صفحة الكاتب : علي الزاغيني

النساء بعد الأربعين في مجتمعنا
علي الزاغيني

قد يتصور البعض ان المرأة تفقد رونقها وحيويتها بعد تجاوزها العقد الثالث من العمر وهذه النظرة الخاطئة جاءت نتيجة التقاليد الاجتماعية التي تعاني منها  المرأة  في مجتمعنا الشرقي والتي وضعتها تحت رقابة صارمة ورغم ان هذا الخوف مطلوب  ألا انه عندما يتجاوز  الحد المسموح يكون أشبه بزنزانة وخصوصا في القرى والأرياف وحتى مراكز بعض المدن .

سن الأربعين، سن الكمال البشري فيها يبلغ الإنسان غاية نضجه ورشده وفيها تكتمل

قواه العقلية وطاقاته الذهنية والأنبياء كانوا يبعثون في هذا السن, قالى تعالى  في كتابه الكريم  )) حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة(( وجد بدراسات في بريطانيا ان المرأة في هذه السن أقل عرضة للقلق, هناك متشددون على ان المرأة في هذه السن يرون أن المرأة المطلقة او الارملة عليها ان تعكف على تربية  الاولاد وتنشئتهم بدل التفكير في زواج ثاني علما بأن الشريعة الإسلامية أعطت لهن عــدة يمكن أن تشرع بعدها في إعادة بناء حياة اخرى , سن 

الأربعين وما بعده نقلة نوعية في حياة المرأة ونظرة متفائلة تنظر للجانب المشرق في كل شيء حولها أحد أهم الأمور في هذه المرحلة هو الاعتناء بصحتها من جميع النواحي بعد سن الأربعين تجد الراحة والسعادة إلا أن الاستقلال الاقتصادي والاجتماعي للمرأة في عصرنا هذا عصر التكنولوجيا والعولمة أدى إلى تغيير نظرة المجتمع حيث تحررت من بعض القواعد المفروضة عليها ولم يعد الزواج من أولوياتها كما تحولت من تابعة للمجتمع المحيط بها أصبحت إنسانة مستقلة, أن تتخطى فتاة الأربعين من العمر دون زواج لم يعد امرا مستغربا بخاصة في ظل العوامل الاقتصادية الخانقة وارتفاع نسبة النساء المتعلمات ودخولهن مجال العمل واستقلاليتها في الاعتماد على النفس .

 

الزواج يمنح المرأة جزء من أحلامها وليس كل أحلامها كما تتمنى وقد تتوقف أحلام وطموح الكثير منهن بعد الزواج وتبقى بين جدران المنزل وهو هذا ما كانت تطمح إليه , ولكن بالحقيقة ان الزواج   قد يكون مخيب لآمال الكثير من النساء بسبب سوء الاختيار وفوارق طبقية واجتماعية وثقافية وحتى التحصيل الدراسي , كل هذه الأسباب وغيرها تجعلها غير سعيدة وقد تتغير حياتها  من سعادة الى جحيم وتطلب الانفصال والاستمرار بحياتها بدون قيود الرجل الشرقي وتعقيداته وطلباته التي لا تنتهي وكأنه لا يزال يعيش زمان ) سي السيد ).

كلما تقدمت المرأة في العمر نضجت اكثر وزادت خبرتها وأصبح لها شخصية قد تكون مؤثرة في عملها  وذات نفوذ اجتماعي ووظيفي  وقادرة على مواجهة مصاعب الحياة وطبعا هذه الشخصية تختلف من امرأة  لأخرى ومن بيئة لأخرى  واعتقد ان المثقفات والموظفات لهن الحرية الشبه مطلقة بالخروج من المنزل وربما أقامة علاقات صداقة خارج حدود العمل وهذا ما يجعلهن أكثر انسجاما وتفاؤل بالحياة حتى الغير متزوجات منهن بعد أن فقدن فرصة الزواج وأصبح لديهن شخصية مستقلة بعد ان أصبح لكل  فرد من عائلتها حياته الخاصة وطبعا الشخصية تختلف من الناحية المجتمعية فالمرأة  التي  تسكن القرية تضع عليها قيود بسبب التقاليد والأعراف وخصوصا الأرامل والمطلقات  بينما في المدينة تكون حريتها أكثر وخصوصا عندما تكون المرأة  التي تعتمد على نفسها لإعالة نفسها  او عائلتها بعدما لم تجد من يعيلها .

