صفحة الكاتب : عامر عبد الجبار اسماعيل

كيف نعالج البطالة في العراق بدون تعيينات حكومية
عامر عبد الجبار اسماعيل


1.  الفقر والبطالة :
  أ . تقرير وزارة التخطيط والذي بين نسبة الفقر في العراق 23% .. مع العلم ان مبيعات النفط الخام لعام 2003 هي 5 مليار دولار  وحاليا تصل الى اكثر من 85 مليار دولار سنويا . فلذا يتطلب تقليل نسبة الفقر ولا يمكن الاعتماد على استحداث درجات وظيفية اكثر من الاستحقاق الفعلي لان ذلك يثقل كاهل موازنة الدولة اولا ويخلق بطالة مقنعة ثانيا ومما يؤدي الى فساد مالي واداري .نلاحظ من تقرير وزارة التخطيط ان نسبة الفقر تتمركز في القرى والارياف وهذا ما يلفت نظرنا الى تدهور القطاع الزراعي والصناعي كون اغلب المصانع و المزارع تقع خارج المدن  وسنأتي لاحقا على تفاصيل معالجات القطاعين اعلاه للقضاء على جزء من البطالة واضافة الى ذلك فيمكن الاستفادة من المادة 26 _ ب من قانون الموازنة الاتحادية العامة رقم (2) لعام 2011 لدعم المشاريع الصغرى والمتوسطة للقطاع الخاص لتحقيق فرص عمل
  ب. خضوع المناصب التنفيذية للمحاصصة الحزبية والتي ترتب عليها ضعف الاداء وهدر المال العام. يعتبر منصب الوزير سياسي بالدرجة الاساس فغالبا ما تجد السياسيين بعيدين عن المهنية والتخصص وهذه الحالة موجودة في كثير من الدول فتجد وزير الزراعة مثلا يصبح وزير نفط او ثقافة عن تشكيل حكومة جديدة وهذا لا يعني عدم وجود وزراء سياسيين ومهنيين في نفس الوقت وحديثنا هنا عن المناصب الاخرى ( وكيل وزير والمستشار و المحافظ والمدير العام) فعندما تخضع هذه المناصب الى محاصصة فقلة الخبرة تسبب هدرا للمال العام وانعدام الخدمات مما تسبب في ردود افعال سلبية من المواطنين لاسيما الفقراء والبطالة
  ج. فرص العمل مع الشركات الاستثمارية و في نظام التشغيل المشترك بين القطاع الخاص والعام بموجب المادة 15 من قانون الشركات 22 لسنة 1997. فمشاركة القطاع الخاص والقطاع العام يسبب في ايجاد فرص عمل جديدة لاسيما الشركات الكبرى المستثمرة في جولات التراخيص بالإمكان ايجاد فرص عمل للقطاع الخاص معها بدلا من جلب العمالة الاجنبية او استخدامها موانئ دول الجوار او تعاقدها مع متعهدين من دول الجوار فيجب ان يكون خير هذه الشركات ينصب على العراق واهله لا غير
2. اثر تدهور القطاع الصناعي والزراعي على البطالة منذ سقوط النظام ولحد الان لاحظا تدهور لهذين القطاعين حتى الى حد الشلل التام وتوقف اغلب المصانع للقطاع الخاص واصبحت الاراضي الزراعية بور ومما ادى اعتماد البلد بنسبة كبيرة على البضائع والمنتجات الزراعية  المستوردة وزيادة نسبة البطالة واهم هذه الاسباب هي :
  أ‌.  عدم توفر الطاقة الكهربائية للقطاع القطاع الخاص الصناعي والزراعي    
نظرا لعدم توفر الطاقة الكهربائية تم اللجوء الى استعمال مولدات لتوفير الطاقة الكهربائية  التي تعمل بزيت الغاز علما ان العراق هو البلد الوحيد في العالم الذي يستخدم زيت الغاز لإنتاج الطاقة الكهربائية وأما المولدات العاملة بزيت الغاز فقد صنعت للحالات الاضطرارية ولساعات عمل محدودة  وقد سبق وان قدمت دراسة لاستخدام الوقود البديل عن زيت الغاز وهو وقود خليط من النفط الأسود وزيت الغاز إلى وزارة الكهرباء  ..
