صفحة الكاتب : جسام محمد السعيدي

كربلاء... تاريخ النشوء وأصل التسمية التقسيم الإداري لكربلاء حالياً
جسام محمد السعيدي

1-  قضاء المركز: ومركزه مدينة كربلاء المقدسة الحالية، وتتبعه ناحية الحر حيث تضمّ مرقد الحر الشهيد، والعديد من القرى المقامة قرب منطقة النهرين المندثرة، وناحية الحسينية التي يتبع لها العديد من المناطق التأريخية، وتقع على ضفاف نهر الحسينية.
2-  قضاء الهندية: ومركزه مدينة الهندية(طويريج سابقاً) ويشطرها نهر الهندية إلى قسمين، والقسم الأبعد عن كربلاء يشطره نهر بني حسن إلى شطرين أيضاً، وتتبع للقضاء ناحية الخيرات وناحية الجدول الغربي.
3-  قضاء عين التمر: ومركزه مدينة شفاثا التأريخية(التي سُمّيت للتخفيف شفاثة)، ولكن أخذ القضاء اسم مدينة عين التمر واستبدل اسم (شفاثا) به في زمن حديث نسبياً؛ ربما لأن عين التمر كانت أكثر شهرة؛ كونها كانت أكبر مدن المحافظة لمدة طويلة، وهي مدينة تأريخية قديمة كانت في منطقة قصر الأخيضر الحالية، وهو أحد معالمها(1)، وكلا المدينتين كان سكانها يدينون باليهودية ثم المسيحية ثم الإسلام، حسب شيوع هذه الأديان في كل عصر، ويتبع للقضاء حالياً بعض القرى، ومنها قرى تأريخية قديمة، وكانت تتبع له ناحية الرحالية وناحية النخيب قبل فصلهما - مع توابعهما من القرى - عن المحافظة من قبل اللانظام الديكتاتوري البائد، وإلحاقهما بمحافظة الأنبار في العقدين الأخيرين من القرن العشرين.

