صفحة الكاتب : محمد مهدي بيات

مهرجان عيد الغدير العالمي في النجف الاشرف
محمد مهدي بيات

أقامت العتبة العلوية الشريفة مهرجانا عالميا بعنوان مهرجان الغدير العالمي الاول  في مدينة النجف الاشرف بحضور ضيوف من اربعة وثلاثين دولة  ومن جميع الطوائف منها  المسيحية والدرزية والصابئية والعلوية والاسماعيلية والمذاهب منها الشافعي والحنفي والمالكي و من مختلف الاجناس وكم  كانت فرحتي كبيرة عندما اتصل بي صديقي الدكتور محمد سعيد الطريحي طالبا مني المشاركة في هذا المهرجان المعطر حيث هيأت بحثا بعنوان  (الامام علي في الشعر التركماني ) واخترت شاعرا واحدا هو السيد عماد الدين نسيمي البغدادي الذي عاش في القرن السابع  الهجري والمقتول في حلب بسلخ جلده من اعلى الراس الى اخمص القدم. وقد اشتركت في المهرجان والحمد لله وتعرفت على هذه الوجوه الطيبة المستنيرة بنور الرسول والامام علي من العلماء الافاضل والقائمين والعاملين والباحثين والمشاركين لانجاح هذا المهرجان الفريد من نوعه..علما باني اشتركت في مهرجانات كثيرة في العراق وفي تركيا وايران واذربيجان وتوركمانستان ومقدونيا واوزبكستان واقليم خوارزم ولم افرح واجد حلاوة بمثل هذا المهرجان لان فيه قدسية وحلاوة حب امير المؤمنين علي (ع)

وصلنا الى مدينة  النجف الاشرف بعد مغيب الشمس انا وزميلي الاستاذ صباح زين العابدين طوزلو فانزلونا في فندق جوهرة النجف في شارع الرابطة وفي صباح اليوم الثاني أبلغونا بالحضور لزيارة المراقد المقدسة في مدينة الكوفة وكان معنا علماء من جميع المذاهب الاسلامية والاباء القساوسة فزرنا قبر ميثم التمار ودار الامام علي (عليه السلام ) ولم نستطع زيارة باقي المراقد والمساجد منها قبر مسلم بن عقيل ومسجدي السهلة والكوفة لاسباب عقائدية .

وفي الساعة السادسة مساءا  افتتح المهرجان  في الصحن العلوي الشريف وعلى الهواء الطلق برعاية امير المؤمنين علي ( عليه السلام ) حيث تحدث عريف الحفل  عن  ان الغاية من اقامة هذا المهرجان ولاول مرة في النجف الاشرف هو جمع العلماء والمفكرين والباحثين في مقام علي (ع) ئم دعا الى المنصة الشيخ جاسم النجفي لتلاوة القران الكريم وبعدها اعتلى المنصة  السيد امين عام للعتبة العلوية الشيخ ضياء الدين زين الدين فالقى كلمة ترحيب بالحاضرين  ثم تناوب السادة العلماء لقراءة كلماتهم وقصائدهم كالاتي: من جامعة الزيتونة الدكتور مصطفى السماوي ومن المغرب الاستاذ عبدالله الحافظي نقيب الاشراف ورئيس السادة الحسنيين الادارسه في المغرب ومن لبنان القى السيد علي مكي العاملي القاضي في المجلس الشيعي الاعلى كلمة بليغة ابهر الحاضرين ومن العراق القى الدكتور محمد حسين الصغير كلمة وقصيدة في مدح مير البيان الامام علي (ع) وكانت قصيدة الوزير السابق في لبنان  السيد جوزيف الهاشم عامرة هزت المجلس واعيدت اكثر ابياتها ومما قال:


هو الإمامُ، فتى الإسلام توأَمُهُ  -  - - --- منذُ الولادة، أينَ الشكُّ والرِيَبُ؟
تلقَّفَ الدينَ سبّاقاً يؤرّجُهُ        ---  --   صدرُ النبي، وبَوْحَ الوحيِ يكتسبُ
عشيرٌه، ورفيق الدرب، "كاتُبه" --- في الحرب والسلم، فهو الساطعُ الشُهُبُ
بديلُهُ، في "فراش الدرب"، فارسُه  ---     وليثُ غزوتِه، والجحْفلُ اللَّجِبُ
سيفُ الجهاد، فتىً، لولاه ما خفقَتْ  ---        لدعوةِ اللهِ، راياتٌ ولا قُطُبٌ
إنْ برَّدَتْ هُدْنةُ "التنزيلِ" ساعدَهُ     ---  كان القتالُ على "التأويل"، والغَلَبُ
أيامَ "بدرٍ" "حُنينٍ" "خنَدقٍ" "أُحُدٍ"  ---   والليلُ تحتَ صليلِ الزحْفِ ينسحبُ
والخيلُ تنهلُ في حربِ اليهودِ دماً  ----     ويومَ "خيبر" كاد الموتُ يرتعِبُ
ولوْ كان عاصَرَ عيسى في مسيرتهِ ----       ومريمٌ في خطى الآلامِ تنتحبُ
لثارَ كالرعد يهوي ذو الفقارعلى -----   أعناقِ "بيلاطُس البُنْطي"، ومَنْ صلَبِوا
ما كان دربٌ، ولا جَلْدٌ وجُلْجُلةٌ  -----      ولا صليبٌ، ولا صَلْبٌ ولا خشبُ.

