صفحة الكاتب : رياض ابو رغيف

كيف يجب ان نقدم الحسين ع
رياض ابو رغيف

 لا نبالغ إذا  ما ادعينا ان شخصية الإمام الحسين ع ( كانسان ) شخصية معلومة ومعروفة  لدى اغلب شعوب الدنيا سواءا ما كان منها معتنقا الإسلام (بكل فرقه وعقائده واتجاهاته الإيمانية ) أو ممن اعتنق ديانات وعقائد أخرى غير الإسلام .  فالحسين كشخصية إنسانية سجل لها التاريخ الإنساني شذرات  قلما حظيت بها شخصية تاريخية او انسانية .

صحيح ان ذلك الاهتمام كان  متباينا وفقا لثقافات وعقائد واعتقادات وميول وتراث المهتمين لكنها بصورة عامة كانت  جميعها تنظر اليه  مثالا إنسانيا عاليا وراية تخفق في سماء السمو الإنساني . 
كل ذلك التسجيل والإحاطة بمدى انتشاره الافقي  ادعي انه لازال في التراث العالمي قاصرا عن الإحاطة   بما للحسين من ميزتان تميزه عن باقي الشخصيات التاريخية التي اهتمت بإبرازها الأقلام الأدبية والمدارس الفكرية .
فالمعروض الأدبي العالمي عن شخصية الحسين باغلب مدارسه الفكرية   يقدمه وفقا لوجهة نظر واعتقادات من كتب عن الحسين ع وتؤثر فيه عوامل متعددة منها ما هو ثقافي او سياسي او اجتماعي او مذهبي  فظل ذلك الادب يقدم الحسين ع تقديما يقصر عن الاحاطة المثلى بتلك الشخصية الفذة 
ولان الشعوب انما تستقي معارفها وثقافاتها  من ادباءها ومؤرخيها فبالحتم فان مسالة المعرفة الشعبية العالمية لشخصية ابا عبد الله ع كانت متاثرة بحدود ومساحات ذلك  الطرح ولم تتجاوزه مطلقا .
قلت ان للحسين ع كشخصية تاريخية وقيادية عظيمة ميزتان تميزانه عن باقي الشخصيات الاخرى سواءا ما كان منها اسلاميا او دينيا او انسانيا تلكما الميزتان قلما نجدها في طروحات الادباء والمؤرخين والمفكرين سواءا المسلمين او غيرهم فلا زال العرض المقدم عن شخصيته ع يقف ضمن حدود المتعارف عليه والشائع من ابراز الشخصيات التاريخية وحركتها ضمن المسار المعتاد ولا تتعداه .
ربما يتميز ادباء و كتاب الشيعة عن غيرهم في طرح تلك الشخصية العظيمة  طرحا يشتمل على تلك الميزتان المهمتان وذلك منشأه النظرة العقائدية بالغة التاثر بمسار ما يكتبون وبالتراث الفكري المرتبط بمصادر استقاء الرواية التاريخية وتحليلها وهو ما عزز الثقافة الشعبية الشيعية وتراثهم الادبي المحيط بشخصية ابا الثوار  ع . 
نعم العالم كله يعرف الحسين ع لكن معرفتنا نحن الشيعة محددة بميزتا المعرفة الصحيحة والتي تليق بشخصيته ... 
هم يعرضون الحسين كما يعرضون أي شخصية انسانية لها دور وتاثير محدود بحدود معرفتهم ونحن نعرض الحسين وفقا لطبيعة معرفتنا .
من هنا تبرز الحاجة الى ان نقدم الحسين ونعرضه للدنيا وفقا لمفهومنا المؤطر بميزتي (القدسية والمظلومية ) لا بالمفهوم البسيط الذي اراد من اراد  لغايات عديدة ان يقدمه بتلك الصورة .
قد ينتج عن هذا  الطرح تساؤل ....
ما الغاية في ان يكون عرض قضية الحسين وفقا لتلك الميزتان :  
وجواب ذلك ... اننا بهذا الطرح نكون قد قدمنا الحسين لا باعتباره شخصية تاريخية ادت دورا في حركة شخوص التاريخ الاسلامي فحسب بل على اعتبارحركته في التاريخ كقضية ذات اهداف انسانية كبرى لها اولا ارتباط وجداني وروحي بالدين الاسلامي كعقيدة ومنهج للبشرية والانسانية عموما وهو تقديم للاسلام الحق  كما ينبغي ان يقدم مثالا للعدالة والتسامح والمساواة والرحمة ورفضا لكل مايرفضه الاسلام من ذل وهوان وعبودية واحتقار للنفس الانسانية وثانيا ان بيان المظلومية التي تعرض لها الحسين ع تكشف الوجه القبيح لاعداءه  وتفضح التزوير الكبير المنتشر في صفحات التاريخ والثقافات الشعبية المتاثرة باقلام الظالمين وسلطانهم
وهذا كله يؤسس لعدالة قضيتنا كمسلمين لنا مدرسة لها خصوصية وسمات انسانية راقية  يفتقر اليها غيرنا ويشهر بها الاعداء  .
بقي ان نقول ان دورنا في بيان هذه الميزتان ونحن في خضم المناسبة العاشورائية حيث تتوجه الى ارض كربلاء كل عيون العالم وتراقب خطراته الكاميرات والاقلام والاعلام يجب ان يراعي وهو يطرح قضية الحسين بجوانبها المحزنة والمشرقة والمشرفة ان لا تمس شعائرنا (مهما كانت المبررات ) ما عرف عن الحسين ع واهله واصحابه من هالات  قدسية سامية ينبغي ان تحترم  ومن غير اللائق بل من المعيب ان نقدم عن الحسين شعارات هابطة وافعال لا تليق  بشخصيته كقائد ثورة كبرى وامام  معصوم 

  

رياض ابو رغيف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/27



كتابة تعليق لموضوع : كيف يجب ان نقدم الحسين ع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غزوان المؤنس
صفحة الكاتب :
  غزوان المؤنس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net