صفحة الكاتب : الشيخ صادق الحاج احمد الدجيلي

هدايات مفصلة في اية المباهلة
الشيخ صادق الحاج احمد الدجيلي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

بسم الله الرحمن الرحيم
((ذلِكَ الْكِتابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ))
البقرة 2
قال تعالى في كتابه العزيز  
(( فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ ما جاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعالَوْا نَدْعُ أَبْناءَنا وَ أَبْناءَكُمْ وَ نِساءَنا وَ نِساءَكُمْ وَ أَنْفُسَنا وَ أَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّـهِ عَلَى الْكاذِبِينَ))
 ال عمران 61
‏أجمع المسلمون على أن سبب نزول هذه الآية هو أن نصارى نجران قالوا ان عيسى (عليه السلام) هو أحد الأقانيم الثلاثة وذلك بحسب دليل عندهم، وهو انه ولد من غير أب!
 والأقنوم لفظ سرياني يستعمله النصارى ومعناه بالعربية الأصل.
مجمع البحرين ج3 ص 553

فأجابهم النبي (صلى الله عليه وآله) وأبطل حجتهم الا أنهم لم يقتنعوا بذلك،
 فدعاهم (صلى الله عليه واله) إلى المباهلة وأخرج معه علي وفاطمة والحسن والحسين ( عليهم السلام)، فأحجم النصارى وامتنعوا عن المباهلة!
 روى ذلك مسلم في صحيحه ج6 ص 12 والترمذي في سننه ج5 ص 50 ‏
والطبري في تفسيره ج3 ص 212 
والطبرسي في المجمع ج2 ص 309.

 ونجران الان: مدينة تقع في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة العربية السعودية ، 
ومعنى نجران : خشبة يدار عليها ريتاج الباب، والرتاج: هو اطار الباب . 
وقيل أنها سميت بنجران ؛ لأن أول من نزلها وعمرها شخص يدعى نجران ابن زيدان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان.
معجم البلدان ج5 ص266

الهِدايات
أولا:-  ‏((فمن حاجك)) : حاجّك أي حاججك من المحاججة و المحاجج، هو المناقش الذي يطلب الدليل والحجة والبرهان،
 قال تعالى ((الم تر الي الذي حاج إبراهيم في ربه)) البقرة 258
 لقد قدم نصارى نجران  دليلا يظنون انه حجة على دعواهم وهي : كون عيسى ابن مريم (عليه السلام) ابنُ الله ، والعياذ بالله،
والدليل ‏الذي قدموه هو تكونه من غير أب،
وهذا في حقيقته جهل؛ حيث عدوا ما ليس بدليل دليلاً وما ليسا بحجة حجة،
 فأجابهم النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) بالآية الكريمة وهي قوله تعالى 
((إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن  )) آل عمران 59 
فخلقُ آدم (عليه السلام) وطريقة وتكونه ادحض لحجتهم؛ حيث انه خلق ‏من غير أب و من غير أم أيضا ، فلو كانت دعواهم حجة لكان الأحق هو كون آدم (عليه السلام) هو ابن الله وليس عيسى ( عليه السلام)؛ لانه خلقه من غير أب وأم، بينما عيسى (عليه السلام) خلقه من أم.
ثانيا:- معنى المباهلة في اللغة من البهل، بمعنى تخلية الشيء وتركه غير مراعى ، 
ذكر ذلك الراغب في المفردات،
مفردات غريب القرآن ص 63
 وهو بمعنى ترك الشخص بحاله وايكاله الى نفسه، وهذا يعني الطرد من رحمة الله عز وجل، فالإنسان لا يستطيع أن يستقيم ‏أو يهتدي إذا اوكله الله الى نفسه،
وعلى هذا روي في الدعاء: (ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا) الكافي ج2 ص524
 و روي عن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام)  في نهج البلاغة ( إن ابغض الخلائق إلى الله رجلان : رجل وكله الله إلى نفسه..) نهج البلاغة ج1 ص51
 وذُكر هذا المعنى في محاضرات في الاعتقادات، السيد علي الميلاني ج1ص36.

‏ثالثا:- المباهلة استئصال للجميع
وذلك يفهم من خلال طلب النبي (صلى الله عليه وآله) من الله تعالى استأصال جميع الكفار والمعاندين.
إن قلت:- من أين استفدت هذا المعنى، أي استأصال الجميع،؟
 قلت:- ذلك يفهم من خلال إخراج النبي (صلى الله عليه وآله) للأبناء والنساء والانفس ؛ حيث انه بهلاك هؤلاء لا تبقى باقية لهذا الجمع.
 ذكر ذلك السيد العلامة الطبطبائي في الميزان ج 3 ص 223 .

رابعا:- يوم المباهلة قولاً و فعلاً من الله تعالى، بلسان النبي (صلى الله عليه واله) وذلك يكشف عن مكانة ومنزلة النبي (صلى الله عليه وآله) وهو ان قوله وفعله إنما هو عن الله تبارك وتعالى، كما هو ما فاد الآية الكريمة (( وما ينطق عن الهوى 💠 أن هو الا وحي يوحى))  النجم آية 3 و 4

 خامسا:-  ان الله تبارك وتعالى عيّن الكيفية فقال: أدع الأبناء والنساء والأنفس ، و اوكل الى نبيه الكريم ( صلى الله عليه واله) الاختيار وذلك لمعرفة النبي (صلى الله عليه وآله) بتشخيص الفرد المناسب الذي يتطابق مع ارادة الله تعالى، وقل بعبارة مختصرة كان  لله عز وجل بيان الكبرى ، وكان للنبي (صلى الله عليه وآله) اختيار الصغرى، وعلى ذلك نجد في الكتاب العزيز آيات مفادها ايكال الله تعالى الاختيار إلى النبي الكريم (صلى الله عليه وآله) كقوله تعالى ((وعظهم وقل لهم في أنفسهم قولا بليغا)) النساء 63
واية أخرى (( فاصدع بما تؤمر واعرض عن المشركين  )) الحجر 94
بمعنى أجهر بالامر الإلهي فصله للناس،
فهذه الآيات تكشف عن ان الله تعالى أوكل الاختيار للنبي (صلى الله عليه وآله).