ومن الفاتيكان القى رئيس قسم الدراسات الاسلامية والمسيحية  القس مرسي العيسى كلمته بالمناسبة وبعده اعتلى المنصة رئيس الطائفةالدرزية الشيخ مرسى المرسي وبعده الشيخ طاهر جوهر رئيس طائفة البهرة ثم كلمة الباحث الاستاذ جورج جورداق القاها نيابة عنه  السيد بديع العامر من لبنان واخيرا تحدث من لاهاي الديبلوماسي الهولندي توماس باللغة العربية

وفي اليوم الثاني صباحا افتتح معرض المخطوطات القرانية للفترة من القرن الاول الى القرن التاسع  الهجري في قاعة خاصة في الصحن العلوي الشريف وهذه المخطوطات النادرة ليست لها مثيل في كل مكتبات العالم ثم بدأت فعاليات لالقاء البحوث في قاعتي دار الضيافة والمدرسة الغروية في الصحن الحيدري الشريف والقي خلال ايام المهرجان اكثر من 150 بحثا من مختلف الدول والقارات

وفي مساء اليوم الثاني خصصت للامسية الشعرية حيث افتتح المهرجان في الساعة السادسة مساءا  وكان صوت عريف الحفل الاستاذ محمد حسين الطريحي  رئيس المركز الثقافي في واشنطن جهوريا حيث بدا   بقصيدة عامرة ئم دعا للمنصة السيد جاسم النجفي  لتلاوة القران الكريم وبعدها دعى الشعراء لالقاء قصائدهم  وهم من العراق:

 1-الدكتور مجيد ناجي 2- الدكتور عبد الهادي الحكيم 3- جابر الجابري 4- صادق محمد علي اليعقوبي 5-الدكتور ابراهيم العاتي نزيل لندن 6-عبد الحسين حمد 7- مهند مصطفى جمال الدين 8- رحمن غركان9- صادق الطريحي 10-احمد العلياوي  11 – عادل البصيصي , والقى الاستاذ صباح طوزلو  قصيدة باللغة التركمانية مع ترجمتها الى  العربية . ومن البحرين  عبدالله القرمزي  وحبيب الهلالي من امريكا  ومن السعودية عبد الكريم زرع وهاشم الشخص ومن المغرب حسن عبيلات و عبد الوهاب سيبويه واخيرا الحسن عثمان  و سر الختم من السودان .

وفي صباح اليوم الثالث كان هناك معرضا للخط العربي ثم بدات قراءة البحوث في القاعتين ثم دعينا لتناول الغذاء في مضيف العتبة العلوية الشريفة

وفي الساعة السادسة مساءا خصصت للمحفل القراني حيث وزعت المصاحف للحاضرين وتلى اربعة من القراء ما تيسر لهم من أي الذكر الحكيم فثلاثة منهم كانوا من فاقدي البصر لكنهم من اهل البصيرة المتوقدة ومن حفاظ القران الكريم واكبرهم لم يتجاوز العشرين من عمره  .                                                             وفي صباح اليوم الاخير ذهبنا لزيارة العتبة الحسينية والعباسية في كربلاء المقدسة وكالعادة في مساء اليوم الاخير كانت حفلة مسك الختام وبعد تلاوة القران دعا السيد عريف الحفل  الامين العام للعتبة العلوية للمنصة حيث  ابتدأ كلمته الختامية للمهرجان قائلاً: السلام عليك يا سيدي يا رسول الله، يا من صدع بالغدير (من كنت مولاه فهذا علي مولاه) السلام عليك يا سيدي يا امير المؤمنين، يا من صدع باسمه رسول الله فقال (من كنت مولاه فهذا علي مولاه)، ونحن نودع غديرك المبارك في هذه السماء وفي هذه البقاع المقدسة ونحن نودع هذه الوجوه الطيبة ننادي بقلوبنا والسنتنا جميعاً (نحن الذي لبينا نداء رسول الله.. من كنت مولاه فهذا علي مولاه..  ) نسأل الله سبحانه وتعالى ان يبارك جمعنا هذا ويبارك لنا دعوات اخواننا في مشارق الارض ومغاربها ممن انتمى إلى مدرسة علي ومن لم ينتم إليها، بل ومن لم ينتم إلى دين من الاديان لأنني كما قلت (علي) هو صوت الحقيقة الإلهية وليس صوت العدالة الإنسانية فقط..

