صفحة الكاتب : السيد يوسف البيومي

مكره اخاك لا بطل
السيد يوسف البيومي

 بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى، والصلاة على عباده الذين اصطفى محمد وآله..
أما بعد: 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. 
تقديم:
لقد لفت نظري أحد الأمثلة المشهورة، والمتداولة بين الناس، ولكن ما جعلني أبحث في قضية هذا المثال هو خطأ إعرابي، أي من الناحية النحوية البحتة، ولكن كان خلف الأكمة أمور مهمة أردت من خلال هذا البحث المتواضع وتلك المحاولة البسيطة الوقوف على ما يدور حول هذا المثال، من هنا كان عنوان هذا البحث:
«مكره أخاك لا بطل/ دراسة نقدية»
هذا المثال الشائع، والذي يتمثل به البعض حينما يكون هناك فعلاً صعباً يجبر بالإقدام عليه بشيء من التهور وفيه مخاطرة، ولكن  حقيقية فعله  تعود إلى أنه لا خيار  آخر أمامه سوى ذلك..
الخطأ القواعدي الإعرابي:
ولكن هذا المثال لا يخلو من كونه خلاف للقواعد العامة للإعراب، وفيه خطأ، لأن الصحيح هو «مكره أخوك لا بطل». ومن هنا يبدأ السؤال فما الحجة اللغوية أو القواعدية التي جعلت البعض يقول بصحته الإعرابية، وخصوصاً المدرسة البصرية حيث قالوا في إعرابه: 
مكره: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
أخاك: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف عند لغة، من يجعل الأسماء الستة بالألف وتقدر عليها الحركات والكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة، مثل قول الشاعر :
إن أباها وأبا أباها ** قد بلغا في المجد غايتاها
لا: حرف عطف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
بطل: معطوف على مكره والمعطوف على المعطوف مرفوع مثله وعلامة رفعه المة الظاهرة على آخره.
وقيل عن هذه القاعدة أن أصل: «أخوان مثل حملان والأصل في أخ: أخو، والدليل على هذا قولهم في التثنية أخوان وكان يجب أن يقال: مررت بأخا كما يقال: مررت بعصا إلا أنه حذف منه لتشبيهه بغيره وقد حكى هشام: «مكره أخاك لا بطل»»(1).
ولكن الاستثناء راح مثلاً يحتذى به ويستند إليه في اللغة، وحاولوا أن يرسوه قاعدة يستأنسوا بها، ولهم في ذلك دوافع سوف نأتي على ذكرها، إنما «الاستناد في تقعيد القواعد لدى المتأخّرين من النحاة، على التمثيل لها بصيغ مصنوعة أو أبيات وشواهد منحوتة أو موضوعة. وقد نجم عن الأولى إقصاء الأذواق، في تكوينها وصقلها عن الاستعمال العربي، وترتَّب على نوعي الشواهد المصنوعة والمذكورة خطأٌ في استنباط القواعد، لأن الأبيات الواردة من ذلك أكثرها موضوع أو منحوت. وهو ما شهد به المؤرخون للغة العربية وآدابها حين أثبتوا انتحال الأشعار، ووضع خلف الأحمر الكثير منها. وأمثال هذه الأبيات تقصر عن أن تكون أساساً لبناء القواعد عليها، لأن ذلك لا يُعتمد عليه إذا لم يكن ممّا جرى به كلام العرب حقاً. والتقعيد إنما هو لكلام العرب لا لما انتحله الرواة.
ومن الخطأ في استنباط القواعد من اللحن ما أوردوه من الأمثلة:
1 - مكرهٌ أخاك لا بَطَل، في لغة من يلتزم الألف في إعراب الأسماء الخمسة. وهذا باطل قد ردّه الجاحظ في البيان والتبيين وعده لحناً(2).
2 - قول الشاعر الحماسي:
كذاك أدِّبْتُ حتى صار من خلقي ... أنّي وجدت ملاكُ الشيمة الأدبُ(3).
ففي ظاهر البيت إلغاء لعمل أفعال القلوب عند التقديم، وهو ما يحملهم على تقدير ضمير الشأن أو لامِ الابتداء لتصحيح الكلام»(4).
من صاحب المثل:
وحاول البعض الدفاع عن هذا المثال، واختراقه للقواعد العربية بشتى الوسائل. وقالوا أن أصل المثال جاء من الحادثة مشهورة حين واجه معاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب «عليه السلام» في معركة صفين، وقالوا: «أن معاوية بن أبي سفيان حضر صفين فخرج علي بن أبي طالب وتعرفون من هو علي أشهر ما فيه أنه حيدرة الأسد يقول:
* أنا الذي سَّمتني أمي حيدره.
