صفحة الكاتب : الشيخ علي عيسى الزواد

الاحاديث الضعيفة سندا
الشيخ علي عيسى الزواد

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي علّم الإنسان ما لم يعلم، والصلاة والسلام على المبعوث للعالمين المصطفى الأمجد المحمود الأحمد، وعلى آله الطيبين الطاهرين المعصومين... وبعد:

لقد شاع في هذه الأزمنة المتأخرة ردّ الخبر والاستهانة به لمجرد وقوع بعض المجهولين أو الضعفاء في سند الرواية،حتى انجر البعض إلى التفكير بما يسمى بتنقيح كتب الأحاديث واستخراج الأحاديث المعتبرة سنداً وترك تدوين غيرها، ووصل هذا النوع من التداول إلى ألسنة العوام فاستهوته نفوسهم ومالت عقولهم الضعيفة إليه.

فأرادوا أن يكون لشيعة أهل البيت (عليهم السلام) كما للمخالفين من صحيح بخاري وغيره، وكأنّ المخالفين فعلوا خيراً لم يفعله شيعة الحق، وبقيت عند المرضى أو الجهّال حسرة وأمنية الإقتداء بمن خالف الحق واتبع الباطل، وهم يعلمون أنّ أعلام الطائفة بذلوا الغالي والنفيس في سبيل حفظ تلك الأحاديث عن أهل بيت العصمة والطهارة، متقربين بذلك إلى الله تعالى مع علمهم التام بأنّ ما جمعوه من أحاديث فيه الصحيح وغيره، فلم يكن حفّاظ الحق وناصروه في غفلة أو عدم دين أو جهل حتّى يأتي المتطفلون على أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) ويرفعون رايةً كأنّهم أصحاب الفتح الذي لم يسبقهم إليه أحد، ووجدوا أنّ هذا يستهوي ضعاف العقول والجهّال من أبناء الطائفة.

مع العلم بأنّ ما يُسمّى بالصحاح عند مخالفينا لو راجعت أسانيدهم، لوجدت بعض الذين رووا عنهم لا يمكن أن يسلموا من الجرح حتّى على مبانيهم وأصولهم.

ثُمّ مَن هم هؤلاء حتّى يخوضوا في تصحيح أو تضعيف الأخبار؟! وهم ليسوا مِن أهل هذه الصنعة وليسوا من أعلام هذه الأمة، وهم لا يعرفون القواعد الصحيحة والمناهج العلمية والطرق السليمة لتصحيح الأخبار والتمييز بين أسنادها. ورحم الله من عرف قدر نفسه فوقف عندها. 

والبعض الداعي له إلى اتخاذ هذا المنهج، وسلوك هذه الطريقة هو أنه غير قادر على مواجهة المخالفين ببعض الروايات، كما أنّ بعضهم الداعي له هو وجود مرض في قلبه يدعوه إلى إنكار أمر، فتشبّث بضعف سند ما دلّ على ذلك الأمر، كما أنّ المبرر لبعضهم هو جهله بما عليه الطائفة الحقة المحقة. فكان لزاماً علينا أن نوضح هذا الجانب الخطير - كما سيأتي - للذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه. فأقول وعلى الله تعالى أتّكل وبه أستعين.

السُنّة: هي قول المعصوم أو فعله أو تقريره.

والخبر يطلق على كلام غير المعصوم الحاكي عن السنة الصادرة عن المعصوم ويرادفه الحديث. 

ومما لا شك فيه أن السنة المطهرة المشتملة على الأحاديث المروية عن النبي (صلى الله عليه وآله) والأئمة الأطهار (عليهم السلام)، تعتبر المصدر الرئيسي من بين مصادر التشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم ، إذ أن أكثر الأحكام الشرعية تستفاد من الأخبار النبوية والروايات عن الأئمة الهداة (عليهم السلام)، ومن هنا عكف علماؤنا الأعلام على تصنيف تلك الأخبار، وتحديد موارد أصنافها التي يُتمسّك بها، ويُعمل على طبقها.

واختلف العلماء في ما هو الحجّة من الخبر اختلافاً كثيراً، وبسبب ذلك الإختلاف قد يكون خبر عند فقيه غير معتبر، وعند آخر يكون نفس ذلك الحديث معتبراً ومقبولاً والعكس صحيح.

ولقد نشأ علما الدراية والرجال اللذان يبحثان عن سند الروايات، ويتم من خلالهما تحديد الضوابط التي يُقبل فيها الخبر.