مفهوم الحرية  عند النساء يختلف من امراة لاخرى  وطبعا ذلك باختلاف نشأتها وبيئتها الاجتماعية وأيضا المستوى الثقافي والفكري  والاجتماعي لكل أسرة و تتمثل الحرية بإبداء رأيها الذي يعبر ما بداخلها والذي ينعكس على تصرفاتها والحرية ولا تتمثل في السهر والحفلات وما شابه والأفعال التي لا تمت للحرية الحقيقية بأي صلة ولكن هذا لا يعني ان تغلق الفتاة على نفسها الأبواب وتنطوي على نفسها وتنزوي على نفسها والآخرين ولكن ان تراعي التقاليد كي تستحوذ احترام الجميع لأن الحرية حق ومسؤولية , فالحرية  سعادة الإنسان إن أحسن استخدامها وتسبب الشقاء إذا أسيء استخدامها الحرية المطلقة هي السبب الرئيسي لانحراف الفتاة , فهناك فرق كبير بين الحرية والفوضى .

تختلف حياة النساء بعد الأربعين  في مجتمعنا فالمتزوجة تختلف عن  الأرملة والمطلقة والعانس كما يطلق عليها  ولكل منهن لها همومها ومشاكلها وان اختلفت من امرأة الى أخرى وهذا الاختلاف ناتج عن نظرة المجتمع وتعقيداته بعدما فقدت البعض  منهن  فرصة الزواج او فشلن في الاستمرار بالحياة الزوجية او من سرق الموت أزواجهن فاغلبهن يناضلن من اجل الاستمرار بحياة كريمة تجعلها لا تحتاج الى من يمد العون لها  لذا اعتمادهن على أنفسهم ضروري بالعمل سواء داخل المنزل  وكسب المال او بدوائر  الدولة او القطاع الخاص رغم تعرض البعض الى مضايقات او تلميحات بالتحرش بسبب وضعها الاجتماعي وهذه مشكلة كبيرة لا يمكن القضاء عليها بدون قانون صارم يعاقب من يحاول الإساءة .

بعد الأربعين تبدأ مرحلة جديدة ومختلفة في حياة المراة و تعني سن النضوج  نجد أن بعض النساء الغير متزوجات  لا يجدن تسمية "العنوسة" في  المجتمع لهن مشكلة فبعض النساء اخترنها بأنفسهن والبعض الآخر منهن اخترن وفضلن النجاح في مجال الحياة على الزواج. وأسباب العنوسة متعددة تختلف من مجتمع الى آخر. تقول الانسة )ن "( كلمة عنوسة لا تشكل لي إشكالا لأنني أنظر لهذا الأمر من منظار القضاء والقدر وطالما أني استطعت أن أكــون ناجحة في ذاتي وأسرتي ومحل عملي، فلا أعتقد بأني بحاجة إلى الزواج ,  ليس شرطا أن يقترن النجاح بالزواج فكثير من الفتيات المبدعات حققن إنجازات عظيمة وهن غير متزوجات وقد يكون الزواج عائقا أمام تحقيق العديد من الطموحات".

 

للعزباء فرصة لتحقيق الرغبات التي يسعى الإنسان إلى تحقيقها.نجد أن المرأة الآن تبدأ حياتها بعد ســــن الأربعين، تبدأ في تحقيق أحلامها وجني ثمرة كفاحها في الحياة سواء في العمل أو في حياتها الشخصية.

الانترنت تكنولوجيا حديثة غيرت حياتنا وبكل التأكيد غيرت حياة اغلب النساء بالتواصل العالم وهذا التواصل فتح لهن عالم كان مجهول أو  كان  مخفي عوض لهن ما قد مضى من حياتهن بتواصلهن مع العالم الخارجي من خلال تصفح المواقع والبحث عن ما يجدن فيه متعة وراحة من هموم الحياة والبعض أتقن هذا الاستخدام وتواصلت مع الجميع  بدون قيود والبعض الاخر وقعن ضحية جهل الاستخدام الضروري للنت بسبب الاستخدام  الخاطئ , والبعض الاخر لازال قابع في عالم اخر لا شئ يقلقه سوى توفير لقمة العيش والعيش دون تدخل الآخرين في حياتهن .

