صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

ذكريات من والدي ج2
حيدر محمد الوائلي

كان يأخذني معه لزيارة المراقد المقدسة بالنجف وكربلاء عندما كنت صغيراً عمراً وجسماً، فأنا بطولي الطويل اليوم ووجهي المُشعِر، كله تفجر فجأة في بداية الدارسة الجامعية (نمو انفجاري متأخر) حيث طلت كثيراً ونبت على وجهي حديقة من شعرٍ ناعمٍ كريش حمامٍ (يومها) خشنة الان ككومة سعفٍ يابس مقطوعٌ ومتروكٌ تَلهَبَهُ شمس شهر اب (اللهاب).

 

مرة من المرات اخذني معه للزيارة بموسم ذروتها وصادفت في عطلة المدراس الصيفية. كان الصيف وقتها اقل حراً من اليوم (صدقوني) حيث كانت (مبردة) هواء كافية لدفع حر الصيف بجوانبها المغلفة بأليافٍ خشبية يابسة (حلفات) يسيل عليها الماء ليرطبها فينبعث الهواء بارداً مُنعشاً يسر النفوس ويُطيّب الأنفاس.

 

كانت محطة الباصات المركزية تزدحم بالناس المنتظرين (الريم) الملقبة بصديقة الجنود والطلبة وهي سيارة باص سعة 44 راكب تجميع عراقي بمحرك وشاصي (سكانيا) سويدي.

كانت الأجرة فيها أرخص بكثير من غيرها، ولزحمة في دخول الناس من باب الباص فأُضطر أبي (القوي والطويل) إضطرار غير باغٍ ولا معتدي أن يرفعني ويُدخلني لأجلس بأحد المقاعد من احدى فتحات الشبابيك في المنتصف حيث لم تكن ثقافة الاصطفاف بطابور (منتظم ومحترم) موجودة، ولا زالت مفقودة.

جَلَس بقربي رجل كبير السن دون اكتراثٍ لكلامي أن المقعد الجالس عليه محجوز لأبي القادم من وسط اكوام الناس، حيث كان صامتاً شامخاً صابراً.

وإذا كان كلما كبر الأنسان زادت حكمته وقلّ خطائه وكَثُر صبره فقد واصلت الحديث بما يجيده الأطفال من إصرار في (الإلحاح) حتى اقتنع الرجل أن فعلاً ليَ (أب) وأن مقعده الجالس عليه هو مقعده المفترض، حيث اعتمد الرجل على حكمته وقلة خطائه وكثره صبره في تمييز حرص نظرات ابي القادم تجاهي أنه (أب) وأنا ابنه فقام الرجل مهزوماً من مقعده منزعجاً متذمراً مستغنياً عن حكمته وقلة خطائه وكثرة صبره إذ رَمَقَني بعينين حمراوين غاضبتين وهو مطبقٌ حاجبيه وصاكاً على اسنانه وعضلات فكيه بارزة متشنجه ويتمتم بكلماتٍ متذمراً منزعجاً حانقاً لاعناً الدنيا والحظ العاثر وشملني بِلَعنهِ الطويل ولم يكن احد يجرأ على وصل اللعن للدولة والنظام الحاكم فلذلك كانت تطير الرقاب، فأكتفى بوصل اللعن لي فقط.

  • مؤدباً فلم أرُد عليه، كنت امزح فقط، فقد كنت (مطنش)، فأولاً واخيراً أنا المنتصر، فأنا جالسٌ بمقعدٍ وواضع يدي على مقعدٍ اخر وهو منصرف لا مقعد له. (من يضحك اخيراً يضحك كثيراً).

 

قبل أن يتحرك الباص عرفنا انه متوجه لمحافظة (بغداد) وليس لمحافظة (كربلاء) فكل الأمر أن هنالك أحد المنتظرين صاح أن هذا الباص لمحافظة (كربلاء) فتراكضت الناس تجاهه بناءاً على استنتاج احد المجهولين من الناس.

هذا هو اثر الشائعات المدمر يا سادة.

 

تركنا المقعدين فارغين ونزلنا من الباص وشاهدت الرجل صاحب المقعد وكنت انظر له بكل براءة (مصادفة) فرأيته مبتسماً وهو يرمقني بنظرة فَرِحة وابتسامة عريضة بان منها صفار اسنانه وانا الممحو الأبتسامة والمنزعج جداً.

هل قلت (من يضحك اخيراً يضحك كثيراً)؟!

