صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

(وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

  

 
انا استمعت إلى هذا الحوار الذي دار على غرف البالتاك كثيرا بين بعض المسلمين والمسيحيين . والمشكلة في هذا الحوار ان الطرف المسيحي يعرف ان محاوره لا يُركز على ما يقوله ، ولو ركز المحاور المسلم على خصمه المسيحي لأكتشف انه يخدعه. 
فكيف ذلك ؟ 
في الآية المذكورة أعلاه من سورة المائدة الرب هنا يطرح سؤالاعلى عيسى وليس اتهاما. اي ان كل من قالوا ان يسوع هو الله وان امه هي ام الله يجمعهم الله في عرصة واحدة ثم يوقف يسوع ويسأله ذلك السؤال امام الناس . وعيسى في النص المذكور يبدو مدافعا عن نفسه ونافيا ان يكون قد فعل ذلك لاهو ولا امه الصديقة. ولكن المحاور المسيحي يطرحه على شكل اتهام ثم يوجه سؤاله فيقول : اين ذلك ؟ أين قال عيسى ذلك وهذا الانجيل يخلوا من زعم عيسى انه الله ؟ إذن فإن القرآن (كاذب)!
وقبل يومين اتصل بي شيخ رجل دين وقور تعرض أيضا لمثل هذه الفرية ووضعت له الجواب مختصرا ولكني اليوم سوف اجعل الموضوع اكثر توضيحا. 
القرآن في سؤاله لعيسى لم ينطلق من فراغ ، بل ان الرب علم ان هناك نصا أقحم في الانجيل ومنه انطلقت عبادة يسوع وامه. وانطلاقا من هذا النص فإن الرب الله يسأل عيسى عن سر عبادة الناس له ولامه ؟ فيأتي جواب عيسى بالنفي ثم يقول لربه بانك يارب تعلم لو كنت انا من وضع هذا النص. 
فأين يوجد هذا النص؟
النص موجود في إنجيل لوقا وفيه اشارة إلى قول اليصابات ام يوحنا ما يُشير إلى ان ما في بطن مريم هو الرب وان مريم هي ام الرب كما يقول النص : ((فقامت مريم وذهبت إلى مدينة يهوذا، ودخلت بيت زكريا وسلمت على اليصابات. فلما سمعت أليصابات سلام مريم ارتكض الجنين في بطنها، وامتلأت اليصابات من الروح القدس، وصرخت بصوت عظيم وقالت: مباركة أنت في النساء ومباركة هي ثمرةُ بطنك! فمن أين لي هذا أن تأتي أمَ ربي إلي؟)). (2)
هذا النص هو الذي جعل المسيحية تتخبط في من يكون في رحم مريم ؟ فاختاروا القول بأن الله نزل في رحم امرأة يهودية اسمها مريم لكي يولد بطبيعة بشرية حتى يغفر خطيئة آدم التي ورثها البشر عنه . ولكن المسيحية لم تلتفت إلى قول مريم مباشرة بعد قول إليصابات حيث انتبهت مريم إلى ان قول اليصابات لربما سوف يُستثمر من قبل بعض المنافقين فعقبت مباشرة بقولها : ((تُعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي، لأنه نظر إلى اتضاع امته. فهوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني لأن القدير صنع بي عظائم ، واسمهُ قدوس)). (3)
فمريم في هذا النص كانها تستغفر الله من قول اليصابات ، ولكن ايضا قال المسيحييون ان قول مريم هنا تأكيد على أن الذي في بطنها هو (الله الرب). فكيف دخل الله تعالى إلى رحم العذراء مريم ثم خرج إلى هذا العالم ؟ 
يقول كتاب التعليم الديني المسيحي لطلبة المدارس الدينية ص 16 : (( أن كل أقنوم في الوحدة الإلهية هو الله بالكمال والتمام فليس هناك ثلاثة آلهة منفصلة . عندما انقسمت الخلايا الحية في رحم مريم مرة بعد أخرى ، كان الله بالكمال والتمام داخل مضغة نمت في الشهر الأول من حبلها إلى طول بلغ أقل من ربع أنش وكانت لها مجرد عينين وأذنين بدئية )) ومن هذا المنطلق لا يزال المسيحيون يتوجهون في صلاتهم كل يوم إلى مريم العذراء بصفتها أم الله التي لا ترد لهم طلب مرددين : ((في ظل مراحمك يا أم الله ؛ لا ترفضي تضرعنا وقت الضيق بل نجينا من التهلكة أيتها المباركة وحدك)). فقد رفع المتعبدون مريم من كونها ((أمة الرب )) المتواضعة ، إلى مركز (( الأم الملكة )) ذات التأثير الكبير في السماوات . ثم أعلن القادة الكنسيون رسميا أنها ((أم الله )) وذلك سنة (431 ) ب . م في مجمع أفسس.
يقول جفري آش في كتابه العذراء : إذا كان المسيح هو الله ، الأقنوم الثاني للثالوث ، فعندئذ تكون أمه في ظهوره البشري أم الله . ومن هنا استمد البابا يوحنا بولس الثاني قوله فقال : أن التعبد الحقيقي لأم الله متأصل عميقا في سر الثالوث الأقدس !