انا لست كغيري من النساء فانا املك الحرية بالعمل بسبب وضعي ويمكنني بالخروج من البيت متى ما شئت  وهذه الحرية لا تحصل عليها الكثير من النساء هذا ما تحدثت به الآنسة )س( تعمل في مكتبة  في بغداد والتي تجاوزت العقد الثالث من العمر  والتي أجبرتها الظروف على العمل وهي بكل تأكيد قد أسست لحياتها نمط خاص وصقلت شخصيتها وهذا العمل فتح أمامها فرص كثيرة للتعارف والاختلاط بالمجتمع اكثر من كونها ربة بيت ويبقى خروجها من المنزل فقط بالمناسبات الاجتماعية والتسوق  , ولكنها بكل تأكيد  واثقة من نفسها وتصرفاتها وعلاقتها والتي جعلت منها شخصية مميزة وينظر اليها بكل احترام وتقدير و قدوة لغيرها من النساء .

لو أخذنا من جانب أخر ان المرأة  كيان   و ليست سلعة او دمية تباع او تبدل وانما شخصية مستقلة  لا تختلف عن الرجل  بشئ ولها من الحقوق وعليها من الواجبات  لذا يجب التعامل معها بكل ود واحترام وعدم العبث بمشاعرها وشخصيتها لأنها كتلة من المشاعر والأحاسيس ويمكن ان تقلب الطاولة رأسا على عقب اذا ما جرحت مشاعرها او حاول احد ما ان يتلاعب بها, الزواج ليس ضروري في هذا الزمن رغم ان الكثير من النساء يقدمن تنازلات من اجل الزواج وإرضاء الرجل ولكن بالحقيقة ان سعادة المرأة  وحريتها بتحصيلها الدراسي وشهادتها ووظيفتها ولا تتقبل فكرة ان يكون هناك شخص ما يتحكم بها وبحريتها , وهذا بكل تاكيد ليس رأي جميع النساء ولكنه قد يكون رأي الكثير منهن بعد ان وجدن  انه لا قيود  تفرض بعد ان تخلصن من جميع القيود القديمة التي كانت تتحكم بهن .

من جانب أخر ان العمل في المنزل ليس كما يتصور البعض قيد او تقييد للحرية ولكنه رسالة إنسانية نعمل على إيصالها  وتنشئة أبنائنا  تربية صحيحة وتوفير كل متطلبات الراحة لأنها هي رسالتنا الحقيقية ونضحي  من اجل أتمام هذه  الرسالة, السيدة  ) ج(  أضافت لا يمكن الحكم علينا بأننا مقيدات داخل المنزل ولكن نحن متفرغات لتربية الأبناء وتوفير الأجواء المناسبة أليهم وللزوج وهذا ما نعمل عليه لأنها السعادة التي نبحث عنها .

نجد المطلقات معقدات من الرجال ويعانون صدمة بغض النظر إن كانت هي او هو السبب في الطلاق او كلاهما نستطيع ان نقول بأن لدى المطلقة خبرة في الحياة أفضل من البنت. هناك بعض المجتمعات السلبية تجاه المطلقات. أغلب سوء الخلق الذي نراه عند الكثيرين في أيامنا وحوادث التحرش والانتحار تعود بشكل رئيسي وغير مباشر أحيانا إلى إنعدام الزواج الحقيقي الشرعي .

السيدة( ر(  انا سيدة منفصلة عن زوجي منذ 10 سنوات وهذا ما جعلني أتحمل المسؤولية كاملة في تربية أولادي والعمل على سعادتهم واجعلهم لا يفقدون السعادة وأكون انا كل شئ  في حياتهم بعد ان فقدوا حنان الأب ولم يسال عنهم منذ انفصالنا , بحقيقة الأمر سعيدة جدا بحياتي رغم التعب الا أنني امرأة حرة ووجدت في عائلتي سعادتي وحياتي ولا يمكن ان استغني عنهم مهما كان الثمن و لا يمكن لأي رجل ان يسرق قلبي بعد ان كان لي تجربة فاشلة وتيقنت ان السعادة ليست بالزواج .

الارامل بعد سن الأربعين وبعد التغييرات الاجتماعية  فإنها المسؤولية تكون قد استهلكت الكثير من صحتها والأيام قد تكون قد انهكتها وفي حال وجود لديها  ابناء  عليها ان تكمل رحلتها معهم بمسؤوليتها وحدها  وهي رحلة صعبة في التربيـــة ومصاعب الحياة تربيـــة الأولاد وحدها  وبالتالي يجب ان تكون  ذات شخصية قوية لاتخاذ القرارات الصائبة وتتحرر إن صح القول من عبودية المجتمع ونظرتهم اليها.