  ب‌. ارتفاع سعر الوقود ولذلك اقترحنا بتخفيض سعر زيت الغاز للمزارعين والصناعيين ولأصحاب المولدات الكهربائية والتي لا تزداد حصتهم من زيت الغاز عن 20% من  الكميات الموزعة في عموم العراق وتخفيض مائة دينار كحد ادنى افضل من القرار المتخذ في الاشهر الماضية بتوزيع زيت الغاز مجانا لأصحاب المولدات فقط فأي نشاط يتولى توزيع مجاني يقف خلفه فساد مالي واداري  ومن ثم تعويد الناس على توزيعه مجانا قد يسبب للدولة ازمة بعد انتهاء الفترة المقررة
  ت‌. عدم تطبيق التعرفة الجمركية الجديدة لحماية الصناعة والزراعة الوطنية ولذلك اثرت سلبا على الصناعة والزراعة الوطنية واصبح البلد يستورد كل شيء مما تسبب في قتل الصناعة والزراعة الوطنية وزيادة عدد العاطلين عن العمل واللذين يمثلون الارضية الخصبة للمجاميع الارهابية المهددة لاستقرار الامن الوطني
  ث‌.عدم توفر مختبرات التقييس والسيطرة النوعية في المنافذ الحدودية ودخول بضائع غير مطابقة للمواصفات. بسبب عدم إحكام السيطرة على المواد المستوردة (الرديئة والرخيصة )  والتي جعلت التنافس مستحيل مع الصناعة الوطنية مما أدت إلى توقف المصانع الأهلية والحكومية عن العمل ودخول البضائع الغير مطابقة للمواصفات الفنية للسيطرة النوعية مما جعل اسعارها منخفضة جدا وتنافس الصناعة الوطنية وبنفس الوقت تسبب هدرا كبير في الاقتصاد العراقي واموال المواطنين لقصر عمر البضائع المشار اليها اعلاه وقرار وزارة التخطيط باعتماد شهادات منشأ عبر شركات اجنبية خارج العراق لم يحل المشكلة بل فتح باب فساد لاعتماد هذه الشهادات لبضائع غير مطابقة لمواصفات التقييس والسيطرة النوعية مقابل رشاوى تقدم لتلك الشركات فيجب نصب مختبرات في جميع منافذنا الحدودية وتشديد الرقابة عليها
    ج‌.  ضعف الدعم الحكومي ومنح القروض الميسرة للقطاع الخاص الصناعي والزراعي
    ح‌.  تشريعات حماية الصناعة والزراعة الوطنية
    خ‌.  انخفاض منسوب المياه في دجلة والفراتوعلية نعتقد ان الحلول لهذه المعضلة تتلخص بما يلي:
أزمة الطاقة الكهربائية .نقترح اتخاذ الاجراءات التالية:.
  1- تخفيض (أو دعم من وزارة الكهرباء ) سعر زيت الغاز من 400 دينار الى 300 دينار للتر الواحد اي تقديم دعم للمزارعين والصناعيين وأصحاب المولدات فقط ، علما ان نسبة الكميات التي توزع من زيت الغاز على المزارعين هي 5% وللصناعيين هي 3% ولأصحاب المولدات هي 12% أي ما مجموعه 20% ، مع البقاء على ذات التسعيرة الحالية للقطاعات الأخرى والتي تبلغ  حوالي 80% إن تخفيض سعر الوقود للمعامل سيساهم في تخفيض كلفة الإنتاج مع زيادة حصة الوقود المجهزة إن أمكن .. ولحين توفير الكهرباء  كما أضع حل اخر لتجنب أصحاب المعامل من استخدام المولدات الكهربائية العاملة على زيت الغاز  ويمكن استخدام الوقود البديل وهو ما يسمى بوقود الديزل بخلط النفط الأسود بزيت الغاز بنسبة 40% الى60 % على التوالي ولدي دراسة علمية بذلك علما إن هذه الدراسة كنت اعمل فيها مع شركات عالمية لمحطات الطاقة الكهربائية وهي ليس اختراع جديد أو نتجه للعمل على مولدات تعمل على النفط الأسود  كما موضحة أدناه ..ان ذلك سيساهم في استمرار التيار الكهربائي عدد ساعات أكثر مما يؤدي إلى تخفيف الحمل عن الكهرباء الوطنية التي تعاني عجزا كبيرا ومشاكل أكبر . و ستضمن هذه الخطوة (تخفيض السعر) تشغيل أيدي عاملة إضافية وتوفير المنتجات العراقية الوطنية بدلا من الاعتماد الكلي على البضائع المستوردة.