ثم قام البابا بيوس الثاني عشر بالإعلان رسميا عن تأييده لهذه العقيدة فقال عام ( 1950 ) وبكل وضوح : نحن نحددهُ كعقيدة إيمانية أعلنها الله أن أم الله خالية من الدنس ، مريم البتول دائما، عندما انتهى مسلك حياتها الأرضية ، أخذت في الجسد والروح إلى المجد السماوي ، وإذا تجرأ أي شخص أن ينكر ما حدّدناه أو يضعهُ عمدا موضع الشك ، فيلعلم أنه قصّر عن بلوغ مقياس الإيمان الإلهي الكاثوليكي.
عقيدة صعود مريم إلى السماء للجلوس على يمين الله ابنها استمرت بالنمو حتى انتقلت إلى الخيال الفني ليقوم رسامون كبار على غاية من الشهرة أمثال : رافاييل ، كوريدجو ، تيتان ، كاراتشي ، روبنز . وغيرهم بتزيين جدران الكنائس والكاتدرائيات بلوحات فنية تمثل صعود مريم إلى السماء بالجسد يحف بها سكان الملأ الأعلى .
في نص مبهم أورده متى سأل يسوع من الفريسيين هذا السؤال : (( ماذا تظنون في المسيح؟ ابن من هو ؟قالوا لهُ: ابن داود. قال لهم : فيكف يدعوه داود بالروح ربا؟فإن كان داود يدعوه ربا، فكيف يكون ابنه؟)) .(4) في هذا النص زعم كاتب إنجيل متى أن يسوع هو الله. 
وفي نص آخر جاء في يوحنا قال فيه : (( أجاب توما وقال له : ربي وإلهي، فقال له يسوع : لأنك رأيتني يا توما آمنت؟)).(5) وهذا النص هو الذي اقام المسيحيون عليه الدنيا وقالوا بكل صلافة أن يسوع هنا يقول انه الله لأنه سكت على قول توما له : ربي وإلهي. وهذا ما تجسد في اقوال المفسرين حيث يقول القس انطونيوس فكري : ((علينا أن نفهم أنه مهما هاج العالم ضد الكنيسة فهو مازال تحت سيطرة رب المجد فهو الله)). (6) 
بولص أيضا يعتبر احد اهم الذين ارسوا عقيدة ان يسوع هو الله فهو يذكر وبكل وضوح في إنجيله : ((بل إني احسب كل شيء أيضا خسارة من أجل فضل معرفة المسيح يسوع ربي)). (7)
إذن من كل ما تقدم يتبين ان سؤال الرب الله ليسوع استفهامي امام كل القائلين بربوبيته فالبلاء الذي عم المسيحية إنما جاء من الأباء المقدسين بعد رحيل يسوع. لا يستطيع منكر ان ينكر ذلك وهذه اقوالهم تملأ كل كتب التفسير في عمليات بائسة لسحب النصوص لكي تلائم ما في افكارهم المريضة . 
فهنا يقول البابا شنودة : ((هناك العديد من الشواهد على الوهية السيد المسيح .. منها مثلا قوله : أنا والآب واحد وقال ايضا : الذي رآني فقد رأى الأب)).(8)
ويقول موقع تكلا : ((أما ظهوره في شخص المسيح بالجسد من القديسة مريم فهو أمر حادث له في زمان هذا العالم من أجل رسالة معينة للبشرية هي رسالة الخلاص. كمان أن تجسده لم يحد من لاهوته ولم يغير من صفاته الإلهية، لأن اللاهوت لا يُحَد وصفاته لا تتغير)). (9)
وفي كفرٍ صريح يثبت القمص عبد المسيح بأن يسوع هو الله ، وذلك من خلال قول بولص (الله ظهر في الجسد)) . حيث يقول : يعلن بولص بكل جرأة أن يسوع هو الله . ثم يقول أيضا : والكتاب يقول أيضا أن الرب يسوع المسيح نفسه هو هذا الربّ الواحد الأب الذي منهُ جميعُ الاشياء ونحن له. ورب واحدٌ: يسوع المسيح الذي يقول عنه القديس بطرس : هذا هو رب الكل)). (10)
إذن ان القائل بأن يسوع وامه آلهة ليس يسوع بل الناس هم قالوا بذلك ومن هنا فإن الله في القرآن المقدس سأل يسوع على سبيل الاستفهام قائلا : (( يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )). قال الرب هذا القول لكي يُسمع كل من زعم بأن يسوع وامه آلهة حيث يقف هؤلاء وجها لوجه مع يسوع وامه في حضرة قاضي السماء. 
ولكن الشيء العجيب الذي فات على المسيحيين هو أن كل الناس يعرفون عيسى وأمه البشريين ولم يكن يُعرف عنهما أي صفة إلهية كما يذكر متى في إنجليه حيث ينقل لنا تساؤلات الناس: ((أليس هذا ابن النجار ، أليست أمه تدعى مريم واخوته يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا)) .(11) 
((يا أولاد الأفاعي! كيف تقدرون أن تتكلموا بالصالحات وأنتم أشرارٌ؟ فإنه من فضلة القلب يتكلمُ الفم.إن كلَ كلمةٍ يتكلم بها الناس سوف يُعطونَ عنها حساباً يوم الدين)). (12)
 
