صفحة الكاتب : ابواحمد الكعبي

هيهات هيهات أن تغطي الشمس بغربال تقبيل الأعتاب المقدسه رؤيه وتحليل
ابواحمد الكعبي

 المقدمه
أنَّ حالة الانحراف ليست بالأمر المستغـرب ، فلقد تحدث القرآن عن انحـراف إبليس وهو الذي كان يسمى بطاووس المتعبدين ، وكذا تحـدث عن حالة انحراف بلعم بن باعوراء حيـث قال : (( وأتل عليهم نبأ الذي أتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين )) وقوله تعالى : (( يا أيها الذين أمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله )) (1 )،
إن الانحراف حالة مرضية يمكن أن تصاب بها كل الكيانات غير المعصومة ، وخط الانحراف يبدأ ضيقا حتى إذا ما بلغ أشده بان على حقيقته ، وما أصدق كلام أمير المؤمنين عليه السلام حينما قال في صحيحة ثقة الإسلام الكليني موضحا حقيقة الانحراف وبدء دبيبه في كيان الأشخاص والأمم : ( أيها الناس إنما بدء وقوع الفتن أهواء تتبع ، وأحكام تبتدع ، يخالف فيها كتاب الله ، يتولى فيها رجال رجالا ، فلو أن الباطل خلص لم يخف على ذي حجى ، ولو أن الحق خلص لم يكن اختلاف ، ولكن يأخذ من هذا ضغث ، ومن ذاك ضغث ، فيمزجان فيجيئان معا فهنالك استحوذ الشيطان على أوليائه ، ونجا الذين سبقت لهم من الله الحسنى ).( 2 )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلمه لابد منها
اليوم عصر الوسوسه والتشكيك في كل شيئ حتى في المقدسات والعقيده بحجج
واهية ضعيفه يشوشوا بها على العوام واصحاب النفوس الركيكه ليزلزلوا الناس عن الحق والحقيقة ولكن هيهات هيهات أن تغطي الشمس بغربال بل تبزغ كل يوم على الأجيال
رغم أن المشككين حاولوا أن يزُوقوا ويدلسوا تشكيكاتهم ووساوسهم بحيل شتى وذرائع مختلفه ولكنهم عجزوا كل العجز وأنقلب السحر على الساحر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلمه المتحدث في احدى القنوات الشيعية الأفضل تركُ تقبيلِ الأعتاب !!!!!!
بهذه العبارة صعق المتحدِّثُ المشاهدين!!ا
فبينما كان يتكلمُ بشكلٍ طبيعي، وبلغةٍ موزونةٍ، وإذا به ينتقلُ إلى اللغة الانهزاميَّة!! فمن قوله أن تقبيلَ أعتاب المشاهد المشرَّفة لا إشكال فيه، وأنه نوع من أنواع الاحترام لصاحب المقام... وإذا به ينتقل إلى فكرةٍ ـ أرجو أن لا يكون معتقداً بلوازمها ـ من شأنها أن تخلقَ ديناً جديداً لا تخفى خطورته
فإنْ كان القياس قد أدى إلى تأسيس دين جديد!! فإنَّ من شأنِ القاعدة التي أشار إليها ذلك المتحدِّث ـ وهي: أفضلية ترك ما يسبب شبهة للطرف الآخر ـ أن تبتدعَ ديناً جديداً، يتم من خلاله الدعوة إلى ترك الكثير من ركائز ديننا وشعائره وأحكامه!!ا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وقفــــه للتــأمل
لا تستغرب أن ترى بعض المؤمنين يتحدث بلغةٍ انهزامية أمام بعض المخالفين، جهلاً منه بالبراهين والأدلة، وضعفاً في يقينه واعتقاده
لكن عندما يُطالعِكَ بعضُ (أهل العلم!!!) متصدياً للإجابة عن الأسئلة الدينية، وعبر فضائيَّةٍ يشاهدها المؤالف والمخالف
وإذا به ينحو منحى لغةِ التنازل والانهزام بدون اضطرارٍ إليها!! فحقُّكَ أن تعجبَ وتتعجَّبَ وتقولَ: (الله يستر من الجاي)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أراء العلماء على مشروعية تقبيل العتبات
أولاً ــ آية اللَّه العظمى الشيخ الأنصاري رحمه الله قوله في الإجابة عن سئوال حول تقبيل العتبات المقدّسة للأئمّة الأطهار عليهم السلام أنّه قال :
إنّي أقبّل بشوق وإجلال عتبة
أبي الفضل العبّاس عليه السلام ؛ لكون ذلك المكان محطّ لأقدام زوّاره ، فما بالك بعتبات الأئمه المعصومين (3) (4 )
ثانياً ــ كتب المرحوم آية اللَّه السيّد أحمد المستنبط رحمه الله : إنّ واحدة من آداب الزّيارة ، هي تقبيل العتبة المطهّرة ،
