صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري

المئات من المسلمين يجتمعون في مرقد تاج الدين في ناحية الحفرية بمحافظة واسط
علي فضيله الشمري
الكوت - علي فضيله الشمري
ام المئات من شيعة ال البيت عليهم السلام مرقد السيد تاج الدين الذي صادفت ذكرى استشهاده المتوفي سنة 711 هجرية على ايدي اليهود في المنطقة التي دفن فيها الان وكلن من اسباب استشهاده هو اقامة فريضة  صلاة الجماعة في ذلك الوقت قد قتل هو وولديه وثرم لحمه وجز شعره وبيع باسعار ذلك الوقت وقد اشتراه شيعة ال البيت عليهم السلام وللسيد كرامات كثيرة حيث يؤمه الزوار من مختلف مناطق العراق لاالجنوبية والوسط حيث سجل حديثا في الامانة العامة للمزارات الشيعية التابعة للوقف الشيعي حيث يلاقي مرقده اهتماما كبيرا من حيث البناء والترميم وشباك ضريحه المزين بالفضة وكثرة النقوش الاسلامية المحيطة به كما اقيمت محاضرة للدكتور علي السماوي لهذه المناسبة وحضر العديد من الشخصيات الرسمية والعشائرية وجمع من المسلمين 
وتسليط الضوء على نبذه من حياته
  هوالسيد أبو الفضل تاج الدين الآوي الأفطس... ينتهي نسبه إلى الإمام زين العابدين علي بن الشهيد الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب، عليهم السلام، كان العالِم تاج الدين من الشخصيات الفاضلة الكريمة، وعالم من مشاهير العلماء الأعلام المسلمين، حازماً في قول الحق المبين، قوي الحجة الدينية والعقلية، شديد البيان وصريح الوضوح، وُلِدَ وترعرع في مدينة الكفل، وذلك في النصف الأول من القرن السابع الهجري، واِستشهد في العام 711 هجرية.بساتين النخيل تشمخ قبة خضراء مترجمة صرخة (كرامتنا من الله الشهادة) لمزار يتبارك به أتباع آل البيت وتتضرع فيه الأكف لبارئها وتخشع النفوس تقرباً.. مزار يحتضن مرقد الأما الشهيد (تاج الدين الآوي).. 
 