لم اكن افكر في لعن الدنيا والحظ العاثر وأكيداً لم اكن افكر في لعن هذا الرجل الكبير، فأخذني أبي ليشتري لي علبة (بسكت) و(بطل) عصير بارد فعادت الأبتسامة مشرقة على وجنتيّ.

  • يوجد منتصر الان، فكِلانا ضحك مرة وانزعج مرة وكِلانا لا مقعد لنا.

 

الجميل في كل هذا أن كنت يومها أتصور ذلك موقفاً مضحكاً رغم أن أبي بانت على ملامحه التعب والاجهاد وتلألأ العرق على جبهته ومن ثم سال نضّاحاً.

طال انتظار الباص وفجأة توقف أمامنا مباشرة باص من داخله صوتاً يصرخ بأعلى ما عند (السواق) من صوت وبترديد كثير وسريع (كربلة كربلة كربلة) (كربلة طالع كربلة) (كربلة = كربلاء).

هذا ما يسمى (رزقك لباب بيتك).

ابتسم ابي بوجهي فمقعدين داخل الباص لنا دون عناء وتدافع الذي صرنا فقط نشاهده بوجوه بقية الناس المتدافعين.

 

تحرك الباص وكان مقعدي قرب النافذة وظل ابي جالساً ساكتاً مبتسماً قبل أن تطير ابتسامته عندما صاح السائق بنفس علو صوته السابق معلناً تسعيرة الاجرة وكانت مرتفعة كما يبدو حيث استغل السائق (قلة العرض وزيادة الطلب) فما كان من جميع الناس سوى الموافقة مرغمين مضطرين رغم رفع سعر (الكروة).

 

تركت جمهور بقية الركاب المنزعجين على هذه الحال وهم يتذمرون (بهمس) مع بعضهم البعض مخافة أن يسمعهم السائق ذو الصوت العالي والشارب العريض فيستدير بالباص ليرجع الناس للمحطة.

كان أبي المسكين ساكت لا يجد من يتذمر معه حول مصيبة استغلال السائق لهم، فقد كنت مشغولاً أمتع ناظريّ بالتأمل بمناظر الطريق والهواء من النافذه يداعب وجهي وانا اتناول (البسكت) و(العصير) الذي اشتراه لي والدي.

 

العيش ببساطة وسلام هو عزة نفس.

العيش بعزة نفس وبحلال هو كرامة.

العيش ببساطةٍ وسلامٍ وعزة نفسٍ وحلالٍ وبكرامة سيجعل ضميرك مرتاحاً بلا شك.

 

لماذا يجعل البعض من مشاهير قدوة لهم رغم شاسع الفرق؟!

كل إنسان عادي لابد أن تكون فيه خصلة وموقف وكلمة تستحق أن تأخذها قدوة.

انا من ضمن (قدواتي) الكثيرة أبي، رجل بسيط ومدبر ولا يتدخل فيما لا يعنيه ولا ينافق ولا يتملق.

 

انا احب ان اكون عادياً لأعيش طبيعياً ولا أريد أن أقتفي اثر المشاهير بأمراضهم النفسية وعقدهم اليومية والابتسامة (البلاستيكية) المزيفة لغرض التقاط الصور والشهرة وادمان الظهور للعلن ليبين انه (شخصية بارزة) والخفايا القذرة والنفس الاكثر قذارة التي قادت للشهرة الجميلة (المزعومة).

انا لي حياتي حياة واحدة وأريد بها بكل بساطة أن (أعيش بكرامة) و(أتونس) بلا تعقيدات.

 

من أروع كتب السيرة الذاتية كتاب (الايام) لطه حسين واجمل ما فيه الجزئين الأولين حيث يصف بهما حياته اليومية في بيت ابيه وفقدان بصره وبداية دراسته بالازهر الشريف. ولكن تقل متعة القراءة متى ما يتحول في الجزء الثالث والاخير ليتحدث عن شهرته وسَفَرِه لمدينة (مونبيلييه) الفرنسية بعدما اشتهر ورحلة حصوله على الدكتوراة.

تم تصوير مسلسل (الأيام) في ثلاثة عشر حلقة سنة 1979 معتمدين نص المذكرات وكان قد ادى دور طه حسين الممثل العبقري المرحوم (احمد زكي) الذي تقمص دور طه حسين وكأنه هو.

