صفحة الكاتب : عبد الرضا الساعدي

بعد تكرار الإساءات للرسول الأعظم ( ص )ردود فعل كبيرة ومختلفة إزاء تجاوزات "شارلي إيبدو"، الفرنسية
عبد الرضا الساعدي

 عاشت فرنسا خلال الأيام الأخيرة عددا من الأعمال والهجمات الإرهابية خلفت 17 قتيلا و20 جريحا.وشهدت يوم الجمعة 9 كانون الثاني الماضي يوما عصيبا انتهى بقضاء القوات الفرنسية الخاصة على ثلاثة إرهابيين: الأخوان سعيد ورشيد كواشي، منفذا الاعتداء على مجلة "شارلي أيبدو"، وحميدي كوليبالي، الذي قتل شرطية في مونروج جنوب غرب باريس.ومع استنكارنا الشديد للعمل الإرهابي ، يشير العديد من المتابعين والمحللين إن ما جرى هو موضوع تراكمي ولم ينتج من اليوم ، سببه كثرة السياسات الغربية الخاطئة والتوجهات الإعلامية المقصودة المسيئة للمعتقدات والرموز الدينية ومن ضمنها الإساءات المتكررة للرسول الأعظم محمد ( ص ) ، مما يؤدي بنا إلى العديد من التساؤلات واستبيان الإشكالات التي تخص هذا الحدث وتداعياته ، اقترانا  بالحالة العراقية المبتلية بالإرهاب منذ 2003 ولحد اللحظة.
وفي تضامن غير مسبوق مع فرنسا بعد هذه الهجمات ، انضم عشرات من الزعماء الأجانب من ضمنهم رئيس الحكومة الإسرائيلية ناتنياهو كما تضامن مسلمون إلى مئات الآلاف من الفرنسيين في مسيرة بباريس وسط إجراءات أمنية مشددة .
وتم نشر نحو 2200 من أفراد الأمن لحماية المسيرة من أي مهاجمين محتملين وتمركز قناصة على أسطح المباني في حين اختلط رجال شرطة بالزي المدني بالحشود
وتم تفتيش نظام الصرف الصحي في المدينة قبل المسيرة ومن المقرر إغلاق محطات قطارات الأنفاق حول مسار المسيرة.
هذه الحدث برغم كل شيء  يطرح بشكل جلي المعايير المزدوجة للغرب وفي مقدمتها فرنسا وأمريكا وحلفاؤها ، حيث الإرهاب مدان بحزم حين يمس دولهم ، بينما هو مدعوم في دول أخرى مثل سوريا ومسكوت عنه طيلة 15 عاما في العراق ، حيث يذهب المئات بل الآلاف من الضحايا يوميا ، من دون تضامن ووقفة ومساندة جدية وواضحة من قبل زعماء
العالم وإعلامهم وشعوبهم ، مثلما حصل في فرنسا اليوم ؟ لماذا؟ ثم ماذا يعني مشاركة ناتنياهو المجرم في هذه الوقفة التضامنية وهو الذي لا يحتاج تاريخه الإجرامي والدموي إلى تعريف وكذلك دعمه وصناعته للإرهاب في العراق وسوريا.
وبينما تصاعدت تصريحات منفعلة ومتشددة من بعض الجهات الإعلامية الفرنسية طالبت فيها بضرورة محاسبة كل المسلمين على تلك العمليات التي قام بها الإرهابيون ، على هامش إدانتهم للجرائم الإرهابية التي وقعت أخيرًا في باريس !!!،
وصف رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني الأحداث الأخيرة في فرنسا بأنها "إرهابية وجنونية"، وشدد على أنه "ناتجة عن سلوك الغرب في سوريا".
وقال لاريجاني خلال اختتام مؤتمر الوحدة الإسلامية في طهران إن "ما جرى في فرنسا يدل على أن مساعدة الإرهابيين وتقديم السلاح لهم في سورية كان خطأ".
وأضاف أن "الغرب بدلاً من أن يقدم فهماً صحيحاً لما يجري ويعتذر عن دعم الإرهاب لتخريب سوريا، نراه يستكبر ويطلق الشعارات المعادية للإسلام"، وقال "أنتم لا تدركون بأنكم تتلاعبون بمشاعر المسلمين"، وتساءل "وما علاقة هذين الشخصين الإرهابيين بالإسلام؟  إنكم تهينون الإسلام".