سادسا:- هذه الأيات تعلمنا أن النبي وأهل بيته (صلى الله عليه وعلى اله) يستطيعون أن يخصموا الموقف لصالحهم في كل مكان وزمان، ولكنهم لا يفعلون الا ما يرضي الله عز وجل ، وان ارادتهم في طول ارادة الله عز وجل لا في عرضها.

سابعا:- الابتهال مصدره ابتهل وابتهل بمعنى الدعاء بتضرع، والتضرع مصدره ضرع بمعنى الدنو ، وعلى ذلك يقال ضرع الرضيع أي تناول ضرع أمه .
فيكون النبي ( صلى الله عليه واله ) قد تقرب إلى الله تعالى بما يحب اللهُ ويريد ، ولا يوجد أقرب إلى الله تعالى من محمد وآل محمد (عليه واله الصلاة والسلام) ، قال تعالى ((قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربي)) الشورى 23

‏ثامنا:- الابتهال بمعنى الاسترسأل بالدعاء، وهنا جاء بعد ذكر الابتهال اللعن مباشرة، بمعنى إيصال اللعن بالدعاء فما أن يتم دعائه وتضرعه حتى ينزل البلاء ويستأصل أهل العناد والضلال،
 وهذا ما قاله النبي (صلى الله عليه وآله) (والذي نفسي بيده أن الهلاك قد تجلى على أهل نجران ولو لاعنوا لمسخوا قردة وخنازير ولأضطرم عليهم الوادي نارا ولما حال الحول على النصارى كلهم حتى يهلكوا) 
مجمع البحرين ج2 ص284

‏تاسعا:- اليقين بحتمية النتيجة 
وهذا هو الاعتقاد الحق بقدرة الله عز وجل وحتمية تحقق إرادته حيث يقول ((ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الظالمين))‬‬ ال عمران 61‬‬
 أي أنه متيقن وأمطمئن تماماً ن اللعنة ستنزل على الكاذبين،
 وهنا يتضح مدى اليقين والرفعة التي كان عليها سيد الكائنات (صلى الله عليه وآله)

عاشرا:-  لماذا قال: ((فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم))  ولم يقل (بعد ما جاءك العلم)؟
وجوابه هو ان (من) هنا تفيد التبعيض،
 والابتهالُ ونتيجته هو جزء من علم الله تبارك وتعالى وهو داخل تحت علم (كن فيكون)
 قال تعالى: ((إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون)) يس 82
 الله عز وجل يعطي لعبده ووليه ونبيه (صلى الله عليه وآله) شيئا من هذا العلم أي علم (كن فيكون) ، بحسب حكمته وإرادته، و قال تعالى: ((وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى)) الانفال 17
و قال عزمن قائل: (( وإبراء الاكمه والأبرص وأحيي الموتى )) ال عمران 49
فهناك علم إلهي عام ، يعطي سبحانه وتعالى شيئا منه لوليه ونبيه (صلى الله عليه و اله)،
اذن قال ( من العلم ) بهذا الاعتبار ، وهو انه الله تعالى يعطي بعضا من علمه لانبيائه واوليائه.

 احد عشر:- الآية تكشف عما لهذه النفوس المقدسة من منزلة وقرب إلى الله تعالى، حيث انه سبحانه وتعالى يستجيب بهم الدعاء وينزل بهم البلاء على العصاة والمعاندين، فهم إذن الاليق والأفضل والأكمل لاعتلاء منصب الإمامة وقيادة الأمة.

اثنى عشر:- لماذا عبر عن الزهراء (عليها السلام) بالنساء ولم يعبر عنها بالبنت؟
 نسوة جمع مرأة وهو جمع قلة ، ونساء جمع نسوة وهو جمع كثرة ، 
((وقال نسوة في المدينة )) يوسف 30 ،
أي عدد قليل من النساء ،
والمرأة تشمل جميع أشكال النساء الصالحات والطالحات والمؤمنات والكافرات والمؤدبات والصليطات وهكذا.
قال تعالى ((وقالت امرأت فرعون)) القصص 9
و قال أيضا ((قالت امرأة العزيز)) يوسف 51
(( قالت امرأت عمران )) ال عمران 35.

 ويقال للمرأة زوجة إذا كانت العلاقة جيدة وهناك انسجام بين الرجل وزوجته ،
وتكتب امرأة مرة بالتاء الطويلة وأخرى باالمربوطة ، والفرق هو ان المربوطة تكتب في حال النكرة واما الطويلة فتكتب في حال المعرفة.
ويقال للمرأة صاحبة عند انقطاع العلاقة الفكرية والبدنية بين الزوجين،
‏قال تعالى ((يوم يفر المرء من أخيه 💠 وأميه وأبيه 💠 وصاحبته وبنيه)) عبس الايات 34 و 35 و 36
 فعبر بالصاحبة لانقطاع العلاقة وانفصالها ولشدة أهوال القيامة .
فالزهراء (عليها السلام) عبر عنها بالنساء إشارة إلى رفعتها وعظماتها حيث اختزل كل النساء بشخصها (عليها السلام) فهي (عليها السلام) أم وبنت النبي ( صلى الله عليه واله ) فكانت تكنى بأم ابيها ، مقاتل الطلبيين ص29
 وهي زوجة للولي ( عليه السلام) وهي ايضا ام للاولياء الاوصياء (عليهم السلام) .

‏إن قلت: انه سبحانه وتعالى استعمل هذا التعبير في زوجات النبي (صلى الله عليه وآله) حيث قال ((يا نساء النبي لستن كأحد من النساء)) الأحزاب 32 
قلت: هذا التعبير (أي التعبير بالنساء) إنما هو بشرط الصلاح فالتعبير بلفظ النساء يطلق في حال كونهن متقيات أي بشرط التقوى والصلاح،
إذن النساء في هذه الآية لا يقصد منها مطلق النساء ، بل جاء التعبير بلفظ النساء وأن لهن هذه المنزلة إن كن متقيات،
‏فهذه الآية ((يا نساء النبي)) واية المباهلة من وادٍ واحد ،  وهو أن التعبير بالنساء انما جاء لأجل الإشارة إلى المتقيات منهن ، فنسبة النساء الى النبي (صلى الله عليه واله ) انما يكون بشرط تقواهن ، واما مع عدم التقوى فلا.

