صفحة الكاتب : محمد علي مزهر شعبان

فوز ترامب.. المفاجأة ... ام الاسباب الموجبة ؟؟
محمد علي مزهر شعبان
 المفاجأة ... ام الاسباب الموجبة، ذلك هو السؤال في نجاح ترامب ؟ وهل اخفقت الوسائل الاعلامية والمراهنون والداعمون للسيده كلنتون . اذا أجيز لنا ان  نجعلها  بحكم المفاجأة، فمن الضروري ان ندرك ان المفاجات لا تحدث في بلد  تحكمه المؤسسات وتديره " كارتلات ولوبيات " متنفذه وشعب لا ينتخب من اجل " بطانية او قطعة ارض سكنية ليس لها مكان على الارض، ولا مدفأة في بلد ملتهب بحرارة القلوب والاجساد والاجواء " فالناخب ينظر الى مرشحه بل يلزمه في تنفيذ اجندته الانتخابية المتعلقه بالبطالة والتأمين الصحي والخدمات من جهة، وان يبقى بلده سيد العالم سطوة وقدرة وحسما فيما يتعلق بالسياسة الخارجية والامن القومي.
اذن لا مفاجأة فيما احتسبته بعض الاراء، وهي تعيش بحالة من الذهول كيف حدث الامر، بعد ان اشارت التوقعات بفوز كلنتون . فعدد قليل للغاية من اعتقد بأنه سيخوض بالفعل السباق الرئاسي، لكنه خاضه بالفعل. واخرون وكأن الواقع وحيثياته امامهم، وأعلنوا بأنه لن يتقدم في استطلاعات الرأي، فاخفق مرة وتقدم مرات . ثم راهنوا على خسارته، في أي انتخابات تمهيدية، فاكتسحها. وأمام الامر اذ تتسارع اخفاق "الميديا" الامريكية والاوربيه  والمحللون وممن وصفوا بالستراتيجين ، ممن حكمتهم الميول والاتجاهات بأنه لن يفوز بترشيح الحزب الجمهوري، ثم فاز. وأخيرا واجه ممن وكأنها مسكت العصى، وانه لا سبيل لقدرته على المنافسة معها، فانتهى الامر بفوزه، ولا غرابة لمن يدرك الاسباب .
اما اذا تسائلنا عن الاسباب الموجبة، فنجد ان مؤشراتها على الارض تفصح عن نكوص حقيقي عند الديمقراطين، في عدة معطيات على الارض. لنبدأ من خط الشروع الاول وهو الداخل الامريكي.... تمكن ترامب من حشد أصوات الناخبين البيض في الريف عموماً، وفي المدن الصناعية القديمة خصوصاً، وبشكل لم يتوقع أحد أن يكون ذلك ممكنا بعد تلك الصيحات التي لم يألفها الناخب. فخطابه الشعبوي ومواقفه الاقتصادية فيما يتعلق بالاقتصاد الامريكي، والولوج الى مغازلة القوميين بحس شوفيني، دغدغت مشاعر الناس البسطاء الذين كانوا يشعرون بأن النخبة السياسية لم تعد تمثلهم، والنخبة الاقتصادية أهملتهم، ويشعرون أيضاً بأن النخبة الثقافية تحتقرهم وتسخر منهم، حين يكون الخطاب مركزا في لغة التعالي دون الاكتراث بما يتسائل عنه المواطن البسيط . اذ أن هؤلاء الأمريكيين من الطبقة العاملة، لا سيما ممن لا يملكون شهادات جامعية، قد تخلوا عن  سياسة الحزب الديمقراطي بأعداد كبيرة. وأقبل الناخبون في المناطق الريفية بأعداد كبيرة بينما قرر الأمريكيون الذين شعروا بالتجاهل والإهمال من قبل المؤسسة الحاكمة ومن النخب بمختلف الوانها في الولايات الساحلية حتى اسمعوا كلمتهم للجميع حين اداروا بوصلة التوقعات .
وفي جنبة اخرى نجد ان من اسباب انتكاسة كلنتون، حيث ادرك الناخب الامريكي، بأن كلنتون ستسير بذات القافلة، بالاستمرار على ذات السياسة المبهمة في عهد الرئيس الأمريكي أوباما من حيث التقارب الشديد والعمل عن قرب مع تنظيم الإخوان المسلمين، في حين أن فوز المرشح المنافس دونالد ترامب سوف يعني انتكاسة إضافية للتنظيم الدولي للاخوان ، والذي يعتبره الامريكيون هو منبع هذه اللافتات والاسماء للارهابين، اللذين وطأة نيرانهم وحراكهم الى حيث الارض الامريكية . في الوقت الذي أكد ترامب في حملته وخطاباته الى عدم الضبابية، او الرمادية، بل اعلن انه سيحارب الارهاب ومنابعه .
لنقترب الى المنطقة الساخنة في العالم، وما دور امريكا فيها، وربما ظن الكثير ان الحرب العالمية على الابواب، لاحتدام الصراعات، وتشابك الارادات، واصطفاف تكتلات اوشكت ان تشعل فتيل حرب، أبعد كثيرا من استخدام ادوات الحرب المحلية وأجنحتها، حين تحركت الاساطيل والبوارج، واثقلت اجنحة الطائرات بالصواريخ، واستقدمت احدث التقنيات، الى المياه الدافئة، وحوض البحر المتوسط، ورست قريبا جدا من مواطن الاشتباك، وكانت الحرب في اجندة كلنتون قد مدت خرطومها من حقيبة السيده القادمة الى سدة الحكم .
الروس قد وضعوا في موقف اما يقبلوا التحدي فجهزوه بمعدات الحرب، واما ان تكون هناك بارقة امل للحلول الدبلوماسية . اذن لابد ان تبعث هذه المواقف، رغم قدرة امريكا، ولكن في حسابات الحرب، هناك قائمة للخسائر الجسيمة، حين تكون النهايات لا خاسر ولا رابح، في معركة قد تبدو خارج حدود القوى العظمى، الا ان لظاها ربما تتسع دوائره وتتمدد الى ذات المواطن، التي تراهن على مكاسب اقرب الى الوهم . فكان خطاب " ترامب" توفيقيا رغم مما أشيع عن هوسه، وما يعرف عن الجمهوريين في اتخاذ القرارات العنيفة، اذ وضع صفحة التفاهم مع الساق الاخرى التي يقف العالم عليها.  يقول ترامب: إن بإمكانه تخفيف التوتر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأثنى عليه بوصفه زعيما قويا يحلو له أن يبني علاقة جيدة معه. هذا التصريح دون شك سيمتص حدة التوتر، وانه دون شك سيؤدي الى تفاهم ورغبة القتال المشترك ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية. ولكنه لم يقذف حبله على الغارب، بل يعتزم اكتشاف هل أن الروس سيكونون مع تلك الارادة . مع تأكده من أنه قد يحظى باحترام هذا الامر من بوتين، وقد بانت ملامح التودد بين الفريقين .
لنا عودة مرة اخرى، اذا كنا في المسار الصحيح لتحديد الاسباب الموجبة لهذا الوصول غير المفاجيء للسيد ترامب

