صفحة الكاتب : سعيد العذاري

تنازل الامام الحسن (ع) عن السلطة والضغوط الايرانية لترشيح المالكي
سعيد العذاري

صرح السيد اياد علاوي :ان امريكا تريد رئيس وزراء ترضاه ايران وهذا ماصرحت به قبل علاوي باربع سنين ، وتوقعت ان الانتخابات ستؤدي الى اختيار قوائم طائفية وخصوصا بعد الحشد الطائفي من خطباء السعودية ضد الشيعة وردود الافعال وبعد مسرحية اجتثاث البعث وستتولد ثلاث قوائم متقاربة في الاصوات وسيتأخر تشكيل الحكومة اكثر من اربعة اشهر
كان لتصريحات علاوي صدى واسع وليس لتصريحاتي اي ذكر حتى من اصدقائي
وفي الاسابيع الاخيرة واجه الائتلاف الوطني ضغوطا من المرشد الديني للحكومة الايرانية وخصوصا على المجلس الاعلى والتماسا منه ومن السيد كاظم الحائري للسيد مقتدى الصدر لقبول المالكي
والضغط الايراني باتجاه المالكي ليس حبا به وانما تفضيله على علاوي ، وقد كان لاتباع ايران قبل الانتخابات دور في تشويه سمعة المالكي وائتلافه ولكن تغير الموقف الان
ولا فرق لدينا بين الجميع لان الفساد هو فساد مؤسسات وليس اشخاص فالمالكي وعلاوي كاشخاص يتمتعون بنزاهة نسبية ولكن الفساد بالمؤسسة الحكومية
والان وبمناسبة مولد الامام الحسن عليه السلام اقول انه تنازل عن السلطة للمصلحة العامة وهو قادر على التمسك بها ان ضحى بالالاف من اصحابه وبالملايين من اموال الخزينة المركزية ولكنه اثر التنازل عن السلطة الشرعية
لنترك الحكومة العراقية التي يبعدنا ذكرها عن ذكر الله تعالى في هذا الشهر المبارك ويخلق في نفوسنا الالم والحزن والحسرات على دماء اربعين عاما ودمار اربعين عاما لم تجن غير حكومة تفضل مصلحة افرادها على مصلحة الدين والوطن والشعب
من نقاط الاشتراك بين المسلمين سنة وشيعة انّ خلافة الإمام الحسن (عليه السلام) خلافة شرعية لأنه اختير من قبل أهل الحل والعقد وهم خيرة الصحابة والتابعين على راي السنة ومنصب من الله ورسوله على راي الشيعة، وبهذا الاختيار وجبت طاعته على جميع المسلمين وفي جميع الأمصار، وكل من رفض طاعته يعتبر عاصياً شاقاً لوحدة المسلمين، ويجب على المسلمين اعادته للطاعة.
وعلى ضوء ذلك كتب الإمام الحسن عليه السلام كتاباً إلى معاوية يدعوه للطاعة والرجوع إلى الصف الإسلامي، ومما جاء في الكتاب: ((انّما حملني على الكتاب اليك الاعتذار فيما بيني وبين الله عزّ وجلّ في أمرك، ولك في ذلك إن فعلته الحظّ الجسيم، والصلاح للمسلمين، فدع التمادي في الباطل، وادخل في ما دخل فيه الناس من بيعتي... واتق الله ودع البغي، واحقن دماء المسلمين، فوالله ما لك خير في أن تلقى الله من دمائهم باكثر مما أنت لاقيه به، وادخل في السلم والطاعة، ولا تنازع الأمر أهله ومن هو احق به منك؛ ليطفئ الله النائرة بذلك ويجمع الكلمة، ويصلح ذات البين))( ).
