صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري

محمد عنوز صوت يصدح من الروضة العلوية باسم العلى
علي فضيله الشمري
 الجف الاشرف -علي فضيله الشمري
تصوير - قائد الجبوري
ماان نسمع صوت الحاج محمد عنوز وهو يخترق اعنان السماء في مرقد الامام علي ع ليعلن عن موعد لقاء المؤمنين مع ريهيم ارواح سامعيه الى عالم الاطمئنان والرحمة الالهية اللامتناهية حتى تشعر وكانك امام مشهد عظيم واحساس مهيب فلا شك ان الرجل يمتلك مواصفات اقرب الى سامعيه من غيره 
ا
اذا كان صوت محمد عنوزقد خفت اواخفي في الحياةاليومية فانه كالماسة لايعرفها الا من يجيدها واذا وقعت بيد مفحمة فأنها تضيع ولكن ولانه يصدح باسم الله جل جلاله فأن صوته يمهد للصلاة والتوحد مع الله مثلما تنهدت الزهرة لنفسها بعطرها فتجذب كل الاطيار وكل الذين يريدون النشر الطيب وكذلك صوته الرفيع يقربك الى الروح فتطمئن اليه ولا سيما في الدعاء والاذان
نتشرف بالوقفه مع احد خدمة الروضة العلوية الحاج محمد عمران عنوز فكانت الحصيلة الحوار الاتي
# ما هي سيرتكم الذاتية ؟! 
الحاج محمد عمران الملقب محمد عنوز مواليد 1960 متزوج ولديه ثلاثة ببنات وثلاثت ابناء من اسرة نجفية تشرفت بخدمة امير المؤمنين علي عليه السلام بالوراثة من عشيرة عنوز ونشأنا وترعرعنا في صحن الامام علي عليه السلام 
# ما هو عملك في العتبة العلوية ؟! 
اقوم بالزيارة والدعاء والاذان في العتبة العلوية اضافة الى مهمة الكهربائيات والصوت داخل ىالحرم كفني متخصص بمجال عملي 
# كيف تستطيع الربط بين الاثنين اذاً ؟! 
نعم للاولى اوقات محددة وللصيانة اوقات اخرى غير اوقات الاذان والدعاء وهذه نعمة من الله علينا ان نوفق بين الاثنين وفي مكان واحد لخدمة امير المؤمني وزواره 
# ما ابرز معاناتكم في زمن النظام البائد ؟ 
في تنلك الايام التي لا اعادها الله على العراقيين والمؤمنيين كانت الابواب بيد الامن ومفاتيح المأذنه بيد الامن المتواجدون بالحضرة بحجة دواعي امنية وكان هناك رجل امن من الانباؤ تعاطف معنا واعتبر خدمة الامام شرف لكل خدمة الامام وكان يعطينا المفاتيح بالخفية ويطالبوننا بالدعاء للقائد الضرورة وقت ذاك 
#هل ساهمة بتعليم اخرين طريقتك بالاذان ؟ 
نعم اشرفت على عدد من الراغبين بالتعلم للاذان سواء من العراق او باقي الدول معتبرين حسب وصفهم بانه التعلم الصحيح كونه ينبع من الحضرة وتحت انظار العلماء كما حضر للعتبة القاريء الكبير عامر الكاظمي وحثني على هذه الطريقة كونها طريقة النجفيين القدماء حسب قناعته وافرحني الامر بالتأكيد 
#اي مقام تلتزم به ؟
لم التزم بمقام معين فأي طريقة تأتينا هي عن طريق الفطرة وخصوصاً الأدعية الصباحية منها بحيث الطرف المستمع يستقبلها برحابة صدر بسبب هيبة المكان وعلى الانسان ان يعطي كل مالديه حتى يحصل على قبول الله اولاً والناس ثانياً  # ما هو منهاجك اليومي في العمل ؟!
يومياً الاذان ودعاء الصباح وزيارة الأئمة الاطهار واشعر سعادة بعد اداء عملي
# في رمضان هناك دعاء معروف قبل دقائق من الاذان ( اشرب الماء وعجل قبل ان يأتيك الصباح ) من اول مرة تأريخياً عمل به ؟
سابقاً الحاج عبد الحسين شعبان كان خادماً لصحن امير المؤمنين علي ابن ابي طالب وهو صاحب صوت مميز وحاج مهدي الكيشواني سبقه بهذا العمل و قيس المؤذن متقاعد عن العمل والسيد نوري زوين والسيد نوري القابجي اما بخصوص هذا الشعر الذي يسبق الاذان يعود للشاعر رشيد الكيشوان وهو احد اقرباء الحاج مهدي الكيشوان وكان عبارة عن خمسة ابيات واتصلت ببعض الشعراء منهم الشاعر عبد الرزاق التركي اضاف لهذا الشعر نفس التنظيم والاسلوب والمنهاج ابيات تخص الطف ومصائب اهل البيت عليهم السلام والسيدة زينب وابي الفضل وعلي الاكبر والقاسم عليهم السلام قبل سقوط النظام وقبل ذلك نقراء دعاء الافتتاح سابقاً في جامع الخضراء وكنت مسؤول الصوتية اخرج فرع من الصوتية داخل الصحن الحيدري من جامع الخضراء وكان الحضور متميز من الرجال والنساء وكان الخطيب المرحوم صالح الدجيلي وبعد مجلس التعزية قراءة دعاء الافتتاح والتوسل وادعية الليالي استمر الحال حتى قبل اشتعال الحرب العراقية الايرانية وعند بداء الحرب قرر هدام انهاء كل تلك الشعائر وبقي فقط الاذان ومنها قراءة القرأن
# ماذا حصل بعد احداث 1919 ؟  
وبعد احداث حرب 1991  باشرت بعملي في الحرم بصفتي كهربائي في وقت
 المرحوم السيد حيدر الكليدار بدئنا باقامة الادعية فوفاق بالقراءة كل ليلة وفرش المساجد وباقي المراسيم شريطة الدعاء للقائد الضرورة وارجعنا زيارة امير المؤمنين وزيارة الغدير والمبعث والمولود وادعية الليالي من مأذنة امير المؤمنين
وماذا حصل عد سقوط صدام وزبانية عام 2003 ؟
مباشرة اخذنا على عتقنا بالبشرة للمؤمنين بثبوت الرؤية الشرعية للهلال بعد فتوى المرجعية اصدرنا الفتاوى للمراجع العظام وازدات الادعية والمناسبات دون تدخل من احد
# ما صفات المؤذن الناجح من وجهة نظرك الشخصية ؟
من وجهة نظري يجب على المؤذن التحلي بالصبر واللطف والتقوى والعمل باخلاص والخدمة المخلصة بدون تذمر ستقف معه في الاخرة ان شاء الله
# كلمة اخيرة ؟
نشكر كل الاقلام الجليلة التي تحاول تسليط الضوء على التراث العراقي الاصيل ومنه المنسي لايصال صوتنا للمؤمنين كي يتعرفوا بماذا يقوم خدمة العتبات المقدسة ومعرفة تراث امير المؤمنين عليه السلام ونتمنى لكل المسلمين التوفيق ونبذ الطائفية والعمل بروح الاسلام ونسأل الله حسن العاقبة والتمسك بالعلماء واهل البيت ومراقدهم المقدسة