المصادر والتوضيحات ـــــــــــــــــ
1- سورة المائدة آية : 116 .
2- إنجيل لوقا الاصحاح 1 : 43. 
3- نفس المصدر فقرة : 49. 
4- انظر إنجيل متى 22: 44. 
5- إنجيل يوحنا 20: 28 
6- انظر شرح الكتاب المقدس ، القس انطونيوس فكري تفسير إنجيل متى. 
7- رسالة بولس الرسول إلى فيلبي 3: 8
8- راجع : اسئلة متكررة عن المسيحية والعقائد الدينية استفسارات الاخوة المسلمون : ألوهية السيد المسيح ، هل قال يسوع أنا الله أعبدوني. 
9- سنوات مع إيميلات الناس، أسئلة اللاهوت والايمان ، هل المسيح إنسان أم إله.
10- كتاب هل قال المسيح إني أنا ربكم فاعبدوني؟ - القمص عبد المسيح بسيط أبو الخير
11- إنجيل متى الإصحاح 13 : 55
12- إنجيل متى 12: 34

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/13



كتابة تعليق لموضوع : (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عادل ، في 2018/10/09 .

بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام..

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تلك العبثيات هي التي تصوغ ثقافة أمم وترسم لها طريقة التعامل مع الشعوب الأخرى من غير دينها ، ولذلك ترى الفوضى وانعدام الثقة والقسوة البالغة هي نتاج تلك الامم التي يؤمن بهذه العبثيات . المشكلة ان الأديان بدأت ترمي ابنائها خارجها بسبب الفراغ الذي يعيشهُ الناس والجهل المدروس بعناية الموجه ضدهم ، حتى اصبح العلم في تقدمه لعنة على الناس ، كلما تقدم العلم كلما زادت آلام الناس ومشاكلهم ، والدين لا يُقدم حلولا بسبب قساوة الدعاية ضده حتى بات العبثيون يستخدمون كل ما ينتجه العلم لزيادة الضغط على الدين لكي يخرج الناس منه إلى لا شيء ، ومن ثم يتم اصطيادهم وتجنيدهم لتنفيذ كل ما من شأنه ان يُزيد معاناة الناس . الفقر والجهل هو اهم انتاج تلك الديانات العبثية. حتى اصبحت المؤسسات الدينية هي مصدر الشر لتبرير كل اعمال الشيطان . بابا روما الممثل للكاثوليكية في العالم يرسل احزمة إلى المحاربين مكتوب عليها (الله معنا). الانجيليين الامريكيين يقول كاهنهم الاعظم : المناطق الفقيرة مصدرنا لتأسيس جيوش الموت . الارثوذكس :الجهل سلاح خطير للقضاء على عدوك . الاسلام المتطرف او ما يُعرف الوهابي اهم اداة لاشغال المسلمين عن الصهاينة . والقادم اسوأ مصطفى كيال.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الفقيده زهرة الحسيني
صفحة الكاتب :
  الفقيده زهرة الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لجنة تفتيش السجون في دائرة الصلاح العراقية تتفقد موقف الرصافة الثالثة  : وزارة العدل

 شجرة العناب

 الدواعش يحلقون لحاهم وعودة السجائر تباع مرة أخرى في الحويجة

 الأردن متورط في الدم السوري حتى اذنيه .. وسلفيوه يسرحون ويمرحون في سورية

 الصناعة تشارك في الاجتماع (19) لفريق عمل المختصين بمكافحة الاغراق والدعم والتدابير الوقائية  : وزارة الصناعة والمعادن

 كومة الرعب!!*  : د . صادق السامرائي

 العبادي: حققنا خطوات كبيرة بالقضاء على بقايا داعش واتخذنا اجراءات لحماية الحدود

 فلسطين ... أين العرب منها اليوم !؟  : هشام الهبيشان

 أيتها الحرب: بإمكانك أن تكوني حرفين!  : امل الياسري

 مقتل واصابة 103 من الدواعش بکوبانی وتلعفر وبیجی وضبط مستشفى ميداني فی بعقوبة

 العدد ( 486 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 أرادوها ثرى فأصبحت ثُريا” في ذكرى التفجير الآثم لمنائر مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام.  : مصطفى الاسدي

 بين قديس وإمام.. الإمام زين العابدين مسيرة إصلاحية ورسالة حقوق إنسانية

 قصة ايلاف والذكريات  : خيري القروي

 ما مقامي في قمة الاعراب  : عدنان طعمة الشطري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net