صفحة الكاتب : عامر عبد الجبار اسماعيل

تفجير ميناء ام قصر استهداف للاقتصاد العراقي والكويت اول المستفيدين
عامر عبد الجبار اسماعيل
 منذ مباشرة الكويت بتنفيذ ميناء مبارك في نيسان 2011 وبعد ما كشف موقع الميناء للجانب العراقي والذي يقع في احرج نقطة للمناورة البحرية في خور عبد الله عند العوامة 16,17 ونحن نحذر من خطورة موقع ميناء مبارك وقدمنا ورقة مهمة لبيان مخاطر موقع هذا الميناء على اقتصاد العراق وبتاريخ 2011.09.07 تم تسليمها الى السيد نائب رئيس مجلس النواب بعد رفض السيد رئيس مجلس النواب استلامها بواسطة النائب عالية نصيف علما بأن وزارة النقل احتجت بشدة بكتاب رسمي تحت عنوان "خنق الموانئ العراقية" الى الامانة العامة لمجلس الوزراء بتاريخ 2011.04.16
 
ونظرا لعدم تجاوب مجلس النواب مع الورقة اعلاه تم نشرها للإعلام بتاريخ 2012.05.01 والمنشورة على الرابط ادناه:
 
 
وفي تاريخ 2012.03.17 نشرنا موضوع بعنوان "حكومة الكويت تخطط ضد اقتصاد العراق وبأجندة خارجية" وبينا مخاطر استهداف اقتصاديات الموانئ العراقية وطالبنا  بحظر مد أي ربط سككي مع الكويت مع حصر منفذ سفوان للمسافرين فقط , ونص المقال منشور على الرابط ادناه:
 
 
وفي تاريخ 2012.11.10 نشرنا دراسة بعنوان " بلغة الأرقام نكشف نوايا حكومة الكويت لخنق العراق بحريا" بينا فيها بلغة الارقام كيف بدأت الموانئ العراقية باسترداد عافيتها خلال الاعوام 2008 و2009 و2010 وبنفس الوقت الموانئ الكويتية تتدهور واعتمدنا ارقام المواقع الالكترونية الكويتية الرسمية وقد ذكرنا بالنص "نسبة الطاقة التشغيلية للموانئ الكويتية من الطاقة القصوى هي 83.87%  خلال عام 2007 وانخفضت الى 76.70% خلال عام     2008 ثم انخفضت الى 68.88% خلال عام 2009 علما بان حوالي 50 %  منها للعراق واغلبها لصالح قوات الاحتلال وبعد انسحاب قوات الاحتلال انخفضت الطاقة التشغيلية للموانئ الكويتية الى حوالي  50% ولو يتم منع الشركات المتعاقدة مع وزارة النفط في جولات التراخيص وكذلك بعض الوزارات مثل الكهرباء والدفاع عن استيراد بضائعها عبر الموانئ الكويتية  فمن المتوقع تخفض الطاقة التشغيلية للموانئ الكويتية الى حوالي 30 %"
 
ونص الدراسة منشورة على الرابط ادناه:
 
 
وفي تاريخ 2013.04.13 حذرنا من منح ربط سككي مع الكويت وجميع الدول المطلة على الخليج العربي بمقال تحت عنوان "الاتفاقية العربية لربط السكك ورقة رابحة فرط بها العراق مجانا!" و نص المقال على الرابط ادناه :
 
 
وفي تاريخ 2013.05.10 حذرنا من المصادقة على الاتفاقية العراقية الكويتية لتنظيم الملاحة البحرية في قناة خور عبد الله لما لها من مخاطر اقتصاديا على موانئنا وسيادية على منافذنا البحرية و نص التصريح على الرابط ادناه :
 
 
وفي تاريخ 2013.07.31 تم تفنيد تصريحات السيد وزير الخارجية العراقي حيث ادعى بان هذه الاتفاقية هي مكسب اضافي للجانب العراقي وقد اثبتنا له العكس حيث حققت للجانب الكويتي مكاسب جديدة ونص التصريح منشور على الرابط ادناه:
 
 
وفي 2013.07.13 نشرنا تصريح بعنوان "الكويت تخطط للهيمنة على إدارة موانئنا لتضمن تشغيل ميناء (مبارك) مستقبلا!"
 
