صفحة الكاتب : د . ناهدة التميمي

من هو المجرم ؟ ردا على عبد الرحمن الراشد مدير قناة العربية
د . ناهدة التميمي

هذا المقال رد من الكاتبة الأستاذة في علم الاجتماع بجامعة السربون بفرنســا على عبد الرحمن الراشد وهو إعلامي سعودي يعمل حالياً مديراً لقناة العربية ويكتب في جريدة الشرق الأوسط التي كان قد ترأس تحريرها من لندن قبل عمله في في قناة العربية. الراشد هو صاحب شركة ORTV للإنتاج الإعلامي.


.........................................................................................................



يتساءل عبد الرحمن الراشد عمن هو أكثر إجراما السنة أو الشيعة..؟ ونقول له بأنه ليس هنالك من شيعي واحد يؤمن بتفجير نفسه بين الأبرياء طمعا في ( مرضاة الله ), لأن الشيعة وفي صلب عقيدتهم يؤمنون بأن الله كرم الإنسان بغض النظر عن دينه أو مذهبه أو لونه أو عرقه, فهو مكرم لمجرد كونه بشراً, من منطلق الايمان بالاية الكريمة ( ولقد كرمنا بني ادم) ولم يقل سبحانه تعالى ولقد كرمنا .. كما أن إمام المتقين علي ابن ابي طالب كرم الله وجهه علم المسلمين قبل الف وأربعمائة عام بأن يحبوا البشر ويكرموه ويقدروه ويحترموه, لأنه إما أخو في الدين أو نظير في الخلق, أي في الإنسانية والتكوين فيجب إحترامه لذلك .. كما أننا لم نسمع أو نشاهد رجل دين شيعياً واحداً يدعو للقتل أو الذبح أو التفجير كما يدعون علماء علناً من على شاشات التلفزيون والمنابر, مما جعل الإسلام الدين رقم واحد في العالم المتهم بالإرهاب والداعي له ولايعرفون بأن الإسلام هو غير .


أما سؤالك من الأجرم السنة أم الشيعة .. فالمذابح والمذبوحين والمقابر الجماعية القديمة والجديدة والتي تكتشف كل يوم في ديالى وقراها وسامراء وجوارها وبغداد وجنوبها والموصل وحواشيها وكركوك وأقضيتها خير شاهد على طائفة الضحايا وهوية المجرم. وانا اريد ان اسالك هل أمسكوا شيعياً واحداً في تفجيرات سبتمبر وأوربا وإسبانبا ولندن وأفغانستان وبالي وفي إغتيال تمثالي بوذا العظيمين أو بين المفخيين في العراق. هل سمعت بشيعي واحد يلبس حزاما ناسفاً وينتحر ويقتل العمال والمساكين في الأسواق طمعاً في حور العين وشرب الخمر المعتق .. فهذه هي تعاليم وليست من الإسلام في شيء لأننا لم نسمع بصحابي واحد إنتحر وقتل الأبرياء طمعاً في الجنة والخمر وحور العين والقرآن يقول لاتلقوا بأنفسكم إلى التهلكة...!!


كما ان الاسكندرية واليوسفية والسيافية ومثلث الموت في اللطيفية وذبح المسافرين الشيعة وتقطيع أثداء الزائرات وإغتصابهن ومن ثم ذبحهن وتقطيع أوصال أرجال وقطع رؤوسهم وأيديهم وضرب الأطفال الرضع بجذوع الأشجار حتى تنفجر رؤوسهم لمجرد أنهم شيعة لخير دليل على من هو المجرم ... ولكننا معاذ الله أن نقول ان السنة هم المجرمون, ولكننا نقول والقاعدة جماعة النافق عملاء الإستعمار والذين ينفذون أجندته في التقسيم والفتنة والطائفية والإقتتال الإسلامي الإسلامي هم المجرمون. لأن السنة عندنا أكثر أسماؤهم شيعية والعشائر نصفها شيعية فقد ذهلت عند مروري في إحدى الأسواق في ديالى من الأسماء الشيعية التي كانوا يتنادون بها وعندما سألتهم هل أنتم شيعة قالوا لا ولكننا نكرم ال البيت ونجلهم ونتشرف باسمائهم.