 
أتخذ من القلوب مراكز للأيمان والأدراك فخطا على الصراط متحدياً بالحوار كل من يدعي الأسلام دينا. 
يقع مرقد السيد (تاج الدين) عليه السلام في ناحية الحفرية (شمال محافظة واسط) ويمكنك أن تلاحظ القبة الطاهرة وهي محاطة بالنخيل وأنت متجه الى بغداد من الجنوب وسط بساتين يطلق عليها (بساتين الدفتري) التي يخترقها شارع فرعي يسير بمحاذاة النهر يسمى (نزلة التاج) ويقدر طوله بكيلومتر دأب الزوار على قطعه سيراً على الأقدام وفاءاً لنذر شائع في هذه المناطق. مشاهد روحانية تبدأ من (شد العلك) على أشارة الدلالة (القطعة المعدنية) في بداية الطريق الفرعي المؤدي الى المرقد الشريف ولاتنتهي بوضع الحناء على أعمدة الكهرباء المنتشرة على طول الشارع المؤدي الى المرقد.. ووضع البخور في داخل الحضرة الشريفة. 
طريقة أكتشاف القبر: 
في خضم هذه المشاهد الروحية قد تتساءل ماحكاية هذا الشهيد؟ وما الذي جاء به الى هذا المكان؟ وكيف تم أكتشاف القبر الشريف؟
تجديد بناء المرقد .... 
أكتشف القبر عام (1890) وبقي موطنه معروفاًُ لمدة أربعين عاماً حيث تم بعدها بناء غرفة من الطين يعلوها سقف من القصب والحلفاء. وبعد عشر سنوات أي عام (1940) تطور بناء المرقد قليلاً حيث بني هذه المرة من مادة (اللبن) أذ يمزج التراب مع التبن ويترك ليختمر لفترة من الزمن بعدها يقطع الى قطع صغيرة على شاكلة طابوق البناء في الوقت الحاضر. وقد شمل البناء غرفة وطارمة صغيرة أما بالنسبة للماء فقد كان ينقل من نهر دجلة القريب على ظهر الحيوانات.. وبعد فيضان نهر دجلة عام (1954) تلاشت المقبرة التي تكونت أمام المرقد (أذ شرع الناس بدفن موتاهم بجوار المرقد الشريف) وبعدها تحولت على ماهو عليه حتى عام (1956) أذ بدت مظاهر الحداثة تظهر على المرقد الطاهر من خلال البناء بمادة الطابوق والحديد (الشيلمان) أو مايسمى بالعامية العكادة وكذلك تم في نفس الوقت بناء قبة بأرتفاع (أربعة أمتار) على سطح البناء الذي يعلو بنفس الأرتفاع وقد شمل التحديث أيضاً طريقة جلب الماء المستخدم للوضوء والشرب أذ تم وضع (خزان) يملأ بطريقة السحب الآلي ثم تجرى عليه عملية تصفية وتنقية. 
أما عن أيصال التيار الكهربائي الى الحضرة فقد كان ذلك عم (1967) وكانت الأعمدة المستخدمة مصنوعة من من الخشب. وقد شهد العم أنشاء باحة مجاورة للمرقد لراحة الزائرين المتوافدين بكثرة في الأعياد والمناسبات الدينية. 
وفي عام (1975) تم بناء الصحن الموجود حالياً وبعدها بخمسة سنوات تم بناء طارمات بالصب الكونكريتي وتم وضع الأبواب الخارجية للصحن. 
أما عن تغليف الواجهة الأمامية للصحن والباب الرئيسي بالكاشي الكربلائي فقد تم ذلك عام (1993) وبعد ذلك بسنتين تم بناء القبة الحالية وتغليفها بنفس نوعية الكاشي وقد شهد عام (2000) توسيع الحضرة والعمل مستمر فيها الى يومنا هذا. 
حياة الأمام .... 
هو أبو الفضل تاج الدين الآوي الأفطسي ينسب للأمام علي عن طريق (علي بن الحسين) أستشهد عام (711هـ ) قرب شاطيء دجلة بعد أن أختطف من مدينة الحلة التي كانت في ذلك الوقت منبراً للعلم والمعرفة. 
ولقب بالأفطسي نسبة الى جده (الحسن الأفطس)، عاش السيد (تاج الدين) في فترة الأحتلال المغولي للعراق تلك الحقبة السوداء التي شهدت دخول اليهود في الدين الأسلامي لغرض هدمه من الداخل. فضلاً عن أنتشار التخلف والفساد وأنتشار الأمراض والأوبئة والفساد والتخلف. فكانت المسؤوليات مضاعفة على السيد (تاج الدين) فأتخذ من الوعظ والأرشاد وسيلة لتنفيذ مسؤولياته أذ أتصف ببيبان الحجة وبلاغتها وأستطاع بعمله الدؤوب أن يغير البنية الأجتماعية والفكرية لصالح الأسلام وأستطاع بأسلوب عقلاني أن ينفث في الناس طاقة التعقل من خلال محاورته في جميع المسائل الأسلامية متخذاً الوعظ والأرشاد مبتعداً عن أساليب المهاترات والسباب التي كانت سائدة في ذلك الوقت. 
وأستطاع الأمام (تاج الدين) عليه السلام أن يقارب بين العلامة الحلي والسلطان (أولجايتمو محمد) مما أنعكس أيجابياً في أدارة الدولة والحفاظ على مباديء الدين الأسلامي التي كانت مهددة من قبل أعدائها وقد تولى السيد (تاج الدين) نقابة الممالك بأسرها في (العراق وخراسان وفارس) مما أغاظ الوزير (شهاب الدين الطيب) المعروف برشيد الدين وهو ما يعادل (رئيس وزراء في وقتنا الحالي) وأغيظ أكثر من السيد تاج الدين بعد أن منع الأمام اليهود من زيارة مشهد ذي الكفل (بين الحلة والكوفة) حيث كانوا يترددون أليه ويحملون النذور، فمنعهم من قربه ونصب في صحنه منبراً وأقام فيه جماعة وجمعة. 
أستشهاد الأمام .... 
يوماً بعد يوم يزداد حقد رشيد الدين على السيد تاج الدين فأخذ يحيك المؤامرات والدسائس والأشاعات ليسيء لسمعة الأمام لدى السلطان مستغلاً العثرات التي وقع فيها أبنه (شمس الدين حسين) المتولي لنقابة العراق أذ لم يكن الأمير محبوبا ً لدى سادات العراق نتيجة أفعاله التي يرون فيها الظلم والتغلب. 
فأختار رشيد الدين أن يوقع بينه وبين العلويين فأوقع بالسيد (جلال الدين أبراهيم) بعد أن أطمعه بنقابة العراق فأخرجوا الأمام وولديه (شرف الدين وشمس الدين) الى هذا المكان (قرب شاطيء دجلة) وقتلوهم بطريقة وحشية فقطعوه وأكلوا لحمه ونتفوا شعره وقصة أستشهاد الأمام موجودة في كتاب (عمدة الطالب) في أنساب أبي طالب. 
القائمون على خدمة المرقد .... 
يتولى أحفاد السيد (علي خان) مسؤولية الأهتمام بالمرقد الشريف ويقومون بتأمين جميع المستلزمات المطلوبة من خدمة للزوار وحماية للعوائل التي تقصد الزيارة وأدارة شؤون الحضرة المطهرة أذ يقوم أولاد (عبد التاج) و (رهيف) بهذه المهمات لعلاقتهم الروحية بالأمام ويشرف على الأدارة (أحمد عبد التاج) وعن مضايقات الأمن يتحدث الأخ (أحمد) قائلاً: 
في عام (1992) بدأت أجهزة النظام السابق بهدم قسم من (قبور السادة) الغير مسجلين في وزارة الأوقاف (آنذاك) مثل سيد شاطيء في مدينة الكوت وسلمان الأخرس في ذي قار ألا أن العناية الالهية وكرامات الأمام عليه السلام حالت دون ذلك. وقد تعرضنا للأستجوابات الأمنية عن الكيفية التي تم بموجبها أنشاء هذا المرقد دون أستحصال موافقات الأمن ولله الحمد فقد تلافينا الموضوع بشق الأنفس. وعن المرقد الموجود داخل الصحن يقول (أحمد عبد الفتاح) يعود هذا القبر للسيد (هزاع) الذي ينتيب للأمام الكاظم (ع) أذ كان من سكنة قرية القطنية القريبة من شاطيء دجلة حيث دفن بجوار القبر الشريف للسيد تاج الدين (عليه السلام) فصار كل من يزور السيد تاج الدين يزور السيد (هزاع). 
مواسم الزيارات .... 
يتوافد الزوار في المناسبات الدينية لأداء شعائرهم والتبرك بأهل البيت وخاصة يوم (الجمعة) حيث يفد الزائرون مشياً على الأقدام من الصويرة والعزيزية والحفرية وكذلك الحال في الأعياد والمناسبات الدينية وخصوصاً في عيدي الفطر والأضحى.

