صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

الديوان الشعري ( في ملكوت الظلام ) الشاعر د. حسن البياتي
جمعة عبد الله
تكتسب القصائد الشعرية , مضامين متألقة في رؤيتها ومغزاها , اضافة الى انها تملك ملكة الجمال الشعري الاصيل , في بنية القصيدة , المنطلقة من اعماق الوجدان لتصيب اهدافها مباشرة , بالرؤى الجسورة , التي تثبت بالبرهان الشاهد , قدرة الابداع الشعري , ان يتجاوز المحنة والمعاناة الذاتية , وتجعل صاحبها ( الشاعر )  طاقة ديناميكية متحركة ودؤوبة تتجاوز على معاناتها  , بالتغلب على المحنة الذاتية , وحتى الانتصار عليها , باخراجها من ملكوت الظلام , الى ملكوت النور والضياء , وقادرة ايضاً ان تحول الاحباط واليأس , والعذاب النفسي المدمر , الى نسائم من الامل والتفاؤل , وانقلاب سوداوية الحياة الى بياضها , رغم اوجاع  المريرة , التي اصابت صاحبها ( الشاعر ) في حادث أليم مؤسف , فقد نعمة البصر , واصبح رهين المحبسين . هذه المحنة الحياتية التي حلت به , اعطته دافعاً قوياً جديداً , في  التشبث باهداب الحياة بالامل , بأن يحول التعذيب النفسي الذاتي , الى جسارة روحية تتجاوز على محنتها , وقادرة على انتشاله من مملكة الظلام وعذاباتها , الى مملكة الحياة والنور , هذه الشجاعة المعنوية , ليخرس آلآمه المتوجعة في  داخله  , هذه هي  خارطة قصائد الديوان الشعري ( في ملكوت الظلام ) , لم يتخذ الفاجعة الحياتية التي حلت به  , كذريعة للانزوى والانطوى الحياتي , والعزلة السجينة , بل انطلق منها بروح التفاؤل ليخرج من طوقها , الى عالم الحنين المشبع الى حد فيضان الاغراق بالشوق والاشتياق . الى عالم يحلم بالوطن الحبيب , الذي يعيش يعيش في اعماق قلبه , وزادت لوعته تعلقه بالوطن , ينتصر على  الغربة والاغتراب . الى اتخاذ  سلاح الشعر والقصيدة في المقارعة الحياتية  , في عالم مليء بالرياحين والحنين والشوق , الى الاهل والاحبة , والى الوطن الذي يسامره في اليقظة والمنام , يداعبه كالعاشق الذي يداعب عشيقته . هذا الالتزام الانساني بروح الوطن المستباح , كأنه اصبح دواء ليشفي  جروحه وعذابه اليومي وعلته  , ويخرجه من السجن ( رهين المحبسين ) الى فضاء العالم الرحب , وهو يعد سنوات محنته سنة تلو الاخرى , من حرمانه  من نعمة البصر ,  والتي امتزجت بمحنة الوطن المستباح ,   بالتفاؤل بمجي الغد المشرق , ليوم جديد , سينهي عذاب  المحنتين , المعاناة الذاتية , ومعاناة الوطن المستباح , بأن الاثنين ليعود لهما  الضياء والنور والبصر  , في يوم مشرق 
سبعة مرت ومازالت تمني النفس ان النور آتٍ 
عالقاً في قبوك الليلي , ما بين حياة وممات 
لا انيس غير اشعار حميمات , شجيات السمات 
ورحيل حالم عبر دروب الذكريات الباقيات 
وحنين مستبد لعراق , طاهر الترب , نقي النسمات 
في يقين ابدي انه يوماً سيأتي 
شاعراً انغامه تجتاح اقسى العقبات ...... 
افتحوا ابوابكم , اخوتي , اخواتي . ص9 
وفي قصيدة يخاطب ولده ( علي ) بعد العملية الجراحية الفاشلة , التي اخفقت في اعادة النور المسروق من  عينيه , هذا الفشل المرير , لم يصرعه ويطرحه في فراش المرض والانطوى والانعزال واليأس والتشاؤم , وانما واجهه بصدر كبير يتحمل الطعنات القاتلة , لينطلق به , انطلاقة جديدة من الامل والتفاؤل بسلاح القصائد والاشعار  , وراح يواسي ابنه ( علي ) على التجلد بالصبر  على مصائب الحياة بروح الامل , بعودة بصره من جديد , 
ياولدي , ياقمري الوحيد 
يظل مرسوماً على الجدار 
قلبي الذي مازال رغم قسوة الاقدار 
ينبض بالاشعار 
وينسج الامال والاحلام 
لا بد ان تعود في الغد القريب 
قافلة الضياء من جديد 
لا تبتئس 
يا قمري الوحيد 
وفي قصيدة موجهة الى ( ابي العلاء المعري )  , يشكوى نجواه وعذابه ومحنته المريرة  , كما اصابت ( ابو العلاء المعري ) , وجعلته (  رهين المحبسين ) يكشف له مرارة محنته ومعاناته الانسانية بفقدان نعمة البصر , كما هي معاناة الوطن المستباح , الذي تحول الى وطن عشاق الحروب والخراب 
سيدي , مد يدكَ 
سيدي , خذني اليك 
انني تلميذك القابع في 
اعمق  من زنزانتين : 
العمى 
والعزلة السوداء 
والغربة قهراً عن تراب 
وطن ما عاد ,  يبدو وطناً 
إلا لعشاق الحراب . ص25 
ويتضمن الديوان الشعري جملة من القصائد والرسائل والرباعيات , الى الاهل والاحبة , والى المبدعين والمبدعات , الذين تألقوا في سماء الفن والابداع , كنجوم متألقة , وكذلك قصائد الى المناسبات , الى انتفاضة الشعب عام 1991 , والى عيد المرأة , والى عيد نوروز , والى عيد ميلاد الحزب الشيوعي العراقي , نقطف منها هذا المقطع 
سيداتي سادتي 
صمتاً , وقوفاً وابتهالاً وثناء ..... 
مجد آذار الوسيم 
يوم ميلادك , يا حزب الشرفاء 
في بلاد الرافدين . ص89 . 
والى البصرة التي تعيش في اعماق قلبه , بأهلها ونخيلها وشطها واسواقها بالفل والبخور والحناء , مازالت هذه الذكريات في حلة العروسة تطير كالحمامة البيضاء 
أراك نجمة الصباح في السماء 
بصرتنا الفاتنة السخية العطاء 
بأهلها 
ونخلها 
وشطها المختلج الضفاف 
بالفل والبخور والحناء 
واطيب الطيوب 
تحمل الاكف والقلوب 
هدية 
بصرية 
لالطف النساء . ص 105 
والى العراق المستباح . مهد الطفولة والصبا , ومازالت نسائمه تعبق برياحينها  عشاق العراق , بالحنين والشوق  والاشتياق ,  تباً للعمائم الشيطانية واللحى الثعلبية , الذين حولوا العراق الى صحاري ودماء  تنعق  بها الغربان . لقد استباح العراق من اشباه الرجال , ظلماً وغدراً وعدواناً , وحجبوا الحياة بالعسف والاذلال , ودفعوا العراق الى دهاليز الظلام  
ومضيت ابحث عنك يامهد الطفولة  والصبا
فعلني يوماً اراك 
بمسامعي , بيدي بأحساسي الرهيف , فلم اجد 
حتى ظلالاً من ثراك ........ 
ألانني  شيخ كليل  لا  يرى ؟؟ 
ام انهم لفوا شمائلك الجميلة كلها 
طيء العمائم واللحى العنزية الغُبر , الشراك ؟ 
دمعي على خديك , يا وطناً تكبله الجراح 
ماذا جنيت لتستباح 
من شبه اشباه الرجال ؟ 
قصائد شعرية فياضة في نهر الشوق والحنين , وطرزت بالجمالية الشعرية الشفافة , وفي الرؤى التي تجاوزت على محنتها الداتية , وقد جعلها الشاعر , ان تندمج مع محنة العراق المستباح 
× ديوان الشعر ( في ملكوت الظلام ) الشاعر د. حسن البياتي 
× لةحة الغلاف والصور : ورود الموسوي 
× الناشر : دار الفارابي - بيروت  - لبنان 
× عام 2008 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/25