وحذرنا من التخطيط لاستهداف كويتي متوقع لاقتصاديات الموانئ العراقية
 
وفي 2013.06.30 نشرنا مقال تحت عنوان "كيف يمكن للعراق استرداد حقوقه المغصوبة من الكويت سلميا بعد خروجه من الفصل السابع" والمنشور على الرابط ادناه:
 
 
ومنذ نيسان 2011 تاريخ شروع الكويت بتنفيذ ميناء مبارك واطلاع العراق على موقع الميناء والذي ينافي قانون البحار المادة 70 الفقرة 2 ظهرنا عبر وسائل الاعلام المرئية بشرح تفصيلي وواضح لكل ذي عينين وقد ناظرنا فيها الخبراء الكويتيين المدرجة اسماءهم ادناه:
 
1.   الدكتور ظافر العجمي ....المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج
 
2.   الدكتور عايد المناع ....  رئيس جمعية الصحفيين الكويتيين
 
3.   الدكتور جواد المتروك.. استاذ العلوم السياسية في جامعة ليفربول
 
4.   القانوني نواف الفزيع ... الكاتب والمحامي
 
5.   الاستاذ فهد الشليمي .... رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام
 
ونحتفظ بنسخ مسجلة للمناظرات اعلاه ولو اطلع عليها العدو قبل الصديق لأيد الحق لصالح الجانب العراقي لما قدمنا فيها من ادلة وحجج منطقية دامغة علما باني ارسلت نسخة مسجلة لبعض المناظرات للكثير من السياسيين العراقيين ولم يرد علي احدا منهم !
 
وقد تحدثنا لوسائل الاعلام مرار وتكرار حول الاهمية الاقتصادية لدعم المنافذ البحرية والجوية على حساب المنافذ البرية ومنها تصريح بتاريخ 2013.01.14 بعنوان "لا يوجد ضرر اقتصادي معتبر بغلق المنافذ البرية بل سيضاعف من ايرادات موانئنا.." والمنشور على الرابط ادناه:
 
 
كما اكدنا على الجانب الامني في المنافذ البرية لأنه يعتبر الاسهل للإرهابيين للتنقل من المنافذ الاخرى ولاسيما منفذ سفوان وقد اكدنا في جميع كتاباتنا اقتراح جعل منفذ سفوان للمسافرين فقط ومنع مرور البضائع عبره ولكن دون جدوى
 
واليوم شهد ميناء ام قصر عمل ارهابي اقتصادي وهو الاول من نوعه والذي تسبب برفع اجور التأمين على السفن وهذا ما يؤدي الى اجبار السفن للبحث عن الموانئ البديلة وذلك سيصب في المصلحة الاولى لصالح الموانئ الكويتية والتي وصلت نسبة الطاقة التشغيلية فيها الى الثلث والتي تعبر عن كساد اقتصادي كبير في الموانئ الكويتية ولاسيما بأن الكويت تسعى لبناء ميناء مبارك واستهداف هذا الحجم الكبير من الطاقة التشغيلية للموانئ الكويتية ما هو الا مخطط خارجي (ولدينا شواهد على ذلك حيث قدمت الكويت مقترح عبر السفارة الامريكية ببغداد عام 2007 بان تقوم الكويت بإعمار ميناء ام قصر على نفقتها الخاصة بشرط ان يتعهد العراق بتأجيل ميناء الفاو لمدة 15 سنة ورفض الجانب العراق هذا المقترح بعد تقديم مشورتي الى رئيس الوزراء آنذاك وبينت له خطورة هذه الاجندة على الاقتصاد العراقي) اعد على حساب ان تكون الموانئ الكويتية هي البديلة للموانئ العراقية أي ان الموانئ الكويتية لا يمكن لها ان تعمل الا تحت شعار "مصائب قوم عند قوم فوائد" كما كان الحال ابان خلال الحرب العراقية الايرانية وبمجرد ما استعادت الموانئ العراقية انفاسها تم تفجير ميناء ام قصر بشاحنة مفخخة وعندما يكتمل ميناء مبارك ستغرق باخرة (بحادث مفتعل متوقع) عند مدخل ميناء ام قصر ليصبح ميناء مبارك هو البديل للموانئ العراقية ولاسيما بان التأخير بإنجاز ميناء الفاو الكبيرة سيكون من ضمن الاجندات التي تحلم فيها الكويت وربما تتحقق لها مجانا بسبب الاجراءات الروتينية المقيتة في تنفيذ الميناء
 