ومن تلك الأصناف الخبر الضعيف، الذي قد يكون في سنده إرسال أو قطع، أو يكون بعض رجاله مجهولين أو ضُعفاء، وغير ذلك من الإعتبارات التي لا تجعله في مصافّ الخبر الصحيح والحسن والموثّق.

والخبر الضعيف سندا ليس عديم الفائدة بل فله فوائد جمة منها:

الأول: في المستحبات:

اشتهر بين فقهائنا العمل بالأخبار الضعيفة سندا في المستحبات، وهذا ما يُسمى بالتسامح في أدلة السنن.

الثاني: الشهرة:

هناك روايات ضعيفة السند ولكن مشهور المتقدمين تلقاها بالقبول وعمل بها، بل في بعض الموارد في مقابل تلك الروايات روايات صحيحة السند أعرض عنها مشهور المتقدمين مع قربهم من زمان الأئمة (عليهم السلام)، ولذا ذهب مشهور المتأخرين إلى أنّ تلك الشهرة جابرة للخبر الضعيف وموهنة للخبر الصحيح.

الثالث: في المستفيض والمتواتر:

إنّ تحقق الاستفاضة والتواتر لا يُشترط فيهما صحة السند، بل يمكن تحقق كل من الاستفاضة والتواتر بالأخبار الضعيفة السند إذا تضافرت الروايات ووصلت لحد التواتر أو الاستفاضة.

الرابع: المحفوف بالقرينة:

الخبر الضعيف سنداً إذا احتف بالقرينة، فإنّ تلك القرينة توجب الاطمئنان بصدور الخبر، بل قد تفيدنا القطع بصدوره.

والقرينة منها ما هو قرينة داخلية ومنها ما هو خارجية:

القرينة الخارجية:

من القرائن الخارجية وجود ما يؤيد الذي عندنا في مرويات العامة، مع أن مضمون الخبر يُخالف ما هم عليه من الضلال والانحراف، كبعض ما روي عندهم في ما أصاب الزهراء عليها السلام، فإنّه لو فرضنا أنّ الرواية الواردة عندنا ضعيفة السند، إلاّ أنّ وجودها عندهم قرينة على صدور ما عندنا من الرواية المفروضة الضعف، لأنّ نقلهم لها مع كونها مخالفة لاعتقادهم وحجة عليهم قرينة قويّة على الصدور.

القرينة الداخلية: 

من القرائن الداخلية علو المضمون الذي لا يصدر إلا عن أهل بيت العصمة والطهارة صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

قال السيد الخوئي في مصباح الفقاهة ج 1 ص 268:

>ولا إشكال في جواز ارتزاق القاضي من بيت المال في الجملة كما هو المشهور. لأنّ بيت المال معد لمصالح المسلمين والقضاء من مهماتها. ولما كتبه علي أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى مالك الاشتر في عهد طويل فقد ذكر (عليه السلام) فيه صفات القاضي ثم قال: (وأفسح له في البذل ما يزيل علته، وتقل معه حاجته إلى الناس ). والعهد وإن نقل مرسلا إلا أن آثار الصدق منه لائحة، كما لا يخفى للناظر إليه<.

الخامس: مضمون الخبر:

بعض الأخبار الضعيفة السند مشتملة على مضمون صحيح كالإستدلال على أمر، وقد يخفى علينا هذا الدليل لولا وجوده في مثل هذه الرواية وإن كانت ضعيفة السند.

عن محمد بن حماد عن أخيه احمد بن حماد عن إبراهيم عن أبيه عن أبي الحسن الأول (عليه السلام) قال: - في حديث – >إن الله تعالى يقول في كتابه: وَلَوْ أَنَّ قُرْآناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَلْ لِلَّهِ الأمْرُ جَمِيعاً}، وقد ورثنا هذا القرآن، ففيه ما يقطع به الجبال ويقطع المداين به ويحيى به الموتى ونحن نعرف الماء تحت الهواء وان في كتاب الله لآيات ما يراد بها أمر إلى أن يأذن الله به، مع ما فيه إذن الله، فما كتبه للماضين جعله الله في أم الكتاب، إن الله يقول في كتابه: وَمَا مِنْ غَائِبَةٍ فِي السَّمَاءِ وَالأرْضِ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ثم قال: ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فنحن الذين اصطفانا الله فورثنا هذا الذي فيه تبيان كل شيء<.

