صفحة الكاتب : مكتب وزير النقل السابق

عامر عبد الجبار انخفاض نسبة الامتلاء في رحلات الخطوط الجوية العراقية بحاجة الى تحقق مهني
مكتب وزير النقل السابق

 صرح المهندس عامر عبد الجبار اسماعيل وزير النقل السابق ورئيس المكتب العراقي الاستشاري ردا على السؤال التالي

س : ما هو سبب انخفاض نسبة الامتلاء في رحلات شركة الخطوط الجوية العراقية.؟!...

قائلا : كانت الية العمل المعتمدة لدينا ابان عملنا بوزارة النقل (2008_2010) هو أن يكون اعتماد عدد الرحلات الجوية بين العراق واي بلد اخر عبر الاتفاقيات الثنائية وذلك وفقا لتخمين عدد المسافرين اسبوعيا بين البلدين على أن يتم مناصفتهم مع خطوط طيران البلد الاخر وذلك من خلال تحديد عدد الرحلات بالمناصفة مع تحديد الحد الاقصى لعدد المقاعد (المسافرين) فمثلا دولة الامارات العربية الشقيقة , كنا نقدر  رحلاتها الجوية ب 14 رحلة اسبوعيا وعليه تكون 7 رحلات للخطوط الجوية العراقية و7 رحلات لشركات الجانب الاماراتي  وفي حالة وجود عدد مسافرين اكبر يتم مناصفتهم بين الطرفين وهذا ما جعل نسبة الامتلاء في الخطوط الجوية العراقية تتراوح من 90% الى 100%1 ولكن الان نرى 7 رحلات للعراقية اجمالا لجميع مطارات دولة الامارات العربية ولكن نشهد بأن هنالك خمسة شركات طيران اماراتي تهبط في مختلف المطارات العراقية وتصل عدد رحلاتها الى اكثر من 80 رحلة اسبوعيا مع العلم بان عدد المسافرين تقريبا ثابت مما انعكس ذلك سلبا على نسبة امتلاء الخطوط الجوية العراقية حتى انخفض الى اقل من 50% وغالبا ما يشاهد المسافر الطائرة العراقية تطير بعدد قليل من المسافرين...!! وعرج قائلا لا نريد غض النظر عن وجود اسباب اخرى تتعلق بكفاءة الاداء لدى الجانبين والتباين الكبير بينهما اضافة الى تسهيلات تأشيرة الدخول والتي تتم من جانب الاماراتي حصرا مع العلم بان الجانب العراقي لا يتعامل بالمثل!!...

ومن جانب اخر بين عبد الجبار بأن الاتفاقيات الثنائية للنقل الجوي بين الدول  تتم وفقا لاتفاقية شيكاغو للطيران المدني التي  لعام 1944 والهدف الأساسي لأى اتفاقية نقل جوى بين بلدين هو تنظيم وتنشيط الحركة الجوية بينهما من خلال استراتيجية واضحة وهى تحقيق مكاسب اقتصادية متبادلة للطرفين وعليه تتحدد نسبة المكاسب لكل طرف وفقا لكفاءة وخبرة رئيس سلطة الطيران والوفد المفاوض معه ولا سيما بلاغة التحدث باللغة الانكليزية الطليقة  . وتعتمد اتفاقيات النقل الجوي على تبادل الحريات الجوية بين الدول ويقصد بهذه الحريات حق كل دولة في ممارسة نشاط النقل الجوي وفقا لضوابط ومعايير، ومن اهم هذه الحريات هي :

1.    الحرية الأولى ويقصد بها حق عبور شركة الطيران أجواء أي دولة.

2.   الحرية الثانية حق الهبوط لأسباب فنية فقط في دول أخرى.

3.   الحرية الثالثة والرابعة معا فتمثلان الحق في نقل ركاب وبضائع من دولة الى أخرى دون التوقف في أي نقطة.

4.   الحرية الخامسة فهي حق نقل الركاب من دول غير الدولة التي تتبعها شركة الطيران الى دول أخرى على أن تبدأ الرحلة من نفس الدولة التي تمتلك شركة الطيران .

5.   الحرية السادسة التي تعنى حق شركة الطيران في نقل ركاب من والى نقاط خارج الدولتين الموقعتين على اتفاقية النقل الجوي بشرط ان تهبط رحلة الطائرة في دولة الطرف الثاني الموقع على الاتفاقية.