  

محمد علي مزهر شعبان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/11



كتابة تعليق لموضوع : فوز ترامب.. المفاجأة ... ام الاسباب الموجبة ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن عبد الغني الحمادي
صفحة الكاتب :
  حسن عبد الغني الحمادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  النجفيون يجمعون على ان استجواب محافظهم في مجلس المحافظة تمثل حالة نضوج للعملية الديمقراطية  : احمد محمود شنان

 محافظ ميسان يناقش تقرير المرحلة الأولى من الخطة الهيكلية للمحافظة لـ 25 سنة القادمة  : حيدر الكعبي

 تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

  الترشيق الوزاري حقيقة أم وهم...؟  : مصطفى سليم

 عندما تنهار القيم ..تتدحرج الثقافة بعيدا الى الوراء..!!  : حامد شهاب

 وزير السياحة في مؤتمر صحفي بكربلاء يؤكد على ضرورة الاهتمام بالسياحة الترفيهية واستيعاب خريجي السياحة  : وكالة نون الاخبارية

  هيئة الحماية الاجتماعية تحذر المواطنين من التعامل مع ضعاف النفوس والمعقبين الذين يحاولون بيع استمارة الشمول  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 يا ليتني كنت بطريقا  : صالح الطائي

 بغداد بحاجة الى لجنة إعمار .  : علي محمد الجيزاني

 شيعة مصر يطالبون بالسماح لهم للسفر إلى العراق لمحاربة داعش

 سيدتي الام ماهو دستورك ؟  : راجحة محسن السعيدي

 بمشاركة 18 طالباً من جنوب شرق آسيا؛ دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تختتم دورة الحسن المجتبى (ع) الثالثة

 نقطة حاصل وفاصل  : اسراء العبيدي

 برجولا مجموعة شعرية لساجدة الشويلي  : علي الزاغيني

 النشرة الاعلامية الخاصة بالمؤتمر العلمي السنوي لدائرة مدينة الطب لعام 2017..  : اعلام دائرة مدينة الطب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net