اما السيدة )أ) موظفة  حياتي أصبحت بلا معنى بعد ان فقدت زوجي منذ أكثر من خمس سنوات  ورغم ان أبنائي كبار وليسوا لرعاية خاصة ولكن الوحدة تقتلني بعدما هاجروا  وتزوجت ابنتي وأصبحت وحيدة وان القلق والخوف من المجهول يرعبني واعتقد ان الامر صعب  لأجد الرجل المناسب  الذي يمنحني الحنان رغم أنني أرى في نظراتهم الكثير واقرأ أفكارهم .

من خلال ما تم التطرق سابقا نجد ان حياة المرأة قد يتحكم بها المجتمع والتقاليد وكذلك الخوف من المجهول والوحدة ولكن هذا  لا ينطبق على جميع النساء فالمرأة في كثير من المدن قد تحررت بفكرها وتقاليدها وخصوصا الموظفات والحاصلات  على شهادات تؤهلن على العمل براتب يجعلها تعتمد على راتبها الشهري لتؤمن مستقبلها , واعتقد ان مسالة الزواج من عدمه بعد سن الأربعين تصبح لديهن غير ضرورية بعد ان تعودن على حياة الاستقلالية والحرية وعدم الانصياع لأوامر الرجل ولكن البعض منهن قد ينتظر فرصة الزواج حتى بعد هذا العمر واعتقد ان هذا الزواج قد يكون ناجحا اذا ما كان الاختيار صحيح ولا توجد مقاصد او غايات مادية في الزواج .

المرأة مهما كانت  بمركز مرموق ووصلت الى  درجة عالية بالوظيفة وذات جاه ومال تبقى بحاجة الى  حنان وحب الرجل وبحاجة الى عائلة حقيقية تحتضنها رغم كل المشاكل ومنغصات الحياة فنحن بعالم ليس خيالي وملح الحياة المشاكل .

  

علي الزاغيني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/20



كتابة تعليق لموضوع : النساء بعد الأربعين في مجتمعنا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام..

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تلك العبثيات هي التي تصوغ ثقافة أمم وترسم لها طريقة التعامل مع الشعوب الأخرى من غير دينها ، ولذلك ترى الفوضى وانعدام الثقة والقسوة البالغة هي نتاج تلك الامم التي يؤمن بهذه العبثيات . المشكلة ان الأديان بدأت ترمي ابنائها خارجها بسبب الفراغ الذي يعيشهُ الناس والجهل المدروس بعناية الموجه ضدهم ، حتى اصبح العلم في تقدمه لعنة على الناس ، كلما تقدم العلم كلما زادت آلام الناس ومشاكلهم ، والدين لا يُقدم حلولا بسبب قساوة الدعاية ضده حتى بات العبثيون يستخدمون كل ما ينتجه العلم لزيادة الضغط على الدين لكي يخرج الناس منه إلى لا شيء ، ومن ثم يتم اصطيادهم وتجنيدهم لتنفيذ كل ما من شأنه ان يُزيد معاناة الناس . الفقر والجهل هو اهم انتاج تلك الديانات العبثية. حتى اصبحت المؤسسات الدينية هي مصدر الشر لتبرير كل اعمال الشيطان . بابا روما الممثل للكاثوليكية في العالم يرسل احزمة إلى المحاربين مكتوب عليها (الله معنا). الانجيليين الامريكيين يقول كاهنهم الاعظم : المناطق الفقيرة مصدرنا لتأسيس جيوش الموت . الارثوذكس :الجهل سلاح خطير للقضاء على عدوك . الاسلام المتطرف او ما يُعرف الوهابي اهم اداة لاشغال المسلمين عن الصهاينة . والقادم اسوأ مصطفى كيال

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ من امن بالله خالث السماوات والارض؛ من امن بعدل الله وسننه في الخلق؛ حتما سيكفر بتلك العبثيات على انها الطريق

 
علّق جمانة البصري ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : بعد قرائتي لهذا المقال بحثت عن خطبة اليعقوبي فوجدتها واستمعت لها ثم قارنتها بما نشرته وسائل الاعلام عما قاله البابا ، وصحيح ما جاء به الكاتب ، لأن البابا يتكلم في واد ، واليعقوبي يتكلم في واد آخر ، وطرح الشيخ اليعقوبي بهذا الصورة يجعل الناس يعتمدون على الملائكة الحفظة ويتركون الحذر، لأن طرح اليعقوبي كان بائسا واقعا ــ وعذرا لأتباعه ــ فهو طرح الملائكة الحفظة على غير ما جاء به المفسرون للحديث او الآية القرآنية . وكأنه يُريد ان يُثبت بأنه مجدد. انا استاذة في مادة التاريخ ولي المام بالقضايا الدينية بشكل جعلني اكتشف بأن الشيخ مع الاسف لا معلومات لديه وان سبب الشهرة الجزئية التي نالها هي بسبب حزبه الذي شكله والذي يُنافي ما عليه المراجع من زهد وابتعاد عن الدنيا . بقى عندي سؤال إلى الشيخ اليعقوبي هل يستطيع ان يخبرني هو او احد اتباعه لماذا يُصلي ويخطب من وراء الزجاج المقاوم للرصاص ؟ ممن يخاف الشيخ ؟