* كَلَيْثِ غاباتٍ كريه المنظره.
* أكيلكم بالسيف كيل السندره.
كان إذا خرج الأبطال وضعوا الدروع في الأرض علامة: (خطر ممنوع الاقتراب!!) أخرج السيف يوم صفين وقال: مَن يبارز؟! 
قال المسلمون: بارز أنت يا معاوية، قال والله لا أقدر عليه، ثم ردها على عمرو بن العاص، وقال: يا عمرو بن العاص! بارز الرجل.
 قال ابن العاص: لا أريد.
 قال معاوية: عزمت عليك أن تبارزه.
 فخرج عمرو، فلما رأى علياً «عليه السلام» وضع درعه وسيفه، قال: "مكرهٌ أخاك لا بطل".
 وبدأت المعركة وفر معاوية»(5).
وحقيقة القصة كما نقلوها أن أمير المؤمنين علي «عليه السلام» كتب إلى معاوية يوم صفين: «مَا لَك تقتل النَّاس بَيْننَا ابرز إِلَيّ فَإِن قتلتني استرحت مني وَإِن قتلتك استرحت مِنْك.
 فَقَالَ لَهُ عَمْرو: أنصفك الرجل فابرز إِلَيْهِ.
 قَالَ: كلا يَا عَمْرو أردْت أَن أبرز إِلَيْهِ فَيَقْتُلنِي وتثب على الْخلَافَة بعدِي قد علمت قُرَيْش أَن ابْن أبي طَالب أَشدّهَا وأسدها ثمَّ أنشأ  معاوية يَقُول: 
يَا عَمْرُو قَدْ أَسْرَرْتَ تُهْمَةَ غَادِرٍ ... بِرِضَاكَ لِي تَحْتَ العَجَاجِ بِرَازِي.
• مَا لِلْمُلُـوكِ وَلِلْـبِرازِ وَإِنّمَـا ... حَتْفُ المُبَارِزِ خَـطْفَةٌ مِـنْ بَازِي.
• إِنَّ الَّذِي سَوَّلْتَ نَفْسَكَ طَالِبًا ... قَتْلِي جَزَاكَ بِمَا نَوَيْتَ الْجَازِي.
• فَلَقَدْ كَشَفْتَ قِنَاعَهَا مَذْمُومةً ... وَلَقَدْ لَبِسْتَ لَهَا ثِيَابَ الحَازي.
فَأَجَابَهُ عَمْرو بقوله:
• مُعاوِيَ إِنَّنِي لَمْ أَجْنِ ذَنْبًا ... وَمَا أَنَا بِالَّذِي يُدْعَى بِحَازِي.
• فَمَا ذَنْبِي بِأَنْ نَادَى عَلِيٌّ ... وَكَبْشُ الْقَـوْمِ يُدْعَـى لِلْـبِرَازِ.
• فَلَوْ بَارَزْتَهُ لَلَقِيتَ قِرْنًا ... حَدِيـدَ النَّـابِ سَهْمًا ذَا اعْتِزَازِ.
• أَجَبْنَا فِي العَشِيرَةِ يَا بن هِنْدٍ ... وَعِنْدَ البَاهِ كَالتَّيْسِ الحِجَازِي.
ثمَّ إِن مُعَاوِيَة أقسم على عَمْرو بمبارزة عَليّ فبرز فَلَمَّا التقيا سل عَليّ سَيْفه، فكشف عَمْرو ثَوْبه عَن عَوْرَته. وَقَالَ: مكره أَخَاك لَا بَطل.
 فحول عَليّ «عليه السلام» وَجهه عَنهُ، وَقَالَ: قبحت.
 قَالَ السُّهيْلي: جَاءَ عَمْرو بن الْعَاصِ إِلَى مُعَاوِيَة فَقَالَ لَهُ: إِن عمار بن يَاسر، قد قتل.
 قَالَ مُعَاوِيَة: فَمَاذَا؟!
 قَالَ عَمْرو: سَمِعت رَسُول الله «صلى الله عليه وآله» يَقُول لعمَّار: تقتلك الفئة الباغية.
 فَقَالَ مُعَاوِيَة لعَمْرو: رخصت فِي بولك، أَنَحْنُ قَتَلْنَاهُ إِنَّمَا قَتله الَّذِي أخرجه.
 فَبلغ قَوْله علياً فَقَالَ «عليه السلام»: إِذا مَا قتل حَمْزَة إِلَّا النَّبِي لِأَنَّهُ الَّذِي أخرجه»(6). 