كما بين عبد الجبار  بأن عدد الرحلات الجوية باتجاه ايران بأن وزارة النقل سابقا كانت تشترط عبر الاتفاقية الثنائية ان تقوم الخطوط العراقية بنقل 50% من الزائرين الايرانيين كونها ناقل وطني ولكن نلاحظ اليوم نسبة عدد رحلات الخطوط الجوية العراقية الى ايران انخفضت الى اقل من 10% بينما نسبة عدد الرحلات الايرانية ارتفعت الى حوالي اكثر من 90% وهكذا الحال بالنسبة للخطوط  الاخرى مع اغلب الدول المجاورة والصديقة وهذه الاجراءات ساهمت بشكل كبيرة الى تحمل شركة الخطوط الجوية العراقية خسائر كبيرة منذ عام 2011 ولحد الان , كما بين معاليه بان التخفيضات الاستثنائية لتذاكر السفر لابد من اخضاعها الى تعليمات ديوان الرقابة المالية وعلى ان يكون معدل التخفيض بمقدار نسبة محددة من ربح سعر التذكر وليس من اصل سعر التذكر اجمالا لان التخفيض اذا كان من اصل سعر التذكرة فستكون شركة الخطوط خاسرة في بيع التذكرة المخفضة ناهيك عن حظر منح التذاكر المجانية واما في الحالات الانسانية كنقل الجاليات العراقية في البلدان المنكوبة او نقل جماهير رياضية او غيرها  لابد لمجلس الوزراء تكليف وزارة المالية بتسديد المبالغ لصالح شركة الخطوط الجوية كونها شركة تمويل ذاتي  ولا يحق لمجلس الوزراء ان يسلب أي حق لشركة تمويل ذاتي, هذا على صعيد نقل المسافرين , اما نقل البضائع ففيه خسائر اكبر علما بأن شركة الخطوط الجوية العراقية حققت اعلى مكاسب اقتصادية لها منذ تأسيسها ولحد الان في قطاع نقل البضائع كان عام 2010 وقد وصلت ارباحها من نقل البضائع الى اكثر من 30 مليون دولار وحاليا ليس لديها اي نشاط يذكر في نقل البضائع ارجوا من اصحاب القرار الالتفات الى هذا الموضوع واهميته  والتحقق منه بمهنية عالية وبيان الجدوى الاقتصادية الافضل لحماية الشركة من الافلاس لا سامح الله ..........

                          

  

مكتب وزير النقل السابق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • عامر عبد الجبار: صادرات العراق للنفط الخام لغاية شهر آب بلغت 84.61 وبكلفة 55.56 مليار دولار  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار : العراق لا يزال خارج القائمة البيضاء للمنظمة البحرية الدولية  (نشاطات )

    • الفساد كالإرهاب ولكن القضاء على الفاسدين لا يحتاج قرع طبول الحرب  (المقالات)

    • عامر عبد الجبار: العجز في موازنة 2018 بعضه وهمي والبعض الآخر يمكن معالجته......  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار: الحلول الذكية لاتحتاج إلى إجراءات عسكرية  بل إجراءات اقتصادية وقانونية ودبلوماسية  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : عامر عبد الجبار انخفاض نسبة الامتلاء في رحلات الخطوط الجوية العراقية بحاجة الى تحقق مهني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مسلم بديري
صفحة الكاتب :
  د . مسلم بديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشركة العامة لمعدات الاتصالات والقدرة تعلن عن عقودها المنفذة لصالح وزارة الكهرباء  : وزارة الصناعة والمعادن

 الناطق باسم الداخلية : القبض على 23 ارهابيا في أيسر الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 المرجعية الرائدة في الميدان  : د . صاحب جواد الحكيم

  دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة تنفي وجود حالات استغلال لليتامى في دور الدولة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تاملات في القران الكريم ح192 سورة الاسراء الشريفة  : حيدر الحد راوي

 وزير التربية: انطلاقة الدراسة في القيارة المحررة رسالة انتصار وأمل

 قيادي بالحشد: سيكون لنا الدور الأساس بتحرير تلعفر والحويجة وغرب الانبار

 تعاون بين دائرة حماية المرأة والصليب الاحمر لشمول الحالات الانسانية بالاعانة الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أسافر في حنيني  : ميمي أحمد قدري

 في مصر افترقنـــا  : نبيل محمد حسن الكرخي

 ليتنافس المتنافسون  : جواد الماجدي

 الاحزاب الحاكمة لا نظرية لها ولا ايديولوجية فكرية  : د . صلاح الفريجي

 قراءة في ديوان أغنيات على جسر الكوفة  : حاتم عباس بصيلة

 مركز الاعلام الامني : العثور على عبوات ناسفة والعديد من الاعتده في سامراء

 دمشق و جبل الياسمين  : سمر الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net