أما الدريلات.. فيجب ان لاتتكلموا عنها لان العملاء القادمين من دياركم أول من إستعملها عندما أختطفوا ثلاث باصات تقل عمال شبان من منشأة نصر وقد خرجوا لتوهم من الدوام وبعد يومين وجدت جثثهم طافية في دجلة وقد ربطت أيديه إلى رؤوسهم أو ربطت إلى بعضها بالدريلات أو ربطت أيديهم بأرجلهم بالدريلات علما بأن هؤلاء الشبان كل جريمتهم أنهم كانوا يعملون في بلدهم ويخدمون بلدهم ويعيلون عوائلهم الفقيرة وهم ليسوا كالشبان وأشباه الرجال عندكم الذين ساعدوا في إدخال الإحتلال علينا أو ممن يوردون الأغذية والمعدات والخدمات للقواعد الأمريكية في دياركم. وليسوا كمن هب ليعمل بكل جد ليزود الطائرات الأمريكية بالوقود في دياركم لتقصف العراق و(تحتله) حسب تعبيركم . بالله عليك أي دين هذا وكيف لايكون المسلمون بمثل هذه المنكرات والفضائع بإسم الدين مسخرة لكل الأمم اليوم. لايمكنك بالغرب أن تذكر أو تفتخر بأنك مسلم لأنه سيرتابون بأمرك وستتهم بالإرهاب لمجرد أنك مسلم. كيف نقنعهم بأن ديننا المتهم رقم واحد بالإرهاب بسبب هذه الفضائع قد جاء أساسا لخدمة الإنسان وتكريمه وحفظ حقوقه.


أما الذين قتل والقاعدة أبناءهم وأولادهم ذبحاً وحرقاً وخطفاً وتعذيباً واعداماً وتهجيراً فحدث ولاحرج .. وأظنك كمدير لقناة فضائية وصحيفة كبيرة يمكنك أخذ فريق صحفي وتلفزيوني لتلقي نظرة وتتعرف عن كثب على بؤس هذه العوائل والمآسي التي رأتها على يد والقاعدة .. إذهب وستراهم في خيام البؤس وهلاهيل الحرمان في الناصرية والعمارة والبصرة والديوانية والسماوة والكوت والنجف والحلة والشعلة والثورة وقد فروا من الذبح الطائفي في الفلوجة وجنوب بغداد والرمادي والحصوة والاسكندرية وسامراء وحتما ستهولك مآسيهم المرعبة والتي ذاقوها على يد القاعدة القادمة من دياركم لتقتل الأبرياء الشيعة وتترك أعداء الأمة الحقيقيين.



إخبرني باالله من المجرم . . . ؟ ؟ ؟



ناهدة التميمي



 

  

د . ناهدة التميمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/08/04



كتابة تعليق لموضوع : من هو المجرم ؟ ردا على عبد الرحمن الراشد مدير قناة العربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : سمير عزيز من : فرنسا ، بعنوان : هنيئا للسوربون في 2010/08/15 .

ان طبيعة الرد التحريضي والخالي من الموضوعية الذي كتبته "ناهدة التميمي" يوضح الى حد كبير بأن الذي كتبه ليس استاذا جامعيا ولاسيما في جامعة السوربون الفرنسية. ولقد تصفحت مواقع جميع الجامعات التي تحمل اسم السوربون لعلي أجد اسم الكاتبة لكني لم أوفق. وقررت أن أرسل نسخة من مقالتها الى أقسام علم الاجتماع في تلك الجامعات لأرى رأيهم بالموضوع وليقرروا علمية الكاتبة إن كانت فعلا موجودة.






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . الشيخ محمد رضوان أبي الدار
صفحة الكاتب :
  د . الشيخ محمد رضوان أبي الدار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب: الحشد الشعبي يمتلك هندسة عسكرية لا نظير لها في المنطقة

 مدير شرطة المثنى يزور محكمة الاستئناف في المثنى ويلتقي برئيسها المحكمة  : وزارة الداخلية العراقية

 ضبط مخبئ يضم كدسا من العبوات الناسفة في منطقة الكسك بقضاء تلعفر في الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 تعب العراق  : بشرى الهلالي

 حجاج عراقيون :وزارة النقل ترسل طائرات وفود صغيرة لنقلنا ونطالب بطائرات اكبر

 تغيير ام تبادل مراكز ؟.  : حميد الموسوي

 يجب أن يكون ملف الأرهاب ...أهم ملفات القمة العربية ..!  : عبد الهادي البابي

 الدخيلي يوجه بغلق شركات السياحة والسفر غير المجازة في ذي قار  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 زلزال الفساد يفتح ابواب السجون ...  : حافظ آل بشارة

 العراق مسقط قلوب الشرفاء أيها المتنبي  : جواد الماجدي

 رسالة الى الحسين بن علي ع  : وجيه عباس

 أستاذ في جامعة أمريكية يهدي مكتبته الشخصية التي تضم "4000" كتابا للإمام الحسين

 قبسات نورانية من الأمام موسى بن جعفر(عليه السلام)  : عبود مزهر الكرخي

 الخطوط الجوية تحقيق فارقا في الإيرادات ب50 مليون دولار في 11 شهر عن ايرادات العام الماضي  : وزارة النقل

 بركان الراوي...ادوار قذرة في العمالة والرذيلة وصفقات مشبوهة!!.... الحلقة الثالثة  : سعد الاوسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net