فإنّ هذا الخبر لو فرضنا أنّه ضعيف السند إلاّ أنَّه يشتمل على استدلال قرآني واضح المعنى قوي الحجة ولولا أمثال هذه الروايات لما اهتدينا إلى مثل هذه الاستدلالات ولما حصلنا على مثل هذه المعارف.

السادس: الأحاديث يفسّر بعضها بعضاً:

بعض الأخبار تفسر بعض الأخبار، فعند وجود رواية وإن كانت صحيحة قد لا يظهر لنا معناها بصورة واضحة فتأتي الرواية الأخرى -وإن كانت ضعيفة السند- توضّح لنا المراد من الرواية الأولى.

فورد عنهم (عليهم السلام) شيعتنا هم العرب، وجاءت رواية أخرى فسّرت ذلك بالمعربين والمظهرين لولاية أهل البيت.

وكذلك ما ورد أنّه لو كان العلم في الثّريا لناله رجال من فارس، فوردت الرواية الأخرى التي تفسر هذه الرواية بالمتفرِّس، لقولهم (عليهم السلام): اتقوا فراسة المؤمن فإنّه ينظر بنور الله.

السابع: في المواعظ والسيرة:

إنّ من الفوائد الجليلة للخبر الضعيف أنّه يُثري الخطيب بالمواعظ والسِّيَر التاريخيّة، كما ينتفع به المؤمن عبرة وموعظة، ولو حذفنا كلّ الروايات الضعيفة لفقدت الموعظة مكانتها وتأثيرها في أغلب الأحيان، كما نفقد الكثير من العِبَر من سيرة السابقين التي لم تصلنا إلاّ بطريق ضعيف.

والمواعظ والعِبَر يُراد منها إيجاد التأثُر في قلب قارئها ومستمعها، كي ينعكس ذلك سلوكاً صالحاً وإيماناً راسخاً.

ولا يُقصد منها تحريم أو وجوب ولذا مهما كانت من الضعف بمكان فإنّها تُستعمل لتلك الآثار الجليلة، ما دامت تُحكى على أنّها رواية مروية عن أهل بيت العصمة (عليهم السلام).

نعم لا يصحّ أن ننقل ما عُلم أنّه موضوع ومُختلق، فما دامت الرواية لم تخرج من دائرة إمكان صدورها من المعصوم (عليه السلام) جاز نقلها والاستشهاد بها، واسستغلالها في التأثير والتأثُّر.

ومن هنا تجد تصريح العلماء الأعلام بتشييد مآتم العزاء على أبي عبد الله الحسين (عليه السلام)، سواء كان ما يُلقيه الخطيب من الروايات الضعيفة أم كانت تلك الروايات صحيحة السند، وممن انبرى لتوضيح هذا الأمر المرحوم المبرور المدافع عن الحق الذي لا تأخذه في الله لومة لائم آية الله العظمى الميرزا جواد التبريزي رحمه الله حيث وُجّه إليه السؤال:

>ما يذكره الخطباء على المنابر من وقائع الطف ويوم عاشوراء مما جرى على الإمام الحسين وأصحابه (عليهم السلام) . على أيِّ شيء يعتمدون في نقل الأحداث والقضايا التي جرت على سيد الشهداء وأهل بيته وأصحابه (عليهم السلام)؟<.

فأجاب قدّس سرّه:

>جملةٌ معتدٌّ بها مما جرى على سيد الشهداء وأصحابه (عليهم السلام) واردةٌ في أخبارنا عن أهل البيت (عليهم السلام). كيف؟ وأنَّ الإمامَ عليَّ بن الحسين (عليهما السلام) وزينبَ عقيلة بني هاشم (عليها السلام) وبعضَ العلويات الموجودات كانوا جميعاً شاهدين على تلك الوقايع، ووصلت إلينا أخبارُهم بطريق النقل عن أهل البيت (عليهم السلام).

وهذه الروايات إذا ضُمَّ بعضُها إلى بعض يُعلم منها مصائبٌ أخرى، كما روي أنَّ الحسينَ (عليه السلام) طلب من القوم الماءَ لولده الصغير، فيُعلم منه أنه لم يكن في الخيم ماءٌ ولا لأُمه لبن، فإنَّ لبنَ الأم للرضيع يُغنيه عن الماء، ولذا يُقال أنَّ أمَّه بعدما شربت الماء درَّ لبنُها، وكانت تنادي: يا ولدي، كما هو عادة الأم بالنسبة لولدها بعد فقدها إياه إذا درَّ لبنُها بثديها. ونظير هذه المصائب مما لا يُحصى ولا يُطيقها البشر المتعارف. فيُعلم من صبره (عليه السلام) وصبر أهل بيته (عليهم السلام) مقامُ سيد الشهداء ومقامُ أهل بيته وأصحابه (سلام الله عليهم أجمعين)<.