  

علي فضيله الشمري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/30


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • معهد تراث الانبياء خدمات جليلة تقدم في مجال التقنيات الالكترونية بدعم ومباركة من العتبة العباسية  (ثقافات)

    • اصدار كتاب جديد بعنوان القوات المسلحة سيقان بلا اقدام للواء المتقاعد قحطان حسن جبر التميمي  (قراءة في كتاب )

    • صناعة نظارة ذكية لعلاج الصداع الاعتيادي وداء الشقيقة في تربية واسط   (نشاطات )

    • ديوان الوقف الشيعي يقيم ملتقى الطف العلمي والثقافي الدولي التاسع بالتعاون مع الجامعة المستنصرية  (نشاطات )

    • صدور العدد الأول من مجلة (الخِزانة) عن العتبة العباسية المقدّسة  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : المئات من المسلمين يجتمعون في مرقد تاج الدين في ناحية الحفرية بمحافظة واسط
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد محمود شنان
صفحة الكاتب :
  احمد محمود شنان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المبادرات المنقذة  : جعفر العلوجي

 الارهاب وتغيير رقعت اعماله الاجرامية  : عبد الخالق الفلاح

 نتائج محاكمة سلمان عبدالأعلى  : جعفر بن ناصر الوباري

 ما علاقة العريفي بوكالة ناسا ؟!  : فرج الخضري

 الاعلام الامني : القبض على ارهابي في السليمانية  : وزارة الدفاع العراقية

 رواندزي: سنقدم للسينما العراقية كل إمكاناتنا للنهوض بالثقافة  : اعلام وزارة الثقافة

 داعش .. اختبار بعد عشر سنوات  : علي الكاتب

 بیان سماحة ‌المرجع الدینی الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني (دام ظله) الی محبّی الإمام الحسین علیه‌السلام و اصحاب العزاء و المواکب  : رابطة فذكر الثقافية

 تعرّف على مسابقة القصة القصيرة الخاصة بشهداء الحشد الشعبي

 مستعجل الى السيد وزير الكهرباء الاستاذ قاسم الفهداوي المحترم  : حامد شهاب

 العيد لمن غفر له! وعيد المرء حين تمحى عنه المعاصي  : سيد صباح بهباني

 مكتب المرجعية یغيث نازحي عامرية الفلوجة.. توزیع 700 سلة غذائية و2.500 قطعة ملابس

 دولة علم دار  : ثامر الحجامي

 بديهيات اقتصادية

  معرفة الحسين عليه السلام  : الشيخ علي عيسى الزواد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net