مدينة كربلاء المقدسة حالياً
تقسم مدينة كربلاء المقدسة من حيث العمران(2) إلى الأقسام التالية:
1-   القسم المركزي أو وسط المدينة أو المدينة القديمة
 وهي كربلاء القديمة، والتي أقيمت على أنقاض كربلا العريقة في القدم والشهيرة في التأريخ، وأزقتها ضيِّقة وملتوية وغير قابلة لحركة الوسائط النقلية الكبيرة وغيرها، عدا الدراجات بنوعيها، الهوائية والنارية، والسيارات الكهربائية الصغيرة.
يتكون هذا القسم من محلات متعددة، سكنية وتتخلله الأسواق أو المحال التجارية المتفرقة، وهو الذي كان سور المدينة يحيطه قبل تهديم جزء منه في عام(1285هـ أو عام1286هـ)، لتوسعة المدينة بقسمها الجديد، وهذه الأطراف أو المحلات(3) هي:
•  الطرف الأول - باب النجف: ويسمى أحياناً باب المشهد أو باب طويريج، وذلك نسبة إلى الطريق الذي كان يسلكه المسافر إلى النجف الأشرف عن طريق مدينة طويريج (الهندية)، وموقع باب السور كان نهاية سوق الصفارين الذي هُدِّم من قبل الحكومة الديكتاتورية في عملياتها الانتقامية ضد كربلاء بدعوى أعمال توسعة ساحة بين الحرمين. 
•  الطرف الثاني - باب الخان: وسُمّي بذلك نسبة لوجود ثلاثة خانات كبيرة محاذية لباب السور الذي كان موقعه في هذا الطرف في نهاية شارع الفرات (العلقمي) الحالي. 
•  الطرف الثالث - باب العلوة ( باب بغداد): وعُرف بهذا الاسم نسبة لوجود (علاوي) – جمع علوة: وهي مكان بيع الحبوب و(المخضرات) بالجملة - وهي تقع على طريق بغداد، وموقع باب السور لهذا الطرف كان في نهاية سوق النجارين. 
•  الطرف الرابع - عُرف بـ(الجاجين) أو (السلالمة): الجاجين محرفة من كلمة (دكاكين)، وهو الطرف الذي سكنته عشيرة السلالمة فاشتهر بها، وموقع باب السور في هذا الطرف كان في زقاق (الوزون). 
•  الطرف الخامس - باب الطاق: سُمي بذلك نسبة لوجود الطاق المنسوب للسيد ابراهيم الزعفراني أحد رجالات كربلاء في واقعة المناخور سنة(1241هـ)، وموقع باب السور كان يقع في نهاية زقاق بني سعد. 
•  الطرف السادس - باب المخيم: سُمي بذلك نسبة لقربه من مقام المخيم الحسيني، وموقع الباب كان في نهاية سوق القبلة الذي هُدِّم في أعمال توسعة شارع الإمام الحسين((ع)) في السبعينيات أو أوائل الثمانينيات من القرن العشرين الميلادي، وأصبح السوق مع الفنادق والدور الملحقة به واقعة في المسار الشرقي من الشارع المذكور، وفي حديقة مجمع صحيّات باب القبلة الذي أنشأته الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة في أوائل شعبان(1427هـ الموافق لعام 2005م).
كانت مدينة كربلاء المقدسة قبل سنة 1217هـ - السنة التي بُني فيها آخر أسوارها الثلاثة بعد تصدي العالم الفاضل السيد علي الطباطبائي للمشروع والذي كان ضمّنه ست بوابات -، تحتوي على ثلاثة أطراف (محلات)، يعرف الأول منها بمحلة آل فائز، والثاني بمحلة آل زحيك، والثالث بمحلة آل عيسى، نسبة للعشائر العلوية الذين سكنوها من قبل.
 وقبل تلك السنة وفي عام(1216هـ)، حصلت ضد المدينة غارة الوهابيين الجبناء الذين عاثوا في العتبتين المقدستين خصوصاً وفي المدينة عموماً تدميراً وقتلاً للنساء والأطفال والشيوخ والمرضى، مستغلين ذهاب رجالها في زيارة الغدير في النجف الأشرف، مما استدعى بناء السور للمرة الثالثة، والذي كان قد تهدّم مسبقاً بسبب الزمن قبل تلك الغارة، فاستبدلت أسماء تلك الأطراف بالمحلات أعلاه التي تقع مقابل كل بوابة(4).
وفي هذا القسم من المدينة بيوت قديمة منها التراثي ومنها غير ذلك، وهي بمساحات صغيرة، وقد هدم جزء منها في الربع الأخير من القرن العشرين الميلادي، لاستبدالها ببيوت حديثة، وهدم قسم كبير منها في تسعينيات القرن لعشرين الميلادي وأوائل القرن الحادي والعشرين، وخاصة السنة التي تلت سقوط الديكتاتورية في(9/4/2003م) منها، حيث تحولت مساحات منها إلى منازل حديثة أو فنادق راقية بعدة طبقات قد تصل إلى العشرة، لاستيعاب حركة السياحة الدينية التي تنامت نوعاً وكمّاً، رغم أن هذا الهدم لم يكن وفق الضوابط الحكومية أحياناً، فقد يُهدم بناء تراثي أو أثري، كما في هدم طاق الزعفران وإعادة بنائه بنفس التصميم وربما بنفس الطابوق القديم، ولكن بعد بناء عمارة حديثة فوقه، مما أفقده طابعه الأثري التأريخي، كما أن طرز البنايات البديلة لم تخضع إلا لرغبات ملاكها، دون رقابة حكومية؛ بسبب ضعف الحكومة حينها، والفراغ والفساد الإداريين، الأمر الذي حول بعض تلك البنايات إلى أجسام غريبة عن جسد المدينة القديمة.
2-   كربلاء الجديدة
 هي محلة العباسية بقسميها، الشرقي والغربي، والتي يفصلهما شارع العباس(ع)، وهكذا أصبحت العباسية المحلة أو الطرف السابع للمدينة القديمة، وقد تم إحداث هذا الجزء بواسطة الوالي العثماني مدحت باشا بعد تهديم جزء من السور في جنوب المدينة من جهة طرف باب النجف، في الـتأريخ المذكور آنفاً(5)، شوارع هذا الجزء متعامدة بعضها على بعض وقابلة لمرور السيارات، ومبانيها كانت على النمط الذي كان في بداية القرن التاسع عشر، حيث بُنيت بعد عام(1300هـ)، وهي مختلفة بذلك عن بناء القسم الأول، ولكن معظمها تهدم بسبب المياه الجوفية(6)، وأبدل بمنازل وبنايات متناسبة مع طُرز أواسط القرن العشرين الميلادي، والكثير منها هُدم أيضاً وتم تحويله، أما إلى منزل أو بناية حديثة أو فندقٍ راقٍ، ومعظم الأخيرة مبنية وفق طرز أواخر القرن العشرين أو العقد الأول من القرن الحادي والعشرين الميلادي.