ثالثاُ ــ كان شيخ المحقّقين ونخبة المرتاضين مجدّد المذهب في المائة الثانية عشر محمّد باقر البهبهاني إذا دخل إلى حرم أبي الفضل (عليه السلام) يقبّل عتبة الباب كما يفعل في حرم سيّد الشهداء (عليه السلام) ( 5 ) ( 8 )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وقفـات
الوقفه الأولى
أليس تلك العتبات المقدّسة والأماكن الطّاهرة هي مكان لزيارة الإمام صاحب العصر والزّمان عجّل اللَّه تعالى فرجه ؟ فلماذا إذن لانقبّلها ونجلّلها ونقدّسها؟!
الوقفه الثانية
أنّ العتبات تلك كانت وستظلّ موقع ومحلّ للأقدام المباركة والطّاهرة لمولانا الحجّة بن الحسن العسكري أرواحنا لمقدمه الفداء ، وقد منحها وعلى مدى غيبته الصغرى والكبرى قدسيّة وعظمة إضافيّة ، وسيزيد منها في حالة قدومه الميمون وزمان ظهوره المتألّق.
الوقفه الثالثة
إنّ تقبيل أعتاب الأئمّة الأطهار عليهم السلام وتعفير الخدّ بأريج تربتهم ، واللوذ بأضرحتهم المقدّسة ليس من الاُمور المحببة والمقبولة لديهم فحسب ؛ وإنّما حتّى حالة الرغبة والتّمنّي والشّوق لها عمل بحدّ ذاته يستوجب ويبعث على التّقرّب إلى اللَّه سبحانه وتعالى.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أضـــــــــاءه
ممّا يدلّ على رجحان تقبيل قبر العبّاس بن أمير المؤمنين (عليه السلام)ما رواه في مزار البحار ص180، عن مؤلّف المزار الكبير،( 6 ) عن صفوان الجمال، عن الصادق... وساق الزيارة للحسين إلى أنّ قال:
" ثُمّ تأتي إلى قبر العبّاس بن علي وتقول: السلام عليك أيّها الولي ـ إلى أن قال ـ ثُمّ تنكب على القبر وتقبّله وتقول: بأبي وأُمّي يا ناصر دين اللّه، السلام عليك يا بن أمير المؤمنين، السلام عليك يا ناصر الحسين الصدّيق، السلام عليك يا شهيد ابن الشهيد، السلام عليك منّي أبداً ما بقيت، وصلّى اللّه على محمّد وآل وسلم ( 7 )
وفيه كفاية لمن يتطلب النصّ على المشروعية والرجحان .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ألفات نظر
1 ـ قال الشيخ جواد الكربلائي في الأنوار الساطعه في شرح الزياره الجامعه
( ألم تعلم كون الهوى لتقبيل العتبه من السجده حتى يقصد بها سجده الشكر )
2 ـ لايوجد دليل على حرمه تقبيل العتبه او كراهتها والأصل الجواز والأباحه بل هي من المستحبات كما اشرنا لذلك فتأمل .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الخاتمه
على المؤمنين الحذر الشديد والورع الكبير في التعامل مع مسائل الدين وعقائده ، ولن يتم ذلك إلا من خلال الرجوع لأهل البيت عليهم السلام فما جاءنا منهم بقول صحيح تعبدنا به ، وما جاء عن غيرهم مخالفا لهم رددناه وكفرنا به ، كائنا من كان قائله والملتزم به ، فالحق هو الذي يعرف الرجال ، ولا يعرف الحق بالرجال كائنا من كانوا ، فيما خلا أهل بيت العصمة والطهارة فهم مرجع الدين وهم الملاذ من الفتن والبدع ، وما أحسن قول الصادق من آل محمد عليه السلام حينما قال بشأن التنازع على أمر ما ، بأن يتم التحاكم الـى : ( من كان منكم ممن قد روى حديثنا ونظر في حلالنا وحرامنا وعرف أحكامنا فليرضوا به حكماً فإني قد جعلته عليكم حاكما فإذا حكم بحكمنا فلم يقبله منه ، فإنما استخف بحكم الله وعلينا رد ، والراد علينـا الراد على الله وهو على حد الشرك بالله )
والحمد لله رب العالمين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصــادر والهوامش
1 ـ القرآن الكريم
2 ـ نهج البلاغه
3 ـ الشيخ الأنصاري : هو الشيخ الأعظم مرتضى الأنصاري كان ايه في الزهد والورع صاحب كتاب المكاسب
4 ـ الدروس الشرعية للشهيد الأول المتوفى 798 هجري
5 ـ الشيخ محمد باقر بن محمد أكمل الأصفهاني تزعّم في عصره المدرسة الأصولية
من آثاره: «تعليقات على منهج المقال» ، و «حاشية على مفاتيح الأحكام» في الفقه، و «فوائد عتيقة» و «فوائد جديدة».
6 ــ مزار البحار ص180
7 ـ بحار الأنوار 98: 261.
8 ـ أسرار الشهادة: 66.
 