نفس المتعة تجدها بكتاب السيرة الذاتية لناشط المطالبة بحقوق السود بأمريكا (مالكولم اكس) ونفس المتعة تجدها بالفلم الذي اخرجه الرائع (سبايك لي) عن مذكرات (مالكولم اكس) بفلم حمل نفس الأسم بطولة الممثل الأروع (دينزيل واشنطون) حيث البساطة والصدق في وصف انسان عادي يقاوم مصاعب الحياة وظلم النظام السياسي ليعيش بكرامة ويستمتع بحياته.

كذلك المتعة تجدها معفرة بطيب رائحة (الناصرية) وذكرى العراق وحياة الغربة بكتاب السيرة الذاتية لأبن الناصرية الأديب (صلاح نيازي) (غصن مطعّم بشجرة غريبة). حيث البساطة في ذكر التفاصيل كأنك تقرأ لنفسك أو لأحد تعرفه.

عادياً من العاديين أمثالنا.

 

البساطة متعة وقيمة انها تصف السواد الاعظم من الناس وتحكي عن حياتهم العادية واحوالهم الأعتيادية.

 

والدي يصلي لله صلاة عادية ويَعبُده عبادة اعتيادية وكان يعمل بوظيفة عادية وحكمته في حياته اعتيادية بالرضا والقناعة وعدم حشر أنفه في ما لا يعنيه فرحاً بما عنده ويأكل ما هو موجود ولا يتذمر. مدبراً في ماله ومصروفاته ولا يبذر ابداً ربما لعلمه أن المبذرين كانوا اخوان الشياطين.

ربما لعلمه أن النعمة العادية هبة غالية من ربٍ عادلٍ وينبغي شكره عليها والتصرف بها بحكمة.

 

لم اسمعه كثيراً يجهر باسم الله قبل الطعام وإنما سمعته في أحيان كثيرة يجهر بحمد الله إيذاناً منه أنه انهى طعامه وشبع حيث كان لا يأكل خارج البيت وعندما يحل وقت الغداء كان الجوع قد اخذ منه مأخذه ينسيه التلفظ باسم الله (لفظاً) ولربما كان يكتفي بشعوره بالله في ضميره.

 

الله في الضمير وفي صفاء الروح النية وحُسن التصرفات وليس الله كلمات مزركشة وخطابات أكثر زركشة ومظهر خارجي مزركش.

وليس احداً مُلزماً بتعريف الاخرين بحبه لله وليس هنالك مُتصرفاً بأسم الله لتسجل عنده موقفك اليومي مع الله، فالله ينظر لحُسن التصرفات وصفاء الروح والنية التي هي أمرٌ من أمور الله الخاصة.

يقول سبحانه: (قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلاً. وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً). الاسراء 84-85.

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/10/24



كتابة تعليق لموضوع : ذكريات من والدي ج2
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على النظرة المحرمة - للكاتب زكي آل حيدر الموسوي : جناب السيد المهذب زكي آل حيدر الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحسنت أحسنت أحسنت مقالة أدبية رفيعة مختصرة بكلماتها واسعة وشاملة بمعانيها العظيمة.... إنها فعلا من خير الكلام الذي قلّ ودلّ. أيها السيد الحسيب المتألق ننتظر منك المزيد من هذا المفيد. جعل الله لك بكل كلمة حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وثبتها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين وجعل لك نورا تمشي به في الأرض وأعطاك من كل ما سألته وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا" وأصلحَ بالك. تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة للموقع المبارك كتابات في الميزان

 
علّق د. قيس ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : موضوع اكثر من رائع .. لا أدري هل هو مترجم؟ .. اتمنى تصحيح الاخطاء اللغوية والنحوية الواردة في سياق النص بصورة عامة ليكتمل بهاءه الاخاذ .. بوركت الانامل التي خطت هذا الالق

 
علّق الانسان ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : وفي الانجيل فإن روح الله نزل على صورة (حمامة) كما يقول في متى ( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة).(8) وروح الله هنا هو جبرئيل نزل متمثلا بشكل حمامة بيضاء . هذا هو قول الكاتب , والسؤال المطروح اذا كان روح الله هو جبرئيل كما قلت . لماذا في تكملة العدد واذا صوت من السماء ؟ ماهي الفائدة من نزول جبرئيل وخروج صوت من السماء ؟ اثم تقول انه باصبع اخرج يخرج الشياطين يعني بالملاك جبرئيل تخرج الشياطين ؟؟ هل هذا منطق ؟ هل خروج الشياطين يكون عبر استخدام الملائكة ؟ وبالتالي استنتاجك غير مقبول وغير منطقي وشكرا لك

 
علّق ادارة الموقع ، على مَن يمثل الإسلام - للكاتب زهراء حسام : الاستاذ الفاضل نجم الحجامي الكاتبة لم تنقل او تشير الى تصريح للبابا ... بل قالت " تَرى السيد السيستاني هو من يمثل الإسلام، هو واجهته، هو من يمثل الطائفة الشيعية وكبير مذهبها" والفرق كبير بين الحالتين .