ولعل الجهات الامنية ستقدر ابعاد الحادث الارهابي اذا ما كشفت بان منفذي العملية من سكنة مناطق حدودية مع الكويت او غيرها وابعاد ذلك تقدره الجهات الامنية وعلما بانه سبق وان اظهرت وسائل اعلام عربية لقاء مع ارهابي كويتي يصدر الارهاب للعراق عبر سفوان !
 
وعليه:
 
1.    اناشد اصحاب القرار بإبلاغ الجانب الكويت رسميا بعدم موافقة العراق للربط السككي معهم كما فعلناها خلال الاعوام 2008 و2009 و2010 بوضع تحفظ في مجلس وزراء النقل العرب في القاهرة على الربط السككي مع الكويت بل مع جميع الدول المطلة على الخليج العربي
 
2.    اناشد اصحاب القرار لمنع مرور البضائع عبر منفذ سفوان وحصر المنفذ بنقل المسافرين الى اشعار اخر لحين تحسن الوضع الامني
 
3.   اجراء تخفيضات عاجلة بأجور وعوائد كل من السفن والارضية والخزن و الوكالات البحرية .
 
4.   توفير وبشكل عاجل اجهزة كشف البضائع للهيئة العامة للجمارك مع وضع سقف زمني محدد تتحمل الهيئة العامة للجمارك مسؤولية تأخير البضائع داخل الحرم الجمركي والذي غالبا ما يكلف التجار مبالغ كبيرة ناهيك عن الفساد المبطن تحت عنوان "المخلص الجمركي"
 
5.   توفير مختبرات التقييس والسيطرة النوعية في كل ميناء ووضع سقف زمني لفحص البضائع  مع تحميل وزارة التخطيط مسؤولية تأخير البضاعة للغرض اعلاه
 
6.   رفع المستوى الاداري لشعبة ال ISPS الى قسم مع منحه صلاحيات اعلى والتي تعتبر هي الجهة الامنية العليا لأمن السفن والميناء وفقا للضوابط المنظمة البحرية الدولية مع منع تواجد الجهات الامنية داخل حرم الميناء على ان تتولى وزارة الداخلية حماية بوابات الميناء ومنع تواجد أي جهات اخرى داخل حرم الموانئ عدا المكاتب الاربعة المرخصة دوليا وهي :
 