ثم القى الدكتورمحمد جواد الطريحي عضو الامانة العامة للامانة العلوية كلمة اللجنة التحضيرية للمهرجان قائلا : قال الله تعالى في كتابه المجيد (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا) صدق الله العلي العظيم، بعد ان كملت بحمد الله وتوفيقه ايام مهرجان الغدير العالمي الاول التي احتضنته العتبة العلوية المقدسة واستقبلت فيه وفوداً من اربع وثلاثين دولة وهي: روسيا ولبنان وهولندا والسعودية وفرنسا وامريكا والبحرين والهند والمغرب وموريتانيا وتونس والجزائر والسودان والسنغال ومالي والكويت ومصر و الكويت و المانيا و ماليزيا و الصين و تايلند و الفلبين و الارجنتين و البرازيل و جنوب افريقيا و اندنوسيا و  والاردن وبريطانيا واسبانيا وبوركينا فاسو وعمان وايران وتركيا والفاتيكان وجنوب افريقيا والسويد والدنمارك وكندا  و كينيا و تنزانيا و نيجيريا و الولايات المتحدة و غيرها . والتي اجتمعت هذه القلوب المتألفة على حب الله وحب رسوله والائمة من اهل البيت عليهم السلام اجتمعت معاً متمسكة بقول الإمام امير المؤمنين عليه السلام:

(الناس صنفان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق) فكانت هذه الفعاليات والنشاطات الجليلة التي تمثل مصداقية هذه النظرية العلوية من انعقاد المؤتمر الفكري ومعرض المصاحف والمخطوطات النفيسة ومعرض الخط العربي والأمسية الشعرية والمحفل القرآني والتي حركت العقول واذهلت الابصار والاذهان ووجهتنا جميعا نحو التوجه لبناء فكري انساني متكامل قائم على المحبة والتسامح بين الانسانية كما ان هذه الفعاليات وهذه الملتقيات تؤكد كذلك بهذا الاجتماع المبارك استمرارية وحيوية مدرسة وجامعة العلم في النجف هذه الحوزة العلمية ودومتها بعطاءها الفر الممتد على عبر اربعة عشر قرناً من الزمان المستمد من نفحات صاحب هذا المرقد المقدس المشرف الإمام امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام حيث عكس هذا المؤتمر مقدرة العتبة العلوية المقدسة على النهوض الفكري والثقافي بهذا المستوى على المستوى العالمي والاخذ بزمام المبادرة لأحياء تراث الإنسانية بشكل جامع  بعدها ذكر الدكتور الطريحي التوصيات والمقترحات التي خرج بها المهرجان، وهي:

أولاً: يوصي المؤتمرون بأن يكون هذا الاحتفال بمهرجان الغدير العالمي الاول على مستوى سنوي اعتمادا بهذا المسمى نفسه مع شموله على فعاليات اكثر.

ثانياً: طالب المؤتمرون العتبة العلوية المقدسة بإقامة مؤتمراً عالميٍ لحوار الاديان وان يكون هذا المؤتمر كذلك في مدينة باب علم رسول الله (صلى الله عليه وآله) -النجف الاشرف- لأنها تعد ملتقى الثقافات ومدينة الأرومات.

ثالثاً: طالب المؤتمرون العتبة العلوية المقدسة بإقامة مؤتمر التقريب بين المذاهب الإسلامية لما لذلك من ضرورة تعيشها الساحة الفكرية اليوم ولما له من اثر كبير بردم هوة الفرقة ورص الصفوف واخماد الفتنة لان العتبة العلوية المقدسة المتمثلة مستلهمة من فكر امام المتقين وسيد الوصيين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام هي الاحرى والأولى ان تنهض بهذا الامر.

رابعاً: استمرارية هذه الانشطة الخاصة بمهرجان الغدير العالمي الاول والتهيأ لذلك من الناحية الإعلامية والفنية.

خامساً: طالب المؤتمرون بطبع وقائع هذا المهرجان العالمي الاول ابتداءً من جلسته الافتتاحية حتى الجلسة الختامية اليوم.

سادساً: طالب كذلك المؤتمرون بالمبادرة إلى مشروع طبع نهج البلاغة للإمام علي عليه السلام وبعدة لغات عالمية مشهورة ومعروفة.