واتهم لاريجاني دولاً في المنطقة من دون أن يسميها بأنها "شكلت أيادي غربية لمد الإرهابيين بالسلاح"، وأضاف متسائلاً "لماذا لا تمتلكون الفهم الصحيح؟ ما هذه الأولويات التي تتبعونها ؟"، وقال "إنكم غير قادرين على توظيف مصادركم بشكل سليم لذا تقدمون النفط بثمن بخس إلى الغرب كي يستفيد منه".
وفي سياق التحليلات المرافقة لما جرى في فرنسا مؤخرا ،أكد الكاتب البريطاني روبرت فيسك أن الاعتداء الإرهابي على مقر صحيفة شارلي أيبدو وسط باريس مرتبط بشكل أو بآخر بالممارسات الاستعمارية لفرنسا.
وأوضح فيسك خلال مقال في صحيفة الاندبندنت البريطانية أن حقبة الاحتلال الفرنسي للجزائر شهدت أعمالا وحشية ارتكبتها القوات الفرنسية بحق الجزائريين الذين ضحوا بأكثر من مليون شهيد خلال نضالهم لتحقيق استقلال بلادهم مشيرا إلى أن ما يحدث في الحاضر مرتبط بما حدث في الماضي.
وفي ذات السياق وما سيرافقها من تداعيات ، فإن "ما حدث في فرنسا ستكون له تداعياته على صعيد تقييم السياسة الفرنسية الخارجية وعلى الصعيد الداخل الفرنسي". بينما عبر بعض النواب العراقيين عن تخوفهم من أن العرب المسلمين المقيمين في فرنسا سيتأثرون سلبا بعد الاعتداء الإرهابي على مجلة { شارلي إيبدو} الجمعة الماضية.
وأكدوا  أن الاعتداء الإرهابي على مجلة { شارلي أيبدو} في فرنسا سيؤثر سلبا على وجود العرب المسلمين المقيمين فيها".
ويرى آخرون أن ما حدث في فرنسا مخطط لتشويه صورة الإسلام لدى الغرب، مشيرا الى أن أمريكا لها الدور الكبير في تشويه صورة الإسلام وابتدأتها بصناعة القاعدة مرورا بداعش لتشويه الصورة الناصعة للإسلام وإيصال رسالة الى العالم بأن الإسلام صورته القتل والذبح والإرهاب. وإن هناك مؤامرة تشن على الاسلام لاسيما على العراق حيث اليوم داعش تمارس أساليب بشعة من القتل والذبح والتهجير باسم الإسلام وترفع راية "لا اله إلا الله" وبالتالي يعطون لهذا التنظيم الصفة الإجرامية".
وفي معلومة جديدة وليست مستغربة أعلن موقع "انترناشونال بيزنس تايمز" الأمريكي، أن الموساد الإسرائيلي هو المسؤول عن اقتحام مقر مجلة "شارلي أيبدو" وقتل 12 شخصًا بالمجلة من بينهم 4 رسامين كاريكاتير.
وذكر الموقع الأمريكي، أن الموساد أراد الانتقام من تصويت البرلمان الفرنسي لصالح فلسطين، بالإضافة إلى تصويتها لصالح المشروع الفلسطيني في الأمم المتحدة، فقام الموساد بالهجوم على مقر المجلة لإلصاق التهمة بالمسلمين.
وأكد الموقع أن الموساد استأجر مسلمين من أصول عربية لتنفيذ الهجوم، لزيادة العداء ضد المسلمين في العالم. في حين قال صحفي ومحلل سياسي فرنسي في تسجيل صوتي عن عدم تصديقه للحكاية الرسمية الفرنسية حول الأحداث الأخيرة التي راح ضحيتها عشرون شخصا , , وقال أن الحكاية الرسمية  عارية من كل مصداقية.
وانتهى في تحليله الى أن القصة كلها عبارة عن مؤامرة مدبرة من طرف السلطة الفرنسية.
من جهته ، أكد رئيس كتلة الصادقون النيابية حسن سالم، أننا نخشى على الجالية المسلمة وخصوصا العراقية من المضايقات من قبل السلطة الفرنسية بعد الأحداث الأخيرة في فرنسا وبعد اكتشاف الجناة العربيان المسلمان المتطرفان ، مطالباً الخارجية العراقية بتحصين الجالية في فرنسا ووضع تدابير وخطط لتلافي تعرض جاليتنا هناك الى المضايقات.
