صفحة الكاتب : د . عطور الموسوي

في ذكرى اسبوع فتوى مباركة غيّرت مجرى التاريخ
د . عطور الموسوي


لم تكن فتوى الجهاد الكفائي أول مبادرة لسماحة المرجع الأعلى في انقاذ العراق من منزلق خُطط له، ومنذ سبعة عشر عاما مضت، والعراقيون قد خرجوا من دهليز الاستبداد وحصاره الخانق لعقود طوال وقد أغشت أبصارهم تلك الأشعة البراقة لمفاهيم لم يتمتعوا بها قبل التاسع من نيسان عام 2003ومنعوا من التهامس بها فضلا عن المطالبة بها، ديمقراطية ، حرية تعبير عن الرأي، حق التظاهر، مساواة أمام القانون بغض النظر عن أي معيار تمييز عانوا منه وهشّم بنية مجتمعهم وولّد أحقادا وشعورا كبيرا بالحيف والتهميش لكل من لم يرضخ لصدام وعنجهّيته الحمقاء وولعه الشديد بالحروب والدماء..

ولكن لا غرابة في ذلك مادام التغيير قد حصل بإحراق ورقة العبد الذليل من قبل أسياده يوم وجدوا أن دوره قد انتهى ليفر مذعورا في جحر تأبى العيش فيه حتى الدواب، وليخرجوه كجرذ مذعور بهيئته الحقيقية التي جملتها أيدي أمهر الفنانين في شؤون الحلاقة والتجميل وخدعت الناس بذلك الوجه المزيف، ومنّ المحتل علينا وأراد أن يصب علينا سياساته مقولبة بغض النظر إن كانت تلائم مجتمعنا أم لا ..

عام 2003 حقنت المرجعية العليا الدم العراقي ومنعت أولياء دم المغدورين على يد البعثيين من العمل بالثأر والقتل لأن هذا لا يقود الا الى المزيد من الدماء وإنما عليهم أن يلجأوا الى القضاء ليقتص من الجناة.

 أدركت المرجعية العليا في النجف الاشرف خطر ما يراد لبلد الأنبياء والأئمة الأطهار من تطبيق برامج عالمية لا تتناسب مع الإرث الحضاري والديني له، فانبرى سماحة السيد المرجع الاعلى وتصدى عام 2004 ليعلن أن الدستور العراقي يجب أن تكتبه أيادٍ عراقية ولا مجال للتصويت على دستور مستورد مهما كان مصدره، من تلك اللحظة أدركت قوى الاستكبار أن ثمة ندّ لهم، قوي يملك زمام أمور العراق وإن كان لا يقطن قصورا فارهة ولا يحيطه رجال  مسلحين، وكتب بول بريمر كثيرا عن هذه الشخصية الفريدة التي تنقاد لها قلوب العراقيين بكل رحابة وامتنان دون أي تحشيد أو اعلان.

 أفزعهم ذلك السيل البشري المليوني الذي استقبل سماحته من البصرة وهوعائد من رحلة علاج عام 2005وسار يحف بسيارته حتى مدينة جده أمير المؤمنين مشيا على الأقدام، وحطّم أمانيهم في تشتيت جمع المكون الاكبر في فتنة اياد علاوي وجيش المهدي، وكيف لملم الاطراف بهدوئه المعهود لتضع حربا أهلية أوزارها وتهدأ النفوس وتعود مدينة النجف لوجهها البهي بعد أن غدت أغلب احيائها ركاما.

خيب أمالهم في فتنة الطائفية (2006- 2007)وأطلق كلمته الخالدة : "إنهم ليسوا اخوتنا وإنما أنفسنا .." ومن أسعد حظا ممن يصفه المرجع الأعلى بأنه نفسه، ولكن ما جدت ولم تجد أمام المال الخليجي وعبوديتة حكامه لأعداء الاسلام. 

إنه هو وليس غيره من وقف ويقف شوكة في بلعوم كل من يريد بنا سوءا دون أن نناشده ودون أن نشكو اليه، ومن المؤكد أنه لن يترك العراق يُبتلع من قبل أراذل الخلق وشراذمهم وشذاذ الآفاق وهم قادمون من أصقاع الأرض مضلًلين بحقد دفين تناقلوه نسلا بعد نسل من هند بنت عتبة وزوجها أبي سفيان طلقاء مكة وحفيدهما يزيد وأبيه معاوية..

 ومن صحن حضرة سيد الشهداء وفي يوم الجمعة 13 من حزيران 2014وهي جمعة ليست كسابقتها حيث القلوب حرى والامهات ثكلى وعدد الارامل والايتام قد تزايد في أيام القلائل، وإذا بسماحة المرجع الأعلى يقلب الطاولة على من خطط لإعادة العراق الى عهد الاستبداد ويصدر فتوى الجهاد الكفائي بصوت الشيخ الجليل عبد المهدي الكربلائي وقد تهدّجت عباراته وانتشرت لتصل أسماع الحاضرين في الحرم الحسيني والمتابعين لهاعبر الأثير أو شاشات التلفاز..وضج المصلون بالتكبير والصلوات شكرا لله على نعمة وجود هذه الرحمة الإلهية بين ظهرانينا.