2. التقييس والسيطرة النوعية: التأكيد على وزارة التخطيط بتشديد المراقبة من قبل التقييس والسيطرة النوعية على المنتجات الداخلة إلى العراق على أن تكون وفق المواصفات المطلوبة. ويمكن لهذه الوزارة التعاقد ضمن عقود التشغيل المشترك مع شركات عالمية مختصة والتي بدورها تقوم  بإنشاء مختبرات خاصة في جميع المنافذ الحدودية والموانئ والمطارات ودون أن تكلف الدولة دولار واحد لأنها تستوفي أجورها من المستفيد وهي الأفضل للجميع للدولة وللشركة وللمستفيد مع زيادة مبالغ التأمينات الضامنة لسلامة البضاعة كونها ضئيلة جدا مما تسبب لدخول بضائع غير مطابقة للمواصفات

3. التعريفة الجمركية أذا كانت الحكومة تعتقد بان تطبيق التعريفة الجمركية حاليا وبشكل مباشر يولد ردود فعل سلبية بارتفاع أسعار البضائع المحلية مما يزيد من الأزمة لذا نقترح تطبيقها بشكل تدريجي بدلا من تأجيلها لان موضوع التأجيل سوف يحول دون تطبيقها في أي وقت مستقبلا لوجود نفس الظروف لذا نقترح ان يكون تطبيق 10% من التعريفة الجديدة لكل ثلاثة أشهر حتى نتوصل إلى تطبيق التعريفة بشكل كامل بعد عامين ونصف.

4. بخصوص دعم القطاع الزراعي اضافة الى ما ورد اعلاه نقترح دعمة اسعار الاسمدة والبذور وأجهزة التنقيط للسقي مع التثقيف المستمر. وكذلك نقترح مشروع تربية الابقار الحلوب واستنادا الى المادة 26 _ ب من قانون الموازنة الاتحادية رقم (2) لعام 2011 بان تتبنى الدولة شراء الابقار الحلوب والتي تورد كميات كبيرة من الحليب تصل الى 100 لتر يوميا ويتم توزيع بقرة لكل عائلة ريفية وبهذا الاجراء اولا نقلل من البطالة وكونها متمركزة في الارياف وثانيا نساهم في الحد من الهجرة الريفية باتجاه المدن والتي لها اثرا سلبيا على الامن الوطني .ويتم توزيع هذه الابقار بشكل منتظم على القرى ويفضل ان تكون في المحافظات الشمالية لملائمة الاجواء اليها وحينها يكون الوضع مناسب للقطاع الخاص لإنشاء معامل صغيرة للألبان قرب كل قرية لسهولة جمع الحليب وسيسهم المشروع في ايجاد فرص عمل جديدة للعاطلين والاستغناء عن استيراد الحليب ومشتقاته من خارج العراق . وهذا المقترح يمكن تطبيقه على مشاريع اخرى صغيرة ومتوسطة زراعية كانت ام صناعية بدلا من توزيع الاموال بشكل مباشر على المواطنين والتي لا تعكس أي تنميه اقتصادية للبلد وايضا بالإمكان ايجاد منفذ اخر للتمويل عدا ما ورد في قانون الموازنة الاتحادية المشار اليه اعلاه وذلك عن طريق منح قروض بلا فوائد او قروض ميسره بفوائد قليلة مع العلم بانه يتوفر سيوله نقدية كبيرة في المصارف الحكومية حاليا حسب تقارير وزارة المالية والتي اشارة اليه معالي وزير المالية  خلال اجتماعات مجلس الوزراء السابق .

5. حل مشكلة المياه مع تركيا وايران لأثرها السلبي الكبير على الزراعة الوطنية ولو لاحظنا ان البلدين الجارين تركيا وايران  لم يجرئا على قطع منافذ المياه في زمن النظام البائد والسبب الرئيس هو اقتصادي لكي يبقى العراق سوقا للمنتجات الزراعية والصناعية التركية والايرانية وخير دليل على ذلك هو معدل استيراد العراق من تركيا وصل الى اكثر من 12 مليار دولار ومن ايران اكثر من 7 مليار دولار مما يتطلب قيام العراق بتغيير سياسة استيراده وتغيير المنافذ الى دول اخرى ما لم يتم اعادة حصة العراق المائية او عرض العراق على تركيا وايران فرص استثمارية زراعية في العراق مع ضمان حصصها المائية  وعلى سبيل المثال فبدلا من استيراد الحبوب من تركيا تقوم تركيا بزراعتها في العراق عن طريق الاستثمار وتبيعها على العراق وبذلك نضمن توفير فرص العمل مع رفع منسوب المياه في الانهر للصيد والنقل النهري
 