في الوقت الذي دانت فيه وزارة الخارجية العراقية الهجوم على مقر مجلة فرنسية وسط باريس ومقتل عدد من إعلامييها  ، مشيرة "إلى ضرورة توحيد الموقف من الإرهاب في سوح المواجهة والتصدي في العراق وفرنسا وفي دول العالم الأخرى، كما أنها تؤكد على ضرورة معالجة الأسباب الكامنة وراء هذه الظاهرة الشاذة ونزع فتيلها حتى تغلق كل الذرائع والمبررات التي يشتبه بها الآخرون ".
أما عن الوضع الأمني في فرنسا ، و برغم كل الإجراءات الأمنية والاحترازية المتشددة ، فإنه أصبح سيئا ، كما أن صناعة الإرهاب في رأينا ، والتي تبناها الغرب بقيادة أمريكا لأغراض سياسية وإستراتيجية لخدمة الكيان الصهيوني ، قد أنتجت بضاعة قذرة مثل داعش وأخواتها ، هذه البضاعة قد ردّت إليهم ، وما يحدث في باريس هو خير دليل على ما نقول.
لكن الفرنسيين على ما يبدو ، بعد هذه الحوادث وما جرى لم يتعلموا الدرس ولن يتعلموا ، فها هي ذات الإساءات والسخرية والتجاوزات على الإسلام ونبيه العظيم محمد ( ص ) تتكرر بعد مرور أسبوع على الحدث الأخير ، ومن ذات الجريدة وكأنها تسكب "الزيت على النار المشتعلة '' وسط موجة عارمة من الاستنكار والغضب والمطالبة من قبل العالم العربي والإسلامي بأن يأخذوا دورهم في الدفاع عن نبينا ومقدساتنا وأمتنا وإصدار قوانين تعاقب بشدة كل من يتطاول على نبينا وديننا وكل الأديان والأنبياء، وندد المسلمون في معظم دول العالم بالغرب وفرنسا وأمريكا والعدو الصهيوني، مطالبين بإغلاق كل السفارات الصهيونية واستدعاء وطرد السفير الفرنسي من العالم العربي والإسلامي، ومقاطعة البضائع الفرنسية والأمريكية و كل المواقع الالكترونية والصحف والمحطات الإعلامية التي تبث الإساءات المتعلقة برسولنا وإسلامنا العظيم .وفي ردود الأفعال على إساءات "شارلي إيبدو"، يقول الكاتب عبداللطيف التركي في تقريره المنشور في أحد المواقع الإلكترونية (( هناك من صمت تمامًا مثل دول الخليج، فلا بيانات استنكار ولا "شجب" ولا "إدانة، على المستوى الرسمي، وصمت تام للمشايخ والعلماء وطلاب العلم، وهيئات كبار العلماء والمراجع الفقهية والشرعية، وإلزام المنابر الصمت، واهتمت الفتاوى بلعبة الثلوج وأنها عمل رجل بالثلج حرام حتى لا يتحول الى "صنم يعبد" وكأن الثلج سوف يستمر ثلجا حتى يأتي إليه من يعبدونه؟ ولا أحد يتحدث عن مقاطعة البضائع الفرنسية -كما حدث مع الإساءة الدانمركية – ولا معاقبة التجار والمؤسسات التجارية، وتوجيه التجار بعدم استيراد كل ما هو دانمركي، وكأن الإساءة الدانمركية مختلفة عن الفرنسية؟وأعادت صحيفة "شارلي إيبدو" عقب نشرها رسومًا كاريكاتورية جديدة، تجسد شخصية النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، الدعوى القضائية المرفوعة بحقها، إلى واجهة مطالب المسلمين مجددًا، وقال الأمين العام السابق للمجلس الإسلامي في فرنسا "حيدر دمير يوريك": إنه في فترة توليه منصب الأمانة العامة للمجلس، سبق أن تقدم المجلس مرات عدة، بدعوى قضائية ضد الصحيفة، بسبب إساءاتها للرموز والشخصيات الدينية، وأوضح أنهم لم يحصلوا على شيء كنتيجة لهذه الدعاوى، بسبب فراغ في القوانين الفرنسية، بحسب تعبيره.
وأوضح أن المجلس رفع دعوتين قضائيتين عامي 2006 و2007، بسبب نشر الصحيفة لرسوم كاريكاتورية تجسد شخصية الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم-، بيد أنها انتهت بتبرئة الصحيفة، ورفض الدعوى، بذريعة حرية التعبير!!في الوقت الذي أكد الأزهر في بيان له إنه يرفض "ما أقدمت عليه... شارلي أيبدو مجددا من نشر ما زعمت أنه صورة للنبي."