راجع البحث كاملا في رسالة في الخبر الضعيف:

http://alfeker.net/library.php?id=1748

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد واله الطاهرين.

علي زواد

  

الشيخ علي عيسى الزواد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/25



كتابة تعليق لموضوع : الاحاديث الضعيفة سندا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عبدالله عبدالهادي ، في 2018/04/25 .

السلام عليكم، احسن الله اليك شيخنا العزيز وبارك الله في جهودك ، انا قرئت كتابك هذا منذوا اوائل صدروه وقد اعطيته لبعض المهتمين.. فلك حزيل الشكر على جهودك.. قبل سنة قد قرئت الكتاب بشكل كتاب صوتي ، ليس بافضل الامكانات، لكن بشكل لا بأس به، واريد ان انشره على اليوتيوب فاريد ان ااخذ الأذن منك، فهل يمكنكم اصحاب الموقع انباء الشيخ؟ والتواصل معي لاخذ الموافقة... عنواني في تويتر اذا دعت الحاجة @almerqal




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره

 
علّق حاج فلاح العلي ، على المأتم الحسيني واثره بالنهضة الحسينية .. 2 - للكاتب عزيز الفتلاوي : السلام عليكم ... موضوع جميل ومهم واشكر الأخ الكاتب، إلا أنه يفتقر إلى المصادر !!! فليت الأخ الكاتب يضمن بحثه بمصادر المعلومات وإلا لا يمكن الاعتماد على الروايات المرسلة دون مصدر. وشكراً

 
علّق نجاح العطية الربيعي ، على مع الإخوان  - للكاتب صالح احمد الورداني : الى الكاتب صالح الورداني اتق الله فيما تكتب ولا تبخس الناس اشياءهم الاخ الكاتب صالح الورداني السلام عليكم اود التنبيه الى ان ما ذكرته في مقالك السردي ومقتطفات من تاريخ الاخوان المسلمين هو تاريخ سلط عليه الضوء الكثير من الكتاب والباحثين والمحللين لكنني احب التنبيه الى ان ماذكرته عن العلاقة الحميمة بين الاخوان والجمهورية الاسلامية ليس صحيحا وقد جاء في مقالك هذا النص (وعلى الرغم من تأريخهم الأسود احتضنتهم الجمهورية الإسلامية.. وهى لا تزال تحترمهم وتقدسهم .. وهو موقف حزب الله اللبنانى بالتبعية أيضاً.. وتلك هى مقتضيات السياسة التي تقوم على المصالح وتدوس القيم)!!!!؟؟؟ ان هذا الكلام يجافي الحقائق على الارض ومردود عليك فكن امينا وانت تكتب فانت مسؤول عن كل حرف تقوله يوم القيامة فكن منصفا فيما تقول (وقفوهم انهم مسؤولون) صدق الله العلي العظيم فالجمهورية الاسلامية لم تداهن الاخوان المسلمين في اخطاءهم الجسيمة ولا بررت لهم انحراف حركتهم بل انها سعت الى توثيق علاقتها ببعض الشخصيات التي خرجت من صفوف حركة الاخوان الذين قطعوا علاقتهم بالحركة بعد ان فضحوا انحرافاتها واخطاءها وتوجهاتها وعلاقتها المشبوهة بامريكا وال سعود وحتى ان حزب الله حين ابقى على علاقته بحركة حماس المحسوبة على الاخوان انما فعل ذلك من اجل ديمومة مقاومة العدو الصهيوني الغاصب ومن اجل استمرار حركات المقاومة في تصديها للكيان الغاصب رغم انه قد صارح وحذر حركة حماس باخطاءها واستنكر سلوكياتها المنحرفة حين وقفت مع الجماعات التكفيرية الداعشية المسلحة في سوريا ابان تصدير الفوضى والخريف العربي الى سوريا وجمد علاقته بالكثير من قياداتها وحذرها من مغبة الاندماج في هذا المشروع الارهابي الغربي الكبير لحرف اتجاه البوصلة وقلبها الى سوريا بدلا من الاتجاه الصحيح نحو القدس وفلسطين وقد استمرت بعدها العلاقات مع حماس بعد رجوعها عن انحرافها فعن اي تقديس من قبل ايران لحركة الاخوان المجرمين تتحدث وهل ان مصلحة الاسلام العليا في نظرك تحولت الى مصالح سياسية تعلو فوق التوجهات الشرعية وايران وحزب الله وكما يعرف الصديق والعدو تعمل على جمع كلمة المسلمين والعرب وتحارب زرع الفتنة بينهم لا سيما حركات المقاومة الاسلامية في فلسطين وانت تعرف جيدا مدى حرص الجمهورية الاسلامية على الثوابت الاسلامية وبعدها وحرصها الشديد عن الدخول في تيار المصالح السياسية الضيقة وانه لا شيء يعلو عند ايران الاسلام والعزة والكرامة فوق مصلحة الاسلام والشعوب العربية والاسلامية بل وكل الشعوب الحرة في العالم ووفق تجاه البوصلة الصحيح نحو تحرير فلسطين والقدس ووحدة كلمة العرب والمسلمين وان اتهامك لايران بانها تقدس الاخوان المجرمين وتحتضنهم وترعاهم فيه تزييف وتحريف للواقع الميداني والتاريخي (ولا تبخسوا الناس أشياءهم) فاطلب منك توخي الدقة فيما تكتب لان الله والرسول والتاريخ عليك رقيب واياك ان تشوه الوجه الناصع لسياسة الجمهورية الاسلامية فهي دولة تديرها المؤسسات التي تتحكم فيها عقول الفقهاء والباحثين والمتخصصين وليست خاضعة لاهواء وشهوات النفوس المريضة والجاهلة والسطحية وكذلك حزب الله الذي يدافع بكل قوته عن الوجود العربي والاسلامي في منطقتنا وهو كما يعرف الجميع يشكل رأس الحربة في الدفاع عن مظلومية شعوبنا العربية والاسلامية ويدفع الاثمان في خطه الثابت وتمسكه باتجاه البوصلة الصحيح وسعيه السديد لعزة العرب والمسلمين فاتق الله فيما تكتبه عن الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله تاج راس المقاومة وفارسها الاشم في العالم اجمع اللهم اني بلغت اللهم اشهد واتمنى ان يقوي الله بصيرتك وان يجعلك من الذين لا يخسرون الميزان (واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان) صدق الله العلي العظيم والسلام عليكم الباحث نجاح العطية الربيعي