  

عامر عبد الجبار اسماعيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/24


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • وزير سابق يدعو الى تخصيص نسبة من الايرادات العامة لفعاليات شبابية  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار:اعتداء السلطات الكويتية على الصيادين العراقيين يمثل اعتداء على سيادة العراق  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار يقترح حصر محطات التحلية على البحر ومياه شط العرب للزراعة  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار قدمت للدولة ورقة عمل لتقليل مخاطرغلق مضيق هرمز على الاقتصاد العراقي منذ 2012 !!  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار يتوقع عقوبات جديدة من EASAبحق الطيران  المدني العراقي خلال الشهر القادم  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : كيف نعالج البطالة في العراق بدون تعيينات حكومية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 8)


• (1) - كتب : نبراس ، في 2012/03/28 .

لاول مرة بحياتي اقرأ مقال بدقة وحتى كررت القراءة لعدة مرات ولاول مرة اعتني بجد وشعرت في كل سطر معلومة مهمة وعليه اقترح على ادارة الموقع ايصال مقترحي للسيد الوزير بان يفتتح دورات تدريبية للكوادر المتقدمة لانه يمتلك طاقة فكرية وامكانيك مهنية رائعة ليساهم في صناعة الكوادر المهنية المتقدمة واعتقد الاحزاب سوف لن تسمح لامثالك اعتلاء لاي منصب في الدولة ولكن مقترحي هذا سيساعد علىبناء الدولة من القاعدة وياريت ان تفتتح اول دورة خاصة للمحافظين والمدراء العاميين والمستشارين والوكلاء اما الوزراء نتركها للاحزاب يتجرعوا سمها وزقومها والى سوء العاقبة لما اخفق وتسببوا بنزول البلد الى هاوية الفساد والفشل

• (2) - كتب : د. علي الشمري ، في 2012/03/28 .

دراسة واقعية ومشفوعة بمهنية عالية وحلولها المقترح ليست بالصعبة ولكن ما يدهشنا بان الجهات ذات العلاقة في سبات عميق لا يخدم الا دول الجوار واليوم فقط عرفت سبب الاجازة الاجبارية للاستاذ عامر عبد الجبار لما يملك من عقيل مهنية ووطنية وهذا ما لا ينسجم مع مآرب الاحزاب وهنالك امر ملفت النظر تعليقان واحد من علي في الامارات والاخر اسعد في السويد ما يؤكد حقيقة نجاج خذه الدراسة
واخر ما اقوله للاستاذ عامر بانك انسان وطني ونزيه وهذا استنتاجي لماذا ؟ هل تعلم بان مقالك هذا هو ليس مقال صحفي بل دراسة وهذه في الدول المتقدمة تباع بمبالغ طائلة وبصراحة لو كنت محلك لاستثمرتها لكن على ما يبدوا بانك تمتلك روحيه وطنية عالية ومع شديد الاسف لا يوجد من يقدر هذه الطاقة والثروه الوطنية وكن على ثقة حتى صدام المقبور كان لا يفرط بالعقول والخبراء المهنيين وكان يجعلهم له خبراء خلف الكواليس!!!!

• (3) - كتب : د. علي الشمري ، في 2012/03/28 .

دراسة واقعية ومشفوعة بمهنية عالية وحلولها المقترح ليست بالصعبة ولكن ما يدهشنا بان الجهات ذات العلاقة في سبات عميق لا يخدم الا دول الجوار واليوم فقط عرفت سبب الاجازة الاجبارية للاستاذ عامر عبد الجبار لما يملك من عقيل مهنية ووطنية وهذا ما لا ينسجم مع مآرب الاحزاب وهنالك امر ملفت النظر تعليقان واحد من علي في الامارات والاخر اسعد في السويد ما يؤكد حقيقة نجاج خذه الدراسة
واخر ما اقوله للاستاذ عامر بانك انسان وطني ونزيه وهذا استنتاجي لماذا ؟ هل تعلم بان مقالك هذا هو ليس مقال صحفي بل دراسة وهذه في الدول المتقدمة تباع بمبالغ طائلة وبصراحة لو كنت محلك لاستثمرتها لكن على ما يبدوا بانك تمتلك روحيه وطنية عالية ومع شديد الاسف لا يوجد من يقدر هذه الطاقة والثروه الوطنية وكن على ثقة حتى صدام المقبور كان لا يفرط بالعقول والخبراء المهنيين وكان يجعلهم له خبراء خلف الكواليس!!!!