وأضاف البيان "إذ يستنكر الأزهر الشريف هذا الخيال المريض فإنه يدعو جميع المسلمين إلى تجاهل هذا العبث الكريه لأن مقام نبي الرحمة والإنسانية.. أعظم وأسمى من أن تنال منه رسوم منفلتة من كل القيود الأخلاقية والضوابط الحضارية."
وتابع الأزهر في بيانه أنه "يطالب كل عقلاء العالم وأحراره بالوقوف ضد كل ما يهدد السلام العالمي."
وكان الأزهر أدان الهجوم على شارلي إبدو الذي قتل فيه رئيس تحرير الصحيفة .. فيما قال البابا تواضروس الثاني في مؤتمر صحفي مشترك مع بطريرك إثيوبيا الزائر بثه التلفزيون المصري "الإساءة مرفوضة بين الأشخاص فإذا امتدت الإساءة إلى الأديان فهذا أمر لا هو إنساني ولا هو أخلاقي ولا هو اجتماعي ولا يساهم أبدا في السلام العالمي."
وأضاف "أرى أن هذه الإساءات لا تحقق أي شيء بالمرة. هى كمن يضارب الهواء.. ماذا يستفيد؟
في ذات الصدد ،استنكر تجمع العلماء في جبل عامل في بيان الإساءة الخطيرة التي قامت بها مجلة شارلي إيبدو في عددها الجديد الصادر  والذي تضمن رسومات تحمل إساءة للرسول محمد (صلى الله عليه وآله) وللإسلام وللأديان والمقدسات الإنسانية عموما.وقال "إن هذا العمل المتهور والذي ينتهك حقوق الإنسان والحريات الفكرية متعديا على كل الأديان السماوية هو عمل مرفوض وغير مبرر.إن ما قامت به المجلة الفرنسية هو استفزاز كبير لمشاعر المسلمين في كافة العالم، ويولد حالة من الحقد والكراهية وقد يكون له نتائج وخيمة.كما استنكر رئيس كتلة المواطن النيابية حامد الخضري نشر صور مسيئة للرسول محمد{ص} ",مطالباً الأمم المتحدة " باتخاذ موقف لأي إساءة".
وقال الخضري أنه" عندما تعرضت فرنسا إلى إحداث إرهابية وقف العالم معها واستنكر هذه العمليات الإجرامية, والعراق بدوره تعاطف مع هذه الإحداث,لكن عندما قامت العديد من الصحف الأوربية ومنها صحيفة شارل أيبدو بنشر صور مسيئة للرسول الأعظم محمد{ صلى الله عليه واله وسلم} تعبيرا عن ما حصل لها من إعمال إرهابية فانه تجاوز واضح على المسلمين عموماً ولا نسمح به إطلاقا".وطالب الخضري الأمم المتحدة باتخاذ "موقف لأي إساءة تصدر للإسلام",مطالبا" علماء الدين غير الإسلاميين بالوقوف معنا واستنكار هذه الإعمال غير المقبولة".وأدان رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم بشدة نشر الصور المسيئة للرسول الأعظم {صلى الله عليه وآله وسلم} ",مؤكدا ان" قيام العديد من الصحف الأوربية ومنها صحيفة شارل ايبدو بنشر الصور المسيئة للرسول محمد{ص} عمل مدان يوضح حجم الكراهية ضد الإسلام ورسوله العظيم".وفي ردود فعل شعبية عراقية أيضا ، طالب المواطنون الدول العربية الإسلامية بأن تتحمل اليوم كامل المسؤولية عن ظاهرة الاعتداء على الرسول الكريم -صلى الله عليه واله وسلم - بسبب تجاهلها لهذه الإساءات وغياب المبادرات الخاصة بتفعيل الحوار السلمي بين الأديان وترك عصابات داعش المتشدد هو من يقتل ويسبي تحت راية لا اله الا الله محمد رسول الله ".ودعوا بأن يكون هنالك تحرك دولي على مستوى المؤسسات الإسلامية العليا كالأزهر الشريف والمراجع الدينية ومنظمة التعاون الإسلامي لفتح أفاق جديدة للحوار مع العالم الغربي ولإيصال الصورة المشرفة للإسلام الحق.