 
علّق حيدر علي عباس ، على الحصول على المخطوطة الكاملة لكتاب "ضوابط الأصول" للسيد القزويني : السلام عليكم الكتاب مهم جدا ومورد حاجة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على سألني عن تخصصي ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اما كتاب (علم اللاهوت المجلد الأول للعلامة الإيغومانس ميخائيل مينا) فلم اجده متوفر على السبكه "النت". لكني وجدت كتاب (علم اللاهوت النظامي للقس جيمس انيس). بالنسبه لتخصص سموكِ فدائما لم الق يالا الا لما تطرحه جضرتك وتقديره بالعقل والمعلومه والانسانيه.. اذكر امرا استوقفني متاملا كثيرا قرات ودرست كثيرا حديث الدبيله حاججت بها بعضهم انا اعلم منه بكثير الا انني الفظها الدَييله.. وهي يعرف انها الدُبَيله في النهايه قال اذا كنت لا تعرق اسمها بشكل صحيح؛ فكيف اصلا تتحدث عنها! نعم.. انها اسمها.. المعلومه الى الجحيم.. هي هي سؤالك "من انت؟" انها ليس سؤال من انت بقدر ما هو انعدام السؤال: من انا.. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : اخي العزيز سجاد محمد حياك الله . على ما يبدو انك لم تُفرق بين التوراة والكنيسة . التوراة كتاب اليهود ، والكنيسة تعني اماكن تعبد المسيحيين ، ولا علاقة للتوراة بما عند المسيحيين حيث أن لهم انجيلهم . ورد اسم الملاك الحارس في التوراة ، ولكنه لم يكن حارسا للناس بل مهلكا مخربا ، ولذلك قال بابا الفاتيكان في موعظته التي القاها صباح يوم الخميس في كابلة بيت القديسة مرتا انطلاقا من القراءات التي تقدمها الليتورجية الكنسية حول عقيدة الملاك الحارس.قال : (يُعلمنا ـــ تقليد ـــ الكنيسة أن لكل منا ملاكًا يحرسه). فذكر البابا أن عقيدة (الملاك الحارس). هي ((تقليد)) الكنيسة ولا علاقة لها بالانجيل يعني بوضوح إنه بدعة من بدع الكنيسة. لأن اصل الموضوع هو أن الملاك الحارس ، خاص بالأمة اليهودية . ويخلوا من ذكره الانجيل بالشكل الذي تم ذكره . تحياتي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد حسن الساعدي
صفحة الكاتب :
  محمد حسن الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفوضية الإنتخابات تعقد ورشة فحص وطباعة سجل الناخبين الإبتدائي  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 طيور الجنة تحلق في سماء المدارس  : واثق الجابري

 فقدنا الحبّ!  : د . صادق السامرائي

 لا نسمح لهم بالهروب  : واثق الجابري

 تفليش الشيعة..يبدأ من البصرة (بعد تمزيقهم لقوائم متفرقة..يعملون لتشتيتهم لاقاليم مبعثرة)  : سجاد جواد جبل

 لو اردنا ان نقلب الفشل الى نجاح  : جواد البولاني

 من الأستبداد الدكتاتوري الى الإستهتار الديمقراطي!  : صالح المحنه

 فن كتابة السيرة في ندوة ثقافية حوارية  : المركز الحسيني للدراسات

 يَا..نَفْسْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 قرار وزاري بمنح 5 درجات إضافية لطلبة الصفوف غير المنتهية الراسبين في الدور الثاني

 وجعلناكم أكثرَ نفيراً ؟!  : مصطفى الهادي

 أهل العراق لم يخونوا الامام الحسن "ع"  : علي الخالدي

 حديث السيد الرئيس  : جعفر العلوجي

 العبادي يطالب بنزع اسلحة الجماعات المسلحة كافة على الاراضي العراقية

 الأصلاح يبدء من اليتم .  : رحمن علي الفياض

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net