  

علي فضيله الشمري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/13


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • معهد تراث الانبياء خدمات جليلة تقدم في مجال التقنيات الالكترونية بدعم ومباركة من العتبة العباسية  (ثقافات)

    • اصدار كتاب جديد بعنوان القوات المسلحة سيقان بلا اقدام للواء المتقاعد قحطان حسن جبر التميمي  (قراءة في كتاب )

    • صناعة نظارة ذكية لعلاج الصداع الاعتيادي وداء الشقيقة في تربية واسط   (نشاطات )

    • ديوان الوقف الشيعي يقيم ملتقى الطف العلمي والثقافي الدولي التاسع بالتعاون مع الجامعة المستنصرية  (نشاطات )

    • صدور العدد الأول من مجلة (الخِزانة) عن العتبة العباسية المقدّسة  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : محمد عنوز صوت يصدح من الروضة العلوية باسم العلى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عودة الكعبي
صفحة الكاتب :
  عودة الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عذرا سيدنا الحكيم ..... ماهكذا تورد الابل !  : جواد الموسوي

 فتوى الدفاع المقدس والوعي الجمالي  : علي حسين الخباز

 رئيس الادارة الانتخابية الدكتور رياض البدران : عدد الناخبين في المحافظات كافة تجاوز ال(24) مليون ناخب  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 اخبار جامعة واسط  : علي فضيله الشمري

 مصر تدين الاعتداء التركي علي السيادة العراقية

 أشوف الموت داركني  : سعيد الفتلاوي

 ايها المنتحر ...انتبه  : ابراهيم امين مؤمن

 جلسة للاقباط بالبرلمان الأوروبي  : مدحت قلادة

 رئيس الوزراء : من يقاتل على الارض هم عراقيين والسلاح الذي اعطي لنا اشتريناه باموالنا  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 رماة معركة أحد سبب سقوط الموصل  : جعفر العلوي

 أحلام عودة الدولة العثمانية تعود.هل يستمر احتلال القوات التركية لمدينةعفرين؟هل أدرك الانفصاليين الأكراد في سورية أن الإعتماد على الأمريكيين أكبر خطأ؟  : محمد كاظم خضير

 توافقات(تقفيصات) سياسية  : حيدر حسين سويري

 ثــقافـــة التـصـفيق ..!  : هيـثم القيـّم

 الإمارات وقطر في مواجهة تاريخية

 يوميات ابو دعدوش ... ح2  : حيدر الحد راوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]nfo

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net