهمثلما تبنى الصفويونالمذهب الشيعي وحكموا باسمه, وفي كلتا الحالتين لاينبغي ان يكون تبني الحكم الصفوي للمذهب الشيعي وتبني الحكم العثماني للمذهب السني عارا او سبة للمذهبين واتباعهما كي يتخذ الطائفيون امثال هذا الطبال المنكر النجس من تسمية الصفويين شتيمة للشيعة ,واذا كانت بلاد فارس(ايران اليوم)شيعية فان الباكستان وبنغلاديش سنيتان فهل يقال عن اهل السنة في العراق انهم باكستانيون كما يقال عن الشيعة انهم فرس صفويون بل (مجوس)احيانا؟!انه منطق الطائفيين السقيم وليس منطق اهل العدل والانصاف والعقل المستنير. 
ولكي يقدم الطبال المنكر النجس نفسه على انه كاتب ومحلل سياسي من الطراز الاول كما يتراءى له,اجهد قلمه العاجز وذهنه القاصر ليطرح فكرة قيام اياد علاوي بانقلاب عسكري يؤازره ضباط الجيش العراقي ((الاشاوس))الذين يدعي الكاتب انه التقاهم في عمان ودمشق واظهروا له ((ميلهم)) لدعم علاوي!! وبناء على تحليلاته التي يسطرها بتسع نقاط فان فرص نجاح الانقلاب قائمة ومؤكدة !!فاين كان هؤلاء ((الجنرالات الاشاوس))يوم غزت اميركا وطنهم عام 1991 ثم عام 2003 ؟؟واين كانت كرامة وبطولة هؤلاء الجنرالات الاشاوس عن نجدة شعبهم في عهد الظلم والدكتاتورية وكيف استكانوا للذلة والهوان على يد (مهيبهم الركن)) الذي سلط عليهم قادة من طراز حسين كامل وعلي حسن المجيد وعزت الدوري واخيرا الصبي قصي؟؟..يبدو ان هذا الطبال المنكر النجس لايفهم سوى اساليب الانقلابات والحركات العسكرية سبيلا للسلطة وقد غاب عن باله ان الزمن تخطى مرحلة ((الثورات والانقلابات))التي لم تجلب لشعوبنا سوى النكبات والانحدار الى مهاوي الدكتاتوريات والسلطات الشمولية على ايدي ((القادة الابطال))امثال صدام والقذافي وزين العابدين بن علي وعلي عبد الله صالح.
 
علي حسين النجفي.
النجف الاشرف في 9\\11\\2010 
 

  

علي حسين النجفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/09



كتابة تعليق لموضوع : ان انكر الاصوات لصوت الحمير تعليق على نهيق طبال منكر نجس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 4)


• (1) - كتب : عمر ، في 2015/09/05 .

الصرخي والبعثيين علاقة قديمة جديدة

http://kitabat.info/subject.php?id=63152




• (2) - كتب : علي حسين النجفي من : العراق ، بعنوان : الى الاخ صفاء ابراهيم في 2010/11/16 .

اشكر الاخ صفاء ابراهيم على ملاحظاته واود ان اعرض له وجهة نظري في ما كتب..ان اصحاب المقالات التي ارد عليها بالاسلوب الذي تعتقد انه غير مناسب ليسوا دعاة حوار او تبادل اراء ولا يعرضون في مقالاتهم سوى عبارات مرتبكة لا هدف من ورائها غير محاولة الاساءة لعقائد وشعائر ورموز طائفة معينة لها حضورها الواسع في العراق فتراهم يرمونها باقذر انواع القذف والسباب وينعتونها باوصاف لاتمت للحقيقة بصلة ويسخرون من مقدساتها ويستهينون بشعائرها ومشاعرها ..فلو كانوا يتبعون المجادلة بالتي هي احسن و يرتقون بكتاباتهم الى مستوى الحوار الفكري المنهجي لسايرناهم في نهجهم وعاملناهم بما يستحق المقام ..لكنهم لايجيدون سوى وصم الاخرين بالصفويين واللطامة والحفاة المشاة الى كربلاء واهل القيمة والهريسة وعملاء ايران واكلة الخمس وما الى ذلك من الفاظ واوصاف تستطيع متابعتها يوميا في موقع الزاملي الذي اصبح منبرا لهم بامتياز..باختصار اقول لك اخي الكريم اننا لسنا بصدد الرد على كتابات محترمة ذات قيمة في محتواها ويلتزم اصحابها بالاخلاق الفاضلة..فلو كانوا كذلك لاستحقوا الاحترام لكنهم مع الاسف كالانعام بل اضل سبيلا . مع تقديري.

• (3) - كتب : صفاء ابراهيم من : العراق ، بعنوان : ما هذا في 2010/11/16 .

من متابعتي لكل ما تكتبه في هذا الموقع الاحظ انك تكثر من استخدام الالفاظ البذيئه والسيئه اكثر من تركيزك على الفكرة التي تريد ايصالها فكلمات مثل الزمالي وطوله ونجس ومريض واعمى وحقد وحمير ونهيق ومنكر وطبالو هي كلمات تدخل في باب السب والشتم وتدخلك في باب المسائلة القانونيه والاخلاقيه اضافة الى انها ليست من اخلاق الاسلام الذي نهى ان يكون المؤمن طعانا ولا لعانا ولا فاحشا ولا بذيئا بينما نراك قد احتويت الموضوع من اربع اطرافه
ان ايصال الفكرة واقناع الناس بها لا يكون بالسب والشتم



• (4) - كتب : امين العلي من : العراق -كربلاء ، بعنوان : كل اناء بالذي فيه ينضحُ في 2010/11/12 .

السلام عليكم
ماذا تنتظر من هؤلاء الحاقدين المارقين الخوارج ان يكتبوا علينا وعلى من يريد الخير للشعب العراقي غير النهيق كما اسميته






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حميدة السعيدي
صفحة الكاتب :
  حميدة السعيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بيننا وبين انتصار المواطن زمن قليل !..  : حيدر حسين الاسدي

 إنتهى الكلامُ...فلْيبدَأ التنفيذ  : نزار حيدر

 المتاجرون باسم الدفاع عن حرية الاعلام في العراق اين انتم من محاولات تكميم صحيفة الكوثر  : خالد الحمداني

 ومن العلم ما قتل ابن المقفع أنموذجا  : صالح الطائي

 قانون جاستا والعقوبة الإلهية ...  : رحيم الخالدي

 الهرطقة مع بدايات فن المسرح (دراسة موضوعية في الأبعاد القيمية) الجزء الأول  : قصي شفيق

 الوكيل الاداري لوزارة النقل يرأس اجتماع لجنة تأهيل وأنشاء المطارات في وزارة النقل  : وزارة النقل

 أُسُسُ التَّقييمِ (3) وَالأَخيرَةُ  : نزار حيدر

 ممثل المرجعية( السيد الصافي ) ينتقد عدم الاهتمام بالعقول الوطنية: "لا نملك رؤية واضحة في إدارة الموارد بالعراق"

 العمل وهيئة الاعلام والاتصالات تعتزمان تنظم دورات تدريبية في برامجيات الحاسوب لذوي الإعاقة

 "داعش" يجز رقاب مقاتليه الفارين من ساحة المواجهات

  البرلـ(مات) العراقي وشهر العسل  : د . رائد جبار كاظم

 العدد ( 38 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 أنتظر قلبي أن يكبر  : حسن العاصي

 نهاية مُخجلة ومتوقعة لقنوات التحريض والكراهية !  : مهند حبيب السماوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net