ثلاثة عشر:- حينما نريد أن نحاجج ونناقش الامم الأخرى ونقدم لهم الدليل الناصع والواضح والقوي ونلزمهم بما نقوله وندعيه، فإننا نقدم اشرف الخلق وأفضلهم،
‏والقدوة الصالحة للإنسانية جميعا وهم : محمد وآل محمد (صلوات الله وسلام عليهم) وليس كل إنسان أو كل صحابي كما يدعي غيرنا.

أربعة عشر:- ‏اللعن يعني الطرد والأبعاد من رحمة الله على سبيل السخط ،
((ألا لعنة الله على الظالمين)) هود 18
وهذا يعني أن أعداء أهل البيت مطرودون من رحمة الله ، ولذا ورد في زيارة عاشوراء (اللهم العن أول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له على ذلك) ،
 إذن رضا الله تعالى والقرب منه يكون بلعن أعداء أهل البيت (عليهم السلام) وبغضهم وعدم موالاتهم والتبري منهم في الدنيا والاخرة ، كما جاء في الفاظ زيارة الاربعين ( معكم معكم لا مع عدوكم ).
 وكذلك هي النتيجة الحتمية في الآخرة ((فريق في الجنة وفريق في السعير)) الشورى 7
خمسة عشر:- ‏قلنا أن اللعن هو الطرد من رحمة الله تعالى وهو لازمُ الظلم، بمعنى ان من يتعرض للعن إنما هو بسبب ظلمه وبسبب ما اقترفت يداه وما التزمه من ظلم تجاه نفسه أو تجاه الآخرين .
وظلمه: بمعنى جار عليه ولم ينصفه، وكذلك بمعنى وضع الشيء في غير موضعه،
‏والنصارى لعنوا لأنهم ظلموا الله تعالى حينما قالوا بأن لله ولدا، وظلموا النبي (صلى الله عليه) وآله وأهل بيته (عليهم السلام) حينما قرنوا بينهم وبين هذه النفوس المقدسة ، 
وهذا درس عظيم للأمة بأن لا تقرنوا  ولاتساوا أحدا بمحمد واله (صلوات الله وسلام عليهم) ؛ لان في ذلك ظلم لهم ،لانه لا يقرن ولا يساوى بهم أحدا.

ستة عشر:-  تقديم وعرض الإسلام لكل شعوب العالم بشكل كامل وبمنظومة متكاملة متمثلة بمحمد وال محمد (عليهم الصلاة والسلام)  قال تعالى (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا)) المائدة 3
 فالإسلام المتكامل التام والمرضي للناس عند الله انما هو الإسلام المقرون بولاية محمد واهل بيته (عليهم الصلاة والسلام).

سبعة عشر:- ‏نحن نرى خمسة ذوات مقدسة، ولكنهم في حقيقتهم واحد ،
(أولنا محمد أوسطنا محمد اخرنا محمد وكلنا محمد)
 الغيبة النعماني ص 88 و بحار الأنوار ج 26 ص6
 ولهذا نرى أنه عبر بأبنائنا وبنسائنا و بأنفسنا وذلك باستعمال الضمر نا، فهم جميعهم (صلوات الله عليهم) في حقيقتهم حقيقة واحدة وإن كان ظاهرهم هو التعدد.

  ثمانية عشر:- محمد وال محمد (صلوات الله عليهم) كما أنهم مصدر البركة والعطاء والفيض الإلهي، كما نقرأ ذلك في الزيارة الجامعة (السلام عليكم يا محال معرفة الله ومساكن بركة الله )، فهم كذلك محال انتقام الله ونزول عذابه فإننا نقرأ في الزيارة الجامعة أيضا (من أحبهم فقد أحب الله ومن ابغضهم فقد ابغض الله ، سعُد من والاكم وهلك من عادكم وخاب من جحدكم ، من جحدكم كافر ومن حاربكم مشرك ومن رد عليكم ففي آسفل درك من الجحيم) .

تسعة عشر:- ‏كل من لم يعرفهم ولم يؤمن بهم فهو ظالم لهم، فهؤلاء النصارى جعلوا أنفسهم في دائرة الظلم لهم، وذلك بأنكار نبوة النبي محمد (صلى الله عليه واله) وولايته التي هي ولاية اهل بيته (عليهم السلام)، وانكار سادات البشرية و أقرب الخلق إلى الخالق، فالآية تكشف عن نحو من الالزام بمعرفتهم (عليهم الصلاة والسلام) والقرب منهم ، فعن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال:  (نحن باب الله الذي يؤتى منه، بنا يهتدي المهتدون)، الكافي ج واحد ص 32 
وعن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) انه قال : ( ‏إن الله تبارك وتعالى لو شاء لعرف العباد نفسه ، ولكن جعلنا أبوابه وصراطه وسبيله والوجه الذي يؤتى منه، فمن عدل عن ولايتنا او فضل علينا غيرنا فإنهم على الصراط لناكبون ، فلا سواء من اعتصم الناس به ولا سواء حيث ذهبت الناس الى عيون كدرة، يفرغ بعضها في بعض، و ذهب من ذهب إلينا الى عيون صافية تجري بأمر ربها لا نفاد لها ولا انقطاع ) ، الكافي ج1 ص184

عشرين:- مسألة الاقتداء واتخاذ المثل الأعلى مسألة فطرية يبحث عنها الإنسان في كل زمان ومكان ، و أفضل و أكمل الامثال العليا هم محمد وال محمد (عليهم الصلاة والسلام) فيجب اتخاذهم أسوة وقادة وأمثال عليا والاقتداء بهم في جميع مفاصل الحياة، الاجتماعية والاقتصادية والتربوية والسياسية والعسكرية وغيرها،

واحد وعشرين:- ‏عناصر الافتخار عند النصارى ثلاثة:
 الإبن عيسى ابن مريم (عليه السلام) و الأم مريم بنت عمران (عليه السلام) و الحواريون اصحاب عيسى (عليه السلام) فأجابت هذه الآية المباركة على قولهم بأن الزهراء (عليها السلام) أفضل من مريم (عليها السلام) و أن الأبناء الحسن والحسين (عليهم السلام) أفضل من عيسى (عليه السلام) وان علي (عليه السلام) أفضل من الحواريين مجتمعين،ومن أراد النفصيل فلدينا بحث مستقل عن فضل الزهراء والحسن والحسين( عليهم السلام ) على مريم وابنها عيسى ( عليهما السلام ).