 
علّق نجم الحجامي ، على مَن يمثل الإسلام - للكاتب زهراء حسام : السلام عليكم ورحمه الله تقولين ...( أن هذه الشخصية المسيحية والتي تُعتبر عالمية، أنها بزيارتها للنجف تَرى السيد السيستاني هو من يمثل الإسلام، هو واجهته، هو من يمثل الطائفة الشيعية وكبير مذهبها. ) لم اسمع بهكذا تصريح للبابا ..ارجو ان تدليني على المصدر مع تحياتي

 
علّق نجم محمد ، على لملوم الحمزة وحمزة لملوم - للكاتب غائب عويز الهاشمي : السلام عليكم بارك الله في جهود الباحث ولكن يوجد معلومات ناقصة فلو رجع إلى المصادر الأم للأسرة الغريفية لوجد ما هو أوسع من ذلك من قبيل شجرة النبوة والشجرة الطيبة للسيد رضا الصائغ الغريفي ولو راجع كبار الأسرة وساداتها كالسيد اية الله ابو الحسن حميد المقدس الغريفي والسيد حجة الاسلام محمد رضا الغريفي والسيد الحجة هاشم الغريفي والنسابة السيد رياض وغيرهم لوجد ما ينتفع منه أكثر. ويغلب على ظني أن السيد محمد باقر ابن السيد حميد المقدس الغريفي قد كتب موضوعا عن الحمزة الشرقي ناقش فيه بعض القضايا الأسئلة المثارة حول الموضوع

 
علّق حسنين البغدادي ، على كيف نصلح علاقتنا مع الله عز وجل ؟ - للكاتب زين العابدين الغريفي : السلام عليكم وفق الله سماحة السيد زين العابدين نجل السيد حميد المقدس الغريفي على ما يقدمه من مقالات ممتعة ونافعة للشباب والفتيات

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب محمد اسماعيل حياك الرب. لا زالوا الى هذا اليوم يطلقون على القديسة مريم بأنها مريم العذارء مع انها انجبت يسوع المسيح. ليس فقط على لسان الناس بل كلام الرب كما يقول في إنجيل متى 1: 23 ( هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا). فولدت ابنا ولكن مع ذلك استمر لقب العذراء لها الى هذا اليوم . والعذراء قد تُطلق على غير المرأة كما يُقال : العذراء احد بروج السماء.

 
علّق نجم الحجامي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : لاشك ولا ريب ان المسلمين وخصوصا الشيعه يكنون كل الحب والتقدير لاخوتهم المواطنين المسيحين سواء كانوا من ابناء الوطن او من غيرهم اقتداءا بكلام امير المؤمنين(ع)( الناس صنفان اما اخ لك في الدين او شبيه لك في الخلق ) اما رجال الكنيسه الغربيون وساسه فانهم يكيدون للاسلام والمسلمين كل صباح ومساء وقد قرر مجمع البحوث الإسلامية قبل ثلاثه ايام ، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة.(المصدر -اليوم السابع2/27/2021)

 
علّق محمد اسماعيل ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن هنا الوصف انها عذراء بينما ما نعرفه انها متزوجة ولديها اولاد

 
علّق نبيل الكرخي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : بسم الله الرحمن الرحيم يحدث اللقاء ويمضي، وتستمر المنظمات والارساليات التبشيرية في عملها في بلاد المسلمين، وهي مرتبطة مباشرة بالفاتيكان. ومن المهم في هذا اللقاء ان لا تكون زيارة البابا فرانسيس اداة في مساعي التطبيع مع الصهاينة وبدعة الدين الابراهيمي. ومن المهم أيضاً أن يتعاون المسيحيون والمسلمون في إحياء القيم الاخلاقية في المجتمع وليس فقط شعارات السلام والمحبة والتعايش.

 
علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي الكرعاوي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي الكرعاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net