إلاّ ان معاوية لم يستجب للإمام  وتمرّد على أوامره ورفض الرجوع إلى الصف الإسلامي وانهاء الفتنة الداخلية، وجعل يتهيأ لقتال الإمام الحسن، فتحرك الإمام نحوه لاعادته للطاعة وللحفاظ على وحدة الكيان والدولة لكي لا تتمزق إلى دولتين: الاولى في العراق والثانية في الشام، ولكنّ الظروف لم تساعد على اخماد التمرد وقد تبدلت لتكون في صالح معاوية أو على الأقل استمرار القتال دون حسم لصالح القضية الإسلامية الكبرى، وقد وجد الإمام الحسن  في ايقاف القتال والقبول بالصلح مصلحة عليا للإسلام والمسلمين ووحدة الدولة والأمة الإسلامية فآثر الصلح لأنه المنسجم مع المصلحة العليا والوحدة الإسلامية.
وأهم مصاديق المصلحة العليا:
اولاً: وحدة الدولة والأمة
قال الإمام الحسن : ((الا وانّ ما تكرهون في الجماعة خير لكم ممّا تحبون في الفرقة ألا وانّي ناظر لكم خيراً من نظركم لأنفسكم، فلا تخالفوا أمري، ولا تردّوا عليّ رأيي))( ).
وفي رواية انّه قال: ((اني والله ما أصبحت محتملاً على أحد من هذه الأمة ضغينة في شرق ولا غرب، ولما تكرهون في الجماعة والالفة والأمن، وصلاح ذات البين خير ما تحبون في الفرقة، والخوف والتباغض والعداوة))( ).
فالقتال وحسب الظروف لم يكن في صالح الدولة التي يقودها الإمام لانّ استمراره سيؤدي إلى اراقة الدماء دون حسم أو تراق ولكنّ المستفيد هو القوة المتمردة التي ستستولي على الدولة دون قيود وشروط، أو يؤدي القتال إلى ضعف القوتين وبالتالي تحرك الدول الكافرة لحسم الموقف لصالحها، أو قيام دولتين ضعيفتين، وفي جميع الاحوال فانّ الأمر يؤدي إلى ضعف الدولة والوجود الإسلامي وكلاهما خسارة فادحة.
ولذا اختار الإمام  الصلح المشروط بشروط والمقيّد بقيود لكي تتوحد الأمة والدولة الإسلامية؛ حيث انّ هذه الشروط والقيود تحقق المصلحة الإسلامية العليا ان وجدت لها مجالاً للتطبيق.
ثانياً: حقن الدماء
قال الإمام : ((وقد رأيت انّ حقن الدماء خير من سفكها ولم أرد بذلك إلاّ اصلاحكم وبقاءكم))( ).
وقال أيضاً: ((انّ معاوية نازعني حقاّ هو لي فتركه لصلاح الأمة وحقن دماءها... ورأيت انّ حقن الدماء خير من سفكها، واردت صلاحكم وان يكون ما صنعت حجة على من كان يتمنى هذا الأمر))( ).
وقد كانت شروط الصلح مصداقاً من مصاديق المصلحة الإسلامية العليا حيث جاء فيها ((انّ الناس آمنون حيث كانوا من أرض الله في شامهم وعراقهم وتهامهم وحجازهم، وعلى انّ أصحاب علي وشيعته آمنون على أنفسهم وأموالهم ونسائهم وأولادهم))( ).
والصلح مقدمة للحفاظ على الصفوة الخيرة من المصلحين والمغيّرين وعلى الحفاظ على حياة الداعين إلى الدين والرسالة، وهذا هو الظاهر من كلام الإمام  حيث يقول: ((انّي خشيت أن يجتث المسلمون عن وجه الأرض، فأردت ان يكون للدين ناعي))( ).
وقال لحجر بن عدي : ((ليس كل الناس يحبّ ماتحبّ ولا رأيه كرأيك وما فعلت إلا ابقاءً عليك))( ).
ومن يتابع الأحداث يجد انّ اوضاع المسلمين الداخلية قد هدأت وانّ المسلمين قد كانوا أحراراً مدة عشر سنين، وقد كان معاوية يستجيب لمطالب الإمام الحسن  في الاعفو عن هذا الشخص أو ذاك، وهو الظاهر من الوقائع التاريخية، ومن هذه الوقائع انّ سعيد بن سرح استجار بالإمام الحسن  من زياد فوثب زياد على اخيه وولده وامرأته فحبسهم وأخذ ماله ونقض داره، فكتب الإمام  إلى زياد كتاباّ جاء فيه: ((فان اتاك كتابي هذا فابني له داره واردد عليه عياله وماله وشفعني فيه فقد اجرته)).