أ‌.      مكتب الجوازات التابعة الى وزارة الداخلية
 
ب‌. مكتب الامن العام التابعة الى وزارة الداخلية
 
ت‌. مكتب الجمارك التابع الى وزارة المالية
 
ث‌.مكتب الحجر الصحي والزراعي والتقييس والسيطرة النوعية
 
والتابعة الى وزارات الصحة والزراعة والتخطيط على التوالي
 
يكون وزير النقل او مدير عام الموانئ رئيس اللجنة الامنية العليا للموانئ والسفن وفقا للقوانين والضوابط الدولية للمنظمة البحرية الدولية ويخول صلاحيات رئيس السلطة البحرية لحين اقرار قانون السلطة البحرية ويكون يشرف على جميع العاملين في حرم الموانئ وان كانوا منتسبين الى وزارات اخرى علما بان قانون الطيران المدني العراقي  النافذ 148 لسنة 1974 المادة 21 نصت على ( تشرف سلطات الطيران المدني على جميغ العاملين في المطارات التابعة لها ايا كانت الجهة التي يتبعونها, في كل الامور التي تكفل عدم الاخلال بالانظمة او التعليمات الخاصة بتلك المطارات وسير العمل فيها وتتولى في سبيل ذلك التحقيق في المخالفات مباشرة واحالتها الى الجهات المختصة قانونا لاتخاذ الاجراءات اللازمة)  ورئيس اللجنة الامنية في المطار مسؤول عن جميع العاملين في المطار وان كانوا منتسبي الى وزارات اخرى وفقا للضوابط الدولية لمنظمة الطيران الدولية وقد تم تنظيم هذا العمل في المطار بعد سجالات طويلة وعريضة مع وزارة الداخلية حتى تم اقناعهم بان المطارات تخضع لقوانين دولية والقانون العراقي جاء منسجما مع ذلك الا ان قانون للسلطة البحرية لم يكن منجز آنذاك وقد عملنا على اعداد قانون السلطة البحرية عام 2010 وتم رفعه للبرلمان ولم يتم المصادقة عليه لحد الان علما باني في عام 2010 اقترحت على الامانة العامة لمجلس الوزراء بتأسيس اللجنة البحرية العليا برئاسة وزير النقل وتخويله صلاحيات رئيس السلطة لحين اقرار قانون السلطة البحرية لان هذا المقترح يفتح افاق العراق كثيرة لحل عقدة عزل العراق عن الاتفاقيات البحرية الدولية والتي تمنح درجة تصنيف الموانئ وفقا لضوابط المنظمة البحرية الدولية وتطبيق نظام ISM  ونظام عمل ISPS في الموانئ العراقية وفقا للمعايير الدولية
 
 
 
 

  

عامر عبد الجبار اسماعيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • وزير سابق يدعو الى تخصيص نسبة من الايرادات العامة لفعاليات شبابية  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار:اعتداء السلطات الكويتية على الصيادين العراقيين يمثل اعتداء على سيادة العراق  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار يقترح حصر محطات التحلية على البحر ومياه شط العرب للزراعة  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار قدمت للدولة ورقة عمل لتقليل مخاطرغلق مضيق هرمز على الاقتصاد العراقي منذ 2012 !!  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار يتوقع عقوبات جديدة من EASAبحق الطيران  المدني العراقي خلال الشهر القادم  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : تفجير ميناء ام قصر استهداف للاقتصاد العراقي والكويت اول المستفيدين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : انمار رحمة الله
صفحة الكاتب :
  انمار رحمة الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الفاسدين في خندق واحد مع داعش  : غسان الكاتب

  ( سليم الحسني ؛ .) إقتلوني والموسوي والصافي !! ، سياسة بعيدة الأمد ، لن تفهمها إلا في نهاية المقال  : ايليا امامي

 المسافرين والوفود تنفذ واجبين استثنائيين في عملية نقل النازحين  : وزارة النقل

 لا... لسياسة إستجداء المواقف والإنحناء لأنظمة الدول المجاورة ؟  : صالح المحنه

 الخطاب الحسيني صوت هادر على مدى الزمان/الجزء الثالث عشر  : عبود مزهر الكرخي

 وماذا بعد ذلك؟  : وليد كريم الناصري

 هيئة رعاية ذوي الإعاقة تدعو المستفيدين إلى مراجعتها لاستلام الاستمارة الخاصة بإصدار البطاقة الذكية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المشتبه به بإحراق مؤسسة الامام المنتظر (عج) في مدينة مالمو جنوب السويد لاجئ سوري يقيم بمركز للاجئين

 دراسة تحليلية أسباب وأهداف مشاركة الفاسدين في مظاهرات الشعب  : انور السلامي

 النائب خالد الأسدي يعرب عن أمله في أن تتجه علاقات العراق مع السعودية في مسار يخدم المصالح المشتركة للبلدين  : اعلام النائب خالد الاسدي

  الوثبة المعرفية  : خالد الصلعي

 قصائد بلون فجيعتي ... جديد الشاعر همام قباني  : همام قباني

 شعب مصر ينتصر لحريته  : حميد الحريزي

 مانشستر سيتي يحقق إنجازا إنجليزيا فريدا على ملعب شاختار

 المخلّص المنقذ المنتظر وأمريكا.   : مصطفى الهادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net