  وفي نهاية حفل الختام تقدم الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة و اعضاء مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة بتقديم شهادة المشاركة والهدايا التذكارية للشخصيات والوفود المشاركة في مهرجان الغدير العالمي الاول التي تمنت على ادارة العتبة العلوية المقدسة استمرار وتواصل هذه الفعاليات في السنين القادمة. وهنا لا بد لنا ان لا ننكر دور اللجنة التحضيرية للمؤتمر اخص بالذكر الدكتور علي الحجي و عضو اللجنة التحضيرية  و مستشار العتبة الاستاذ محمد سعيد الطريحي صاحب الدور الريادي في انجاح المؤتمر مع تقديرنا  لما لمسه الضيوف جميعا من التكريم الجميل ببسمة الشفاه وكرم الضيافة ,   واجمل ما رايت ان جميع الحضور كانوا سواسية في المهرجان فالكراسي كانت موحدة واي مسؤول جاء فجلس من دون تميز منهم  ممثلي المراجع الدينية و ممثل رئيس الجمهورية و رئيس الوزراء و رؤساء الاحزاب والوزراء  واعضاء مجلسي النواب والمحافظات والمحافظين. انها تجربة واعدة تيشر بالخير الكثير على طريق الوحدة الاسلامية و التفاهم الانساني  في رحاب الغدير الاغر و في ضيافة  الامير و امام الامم.

  

محمد مهدي بيات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/30



كتابة تعليق لموضوع : مهرجان عيد الغدير العالمي في النجف الاشرف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة ، لم اقصد عدم النشر إنما اقصد اني ارسلت موضوع قبل كم يوم ، يتناسب وهذه الايام ، فلم يتم نشره . وبما أني ادخل كل يوم صباحا لأرى واقرأ ما يستجد على الساحة العالمية من احداث من خلال صفحتكم وكذلك تفقد صفحتي لأرى الردود والتعليقات . فلم اجد الموضوع الذي نشرته بينما ارى كثير من المواضيع تُنشر انا في بعد اغلاق صفحتي على تويتر وفيس اشعر هاجس المطاردة الالكترونية لكل ما يرشح مني على وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث أني لا استطيع تاسيس صفحة أو فتح مدونة ، وحتى عندما كلفت احد الاخوات ان تؤسس لي صفحة بإسمها استغلها للنشر ، بمجرد ان بدأت بتعميم هذه الصفحة ونشر موضوعين عليها توقفت. فلم يبق لي إلا موقع كتابات في الميزان ، وصفحة أخرى فتحها لي صديق ولكني لا انشر عليها مباشرة بل يقوم الصديق بأخذ صورة للموضوع وينشره على صفحته. وعلى ما يبدو فإن اسمي في قاعدة البيانات الخاصة لإدراة فيس بوك ، كما أني لا استطيع ان انشر بإسم آخر نظرا لتعلق الناس بهذا الاسم . تحياتي >>> السلام عليكم ... الموقع لم يتواني بنشر اي موضع ترسلونه ويبدو انه لم يصل بامكانكم استخدم المحرر التالي  http://kitabat.info/contact.php او عن طريق التعليقات ايضا لاي موضوع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زينب الحسني
صفحة الكاتب :
  زينب الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  أهل الديوانية وقوافل العطاء  : عبد الرحمن اللويزي

 الاقليم السني ... القنبلة الموقوتة!  : عادل الجبوري

 الانعكاسات الإيجابية لولادة تيارات سياسية جديدة في العراق  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 الطالباني معلقا على احداث دوزخورماتو  : كفاح محمود كريم

 قصيدتان  : د . عبد الجبار هاني

 إيران معنا أفضل ألف مرة من إيران علينا …  : نافز علوان

  العتبات المقدسة  : ثامر الحجامي

 مكافحة الاجرام في الديوانية تلقي القبض على شخصين متهمين بسرقة مواشي  : وزارة الداخلية العراقية

 لعنة معاوية تحل بألاهوار  : عباس الكتبي

 سيدي ... أريد وطن الياءات.. بناتي ..(9 )  : زينب محمد رضا الخفاجي

 عثمان العبيدي ونزهان الجبوري قمران يبزغان في فضاء الحسين  : فاروق الجنابي

 اللجنة العليا لتعويض متضرري الفيضانات تباشر الخميس المقبل باستلام طلبات التعويض

 الحب الغادر ( قصة قصيرة )  : محمد المبارك

 نشوب نزاع عشائري في ميسان والشرطة تحرك قوة خاصة لفضِّهً٠

 دكاكـين المحامــاة .. !  : عبد الرضا قمبر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net