اثنين وعشرين:- ‏ما ادعيتموه أيها النصارى من بنوة عيسى (عليه السلام) لله سبحانه وتعالى باطل وغير صحيح بل هذا جهل وظلم لله عز وجل و أن البنوة الصائبة والصحيحة هي بنوة الحسن والحسين (عليهم السلام) للنبي (صلى الله عليه وآله) وليست بنوة عيسى (عليه السلام) لله عز وجل.

ثلاثة وعشرين :- ‏تعلمنا الآية المباركة الالتجاء إلى القوي القادر في كل شيء ؛ لأن الإنسان ضعيف قال تعالى ((وخلق الإنسان ضعيفا)) النساء 28 
فيحكم العقل بالرجوع إلى الله و الالتجاء اليه تعالى ليستمد الإنسان منه قوته وشجاعة، ولذا ورد في دعاء يستشير (أنت المعطي وأنا السائل أنت القوي وأنا الضعيف أنت العزيز وأنا الذليل)

أربعة وعشرين:- ‏الحاكم بيننا وبينكم أيها النصارى هو الله سبحانه وتعالى ((افحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون)) المائدة 50 
وعند الرجوع إلى الله في الحكم تكون هناك سرعة في الحساب والجزاء في المنازعات ((ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق الا له الحكم وهو أسرع الحاسبين)) الانعام 62
وفي اية المباهلة رجوع في الحكم بين النبي (صلى الله عليه واله ) وبين النصارى الى الله تعالى،  فكان هناك طلب للسرعة في انزال الحكم حيث قال تعالى (( ثم نبتهل فنجعل لعنت الله على الكاذبين )) فقال رسول الله (صلى الله عليه واله) : (والذي نفسي بيده أن الهلاك قد تجلى على أهل نجران ولو لاعنوا لمسخوا قردة وخنازير ولأضطرم عليهم الوادي نارا ولما حال الحول على النصارى كلهم حتى يهلكوا) 
مجمع البحرين ج2 ص284
وهذا فيه دلالة على سرعة انزال العقوبة بهم ، فتعلمنا هذه الاية الكريمة بأن الحاكم في الخلافات و المنازعات هو الله سبحانه وتعالى وكذا من أوكل الله عز وجل إليه فض النزاعات والخلافات وهو النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) قال تعالى ((فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما)) النساء 65

خمسة وعشرين:- ‏عبر عن الحسن والحسين (عليهما السلام) بالأبناء لأن الإبن بناء الاب، فالأب هو الذي يبني الإبن أي يوجده ويربيه، وينصرف الأبن للذكر لأنه بناء للاب وليس للأنثى ؛ لأن الأنثى تبني لزوجها وليس لأبيها،
 إن قلت:-  لماذا عبر عنهم بالأبناء ولم يقول الأولاد؟
 قلت: الولد من الولادة والولادة بمعنى الإخراج و الحدوث وهو شامل ذكر والأنثى، ‏ولو عبر بالولد لفات معنى البناء ودقته في لفظ الأبناء.
 إذن الحسن والحسين (عليهم السلام) هم يثبتون بناء رسول الله (صلى الله عليه وآله) بل لولاهم لما بقي بناء الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله) وهذا ما يستبطئنه حديث النبي الاكرم (صلى الله عليه وآله) : (حسين مني وأنا من حسين)، بحار الانوار ج43 ص261
 وحديث الأمام الحسين (عليه السلام) : ( ما خرجت اشرا ولا بطرا ولا مفسدا انما خرجت لطلب الإصلاح في امة جدي رسول الله ) بحار الانوار ج44 ص329
‏وأن الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) هو الذي يتم هذا البناء بأكمل صورة وأبهى طلعة ؛ حيث يملؤها قسطا وعدلا بعد أن ملأت ظلما وجورا،  فهو الذي يختتم البناء الكامل ، ((اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا)) المائدة 3
 وذلك بولاية الائمة (عليهم السلام) بمصادقيهم الأثني عشر ، اولهم علي وآخر المهدي (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين).
ستة وعشرين:- ‏تقديم الأبناء ثم النساء ثم الانفس ، وذلك لنكتة بلا غاية تربوية وهي أن الإنسان يدافع ويحمي الأضعف، والأضعف هم الأبناء فيحميهم ويدافع عنهم ويحافظ عليهم ثم من بعد ذلك النساء لانها أقوى من الأطفال فلذلك ثنى بها ، ثم من بعد ذلك يأتي الحفاظ على النفس ، بل أن النفس تفدى في سبيل الأبناء والنساء ، في سبيل الأم والزوجة والبنت والأخت.

سبعة وعشرين:- ‏لماذا كان هناك تعدد في الاصناف المدعوة للمباهلة والاحتجاج، ولماذا عطف بينها بالواو الذي يقتضي المغايرة بين تلك الأصناف؟
والجواب: أن هذا يكشف عن نكتة دقيقة وهي أن الاحتجاج بأي صنف من ذلك المجموع احتجاج تام ومحقق للنتائج المرجوة ؛ لأن كل صنف من تلك الاصناف تمام الاهلية لتحقيق البرهان والحجة، فلو تمت المباهلة من خلال لأبناء او النساء او الآنفس ‏لجاءت النتائج واحدة، وهي الظفر والفوز ودحض حجة الخصم ؛ لأجل تمامية الأهلية في كل صنف على حدة كما ذكرنا ؛ وإنما دعى مجموع الاصناف لكون ذلك أبلغ وآكد في الاحتجاج ، 
ان قلت:- كيف يكون هناك تغايرفي تلك الأصناف مع انهم (صلوات الله وسلامة عليهم) ذوات واحدة كما ذكرتم في النقطة السابعة عشر ؟
قلت : ان كونهم واحد ذلك باعتبار حقيقتهم كما هو مفاد حديث امير المؤمنين (عليه السلام) آنف الذكر حيث قال ( وكلنا واحد) ، أما التغاير فهو باعتبار الظاهر لا باعتبار الحقيقة ، ومما يدل على ذلك بالإضافة الى الحديث،  ما تقدم أيضا وهو ان الحجة قائمة بكل صنف على حدة ، وهذا يكشف عن وحدتهم بلحاظ الحقيقةً لا بلحاظ الظاهر.