  

ابواحمد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/27



كتابة تعليق لموضوع : هيهات هيهات أن تغطي الشمس بغربال تقبيل الأعتاب المقدسه رؤيه وتحليل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم الوائلي
صفحة الكاتب :
  كريم الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فضح المتآمرين على امن واستقرار شعب مصر  : صادق الموسوي

 اربعة اندية عراقية بلعبة الريشة الطائرة تشارك في بطولة الاستقلال في الاردن ونادي كميت ينتزع المركز الاول باستحقاق  : علي فضيله الشمري

 سَكبتَ الذكرياتَ على هواها!!  : د . صادق السامرائي

 حشود مليونية ...والرمز الحسيني  : د . يوسف السعيدي

 جيش العراق صمود وشجاعة  : حيدر الراجح

 زعامة الحكيم منطلق للتسويات  : اسعد كمال الشبلي

 رئيس مجلس ذي قار يشدد على ضرورة تفعيل الجانب الاستخباراتي والمعلوماتي لدرء أي خطر  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

  الشعب العراقي موقفه بات سلبياً من كل الحكومات السابقة والحالية  : سامر سعيد

 هل يعقل... أن الكرسي  : سليم أبو محفوظ

 الجبوري: تصريحات السفير السعودي اساءة للحشد الشعبي وعلى الخارجية تنبيهه

  من اجل ماذا يتناسون  : احمد المبرقع

 بمشاركة 160 متعلماً: العتبة العباسية المقدسة تختتم المرحلة الأساسية لمشروع محو الأمية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الملامح الاولى للانتخابات النيابة لعام 2018 في ذي قار  : حسين باجي الغزي

 مراكز وهمية للتدريب الإعلامي  : فراس الغضبان الحمداني

 فِـي ذِكـْـرَاه الـعَـائِـدَهْ ... الأديـب الـتـُّـونِـسـي " مـحـمـود الـمِـسْـعـدِي " ... مُـبْـدِعٌ جَـدِيـرٌ بـإحْـتِـرَام الـحَـيَـاة ْ... !  : محيي الدين الـشارني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net