صفحة الكاتب : حميد الشاكر

مشروع هدم قبة الرسول محمد وحرق حجرته ومسح قبره مع الارض
حميد الشاكر

عندما يتجرأ داعشي تكفيري في حرمة شهر رمضان المقدس  والمعظم وفي ليالي القدرمنه التي هي ينبغي ان تكون سلامٌ حتى مطلع فجرها بتفجير نفسه بسيارة مفخخة كانت متجهة الى قبرالرسول الاعظم محمد ومسجده المشرف وقبته المكرمة ليفجرها انتصارا لتوحيده الداعشي الشيطاني المنحرف ، فهل ينبغي على المسلمين ان يتعجبوا ، ويتسائلوا ويصدموا و..... من وجود مسلم يحمل مثل هذه العقيدة المدمرة تجاه مقدساتهم المعظمة من هتك ل(حرمة قبر نبيهم محمد رسول الله  وكرامة جسده الشريف وشرف مسجده المكرم ) ؟.

أم ان عليهم ان يدركوا ويعوا ويفهموا ان امثال هؤلاءالارهابيين والمجرمين والمنحرفين والقتلة و .. من خوارج العصر الحديث قد  تكاثروا تحت غفلتهم وبمباركة ودعم وتنظير صهيووهابي سعودي ليصل الى مرحلة النهايات من ارتداد المسلمين على رسولهم ، ونبيهم وصاحب شرعهم لمحوه من على هذه الارض وتبديل دينه وتراثه وكل وجوده تحت ذريعة وبدعة الوهابية الكبرى التوحيد والشرك ؟ .
من اي رحم نجسه وخبيثة وشيطانية واعرابية اشد كفرا ونفاقا  ولدت القاعدة ومن ثم داعش وكل تيارات وعصابات الجريمة والمنكر والفحشاء والمتاجرة بالجنس الاسود في الارض ،  والتي ترى رسول المسلمين وامين وحي ربهم وثن ينبغي ان يرجم ويحرق ويطرد وينسى و ... كي يعبد الله وحده ؟.
يبدو انه اصبح سؤال ادرك جوابه كل طوائف ، واديان ، وقوميات ، واثنيات وجنسيات..العالم اليوم ما عدى المسلمون الذين ارتضوا اولا باختطاف دينهم ثم باهانة مقدساتهم وثالثا بالتطاول على رسولهم ونبيهم الذي هو المفروض ان يكون بنص قرآنهم اولى بالمؤمنين من انفسهم !!!.         
 