• (4) - كتب : اسعد السويد ، في 2012/03/28 .

حضرت العام الماضي مؤتمر لوزارة الصناعة اقامته الشركة العامة للزيوت النباتية في بعداد بصفتي صناعي مغترب وفد حضر المؤتمر اكثر من 60 خبير والقى المهندس عامر عبد الجبار وزير النقل السابقة بحثا تناول فيه محاور مقاله اعلاه واسهب بالشرخ المقصل حتى حدث شئ غريبا بان جميع الخبراء اللذين تلوه على المنصة لم يطرحوا بحوثهم وانما اجمعوا على عبارة واحدة فقط ( كل ما طرحه وزير النقل السابق من مشاكل هي ذاتها مشاكل القطاع الصناعي الخاص وما طرح من حلول مقترح هي مطالبنا ) وهكذا الحال لجميع الخبراء اللذين تلوه على المنصة واحد بعد الاخر يعتذر لطرح بحث كون بحث السيد الوزير افاض وابدع خصوصا قدرة الوزير على اسلوب في الطرح يصلح ان يكون تدريسي ناجح لقدرته المتميزة على سرعة الاجابة على اي سؤال وجهة اليه وبخحح دامغه فحقيقة بدون مجاملة ادهش جميع الحضور ولكن الغريب ان معالي وزير الصناعة لم يحضر المؤتمر علما انه خريج كلية مسائي تخرج 2010 والسيد عامر حسن اطلاع على سيرته الذاتية في صفحته على الغيس بوك بانه يحمل اكثر من عشرين شهادة دولية.....فهذا قدر العراق بحكومة المحاصصة الحزبية القاشلة لتجعل الرجل المتاسب بعيدا عن المكان المناسب

• (5) - كتب : اسعد السويد ، في 2012/03/28 .

حضرت العام الماضي مؤتمر لوزارة الصناعة اقامته الشركة العامة للزيوت النباتية في بعداد بصفتي صناعي مغترب وفد حضر المؤتمر اكثر من 60 خبير والقى المهندس عامر عبد الجبار وزير النقل السابقة بحثا تناول فيه محاور مقاله اعلاه واسهب بالشرخ المقصل حتى حدث شئ غريبا بان جميع الخبراء اللذين تلوه على المنصة لم يطرحوا بحوثهم وانما اجمعوا على عبارة واحدة فقط ( كل ما طرحه وزير النقل السابق من مشاكل هي ذاتها مشاكل القطاع الصناعي الخاص وما طرح من حلول مقترح هي مطالبنا ) وهكذا الحال لجميع الخبراء اللذين تلوه على المنصة واحد بعد الاخر يعتذر لطرح بحث كون بحث السيد الوزير افاض وابدع خصوصا قدرة الوزير على اسلوب في الطرح يصلح ان يكون تدريسي ناجح لقدرته المتميزة على سرعة الاجابة على اي سؤال وجهة اليه وبخحح دامغه فحقيقة بدون مجاملة ادهش جميع الحضور ولكن الغريب ان معالي وزير الصناعة لم يحضر المؤتمر علما انه خريج كلية مسائي تخرج 2010 والسيد عامر حسن اطلاع على سيرته الذاتية في صفحته على الغيس بوك بانه يحمل اكثر من عشرين شهادة دولية.....فهذا قدر العراق بحكومة المحاصصة الحزبية القاشلة لتجعل الرجل المتاسب بعيدا عن المكان المناسب

• (6) - كتب : نوفل الديواني ، في 2012/03/27 .

تحديد رائع لمكامن الحلول
شكرا لكم سيدي الكريم على المقال الموضوعي الهادف

• (7) - كتب : علي حسن ...صاحب معمل ، في 2012/03/24 .