  

عبد الرضا الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/20



كتابة تعليق لموضوع : بعد تكرار الإساءات للرسول الأعظم ( ص )ردود فعل كبيرة ومختلفة إزاء تجاوزات "شارلي إيبدو"، الفرنسية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حارث حسن
صفحة الكاتب :
  د . حارث حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مؤتمر نقابة الصحفيين بعيد الصحافة العراقية.  : خالدة الخزعلي

  حاجات الجماهير في سوق المزايدات  : علي جابر الفتلاوي

  كيف يتعامل السيد_السيستاني دام ظله مع الحروب الإقليمية. ....؟  : ايليا امامي

 تمرنا و(الكوجي) الصيني ؟!  : عبد الزهرة محمد الهنداوي

 وزير النفط يستقبل وفد ائتلاف شركتي بوخمسين الكويتية وبيفين اليونانية  : وزارة النفط

 الجيش المصري يعلن تدمير 30 نفق جديد مع غزة

 انشاء المصافي ضرورة للاقتصاد الوطني  : ماجد زيدان الربيعي

 اعتقال الشرطة الإسرائيلية لمفتي القدس

 أفواه وأرامل ..   : حسين فرحان

 زفة الشهيد أبو تحسين الصالحي و اوجاعه فقدته   : محمد كاظم خضير

 الملك السعودي يغادر قاعة قمة تونس فور انتهاء كلمه غوتيريش

 المركزالوطني للتنمية والتطوير العلمي يمنح وزير النفط الدرع الوطني للكفاءات العراقية  : وزارة النفط

 الأمانة العامة للمزارات في الوقف الشيعي تبحث أعمار مزار عون بن عبد الله (رضي الله عنه) مع رئاسة مجلس محافظة كربلاء  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مركز حقوقي في العراق يطالب بتوثيق جرائم الجماعات الارهابية وداعميها والتوجه الى المحافل الدولية  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 الامن الوطني يعلن عن القبض على مسؤول مذاخر تنظيم داعش الارهابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net