لا نفتري بهتانا  او كذبا عندما نتحدث عن  مشروع ،  او تنظير وهابي ديني مدعوم من ال سعود والصهيونية العالمية اقتصاديا ، وسياسيا كان ، ولم يزل يعلن وبشكل سافر ان هدم قبة مسجد الرسول الاعظم محمد ( صلى الله  عليه واله)  في المدينة المنورة ، وحرق حجرته واخراج قبره من المسجد  ومحوه مع الارض كي لايعبد من دون الله  سبحانه وتعالى انما هومن اعظم الاعمال الصالحة ( وهابيا ) وهو روح التوحيد الذي بشر به الاسلام وعقيدته الصافية النقية من كل شرك !!.
فمثل هذا التنظير الوهابي ضد قبورالانبياء والرسل بشكل عام وقبر الرسول الاعظم محمد المصطفى ( صلى الله عليه واله )  وقبة مسجده الشريف بشكل خاص اصبح من ضمن البديهيات الواضحة لكل دارس، ومتعلم في المدارس الوهابية السعودية  بل ان هذا التنظير تحول (بفعل غسيل الادمغة للناشئة في الجزيرة العربية ) لمجال افتخار واعتزازعند المدرسة الوهابية التي ترى ان قبة الرسول وحجرته منزل الوحي وقبره المطّهر من قبل الله سبحانه وتعالى هي العقبة ( الوثنية ) الوحيدة  المستعصية حتى اليوم على معاولهم التوحيدية الهدّامة  التي هدمت كل التراث الاسلامي ( حسب المنظور الوهابي /  بيوت الصحابة واثارهم ومعالم حياتهم و ..الخ) الجزيري المشرك الا وثن الرسول وحجرته وقبته وقبره الذي لم يزل (( يعبد من دون الله سبحانه وتعالى )) في جزيرة العرب ولم تستطع معاول الوهابية هدمه حتى اليوم !!. 
والحقيقة وبغض النظرعن ما يصرح به علنا ، وبدون اي خشية او خوف او حياء من مسلمين او مؤمنين عتاةُ وعاظ سلاطين ( بني سعود ) من ال الشيخ الوهابية من امثال ( بن باز ) الذي ارجع اسباب عدم هدم قبة الرسول وازالة قبره (خوف ال سعود السياسي على حكمهم من الفتنه) وامثال (ابن عثيمين ) الذي اجاب بالدعاء ل(تسهيل الله بهدم قبة المسجد النبوي)في احد محاضراته المسموعة والمنشورة على وسائل الاعلام  الحديثة ، فان مجلدات من شروح (التوحيد الوهابي) وظفّت لهذا الغرض منذ قيام مملكة قرن الشيطان الوهابية السعودية  وحتى اليوم !.
بل ان اضخم موسوعة لشروح كتاب ((التوحيد)) لكبيرهم الذي علمهم النفاق والكفر ( محمد بن عبد الوهاب ) الذي جمعه (عبد المنعم ابراهيم ) يذكرعدة اراء تنظيرية تاريخية ، وحديثة تتحدث عن ( ضرورات توحيدية ثلاث ) في قبورالانبياء والصالحين ، التي بنيت عليها مساجد من قبيل : ضرورة اخراج هذه القبورمن المساجدكي لاتبطل طهارة المساجدوحرق حجرة القبر لتتطهر من رجس الاوثان ، وهدم القبر ، وتسويته مع الارض ، كي لايكون شاخصا لاستقطاب مؤمنين به وبكرامته على الله مرة اخرى   !!.
ولهذا ينقل صاحب شرح كتاب التوحيد ( سليمان ال الشيخ ) رايا تمهيديا لهذا الامر عن ابي حفص بالقول : ( وقال ابو حفص تحرق الحجرة بل تهدم ) ثم يعقب شارح التوحيد سليمان ال الشيخ بقياس الاولوية بالقول : ( فاذا كان هذا كلامه في الحجرة فكيف بالقبة ؟. / ص 1601 / ج 4 / مغني المريد الجامع لشروح كتاب التوحيد / )) .
هذا هو يامسلمين الفقه ، والدين والتنظير الذي خلق ، ولم يزل يصنع الالاف والملايين من المغفلين المسلمين في مشارق الارض ، ومغاربها كي تنحصر امنيات حياتهم الاخيرة في هذه الدنيا  بان يفجروا انفسهم بقبة نبيكم ورسولكم محمد الهادي ( ص )  ، ويمسحوا قبره الشريف من الوجود ويحرقوا حجرته المقدسة التي تتنزل الملائكة فيها باذن ربهم من كل امر !.
هذا هوالمنبع الذي  حول الاسلام من السلام  والرافة والرحمة للناس اجمعين   الى لعنة وارهاب وخطف واغتصاب يتجول بين العالمين ؟.
وهذا هو المنبع الذي  حول الرسول الاعظم محمد  من باب من ابواب معرفة الله سبحانه وتعالى وطاعته وعبادته والتقرب اليه جلت قدرته الى وثن وصنم (نجس) يجب الاطاحة به وهدمه وحرقه كما حرق عجل بني اسرائيل ليذروا من ثم جسده مع الريح العاتية كي يعبد الله وحده ( وهابيا) بلا نبي مرسل ولا رسول مشرع !.
ان حتمية هدم قبة المسجد النبوي الشريف ، وحرق حجرته المباركة، ومسح قبره من على وجه الارض ( ولا اريد ان اقول امكانية اخراج جسده المقدس والعبث به ليتاكدالتوحيد الوهابي)حتمية لامفرمنها مادام قبرالرسول ومسجده ومدينته تحت الحكم الوهابي السعودي الجاهلي !!.
وما تفعله وتحاول اليوم (داعش)تطبيقه في المدينة المنورة من الاعتداء على حرمة مدينة الرسول محمد ص(كما فعل جهيمان في مكة) ومسجده المشرف وقبره المطّهر ماهو الّا مقدمة او جس نبض لجميع المسلمين  على وجه هذه الارض ليروا : هل لم تزل هناك ثمة حياة في جثة هذه الامة المسلمة تتحرك لتخليص مقدساتها من ايدي الوهابيين والداعشيين ،  والتكفيريين الشيطانيين قبل تنفيذ المشروع بصورة كاملة ؟.
ام ان هذه الامة المسلمة شبعت موتا وخرجت رائحتها منذ ان دعاها رسولها (( يايها الذين امنوا استجيبوا لله وللرسول اذا دعاكم لما يحييكم )) لما يحييها فابت الا ان تنقلب على عقبيها ، وتستبدل الكفر بالايمان والايمان بالكفر  !!.

  

حميد الشاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/08



كتابة تعليق لموضوع : مشروع هدم قبة الرسول محمد وحرق حجرته ومسح قبره مع الارض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى الجابري
صفحة الكاتب :
  مرتضى الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مظاهرات في 9/9 لأجل الخدمات  : ا . د . لطيف الوكيل

 تسريبات : اتفاق سري بين الامريكان ورؤساء عشائر بالانبار لإبعاد الحشد الشعبي مقابل غاز عكاز

 عرش بلقيس وتحالف الأقوياء  : سعد الفكيكي

 الرئيس مرسي ... واعلانة الدستوري الجديد  : رفعت نافع الكناني

 الموارد المائية تنجز تطهير جدول العكير في المسيب  : وزارة الموارد المائية

 تحت شعار ( ضمان حقوق النازحين القانونية واجب وطني) (الندوة الثانية)  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 بسبب أداء الإمتحانات الجامعية إتحاد السلة يوافق على تأخير 3 لاعبين لدخول معسكر تركيا التدريبي

 تحريفات الأناجيل وتناقضاتها : حقيقة وواقع .. !  : مير ئاكره يي

 قراءة في فلم مملكة الضمير  : علي حسين الخباز

 الغال في الحب والقال ضياع الحال والمآل  : الرأي الآخر للدراسات

 بالجدول.. كميات الامطار الساقطة في البلاد

  العميد علي فاضل عمران العبيدي فاني الارهاب  : د . رافد علاء الخزاعي

 الرعاية الصحية في العراق ومقارنتها مع الرعاية الصحية في تركيا الجزء الأول  : د . رافد علاء الخزاعي

 النجف الاشرف : إلقاء القبض على قاتل مواطن تحت مجسرات ثورة العشرين  : وزارة الداخلية العراقية

 جيش صدام جيش طائفي  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net