ثمانية وعشرين:- ‏لماذا وردة الفاظ الأبناء والنساء والانفس بالجمع ؟
ذلك لأجل أن يبين أن اشرف وأفضل وأكمل الأبناء على مر التاريخ بل وقدوة الأبناء على جميع مراحل الحياة هم الحسن والحسين (عليهم السلام) وأن اكمل النساء و أفضلهن هي الحوراء الأنسية سيدة العوالم فاطمة الراضية المرضية (عليها السلام) وان اكمل وأشرف وأرفع الإخوان والأصحاب والأرحام والأقارب هو علي بن أبي طالب (عليه السلام).

تسعة وعشرين :- ‏لماذا عبر عن علي (عليه السلام) بالنفس؟
 ذلك لأن النفس هي المدبر لشؤون الجسم والبدن وهي المحافظة عليه والمدافعة عنه، وعلى ذلك يعبر عن الدم بأنه نفس، فنقول (ذو نفس سائلة)؛ لأن الدم هو الموقوم لحياة الجسد  ولولاه لما بقيت الحياة لذلك الجسد ، ومن هذا نفهم انه عبر عن علي (عليه السلام) بالنفس لأن به قوام الإسلام وبولايته كمال الدين ، وبه كان الدفاع والحفاظ على هذا الدين العظيم ، ومن عدة جهات ، كالجهاد والعلم والحكمة وغير ذلك.

ثلاثين :- ‏عبر بالآية ((تعالوا)) ومعنى تعال: اي اقترب،
 كأنما يريد أن يقول للنصارى: أنتم تدعون انكم الأقرب إلى الله! 
وأنا أقول: إنني واهل بيتي أقرب إلى الله تعالى، فالحكم الفاصل بيننا في تحديد ذلك هو الله تعالى.

واحد وثلاثين:- ‏مع تبديل المواقع للاصناف المدعوة للمباهلة تكون النتيجة واحدة،  فالزهراء (عليها السلام) نفس النبي (صلى الله عليه وآله) وبضعته وروحه التي بين جنبيه، والحسن والحسين (عليهم السلام) كذلك (الحسن والحسين ريحانتاي من الدنيا) مناقب ال ابي طالب ج3 ص154
وكذلك علي (عليه السلام) نفسه أيضا كما هو مفاد تطبيق اية المباهلة ، ولذلك إضافهم إلى ضمير المتكلم فقال ابنأنا نسائنا انفسنا، فهي نفس واحدة تتجلي في كل لي مرة بصورة معينة ، النفس المحمدية والنفس العلوية والنفس الفاطمية والنفس الحسنية والنفس الحسينية ، ‏فانظر إلى دقة القرآن الكريم حيث يجعل الامر بين الأبناء و بين الانفس، وعلى ذلك نقرأ في الزيارة الجامعة (إن أرواحكم وأنواركم و طينتكم واحدة طابت وطهرت بعضكم من بعض).

اثنين وثلاثين:- ‏الإعلام في أمر الولاية وإبرازها للناس، وهذا ما ينسجم مع آية المودة ((قل لا أسألكم أجرا إلا المودة في القربي)) الشورى 23، 
وهذا دليل على الشعائر وكيفية إظهاريها ، وهذا من عظيم شعائر الله التي هي من تقوى القلوب، فلابد أن يكون الولاء لمحمد وآله (صلى الله عليه وآله) حسياً بتعظيم ظاهري ملموس ومحسوس وليس قلبيا نفسيا فقط.


والحمد لله رب العالمين


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

الشيخ صادق الحاج احمد الدجيلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/08/15



كتابة تعليق لموضوع : هدايات مفصلة في اية المباهلة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ناصر حيدر ، على سورة الكوثر الصديقة فاطمة الزهراء (ع) - للكاتب مجاهد منعثر منشد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الكوثر هم أهل البيت عليهم السلام لأن السورة فيها تقابل بين كفتين هما كوثر وأبتر ومن جهة ثانية الخالق اعطى أفضل مخلوق هدية فهل يوجد أفضل من أهل البيت (ع) بعد النبي في الكون منذ بدء الخليقة والى الان وبدليل آخرهم الحجة المهدي ينتظر ظهوره ونصره من الله وينزل نبيا من أولي العزم تحت إمرته ولو كان الكوثر فقط فاطمة لكانت مقولة كون النبي ابتر صحيحة ولدينا ان حوض يوم القيامة يدعى الكوثر فيمكن القول لمن لايعرف كوثر الدنيا ولم ينهل من معينه سوف لن يشرب من كوثر الاخرة ناصر حيدر