كتابة تعليق لموضوع : الديوان الشعري ( في ملكوت الظلام ) الشاعر د. حسن البياتي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المستاري
صفحة الكاتب :
  محمد المستاري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  التنظيم الدينقراطي يصدر بيانا حول التطورات الاخيرة في جمهورية مصر العربية  : التنظيم الدينقراطي

 رباعونا يواصلون في باكو تحضيراتهم للدورة الآسيوية

 التوعية والتعمية !!  : د . صادق السامرائي

   ( الارغفة الشعرية ) ( ومضات عاشورائية (6))  : علي حسين الخباز

 قراءة في هموم الطالب الفرنسي  : د . تارا ابراهيم

 دماء على أرصفة بغداد  : جواد كاظم الخالصي

 العمل تؤكد ان رواتب الشهداء وعوائلهم تمنح من هيئة التقاعد الوطنية وليس من دائرة الضمان الاجتماعي  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تأملات في القران الكريم ح222 سورة طه الشريفة  : حيدر الحد راوي

 المحاولة الانقلابية.. زلزال يهز عرش أردوغان  : د . عبد الخالق حسين

 بالصور.. رجال العراق يرفعون شارة النصر البنفسجية

 درس السيد علي السبزواري بين الاصالة والتجديد  : الشيخ جميل مانع البزوني

 أوقاتنا الصعبة والمسؤولية الوطنية الكبيرة..  : عبد الهادي البابي

 كبة السراي بطعم ثقافي !  : نبيل محمد سمارة

 تستحقين بوسة  : هادي جلو مرعي

 المساواة بالتبول  : د . رافد علاء الخزاعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net