تركت ثلاثة معامل في العراق وهاجرت الى الامارات لاعمل بالتجارة في البضائع الصينية وجعلت من معاملي مخازن وسرحت جميع العاملين ولو اي باحث يذهب لزيارة بوب الشام وعوريج والطوبجي وغيرها سيجد 95 % من المعامل متوقفة عن العمل والسبب هو ما ذكره استاذ عامر والحلول المطروحة في الدراسة هي الحلول الواقعية لمشاكلنا وقبل سنة زرت العراق وعقدت ندوة حضرها اكثر من 60 صناعي في شركة الزيوت النباتية وطرح السيد وزير النقل السابق دراستة واسهب فيها شرح مطول وقال اني حاليا اجري استبيان على المعامل والمزارعة وسانتهي من هذه الدراسة بشكل مفصل خلال اشهر قليلة وجميع الحاضرين في الندوة عندما يصعدون على المنصة لطرح مشاكلهم والحلول المطلوبة فالجميع اكتفى بعبارة واحدة مكررة من قبلهم وهي ( ماطرحوه الوزير من مشاكل فهي مشاكلنا وما طرحوه من حلول هي مطالبنا) لانه طرح بشكل مفصل حتى بعض الامور لو نلتف اليها نحن كاصحاب معامل فالدراسة لا يختلف عليها اثنان وهي السبب الرئيس لهجرة رؤس الاموال الوطنية واذا الحكومة طبقت ما في الدراسة سوف تنتعش الصناعة والزراعة في العراق كما كانت واكثر وسنوفر مئات الاف من فرص العمل اكثر مما توفره الحكومة في موازنتها


• (8) - كتب : علي حسن ...صاحب معمل ، في 2012/03/24 .

تركت ثلاثة معامل في العراق وهاجرت الى الامارات لاعمل بالتجارة في البضائع الصينية وجعلت من معاملي مخازن وسرحت جميع العاملين ولو اي باحث يذهب لزيارة بوب الشام وعوريج والطوبجي وغيرها سيجد 95 % من المعامل متوقفة عن العمل والسبب هو ما ذكره استاذ عامر والحلول المطروحة في الدراسة هي الحلول الواقعية لمشاكلنا وقبل سنة زرت العراق وعقدت ندوة حضرها اكثر من 60 صناعي في شركة الزيوت النباتية وطرح السيد وزير النقل السابق دراستة واسهب فيها شرح مطول وقال اني حاليا اجري استبيان على المعامل والمزارعة وسانتهي من هذه الدراسة بشكل مفصل خلال اشهر قليلة وجميع الحاضرين في الندوة عندما يصعدون على المنصة لطرح مشاكلهم والحلول المطلوبة فالجميع اكتفى بعبارة واحدة مكررة من قبلهم وهي ( ماطرحوه الوزير من مشاكل فهي مشاكلنا وما طرحوه من حلول هي مطالبنا) لانه طرح بشكل مفصل حتى بعض الامور لو نلتف اليها نحن كاصحاب معامل فالدراسة لا يختلف عليها اثنان وهي السبب الرئيس لهجرة رؤس الاموال الوطنية واذا الحكومة طبقت ما في الدراسة سوف تنتعش الصناعة والزراعة في العراق كما كانت واكثر وسنوفر مئات الاف من فرص العمل اكثر مما توفره الحكومة في موازنتها





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عطا علي الشيخ
صفحة الكاتب :
  عطا علي الشيخ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحديثي : الحكومة العراقية ترفض اي مبادرة لتأجيل الاستفتاء او العودة إليه

 الحلقة الثانية. ارهاصات الخلق الأول من إنجيل برنابا  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الندوة  : علي حسين الخباز

  الأنسحاب القريب .. وضرورة إعادة الإحترام للعراق ..!!  : عبد الهادي البابي

 المرجع الحكيم يتصل بالشيخ عيسى قاسم ويعرب عن قلقه وألمه بسبب الأزمة الأخيرة

 سورية تتعافى من تداعيات الحرب وتستعد للنهوض من جديد  : هشام الهبيشان

 يا حِماري!!  : د . صادق السامرائي

 شاتون ميرندا  : صالح العجمي

 المرجعية الدينية العليا تشبه المقاتلين الذين رسموا النصر للبلاد بأنهم كانوا كأصحاب الحسين عليه السلام أمثولة في البصيرة حيث لم يتخلى اي أحد منهم.

  يا شعب الحسين  : سعيد الفتلاوي

 الدولة العراقية تحارب الفقراء  : اسعد عبدالله عبدعلي

 مستشفى الحروق التخصصي في مدينة الطب تقدم دراسة حول حالات الحروق من الدرجة الاولى  : اعلام دائرة مدينة الطب

 القلم ونون العز... في ذكرى وفاة السيدة زينب (عليها السلام)  : علي حسين الخباز

 من سيحاسب امريكا على جرائمها؟  : سامي جواد كاظم

 وداعاً مريم  : حيدر حسين سويري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net