 
علّق سعید العذاري ، على مصادر الدراسة عن المفكر الشهيد محمد هادي السبيتي - للكاتب ازهر السهر : تحدث عنه العلامة الراحل السيد عبد الأمير آل السيد علي خان قائلاً: ((كان الشهيد محمد باقر الصدر اذا جلس في مجلس فيه الشهيد السبيتي يقوله له: حدثنا يا أبا حسن فاني أحب أن اسمع كلامك)). قال له جمع من الدعاة نريد ان نرتب مجلة سياسية فقال لهم عندكم مجلة الشهيد فقالوا له انها تابعة لمنظمة العمل فقال لهم انها مجلة واعية فاكتبوا بها وقووها مقتطفات من حياته منقولة مع بعض التعديلات ولد المفكر الإسلامي والداعية المهندس محمد هادي السبيتي، في مدينة الكاظمية عام 1930 تخرج من جامعة بغداد كلية الهندسة ، قسم الكهرباء مارس نشاطاته الإسلامية المنظمة من خلال إنضمامه إلى حزب (التحرير) يومذاك وكان من أبرز قياداته في الخمسينات، ومن قبلة كان في حركة الأخوان المسلمين وانتمائه هو مصدر قوة له واثبات حرص المفكرين الشيعة على الاسلام الواحد بلا تعصب طائفي أشتد نشاطه الإسلامي المنظم في الخمسينات أيام الحكم الملكي في العراق فاعتقلته سلطة (نوري سعيد)، بسبب نشاطه الإسلامي وأودع معتقل (نقرة السلمان)، لعدة أشهر . عام( 19666م) سافر إلى أمريكا في بعثه دراسية لمدة ستة أشهر، ومما يُذكر إنه كان يمارس عمله السياسي ونشاطه الفكري من خلال كتابة المقالات الفكرية ، أثناء وجوده في أمريكا ، ونشرها بأسم (أبو إسلام) في جريدة (السياسة الكويتية)، التي كانت في ذلك الحين إسلامية التوجه كان الأستاذ الشهيد محمد هادي السبيتي من الأوائل الذين انظموا إلى تنظيم الدعوة الإسلامية من خلال السيد الشهيد محمد مهدي الحكيم الذي تعرف عليه عن طريق السيد مرتضى العسكري والسيد طالب الرفاعي، وكان الأستاذ السبيتي قبلها أحد قيادي حزب (التحرير) وقبله في حركة (الأخوان المسلمين)) وفي سنة 19666م تولي مهام ا لخلافة و الأشراف والتخطيط والمراقبة العامة على التنظيم، كما أصبح المنظر الأول للدعوة، مما ترك تسلمه مقاليد ا لخلافة بصمات عميقة على حياة (الدعوة الإسلامية) الداخلية، وكان تأثيره منصباُ في البداية على الجانب التنظيمي حيث تحولت الدعوة في عهده إلى حزب حديدي صارم في انضباطه، وبهذا الصدد يشهد أعداء الدعوة الإسلامية بذلك كما جاء على لسان المجرم برزان التكريتي (مدير المخابرات العراقية) قوله : (( لقد أعتمد هذا التنظيم ، ويقصد الدعوة الإسلامية ، سبلاً ووسائل خاصة للاتصال، غير مألوفة بالنسبة للمنظمات والأحزاب والسياسة وذلك من خلال تبنيه صيغة (الاتصالات الخيطية)، في الداخل وتكون هذه الخيوط ذات إرتباطات رأسيه مباشرة مع عناصر قيادتها في الخارج بقصد سلامتها وأقتصار المخاطر والعقاب على عناصر الخيوط في الداخل، واعتمدت هذه الخيوط برنامجاً دقيقاً للاتصالات والنشاطات لا تعتمده إلا المؤسسات الاستخبارية والجاسوسية العالمية ))، وقد كان تأثير الأستاذ السبيتي، على الجانب الفكري واسعاً، وعميقاً حيث تفرد الأستاذ السبيتي بكتابة النشرة المركزية للتنظيم (صوت الدعوة) ، ويذكر السيد الشهيد محمد باقر الصدر هذا التأثير مخاطباً أحد قيادات الدعوة الإسلامية في العراق قائلاً : ((لقد أتخمتم الأمة بالفكر حتى حولتموها إلى حوزة كبيرة)) تمكن الأستاذ السبيتي، من رسم خط سير الدعوة وفق متبنيات فكرية وتنظيمية وسياسية نابعة من رؤيته ونظرته القرآنية للحياةفي عام ( 1973م) اقتحمت منزله في بغداد ، شارع فلسطين ، مدرعة عسكرية مع مجموعة من قوات الأمن التابعة للنظام العفلقي البائد لاعتقاله، ولم يكن موجود حينها فيه لسفره إلى لبنان وسورية،وعلى أثرها سارع شقيقة المهندس (مهدي السبيتي)، إلى الاتصال به وكان وقتها في دمشق عائداً في طريقة من لبنان إلى العراق، فأبلغه بما حدث فأمتنع عن العودة، ولبث في لبنان فترة ثم أنتقل بعدها إلى الأردن حيث أستقر في مدينة الزرقاء، وعمل مديراً لمركز الطاقة الحرارية في الزرقاء . قام الشهيد محمد هادي السبيتي بزيارات لكل من سوريا وإيران ولبنان لقيامه بنشاطاته السياسية فيها أعتُقل من قبل المخابرات الأردنية بتاريخ ( 9/5/19811م) بطلب من المخابرات العراقية التي طالبت بتسليمه إليها بعد أن تكرر قدوم (المجرم برزان التكريتي) ، مدير المخابرات العراقية أنذاك الذي كان يحمل رسالة خاصة من (الطاغية صدام)، نفسه لغرض تسليم الأستاذ السبيتي قبل أن كان السبيتي على وشك مغادرة الأردن نهائياً بعد تحذيرات وصلته باحتمال تعرضه للخطر. ، اعتقل السبيتي بعدها من قبل المخابرات ,ونقل في العديد من السجون الأردنية كان أخرها معتقل (الجفر ) الصحراوي وذكرت مجلة الهدف الفلسطينية إن الحكومة العراقية مارست ضغوطاً مركزة على الأردن في تموز وأب (19811م )من أجل تسليم المهندس السبيتي أحد البارزين في حزب الدعوة والذي يعمل مديراً لمركز الطاقة الحرارية في الأردن تحركت أوساط إسلامية وشخصيات عديدة من أجل إطلاق الحكومة الأردنية سراح الأستاذ السبيتي ومنع تسليمه إلى (المجرم صدام )، فمن تلك المساعي ما قام به آية الله السيد محمد حسين فضل الله ،والذي تحرك عن طريق أشخاص من المؤثرين على الملك حسين ملك الأردن كما قام الشيخ محمد مهدي شمس الدين بتحرك مماثل, وكذلك السيدة (رباب الصدر) شقيقة الأمام المغيب السيد موسى الصدر قامت بالتوجه شخصياً إلى الأردن لهذا الغرض ولكن بدون نتيجة تذكر، كانت معلومات قد ترشحت أن السلطات الأردنية سلمت الأستاذ السبيتي إلى مخابرات النظام الصدامي التي قامت بتحويله إلى مديرية الأمن العامة لأستكمال التحقيق معه. في عام( 19855م) كان أحد السجناء من حركة (الأخوان المسلمين ) قد أفرج عنه من سجن (أبي غريب) قد كتب رسالة إلى من يهمه أمر (أبي حسن) يبدي إعجابه بشخصية (الشيخ أبي حسن السبيتي )، ، المصنف ضمن قاطع السياسيين المحكومين بالإعدام ، ويشير إلى قوة عزيمته وثباته أمام (الجلادين) ويقول كنت أسمع صوته الجميل منبعث من زنزانته يتلو القرآن, ويضيف :(لقد سألته كيف تقضي أوقات فراغك داخل السجن طوال هذه السنين فأجابني:ليس لدي فراغ, إني على اتصال دائم مع ربي). بعد انهيار سلطة نظام (صدام )في بغداد عام (20033م) تبين من خلال العثور على بعض سجلات الأمن العامة إن الأستاذ الشهيد (محمد هادي السبيتي )، قد استشهد بتاريخ (9 /11 /1988م )، وقد دُفن في مقبرة (الكرخ الإسلامية) المعروفة ب ،(مقبرة محمد السكران)، في أبي غريب ببغداد وقد ثُبتت على موضع دفنه لوحة تحمل رقم (177) . أبقى ولده (حسن) جثمان والده في نفس المقبرة المذكورة بعد أن رصف له قبراً متواضعاً كتب عليه أسمه وتاريخ استشهاده.

