صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

مناحة قريت مخيم الرهبان المنتظرون
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

الإنسان بالفطرة ينفر من القاتل ، ويتعاطف مع المقتول .

الحسين ليس انا فقط كل المسيحيين يحبونه في لندن يتزاحمون ويقفوا طوابير طويلة من اجل الدخول لمتحف الوثائق القديمة وقراءة تلك النبوءة التي تقول ان السماء امطرت دما في لندن سنة (685)، فيتعجبون ويتجلى حبهم لهذا القتيل من خلال تلك الشعارات التي تملأ لندن حتى انها تسير معهم في الشوارع حيث يُلصقونها على الباصات فتدور كل زاوية وشارع مكتوب عليها : (( اليوم الذي وقف فيه الحسين من اجل حقوقكم)) نعم بلدية لندن كل عام تكتب هذه الشعارات ولكن المحزن ان طائفة كبيرة من المسلمين يرفعون دعوى في المحكمة على مدير بلدية لندن بتهمة ((الطائفية)) فيقول لهم هذا المسيحي الطيب مدير البلدية : (( ولكنه ابن بنت نبيكم محمد وهو مسلم مثلكم)) فيسكتون.

يفعل المسيحيون ذلك لأن الحسين في نظرهم مثل يسوع المسيح علق نفسه على الصليب من اجل الضعفاء ومن اجل الدين ..ولذلك اختلطت الامور على المسيحية برمتها في بداية الأمر وقبل أن تتحقق نبوءة مقتله على شاطئ الفرات ، فاضطربت فقالت ان الذبيح هو يسوع المسيح. ولكنهم اصيبوا بالخيبة عندما علق الرومان يسوع وصلبوه في فلسطين وليس على ارض الفرات كما تقول النبوءة ، وكانوا يأملون ان يقوم القيصر بذبحه لينالوا شرف تحقق النبوءة وينالوا بذلك شرف الانتماء لهذا المذبوح .

كانت المسيحية تأمل ان تنال شرف انتمائها لذلك المذبوح الذي بشّرت به التوراة ويوحنا وكتب طبقة التوريم المفسرون للنبوءات . فيا للخيبة وهم يرون أن هذا الشرف السامي لم ينله نبي منهم ، بل ناله ابن نبي من أمة أخرى.

اذهب وابحث عن تلك النواويس ـــ مقابرهم في كربلاء ـــ (2) وهي لا تزال تحمل الصلبان شواهدا على حضورهم لنصرة من قتله اهله وناسه وعشيرته، لترى كم مات هناك من المسيحيين وهم ينتظرون ذلك المقدس المذبوح مئآت السنين هناك في تلك الصحراء القاحلة لكي ينصروه .. ولكنهم ماتوا جميعا ولم يقتل معه سوى إثنان أدركوه . وآخر لم يدركه ذلك هو الجندي المجهول الذي وصل إلى كربلاء بعد مقتل الحسين فرجع للبصرة وطلق خطيبته وبنى له بيتا من القصب واخذ يندب الحسين ليل نهار وهو يضع على الكوخ راية مضمخة بالدماء وجدها في مسرح الجريمة في كربلاء.

يقول كتاب ((ذبيح بُصرة)) للأب انعام زكّا سوريال والمطبوع سنة 1920 والموجود ضمن ارشيف كنيسة ماريوحنا وهو يحكي قصة راهب في البصرة بكى عشر سنين والتف حوله الكثير من اتباع يسوع وبنو مخيما خارج البصرة ، ولكنه وجد مذبوحا يوما في كوخه .

يقول الاب انعام سوريال أن نبوءة الكتاب المقدس التي تقع ضمن جفر التوريم تقول في سفر إشعياء 34: 6 : ((أن للرب ذبيحة في بصرة)). (3) فيقول : يتوهم كل من اعتقد ان هذه المنطقة هي بصرى الشام فتلك بُصرى وأرض آدوم لا توجد فيها بصرة، وهذه بصرة فلم نجد خلال مئآت السنين شخصا حزينا باكيا ذُبح غير هذا القديس في البصرة في مكان على مقربة من البصرة يُدعى قريت .(4)

أما القديس الذي وجد مذبوحا فقد ذبحهُ جلاوزة يزيد بعد أن تكاثر اتباع هذا القديس واخذوا ينصبون الخيام خارج البصرة ويقولون أنهم ينتظرون يسوع المسيح مع حفيد المقتول ليأخذوا معهُ بثار ذبيح كربلاء .