 
علّق محمد حمزة العذاري ، على شخصيات رمضانية حلّية : الشهيد السعيد الشيخ محمد حيدر - للكاتب محمد حمزة العذاري : هذا الموضوع كتبته أنا في صفحتي في الفيس بك تحت عنوان شخصيات رمضانية حلية وكانت هذه الحلقة الأولى من ضمن 18 حلقة نزلتها العام الماضي في صفحتي وأصلها كتاب مخطوط سيأخذ طريقه الطباعة وأنا لدي الكثير من المؤلفات والمواضيع التي نشرتها على صفحات الشبكة العنكبوتية الرجاء اعلامي عن الشخص او الجهة التي قامت بنشر هذههذا الموضوع هنا دون ذكر اسم كاتبه (محمد حمزة العذاري) لاقاضيه قانونيا واشكل ذمته شرعا ..ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الاخ الكاتب ... اسم الكاتب على اصل الموضوع منذ نشره ومؤشر باللون الاحمر اسقل الموضوع ويبدو انك لم تنتبه اليه مع تحيات ادارة الموقع 

 
علّق زيد الحسيني ، على ولد إنسان في هذا العالم - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اصبح الحل هو التعايش مع هذا الفايروس مع اخذ الاحتياطات الصحية لاتمام هذه الفريضه .

 
علّق اسماعيل اسماعيل ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : دراسة تحليلية بحق علمية موضوعية ترفع لك القبعة يا ماما آشوري فعلاً إنك قديسة حقا جزاك الله خيراً وأضاء لك طربق الحق لنشر انوار الحقيقة في كل الطرقات والساحات وكأنك شعاع الشمس مبدأ الحياة لكل شيء حقيقة أنَّ كل الكتب السماوية المنزلة على الأنبياء والرسل نجد فيها تحريفات وتزوير من قبل اتباع الشيطان ألأكبر أبليس الأبالسة لتضليل الناس بإتباع تعاليمه الشيطانية، لكم تحياتي وتقديري لشخصك الكريم ربي يحفظك ويسعدك ويسدد خطاك والسلام.