 
علّق سعید العذاري ، على مصادر الدراسة عن المفكر الشهيد محمد هادي السبيتي - للكاتب ازهر السهر : احسنت جزاك الله خيرا رحم الله الشهيد السبيتي

 
علّق سعید العذاري ، على نشيد سلام فرمانده / 5 - للكاتب عبود مزهر الكرخي : إنشودة (( سلام فرمنده )) (( سلام يامهدي )) إرهاصات بأتجاه الظهور ظهر اسم الإمام المهدي عليه السلام بكثافة اثناء معارك النجف سنة 2004 فكانت اغلب القنوات الفضائية والصحف العالمية تتحدث عن معارك جيش المهدي ، وظهر اسم النجف والكوفة والسهلة وكربلاء في الاعلام العالمي وفي اجواء اعمال الارهابيين واستهدافهم لشيعة اهل البيت عليهم السلام ولمقامات الائمة عليهم السلام ظهر للاعلام اسم الائمة علي والحسين والجوادين والعسكريين عليهم السلام وهم اباء واجداد الامام المهدي عليه السلام وقبل شهر تقريباً عيّن بايدين بروفسور يبحث له عن عقيدة المهدي . وظهر اسم الامام عليه السلام في انشودة إنشودة (( سلام فرمنده )) في ايران وانشودة (( سلام يامهدي)) في العراق . وانتشر الى حد اعتراض الاعلام الغربي على الانشودة ، والاعتراض تطرق الى اسم الامام عليه السلام . قال الامام جعفر الصادق(عليه السلام): (( يظهر في شبهة ليستبين، فيعلو ذكره، ويظهر أمره، وينادي باسمه وكنيته ونسبه، ويكثر ذلك على أفواه المحقين والمبطلين والموافقين والمخالفين لتلزمهم الحجة بمعرفتهم به على أنّه قد قصصنا ودللّنا عليه )). ومن علامات الظهور يأس الشعوب العالمية من جميع الاطروحات والحكومات ، فتتوجه الى من ينقذها ، وهي ارهاصات للظهور ، ولكن كذب الوقّاتون وان صدقوا . والامام عليه السلام ينتظرنا لنكون انصاره المؤهلين فكريا وعاطفيا وسلوكيا .

 
علّق سعید العذاري ، على العمامة الشيعية لما تنتهي صلاحيتها من مرتديها  Expiry - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : بارك الله بك شيخنا الموالي التشكيك بروايات عقائدنا نتيجتها تبرئة يزيد وتحجيم دور المرجعية والمنبر وانهاء الزيارات وتهديم اضرحة اهل البيت عليهم السلام في الثمانينات درّسنا المشكك كتاب المكاسب وفي موضوع (( الغيبة والبهتان )) ذكر رواية او فتوى (( باهتوهم )) يعني اتهموا الاخرين المخالفين لاهل البيت عليهم السلام بما ليس فيهم : كاللواط وزنا المحارم ووووو . فقلت له : سيدنا هذه الرواية او الفتوى مخالفة للقران الكريم واخلاق اهل البيت عليهم السلام . فردّ عليّ واثبت صحتها ، وحينما بقيت اناقشه ، صرخ في وجهي لكي لااشغله عن الشرح واكمال الدرس . والان يثبتها ليطعن بالشيعة وقد كان يدافع عن دلالتها وجواز البهتان الان لاالومه على موقفه هذا لانه كان في وقتها شابا في الثلاثين قليل الخبرة وقليل العلم . وقبل سنوات إدّعى ان الاعلم هو الاعلم بالعقائد ، ونفى اعلمية بقية المراجع ، وحينما حدثت ضجة إدعى ان كلامه مقطّع . والان بدا فجأة يشكك بروايات العقائد والتفاسير القرانية التي تثبت الامامة . ونفى صحة الروايات التي تثبت الامامة والعصمة وافضلية اهل البيت عليهم السلام ومقاماتهم وكراماتهم وشفاعاتهم ، وولادة وغيبة الامام المهدي عليه السلام . لااريد الطعن بنواياه ولكن اقول ان النتيجة لو نجحت افكاره هي : ((تبرئة يزيد ، وتحجيم دور المرجعية والمنبر، وانهاء الزيارات وتهديم اضرحة اهل البيت عليهم السلام)). من الناحية العملية لاتاثير لها على الشيعة ، فلن يتركوا ايمانهم ، ولن تضعف علاقتهم باهل البيت عليهم السلام . ولكن النتيجة حسب تحليلي القاصر : 1- استثمار اراءه من قبل المخالفين للطعن بالتشيع . 2- منع العلمانيين والملحدين من مراجعة افكارهم والعودة الى الدين . 3- منع انتشار التشيع في العالم ، فمثلا نيجريا قبل سنة 1979 لايوجد فيها شيعي واحد ، ولكن قبل 4 سنين وصل عددهم الى 24 مليون شيعي . 4- تمسك الاخرين بصحة خلافة البعض ومنهم معاوية ويزيد. 5- عند نفي النص على امامة وخلافة اهل البيت عليه السلام ، ستكون الشورى والبيعة طريقة مشروعة لتعيين الخليفة ، فيصبح يزيد خليفة شرعيا . 6- سيصبح يزيد واجب الطاعة والخارج عليه خارج على امام او خليفة زمانه . 7- سيصبح الائمة اناسا عاديين ، وان تشييد اضرحتهم بدعة ، وان زيارتهم بدعة . واخر المطاف اقرأ : (( يحسين بضمايرنا صحنا بيك آمنّا ، لاصيحة عواطف هاي ، لادعوة ومجرد راي ، هذي من مبادئنا )). ستاتي الزيارة المليونية لتثبت رسوخ ايمان الحسينيين .