إلاّ انّ زياد لم يستجب للإمام وكتب إليه كتاباً أساء فيه إلى الإمام ، فلما وصل الكتاب إليه بعثه إلى معاوية، فكتب معاوية إلى زياد كتاباً جاء فيه:
((إذا ورد عليك كتابي فخلّ ما في يديك لسعيد بن أبي سرح، وابني له داره، واردد عليه ماله، ولا تعرض له، فقد كتبت إلى الحسن أن يخيّره ان شاء أقام عنده وان شاء رجع إلى بلده، ولا سلطان لك عليه لا بيد ولا لسان))( ).
وقد استثمر الإمام  الصلح ليعارض معاوية سلمياً بكشف حقيقته أمام المسلمين، ومن ذلك خطابه لمعاوية أمام جمهور من المسلمين: ((ويلك يا معاوية انّما الخليفة من سار بسيرة رسول الله  وعمل بطاعة الله، ولعمري إنّا لأعلام الهدى ومنار التقى، ولكنّك يا معاوية ممّن أبار السنن وأحيا البدع، واتخذّ عباد الله خولاً ودين الله لعباً، فكان قد أخمل ما أنت فيه، فعشت يسيراً وبقيت عليك تبعاته))( ).
ولم يتجرأ معاوية على قتل أحد من شيعة الإمام إلاّ بعد رحيل الإمام إلى الملأ الأعلى، أما في حياته فلم يتجرأ على سجن أو قتل أحد من المعارضين وخصوصاً شيعة الإمام ، ولهذا قال عبدالله بن عباس: ((أول ذلّ دخل على العرب موت الحسن))( ).
ورفض الإمام الاستجابة لطلب معاوية في قتال الخوارج موضحاً سياسته في التعامل مع الوجودات الإسلامية المخالفة له، ومبيّناً المصلحة وراء صلحه، ومما قاله: ((لو آثرت أن أقاتل أحداً من أهل القبلة لبدأت بقتالك، فانّي تركتك لصلاح الأمة وحقن دمائها))( ).
وفي رواية اخرى: ((والله لقد كففت عنك لحقن دماء المسلمين، وما أحسب ذلك يسعني، فكيف أن اقاتل قوماً أنت أولى بالقتال منهم))( ).
وفي جميع الأحوال والظروف فانّ الصلح قد تم على شروط وضعت على أساس خدمة الإسلام وأهدافه العليا الآنية والبعيدة، وخصوصاً إذا تحولت إلى واقع ملموس وطبقت من قبل الحاكم واجهزته، وتم الوفاء بها، ومن شروط الإمام الحسن عليه السلام:
1- أن يعمل معاوية بكتاب الله وسنّة رسول الله.
2- ليس لمعاوية بن أبي سفيان أن يعهد لأحد من بعده عهداً.
3- الناس آمنون حيث كانوا في العراق والشام والحجاز وتهامة.
4- أمان شيعة وأصحاب علي على أنفسهم وأموالهم ونسائهم وأولادهم.
5- أن لا يبغي للحسن ولا لأحد من أهل بيته غائلة سرّاً وعلانية، ولا يخيف أحداً منهم في افق من الآفاق.
6- أن تكون الخلافة للإمام الحسن من بعده.
7- أن لا يسميه أمير المؤمنين.
8- أن لا يقيم عنده شهادة.
9- أن يضمن نفقة أولاد الشهداء من أصحاب الإمام علي.
10- ترك سب الإمام علي والعدول عن القنوت عليه في الصلاة.
11- أن لايتعرض لشيعته بسوء، ويوصل إلى كل ذي حقّ حقّه( ).
وقد وعد معاوية الإمام بوعود نذكر منها:
1- لك الأمر من بعدي.
2- لك ألا نستولي عليك بالاساءة.
3- لا نقضي دونك الأمور.
4- لا نعصيك في أمر اردت به طاعة الله( ).