التعصب الأعمى:
إن الذي دفع القوم للتمثل بهذه الواقعة ونسبة المثال لمثل هذا الرجل إنما ينم ذلك عن تعصب أعمى، وحقد بغيض، وقد وضعوا التبريرات لهذا المثال إنما من الناحية اللغوية أو العقائدية، وقالوا: «قائل المثل هو الصحابي الجليل عمرو بن العاص بن وائل السهمي، وهذا المثل قد خالف القياس اللغوي فاعتبر خطأً والصحيح: "مكرهٌ أخوك لا بطلٌ ". وإن صحَّ القول فنعتذر لقائله بالظروف الصعبة التي قال المثل فيها، ومدى الضيق والضجر الذي حلَّ بقائله»(7).
فيا لقبح ما أتى عليه القوم، يريدون أن يبرروا الخطأ بخطأ أكبر منه، فقالوا أن المثال صحيح وإن خالف اللغة، وذلك للضيق الذي وضع فيه قائله، ولم يلتفتوا إلى أن القائل قد فعل الشنيع من الأفعال، بخروجه إلى إمام زمانه، ولا بكشفه عن عورته، حتى استحق قول الإمام علي «عليه السلام» له: «قبحت». وهذا إن دل على شيء إنما يدل على قباحة وشناعة ما أتى عليه من أجل أن ينجو بنفسه من الموت.
وما قيل عن معنى هذا المثال قولهم: «أكره الشَّخصَ على الأمر: أجبره عليه، أرغمه وقهره كالاعتراف تحت الإكراه.
 ومُكْرَهٌ أخاك لا بَطَل [مثل]: يُضرَب لمن يُكْرَه على القيام بعمل ليس من شأنه.° والإكراه: هو العَنْوة»(8).
صحيح أن عمرو بن العاص قد خرج لمبارزة أمير المؤمنين «عليه السلام» مكرهاً من قبل معاوية بن أبي سفيان، ولكن ذلك لا ينفي أنه من الجبناء، وإلا لما كان أقدم على الكشف عن عورته، وإنما قتال معاوية وعمرو بن العاص للإمام علي «عليه السلام» وهما يعلمان أنهما ضاليّن مضليّن وهذا لا يخرج عن ما كانا عليه في الجاهلية، فقتال عند العرب كان على هيئتيّن: «الْمُقَاتِلُ لِإِظْهَارِ الشَّجَاعَةِ: مُقَاتِلٌ لِغَرَضٍ دُنْيَوِيٍّ، وَهُوَ تَحْصِيلُ الْمَحْمَدَةِ، وَالثَّنَاءِ مِنْ النَّاسِ عَلَيْهِ بِالشَّجَاعَةِ، وَالْمَقْصِدَانِ مُخْتَلِفَانِ.
 أَلَا تَرَى أَنَّ الْعَرَبَ فِي جَاهِلِيَّتِهَا كَانَتْ تُقَاتِلُ لِلَّحْمِيَّةِ وَإِظْهَارِ الشَّجَاعَة، وَلَمْ يَكُنْ لَهَا قَصْدٌ فِي الْمُرَاءَاةِ بِإِظْهَارِ الرَّغْبَةِ فِي ثَوَابِ اللَّهِ تَعَالَى وَالدَّارِ الْآخِرَةِ؟!
 فَافْتَرَقَ الْقَصْدَانِ، وَكَذَلِكَ أَيْضًا الْقِتَالُ لِلَّحْمِيَّةِ مُخَالِفٌ لِلْقِتَالِ شَجَاعَةً وَالْقِتَالِ لِلرِّيَاءِ:
 لِأَنَّ الْأَوَّلَ: يُقَاتِلُ لِطَلَبِ الْمَحْمَدَةِ بِخُلُقِ الشَّجَاعَةِ وَصِفَتِهَا وَأَنَّهَا قَائِمَةٌ بِالْمُقَاتِلِ وَسَجِيَّةٌ لَهُ.
 وَالْقِتَالُ لِلَّحْمِيَّةِ: قَدْ لَا يَكُونُ كَذَلِكَ، وَقَدْ يُقَاتِلُ الْجَبَانُ حَمِيَّةً لِقَوْمِهِ، أَوْ لِحَرِيمِهِ: مُكْرَهٌ أَخَاكَ لَا بَطَلٌ»(9).
قتال لا شجاعة فيه ولا حمية:
حتى أن ظروف الجاهلية الجهلاء لم تتوفر لمعاوية وعمرو بن العاص في قتالهم السافر، والذي يضعهما في مقام المعتدين والآثمين والضالين المضلين، فهل قاتلوا ليقال عنهم شجعان؟!