 
علّق الشيخ الطائي ، على لجنة نيابية: مصفى كربلاء يوفر للعراق 60 بالمئة من الغاز المستورد : بارك الله فيكم وفي جهودكم الجباره ونلتمس من الله العون والسداد لكم

 
علّق ابوعلي المرشدي ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : ممكن آلية المشاركة

 
علّق جاسم محمد عواد ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : بارك الله بجهودكم متى تبدأ المسابقة؟ وكيف يتسنى لنا الاطلاع على تفاصيلها؟

 
علّق اثير الخزاعي ، على عراقي - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : رئيس وزراء العراق كردي انفصالي ليس من مصلحته أن تكون هناك حركة دبلوماسية قوية في العراق . بل همّه الوحيد هو تشجيع الدول على فتح ممثليات او قنصليات لها في كردستان ، مع السكوت عن بعض الدول التي لازالت لا تفتح لها سفارات او قنصليات في العراق. يضاف إلى ذلك ان وزير الخارجية ابتداء من زيباري وانتهاءا بهذا الجايجي قسموا سفارات العراق الى نصفين قسم لكردستان فيه كادر كردي ، وقسم للعراق لا سلطة له ولا هيبة. والانكى من ذلك ان يقوم رئيس ا لجمهورية العراقية عبد اللطيف رشيد الكردي الانفصالي بالتكلم باللغتين الكردية والانكليزية في مؤتمر زاخو الخير متجاهلا اللغة العربية ضاربا بكل الاعراف الدبلوماسية عرض الحائط. متى ما كان للعراق هيبة ولحكومته هيبة سوف تستقيم الأمور.

 
علّق مصطفى الهادي ، على قضية السرداب تشويه للقضية المهدوية - للكاتب الشيخ احمد سلمان : كل مدينة مسوّرة بسور تكون لها ممرات سرية تحتها تقود إلى خارج المدينة تُتسخدم للطوارئ خصوصا في حالات الحصار والخوف من سقوط المدينة . وفي كل بيت من بيوت هذه المدينة يوجد ممرات تحت الأرض يُطلق عليها السراديب. وقد جاء في قواميس اللغة ان (سرداب) هو ممر تحت الأرض. وعلى ما يبدو فإن من جملة الاحتياطات التي اتخذها الامام العسكري عليه السلام انه انشأ مثل هذا الممر تحت بيته تحسبا لما سوف يجري على ضوء عداء خلفاء بني العباس للآل البيت عليهم السلام ومراقبتهم ومحاصرتهم. ولعل ابرز دليل على ان الامام المهدي عليه السلام خرج من هذا الممر تحت الأرض هو اجماع من روى قضية السرداب انهم قالوا : ودخل السرداب ولم يخرج. اي لم يخرج من الدار . وهذا يعكس لنا طريق خروج الامام سلام الله عليه عندما حاصرته جلاوزة النظام العباسي.

 
علّق مصطفى الهادي ، على الحشد ينعى قائد فوج "مالك الأشتر" بتفجير في ديالى : في معركة الجمل ارسل الامام علي عليه السلام شابا يحمل القرآن إلى جيش عائشة يدعوهم إلى الاحتكام إلى القرآن . فقام جيش عائشة بقتل الشاب . فقا الامام علي عليه السلام (لقد استحللت دم هذا الجيش كله بدم هذا اللشاب). أما آن لنا ان نعرف ان دمائنا مستباحة وأرواحنا لا قيمة لها امام عدو يحمل احقاد تاريخية يأبى ان يتخلى عنها . الى متى نرفع شعار (عفى الله عمّا سلف) وهل نحن نمتلك صلاحية الهية في التنازل عن دماء الضحايا. انت امام شخص يحمل سلاحين . سلاح ليقتلك به ، وسلاح عقائدي يضغط على الزنا. فبادر إلى قتله واغزوه في عقر داره قبل ان يغزوك / قال الامام علي عليه السلام : (ما غُزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا). وقال خبراء الحروب : ان افضل وسيلة للدفاع هي الهجوم. كل من يحمل سلاحا ابح دمه ولا ترحمه . لقد حملت الأفعى انيابا سامة لو قلعتها الف مرة سوف تنبت من جديد.

 
علّق سعید العذاري ، على شحة المياه: كلام حق، لكن المعالجات مقلقة؟ - للكاتب د . عادل عبد المهدي : تحياتي وتقديري حفظك الله ورعاك احسنت الراي والافكار الواعية الواقعية جزاك الله خيرا

 
علّق سعید العذاري ، على النظام الرئاسي - للكاتب محمد توفيق علاوي : تحياتي وتقديري احسنت النشر والراي الحكيم بريمر رتب المعادلة السياسية فهل توافق امريكا على تغييرها ؟

 
علّق سعيد كاظم العذاري ، على بلا تدقيق - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : تحياتي وتقديري احسنت الراي والبحث القيم اردت اختبار بعض القراء فكتبت صرح وزير المالية الروسي ((وخر خنشوف )) وهي عبارة عامية باللهجة العراقية وليست اسما لوزير المالية الروسي والتصريح هو ان ملكية المسؤول العراقي الفلاني كذا وكذا في روسيا ، فانهالت الشتائم والاضافات علما انه لايوجد مسؤول بهذا الاسم

 
علّق سعيد كاظم العذاري ، على السبيتي وحزب الدعوة قصة القطيعة بين حزب وقائدهِ - للكاتب ازهر السهر : احسنت جزاك الله خيرا ورحم الله الشهيد السبيتي بعد اخراجه من الحزب قال لمحبيه استمروا في العمل لان هذا القرار قرار دعاة وليس قرار الدعوة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح العلي
صفحة الكاتب :
  صالح العلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net