3-   أحياء كربلاء الحديثة (ضواحي كربلاء)
هذه الأحياء التي تـُشكل مساحتها حتى مطلع عام(2011م) ثلاثة أرباع مدينة كربلاء المقدسة، قد أُنشئت وفق طُرز حديثة في التخطيط العمراني لشوارعها، وبما يلائم تصاميم أواسط القرن العشرين الميلادي - تأريخ إنشاء أولها - وما تلاها من تخطيطات تلائم العقود التالية.
 أما التصميم المعماري لمنازلها فهو يلائم كل فترة زمنية أُنشئت فيها منذ الفترة التي أُنشئ أول أحياؤها عدا جزء من دورها، مما أُنشئ منذ عام(1990م) وحتى أوائل العقد الثاني من الألفية الثالثة، والتي أُنشئت بمواد بسيطة، وبتصاميم عشوائية غير علمية، وبواجهات غير جميلة؛ وذلك لأن أصحابها من الفقراء ممن لا يملكون تنفيذ دورٍ نظامية.
 وبسبب الفراغ الإداري الذي خلّفه الاحتلال بعد(9/4/2003م)، وضعف الحكومات المحلية التي أعقبته، وغياب البدائل السكنية التي تقدمها لأصحاب هذه المنازل، فقد أنشؤوا دورهم في أماكن غير قانونية في تلك الأحياء، لعدم قدرتهم على شراء قطع أراضي نظامية، فاتخذوا الساحات العامة وقطع الأراضي التي خـُصصت للبنايات الخدمية الحكومية من مدارس ومستوصفات وغيرها، اتخذوها موقعاً لمنازلهم، فيما عُرف لاحقاً بدور التجاوز، وأُنشئت أيضاً في ذلك الوقت تجمعات سكنية كاملة خارج التخطيط الحضري لكربلاء تضمّ تلك الدور، وعُرفت بأحياء التجاوز!!.
 وبعض الأحياء اللانظامية الحديثة اكتمل بناء دورها، بينما اكتمل البعض الآخر تصميمه فقط، وبُني جزء من دوره أو معظمها غيرُ مبني، لكن الأغلب من مساحات تلك الأحياء عموماً مُفتقد لخدمات الصرف الصحي، وتصريف مياه الأمطار، والتبليط، والأرصفة، والهاتف، والبعض منها مُفتقد لخدمات المياه الصحية والكهرباء أيضاً.. ومعظم أسباب ذك منشؤه إهمال الحكومة الديكتاتورية البائدة للعراق عموماً، وللمدن المقدسة خصوصاً - كون أن معظم هذه الأحياء صُمّمت في عهدها -، كما أنها إن وفرت الخدمات المذكورة فإن نسبتها كانت قليلة بشكل يجعل وجودها - نسبة لمساحة تلك الأحياء - بمثابة العدم، فربما لم تتجاوز تلك النسبة(5%) من مساحة تلك الأحياء لجميع الخدمات، ولكنها وفرت شبكة الكهرباء بشكل أوسع لجميع الأحياء، والماء لمعظمها، وإن كان قد شهِد وما زال نقصاً في بعض المناطق بسبب البناء غير المرخص، أو ربما التصميم غير المتناسب لمنظومة تصفية الماء مع حجم الاستهلاك له، خاصة وأن المدينة تشهد سنوياً زيادة في السكان؛ بسبب الهجرة إليها من باقي المحافظات، فضلاً أنها تستقبل سنوياً عشرات الملايين من الزائرين، وقد بلغوا أكثر من(55 مليون زائر عام 2010م).
 وبصورة عامة كانت تلك الخدمتان لا تتم بنفس السرعة التي يقوم المواطنون بإنشاء دورهم في تلك الأحياء وسكنهم فيها، وتزايد هذا الأمر منذ حلول تسعينيات القرن العشرين وحتى سقوط الديكتاتورية، وأصبحت باقي الخدمات في هذين العقدين - رغم ندرتها قبلها - نسياً منسياً.
وقد تم توريث عقود الإهمال تلك للحكومات التالية، ومجالسها النيابة المركزية والمحلية، التي جاءت بها صناديق الاقتراع، فرغم وطنية وإخلاص الكثير من أفرادها، فإن طريق الإصلاح يواجه عقبات كثيرة، منها حجم المهمة الكبير والمتزايد قياساً بعمر وخبرة تلك الحكومات ومجالسها، وعدم كفاءة بعض أفرادها، والفساد الإداري والمالي الذي هو إحدى تركات اللانظام البائد، والذي تزايد بسبب سوء تصرف الحاكم الأميركي خلال السنة الواحدة التي حكم بها البلاد، وأهدر مليارات الدولارات خلالها عن عمدٍ من خلال تشجيعه الفساد المالي بين صغار المقاولين، بحجة القيام بإعمار العراق!! الذي لم يكن سوى إعادة صبغ لبعض البنايات الحكومية وأرصفة بعض الشوارع وأعمال أُخَر لا ترقى بأي حال من الأحوال إلى عنوان إعمار قرية!! لا بلد غنيٍ كالعراق، فضلاً عما ذهب من تلك الأموال إلى جيب ذلك الحاكم وأتباعه من القادة المحتلين من عسكريين ومدنيين.
 كما أن هناك أسباباً أُخَر لعدم ارتقاء الخدمات بشكل كبير عن الحالة السابقة التي كانت عليها، وقد ذكرنا جزءاً منها في موضوع المناخ والزراعة.
 وهكذا حل عام(2011م) وكانت خدمات شبكة المجاري الثقيلة - المفقودة منذ أكثر من عقدين- لكثير من تلك الأحياء في كربلاء المقدسة - قد تم إيصاله، وإن كان في بعضها لم يكن بالمستوى الفني المطلوب؛ بسبب تنفيذها من قبل مقاولين مبتدئين، وربما أُحيلت إليهم لنفس الأسباب المذكورة سابقاً، كما تم إيصال جزء يسير من باقي الخدمات، ولكن بقيت الأعم الأغلب من مساحة تلك المناطق تبدو للناظر- بسبب نقص الخدمات - كالقرى الكبيرة، ولا تشبه المدن إلا في كثرة بيوتها وتصميم معظمها، وتلك الأحياء الجديدة التي تشكل القسم الثالث من مدينة كربلاء المقدسة، هي كما يلي:
 الإمام علي(ع) (سيف سعد سابقاً)، الزهراء عليها السلام، الحسين (ع)، الحسن العسكري(ع)، العباس(ع)، الحر رضوان الله عليه، المخيم، المعلمين، النقيب، الثورة، رمضان، الصحة، الإسكان، العدالة، البنوك، الأنصار، الموظفين، البلدية، الغدير(العروبة سابقاً)، النقيب، العلماء، الجمعية، الملحق، التعليب، المعملچي، الإصلاح الزراعي، العامل، الأسرة، التعاون، الإيمان (البناء الجاهز سابقاً)، التحدي، النصر، السلام، القدس، المدراء، القضاة، المهندسين، المهندسين الزراعيين، الأطباء، الجاير، الطاقة، الصمود، الضباط، الأمن الداخلي، وغيرها من الأحياء.