إذ خاطب الكربلائي في الخطبة الثانية أبناء القوات المسلحة قائلاً :اجعلوا قصدكم ونيتكم ودافعكم هو الدفاع عن حرمات العراق ووحدته وحفظ الأمن للمواطنين وصيانة المقدسات من الهتك ودفع الشر عن هذا البلد المظلوم وشعبه الجريح.

   ثم قال الكربلائي : وفي الوقت الذي تؤكد فيه المرجعية الدينية العليا دعمها واسنادها لكم فانها تحثكم على التحلي بالشجاعة والبسالة والثبات والصبر وتؤكد على إن من يضحي بنفسه منكم في سبيل الدفاع عن بلده وأهله وأعراضهم فإنه يكون شهيداً إن شاء الله تعالى.

 وأضاف : المطلوب أن يحث الأبُّ ابنه والأمُّ ابنها والزوجة زوجها على الصمود والثبات دفاعاً عن حرمات هذا البلد ومواطنيه.  وتابع قائلاً : إن طبيعة المخاطر المحدقة بالعراق وشعبه في الوقت الحاضر تقتضي الدفاع عن هذا الوطن وأهله وأعراض مواطنيه وهذا الدفاع واجب على المواطنين بالوجوب الكفائي ، بمعنى أنه إذا تصدى له من بهم الكفاية بحيث يتحقق الغرض وهو حفظ العراق وشعبه ومقدساته يسقط عن الباقين .

  ثم قال : ومن هنا فان المواطنين الذين يتمكنون من حمل السلاح ومقاتلة الارهابيين دفاعاً عن بلدهم وشعبهم ومقدساتهم عليهم التطوع للانخراط في القوات الأمنية...

تلقفتها الجماهير برحابة صدر وانطلقت من كل حدب وصوب في محافظات الوسط والجنوب نافضين عنهم غبار القهر والاستبداد الذي عاشوه تحت ربقة حكم البعث ورأسه المقبور، وحاملين أوسمة شهادة لأب أو أخ وربما لكل الأهلين، فصدامٌ أمعن في تقتيلهم وبشتى وسائل الموت ظنا منه القضاء عليهم، ولم يدر أن الشهيد كالسنبلة إن ماتت أنبتت سبع سنابل ..

بغداد تبسمت وهي تراهم يطوقونها بقلوب عامرة بالايمان وتفان ليس له نظير، وخفّ هلعها من اولئك الذين رفعوا شعارهم الدنئ :" قادمون يا بغداد " .. وسدد الله جهود متطوعي الفتوى بالنصر وكيف لا وهم ينصرون دينه ويعملون لدفع الخطر عن عباده : " إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم"..

وبانت تباشير الفتح واحدة تلو أخرى وضرب هؤلاء الأبطال أمثلة فريدة في قتال عقائدي، إذ  يتسارع أحدهم الى الشهادة غير آبه بقلة عدده وعدته بل مطمئنا بأن الله معه.. وعادت واقعة الطف من جديد وعانق المتطوعون الشهادة كأصحاب الحسين (ع) وهم على يقين أنهم سينالوا إحدى الحسنيين النصر أو الشهادة.. بهكذا عقيدة وبهكذا تفان هزمت عصابات الشر وتحررت أرضنا تباعا، وذهل العالم بمن دافع عنه ورد ايدي  تلك الشراذم الى نحورها .. نعم أبطال الحشد دفعوا شر تلك العصابات عن جميع الدول التي قرر اولئك المارقون أنها ضمن دولة خلافتهم الضالة المضلة.

ولعل أشد ما أذهل سكان المناطق المحتلة التعامل الفريد من نوعه لهؤلاء الرجال شبابا وكهولا معممين وأفندية وشيوخ عشائر وفتية صغار المنصهرين في بوتقة الحشد.. كانوا خداما لأهالي تلك المناطق وأسوتهم في ذلك أئمتهم الأطهار، ولم يشهد التاريخ المعاصر مثل مروءتهم وانسانيتهم وهم يطبقون مبادئ حقوق الانسان بمعاييرها العالمية دون أن يدرسوها، وانما استلهموها من نهضة الحسين سيد الشهداء.

وفي ذكرى الفتوى المباركة وتشكيل الحشد المقدس نقول لكل ناكر جميل من العراقيين وغيرهم عبارة واحدة فقط : تخيلوا واقعكم لو لم ينطق ذلك الشيخ الوقور، ولو لم ينهض هؤلاء الغيارى، والحليم تكفيه الاشارة.

  

د . عطور الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/06/26



كتابة تعليق لموضوع : في ذكرى اسبوع فتوى مباركة غيّرت مجرى التاريخ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . تيسير عبد الجبار الالوسي
صفحة الكاتب :
  د . تيسير عبد الجبار الالوسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net