والجواب: 
كيف يكون شجاعاً، من يعرض عليه كف دماء المسلمين بمبارزة رجل لرجل، ويرفض ويكره معاوية صديقه عمرو بن العاص لمواجهة أمير المؤمنين «عليه السلام»، فهل هذا من الشجاعة في شيء.
وهل يكون شجاعاً، من يكشف عن عورته بهدف الفرار من ساحة المعركة، ونجاة من الموت المحتم لو أنه برز لأمير المؤمنين «عليه السلام».
وهل كانوا يقاتلون حمية عن نسائهم وأطفالهم؟!، أم أنهم خرجوا على إمام زمانهم، الذي دعاهم لكل خير ولم يقبلوا منه حتى استحقوا اللعنة عليهم والدعاء عليهم من أمير المؤمنين «عليه السلام» ، فمن أراد طلب الدنيا وحارب من أجلها، وحارب أئمة الهدى، وأهل الدين وأهله، فكان مستحقاً للعن بعد أن تقام الحجة ولذلك نرى أن أمير المؤمنين «عليه السلام» كان يلعن في قنوته أشخاص قد سماهم بأسمائهم ومنهم معاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص، وقد روى  البيهقي في " سننه الكبرى " في جماع أبواب الكلام في الصلاة في أول بابٍ منه، من حديث عبد الرحمن بن معقل أنه قال: «شهدت علياً يقنتُ بعد الركوع، ويدعو في قنوته على خمسةٍ، وسمَّاهم»(10)، ولكن لم يسمهم البيهقي.
أصل المثال عند العرب:
وبعد أن تم كشف اللثام عن تزوير الحقائق، فإن المثال عند العرب لا كما ادعى هؤلاء، ولكنه يعود إلى شاعر جاهلي يقال له: «بيهس بن هلال الفزاري»
وهو: «بيهس بن هلال بن خلف بن حجمة بن غراب بن ظالم بن فزارة.
الملقب بالنعامة لطول رجله، وكان على هوجه شاعراً مجيداً.
وهو القائل: مكره أخاك لا بطل، وغيره من الأمثال، في قصة كانت له مع أشجع، التي قتلت إخوة كانت له سبعة، فألح عليهم حتى أدرك ثأره»(11).
وقصة المثال تعود إلى بهيس حيث  كان مما ذكر عنه «أنه كان رجُلاً من بني فَزَارة بن ذُبْيَان بن بَغيض وكان سابعَ إخْوَته . فأغار عليهم ناسٌ من أَشْجَع بينهم وبينهم حرب وهو في إبلهم فَقتَلوا منهم ستة وبقي بَيْهَسٌ، وكان يُحَمَّقُ وكان أَصْغَرَهم فأرادوا قتله، ثم قالوا : وما تريدون من قتل هذا؟! يُحْسَبُ عليكم برجل ولا خير فيه فتركوه.
 فقال بيهس: دعوني أتوصَّلُ معكم إلى الحي فإنكم إن تركتموني وَحْدِي أكلتني السباع، وقَتَلَنِي العطش، ففعلوا فأقبل معهم فلما كان من الغدِ نزلوا فَنَحَروا جَزُوراً في يومٍ شديدِ الحر فقالوا : ظلِّلُوا لَحْمكم لا يفسد.
 فقال بيهس: لكنَّ بالأثَلاَث لحماً لا يُظَلَّل، فذهبت مثلاً.
 فلما قال ذلك قالوا : إنه لمُنْكَر وَهَمُّوا أن يَقْتلوه ثم تركوه ثم انْشَعَبَ طريقُهم فأتى أُمَّه فأخبرها الخبر . قالت: فما جاءَني بك من بين إخوتك؟!
 فقال بيهس: لو خُيِّرْتِ لاخْتَرْتِ، فذهبت مثلاً أيضاً.
 ثم إن أمه عَطَفت عليه ورقَّتْ له فقال الناس : لقد أحبَّتْ أم بيهسٍ بيهساً.
 فقال بيهس: ثكلٌ أَرْأَمَهَا ولدا أو قال الثكل أرأمها أي عَطَفها على ولد، فأرسلها مثلاً كذلك.
 ثم إن أمه جَعَلت تُعطيه بعد ذلك ثيابَ إخوته فَيَلْبَسُها ويقول: يا حَبَّذَا التراثُ لولا الذلَّة فأرسلها مثلاً أيضاً.