الشوارع الشهيرة لمركز كربلاء 
 شارع الإمام علي(ع)، شارع الزهراء(ع)، شارع الإمام الحسين(ع)، شارع العبا (ع)، شارع المهدي(ع)، شارع صاحب الزمان(ع)، شارع الحوراء(ع)، شارع ميثم التمار(رضوان الله عليه)، شارع الحر(رضوان الله عليه)، شارع الشهداء(رضوان الله عليهم)، شارع بن الحمزة(رضوان الله عليه)، شارع أحمد الوائلي(رضوان الله عليه)، شارع الحائر، شارع السدرة، شارع الجمهورية، شارع الفرات، شارع الشهيد محمد باقر الصدر(رضوان الله عليه)، شارع المخيم. 

(1)  هذه الفقرة بتصرف واختصار من: موسوعة تأريخ كربلاء –ج3- (تأريخ مدينة النهرين)/ مهنا رباط المطيري: ص170-173.
(2)  بتصرف واختصار من موسوعة العتبات المقدسة – الجزء الثامن – قسم كربلاء/جعفر الخليلي: ص26- ص31.
(3)  بتصرف واختصار من المصدر السابق: ص132، ص 139، ص153، ص159 جزء من بحث للعلامة الدكتور حسين علي محفوظ، بعنوان (كربلاء في المراجع العربية) موجود في الكتاب.
(4)  التعداد بتصرف ومسميات المناطق فقط من: كربلاء في الذاكرة/ السيد سلمان آل طعمة: ص21-22.
(5)  المصدر السابق: ص20-21.
(6)  بتصرف من المصدر السابق وفي نفس الصفحتين.

  

جسام محمد السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/08/11


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • كربلاء... تاريخ النشوء وأصل التسمية : كربلاء.. الأكثر زواراً في العالم  (المقالات)

    • كربلاء... تاريخ النشوء وأصل التسمية/193 التقسيم الإداري لكربلاء قبل الفتح الإسلامي للعراق  (المقالات)

    • كربلاء... تاريخ النشوء وأصل التسمية جغرافيتها الإدارية  (المقالات)

    • كربلاءُ.. تأريخ النشوء وأصل التسمية التوزيع السكاني لمحافظة كربلاء المقدسة(1)  (المقالات)

    • كربلاءُ.. تأريخ النشوء وأصل التسمية :جغرافيتها السكانية (سكان كربلاء )منذ القدم  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : كربلاء... تاريخ النشوء وأصل التسمية التقسيم الإداري لكربلاء حالياً
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسنين محمد الموسوي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلمات هذا المقال نشم فيها رائحة الاموال، او كتبتها انامل بيضاء ناعمة لم ترى خشونة العيش وتصارع اشعة الشمس كأنامل المترفين من الحواشي وأبناء المراجع والاصهار

 
علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ثائر الربيعي
صفحة الكاتب :
  ثائر الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net