 
علّق امجد العكيلي ، على حج البابا.. من الدربونة إلى الزقورة..  - للكاتب د . عادل نذير : روعة دكتورنا الغالي .فلهذا اللقاء بعد انساني وتأريخي .ففي يوم من الايام سيقف نبي الله عيسى ع خلف امامنا الحجة ابن الحسن مصليا ودلالة ذلك واضحة في هذا الانحناء للبابا امام هيبة خليفة الامام الحجة عج .وهي اية لكل ذي لب...

 
علّق هيلين ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : السلام عليكم سؤالي بالنسبة لوكالة محامي . هل يمكن للمحامي استعمالها لاغراض اخرى ومتى تسقط . وهل يمكن اقامة دعوة الدين واذا وجدت فهل نجاحها مضمون وشكراً

 
علّق منير حجازي . ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : من مخازي الدهر أن يرتفع الحيدري هذا الارتفاع من خلال برنامجه مطارحات في العقيدة ، ثم يهوي إلى اسفل سافلين بهذه السرعة . وما ذاك إلا لكونه غير مكتمل العقل ، اتعمد في كل ابحاثة على مجموعة مؤمنة كانت ترفده بالكتب وتضع له حتى اماكن الحديث وتُشير له الى اماكن العلل. فاعتقد الرجل أنه نال العلم اللدني وانه فاز منه بالحظ الأوفر فنظر في عطفيه جذلان فرحا مغرورا ولكن سرعان ما اكبه الله على منخريه وبان عواره من جنبيه. مشكور اخينا الكريم عاشق امير المؤمنين واثابكم الله على ما كنتم تقومون به وهو معروف عند الله تعالى ، (فلا تبتئس بما كانوا يعملون). لقد قرأت لكم الكثير على شبكة هجر وفقكم الله لنيل مراضيه.

 
علّق بسيم القريني ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : والله عجيب أمر السيد كمال الحيدري! عنده شطحات لا أجد لها تفسير ولا أدري هل هو جهل منه أو يتعمد أو ماذا بالضبط؟

 
علّق بسيم القريني ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاكِ الله خير الجزاء و أوفى الجزاء بما تنشرينه من معلومات غائبة عن أغلب الأنام. نوّر الله طريقكِ

 
علّق ضرغام ربيعة ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : السلام عليكم مع الأسى والاسف في شذوذ كمال العمري ما الذي غير الرجل عمله كعمل مصقله كما وصفه الإمام علي ع حين قال عمل عمل السادات وفر فرار العبيد وضروري التصدي له وردعه ناهيكم عن انه كيف تسمح له الحكومة الإيرانية وهي مركز التشيع بمثل هذه السفسطات والترهات ولو فرضنا ان كمال تخلى عن تشيعه فما بال حكام قم كيف يتقبلون الطعن في عقيدتهم وفي عقر دارهم وعلى ما اعتقد انه وضع تحت أقامه جبريه وان صح ذلك قليل بحقه لا بد أن يتوب او يقام عليه الحد الشرعي ليكون عبرة لمن اعتبر وحاله حال المتعيلمين الذين قضوا نحبهم في السجون نتيجة حماقاتهم مع التقدير.

 
علّق Hassan alsadi ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسمه تعالى. ورد ذكر كركميش في المرتسمات ه-٦-٧ من كتاب العرب واليهود في التاريخ لأحمد سوسة انها منطقة الحدود السورية التركية كما تبدو للوهلة الأولى تقديرا فكيف يمكن الجمع بين القولين.. وما هو مصدر الخارطة التي أوردتها في المقال.. كما أن جرابلس تقع دونها إلى الجنوب أقصى الحدود الشمالية الشرقية بحسب الخرائط على كوكل شمال مدينة حلب ١٢٣ كم وعليه تكون كركميش في الأراضي التركية.. هذا اولا وثانيا أوردتي في ترجمة النص السبعيني في حلقة أخرى من المقال (جاء ليسترد سلطته) وألامام عليه السلام قال ماخرجت أشرا ولا بطرا وأنما أردت الإصلاح في أمة جدي والفارق كبير نعم قد تكون السلطة من لوازم السلطة ولكنها غيره وهي عرضية.. مع التقدير.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بلطرش رابح
صفحة الكاتب :
  بلطرش رابح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net