صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

التاريخ الذي اصبح لعنة
حميد آل جويبر

اطلاعي المتواضع على نصوص الكتب السماوية ، او بالاحرى ما سلم منها من التحريف ، جعلني اتحيز للقرآن الكريم باعتباره النص الالهي الاكثر اهتماما بسير الاولين والاكثر حثا على دراسة تلك السير . ولا يكتفي القرآن فقط بهذا الحث ، بل يتعداه الى الحض على رسم خارطة طريق مستقبلية تصان فيها كرامة الانسان . هكذا انظر شخصيا الى " فانظروا " ومشتقاتها الواردة في خير كتاب منزل لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه . يوما بعد يوم تتكشف لي بجلاء حقيقة مرة مفادها ان البلاد التي احتضنت اعرق الحضارات الانسانية وهطلت على اراضيها شآبيب رحمة الانبياء والرسل ورتلت بها سور الكتاب ترتيلا ، هي الاكثر بعدا عن المدنية والاخلاق اليوم . ابحث في سيرة النبي المحمد "صلى الله عليه وعلى اله وسلم" فلا اجد الا لوحة مموسقة من الخلق الرفيع تمتد الى ستة عقود . طبعا هنا لا اتحدث عن محمد الالهي الرسالي . اتحدث عن محمد الانسان الذي لقبه شانئوه بالصادق الامين وهو فتى رغما عن انوفهم وبمرارة العلقم . واتصفح في سيرة علي بن ابي طالب فاراه ارحم باعدائه من اصحابه الاجلاء . حتى ان الروايات تنقل لنا استياء اقرب مقربيه من تعامله المفرط بالرحمة مع مناوئيه . هذان مثالان فقط مما زرع على هذه الارض من مبادىء كانت كافية كي تحول المدر الى بشر . لكن النتيجة ان البشر الذي يفترض به ان يكون خليفة الله في الارض تحول الى ما هو اقسى من المدر والحجر وراح يقضم حقه وحق غيره كقضم الابل نبتة الربيع ، طاويا كشحا عن سيرة آباء مؤسسين منذ عشرات القرون . ومن اسف نرى اليوم التراب الذي لم تطأه قدما نبي او ولي او وصي هو اقرب للاخلاق والمدنية من ترابنا الذي تلوث بكل ما يسىء الى حرمة الانسانية وبني آدم . نتفاخر باننا اول من صنع العجلة وهانحن حتى هذا اليوم نجهل ما الذي فعله هذا الاختراع العظيم في تاريخ البشر ، ناهيك عن استخدام هذا الاختراع . ونتحدث عن اكتشاف الحرف وها نحن اكثر الناس جهلا بثورة الحرف والكتابة حتى صار علماء العجم والكرد والاتراك اعرف منا باسرار حرفنا المقدس ولولا الخدمات العلمية التي قدمها هؤلاء للحفاظ على لغة القران ، ولو لا عهد الهي بحفظ هذا الحرف من الاندثار لكنت الان اكتب هذا المقال بحروف سنسكريتية وربما مسمارية . اقل التقديرات تقول ان عدد الانبياء الذي نزلوا بكلمات الله التامات او بمبادئه السامية على اراضينا ، تجاوز الفا ومئتين ، الى جانب اضعاف هذا العدد من المصلحين الهداة . اشعر يوما بعد يوم اننا اصبحنا عدوا عمليا لكل فضيلة دعا اليها القران الكريم من صدق واخلاص واحترام الزمن والنظام والوفاء بالعهد والتزام سمت الحق ومحاربة الباطل و و و و . يروى ان النبي محمدا "ص" كان يرصف جنوده قبل المعركة على خط واحد اشبه ما يكون بمسطرة الهندسة . وانه اضطر ذات يوم لأن ينكز برفق بطن احد مقاتليه بعصا رقيقة حتى يستوي مع الاخرين . ونقل عنه عليه السلام حثه الدائم : الله الله في نظم صفوفكم ، حدث هذا قبل اربعة عشر قرنا فغيب منذ ذلك التاريخ ، لان احدا لا يتحدث بهذه الفضائل اليوم واقصى ما ينقل عن خاتم الرسل هو الحديث الموضوع : أمرت ان اقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله . ايسر أمر علينا اليوم بان نتباهى بان اشور بانيبال منا والمشرع حمورابي منا وجلجامش منا وابراهيم النبي منا والاشرف منهم جميعا محمدا منا وعليا منا ، ونردد قول المرحوم الجواهري : " وقد حمدت شفيعا لي على رشدي ... أمّا وجدت على الاسلام لي وأبا - قف بالمعرة " ، لكننا نبدو عاجزين اكثر من اي وقت مضى عن التمثل بفقرة واحدة من سيرة هؤلاء الذين منحونا كل شيء لنستقيم ، لكننا تخلينا عن كل تركتهم لنعوج ونواصل الاعوجاج حتى يرث الله الارض ومن عليها . ترى من سيواجه الحساب الاقسى يوم غد ، امراة في خريف العمر تكدح من اجل عيالها في مجاهل افريقيا او الصين ولا عهد لها بالاسلام او بقرآنه أو نبيه ، ام مسلم جمع كل علوم القرآن والحديث في جمجمته لكنه كمثل ذاك الصابر المحتسب الذي يحمل اسفارا ؟ انها تركة التاريخ الثقيلة – حتى لا اقول لعنته - التي سنساءل على كل صغيرة وكبيرة فيها اليوم وغدا يوم ينادى : وقفوهم انهم مسؤولون . ولا ابرىء نفسي فانا اول اولئك ، ولات حين مندم

[email protected]

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/22



كتابة تعليق لموضوع : التاريخ الذي اصبح لعنة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نبيل عواد المزيني
صفحة الكاتب :
  د . نبيل عواد المزيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ميسان تحتفي بالشاعر ايهاب المالكي  : عدي المختار

 مديرية شهداء كربلاء تنظم حملة لذوي الشهداء لزيارة المراقد المقدسة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 لو صح هذا الخطاب لكانت الطامة الكبرى  : محمد ابو طور

 ثقافي سامراء يقيم ندوة عن المخاطر الوبائية والبيئية  : اعلام وزارة الثقافة

 بين التكنوقراط و التسوية.. رحلة سياسية أم تغيير مسار...؟  : وليد كريم الناصري

 شرعية المواطن شرط الاصلاح الحقيقي  : خميس البدر

 بيعة الغدير . (لا دين بلا ولاية).   : مصطفى الهادي

 الثقافة تنشيط ذاكرة الفكر  : داود السلمان

 حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تدين بشدة ترحيل الكيان الخليفي قسريا مواطنين سلب جنسياتهم في سياق الإجراءات الإنتقامية ضد ثورة 14 فبراير

 تطهیر قری بکرکوك والرمادی ومقتل واصابة 142 داعشیا وصد هجمات بالفلوجة

 السيدة الميسورة  : حمزة اللامي

 مدارس العميد في كربلاء تفتتح أبواب التقديم للدورة الصيفية لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 مهرجان ثقافي سنوي لمسجد السهلة المعظم ينتهي بتبخير وتعطير مقامات الأنبياء والصالحين فيه  : فراس الكرباسي

 هجمات تطال ايران اليوم في اماكن متفرقة

 للحرب أعراف  : حميد مسلم الطرفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net