 

 

 


سعيد العذاري

 

  

سعيد العذاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/08/30



كتابة تعليق لموضوع : تنازل الامام الحسن (ع) عن السلطة والضغوط الايرانية لترشيح المالكي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : زيد الانصاري من : العراق ، بعنوان : لم تكن موفقا في 2010/08/31 .

اسمح لي بالقول انك لم تكن موفقا" أبدا" فيما ذهبت اليه,أو أنك أردت شيئا" فخانك التعبير,لو أحسنت الظن بك.
فقد قرأت مقالتك,لكني أستغرب العنوان تماما" !!! فهل المطلوب أن تضغط الجمهورية الاسلامية في ايران على السيد المالكي ليتنازل عن رئاسة الوزراء لعلاوي والسعودية مملكة الارهاب الطائفية؟اسوة واقتداءا" بما فعله الامام الحسن(ع)..السياسة فن الممكن والواقع,وايران لاعب أساسي في العراق شئنا أم أبينا,ومن المعلوم لدى المنصفين والموضوعيين أن المالكي ليس برجل ايران في البلد..لكن الدعوة الى تجديد ولايته من ايران ان صحَت فهي نابعة من شعبية الرجل من خلال ما أفرزته نتائج الانتخابات,وهي حقيقة من المؤكد أنَ ايران تحترمها ولا تقفز عليها كما يفعل الكثيرون أو يرغبون..ومن جهة اخرى حرص ايران على البيت الشيعي من التشظي والانقسام الموجع وما يترتب عليه من تبعات خطيرة على شيعة أهل البيت في البلد وغيره.
لا اريد الاطالة والاسهاب لعدم تحققي من قراءتك للتعليق أو الاطلاع عليه..لكنني أتمنى أخيرا" أنك لست ممن يعملون بطريقة دس السم بالعسل..فاسمك يوحي لي بأنك شيعي...وأرجو أن يكون قلمك نظيفا" وحريصا" على شيعة علي(ع)..والا فالكل يعلم أنَ كثيرين محسوبين على الشيعة ولكنهم ارتموا في أحضان البعثيين والطائفيين الحاقدين على الشيعة.أرجو أن لا تكون منهم...أو يحركهم التنافس الشيعي-الشيعي فيستبيحون كل شيء في خصامهم.






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسم محمد كاظم
صفحة الكاتب :
  جاسم محمد كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  السید السيستاني قائد مدني وديني وموقفه وطني إنصهرت فيه الإنتماءات الفئوية  : عمار طلال

 تركيا وأمريكا ستبدآن دوريات مشتركة في منبج السورية قريبا

 ظاهرة تحز في النفس  : علي حسين الخباز

 الدكتور همام حمودي : لابد أن تنطلق رؤيتنا للتعليم من عناصره الرئيسية الأربعة  : مكتب د . همام حمودي

 الشمري: حربنا الإعلامية ضد أعداء العراق لاتقل شأناً عن الحرب العسكرية.  : حسين باجي الغزي

 مبروك للشعوب الحرة بالنصر الكبير  : مهدي المولى

 السعودية تساعد ناقلة نفط إيرانية في البحر الأحمر ولا إصابات

 منع وسائل الإعلام من تغطية إجتماع العبادي بمسؤولي الناصرية  : هادي جلو مرعي

 الصعود والتنميه السلميه في الصين  : عبد الكريم صالح المحسن

 عكا  : شاكر فريد حسن

  حصيلة رسمية نهائية:وفاة [4] اطفال وطالبة واصابة[343] جراء الدخان في تكريت

 محسن الموسوي: المفوضية تمدد تحديث فترة سجل الناخبين يومين آخرين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 العمل توزع كسوة العيد بين اليتامى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الوعيُ المُشَوَّهُ وَأَشكالُهُ  : زعيم الخيرالله

 امة العرب ...أمة الهرب  : سليم أبو محفوظ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net