المصادر والتوضيحات ــــــــــــ

1- القصيدة من روائع الشاعر المسيحي جورج زكي بعلبكي وهي طويلة اذكر منها:

فتى الشّهـــــادةِ ، جئتُ اليـــــــومَ أعتــــــذرُ

منكَ السّمــــــــاحُ ... وفيكَ الشّعرُ يختَمِـــــــرُ،

ثَراكِ يا كربلا ، كم لَفَّهُ عَبَقٌ،

عطرُ الألـوهـةِ في ريّاكِ يَـنْــتَـشِرُ،

في كلِّ حبّةِ رمـلٍ نـلتقي بطَلاً،

أرضُ الكراماتِ لم يَخْمُدْ لها سَعرُ

يــاابنَ الكِرامِ ، دروبُ الظُّلمِ حالِكَةٌ ،

فالشّوكُ يَملأُها ، والوحلُ والمَدَرُ ،

والرَّبُّ عَلَّمَنا : أنَّ الهُدى كَلِمٌ

تَبقى دهورًا ، وكلُّ الكونِ يَنْدَثِرُ

فالحِقْدُ إنْ صالَ ، عطرُ الوردِ يَـدْحــَرُهُ

والبُغْضُ إنْ طالَ ، باسمِ الحبِّ يَــنْــكَسِر..

ونُــصْرَةُ الحقِّ ، أعلى من ذُرى قِمَـمٍ ،

أسمى البطولاتِ باسمِ الحَقِّ تُخْتَصَرُ

إيهٍ حسينٌ ، وذكراكَ التي حُفِــرَتْ

في القلبِ ، في البالِ،آياتٍ كمـا الذِّكَرُ

تَبْقَى القَدَاسَةُ بنْتَ النَّاسِ ، يَحْمِلُها

شعبٌ أبِيٌّ ، ولوْ حُكَّامُهُ مَكَروا

وأنتَ تبقى على الأيّــَّامِ قـاطِبَةً

رمــزَ الفِــداءِ ... وهمْ رمزٌ لِمَن كَفَـــروا

2- انظر كتاب كربلاء قبل الهجرة النبوية حيث يقول : (النواويس) وهي مجموعة مقابر للمسيحيين الذين سكنوا هذه الأراضي قبل الفتح الإسلامي للعراق. وتقع هذه المقابر اليوم في شمال غربي كربلاء في أراضي الكمالية بالقرب من المنطقة التي يقع فيها مرقد الحر بن يزيد الرياحي.

3- من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة : بصرة تشير إلى البصرة مدينة عراقية . وبصرة إحدى قرى محافظة أسيوط في مصر.

4- اشار الاب انعام قديما إلى هذا المكان على انه مكان (مناحة الرهبان) للذبيح الذين لم يدركوه فذُبح هو وماتوا هم كمدا. وهو المكان الذي تم اكتشافه حديثا وهو يشع نورا في مواسم معينة من السنة حيث قال البعض بانه مكان مخيم الامام علي عند حربه في معركة الجمل.أنا لا ادري في اي يوم يخرج ذلك النور والصوت ولكن اذهبوا لربما في يوم العاشر إلى هناك وسوف ترون ذلك فهناك يحدث كما يحدث في كنيسة الرأس في ضواحي نينوى حيث يخرج صوت بكاء من سقف الكنيسة كل عام في يوم لم نكن نعرفه ولكنه بالتأكد يوم العاشر من محرم.

 

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/07/31



كتابة تعليق لموضوع : مناحة قريت مخيم الرهبان المنتظرون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جودت العبيدي
صفحة الكاتب :
  جودت العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net