 ثم إنه أتى على ذلك ما شاء الله فمر بنسوة من قومه يُصْلِحْنَ امرأةً منهن يُرِدْنَ أن يُهْدِينَهَا لبعض القوم الذين قَتَلُوا إخوته فكشَف ثوبه عن اسْتِهِ وغطى به رأسه فقلن له: ويحك ما تصنع يا بيهس؟
 فقال: الْبَسْ لكلِّ حَالَةٍ لَبُوسَها ... إِمَّا نعيمَهَا وإما بُوسَهَا. 
فأرسلها مثلاً.
 ثم أمر النساء من كنانة وغيرها فصنَعْنَ له طعاماً فجعل يأكل ويقول: حَبَّذَا كثرةُ الأيْدِي في غير طعام فأرسلها مثلاً.
 ثم إنه أخبر أن ناساً من أَشْجَعَ في غارٍ يشربون فيه فانطلق بخالٍ له يقال له: أبو حَشر يضرب به المثل في الجبن، فيقال: أجبن من أبي حشر.
 فقال له: هل لك في غَنِيمة باردة فأرسلها مثلاً.
 ثم انطلق بَيْهَس بخاله حتى أَقَامَهُ على فَمِ الغار ثم دفع أباحشر في الغار فقال: ضَرْباً أبا حَشر فقتل أبوحشر القوم وساق إبلهم ومتاعهم، فقال بعضهم: إن أباحشر لَبَطَل.
 فقال: بيهس: مُكْرَهٌ أَخُوكَ لا بَطَل فأرسلها مثلاً»(12).
الفائدة من البحث:
إن هناك تدليس حصل في التاريخ ومرد ذلك كما آسلفنا للأحقاد، والتعصب، حيث يعطى الجبان والمعتدي مبررات، وينسب إليه الأمثال فقط من أجل تبيض صفحته، وأن يقال عنه هو شجاع ليس بجبان، هو مدافع لا معتدي، ولكن: «مكره أخاك لا بطل»..
وحيث أن هذا التزوير والتزييف يحتاج لوضوع الأمور في ميزانها، وعرضها كما هي، ولو أنها أدت إلى امتعاض البعض، وكرههم للحق، ولكن «الحق يعلو ولا يعلى عليه»، وهذا من أفضل الأمثال الذي يطبق على مثل هذه الحالة.
وإن تمادي البعض في سياسة التزوير والتزييف، والكذب على الحق يدفع المرء لكشف التزوير، وإبطال التزييف، لأن مهما طال الزمان فإن «حبل الكذب قصير».
والتصدي لمثل هذه السياسات المغرضة يكون من باب: «مكرهاً أخاك لا بطل»..
عبد الله وعبد آل البيت والفقير إلى رحمته..
أخوكم: السيد يوسف البيومي/ الرضوي.
حرر: في لبنان – صيدا:
8 شعبان 1437 هـ. ق.
الموافق له: 15 آيار 2016م.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الهوامش:
(1): إعراب القرآن للنحاس ج1 ص173 عن المثل الذي رواه الميداني في كتابه مجمع الأمثال ج2 ص318.
(2): من قول نَعامة وهو بيهس رجل من بني فزارة بن ديبان. عده الجاحظ من النوكي. في كتابه البيان والتبيين، ج4 ص17. وفي رد لغة من لزم الألف في الأسماء الستة قال الجاحظ: ومتى وجد النحويون أعرابياً يفهم هذا وأشباهه [مكره أخاك لا بطل] بهرجوه ولم يسمعوا منه، لأن ذلك يدل على طول إقامته في الدار التي تفسد اللغة وتنقص البيان. (المصدر: كتاب البيان والتبيين للجاحظ، ج1 ص162 و163.
(3): البغدادي في كتاب الخزانة: ج9 ص139و 142 وج10 ص335 والشنقيطي في كتاب الدرر اللوامع ج2 ص257 والسيوطي في كتاب الأشباه والنظائر ج3 ص3  وابن هشام في كتاب أوضح المسالك ج2 ص65وكتاب تلخيص الشواهد ص449 والأشموني ج1ص160وخالد الأزهري في كتاب شرح التصريح ج1 ص258 والمرزوقي في كتاب شرح الحماسة ص1146وابن مالك في كتاب شرح عمدة الحافظ وعدّة اللافظ ص 249، وابن عقيل ص221 والعيني في كتاب المقاصد النحوية ج2 ص411 وج3 ص89 وابن عصفور في كتاب المقرب ج10 ص117وابن مالك في كتاب همع الهوامع ج1 ص153.
(4): مقاصد الشريعة الإسلامية لابن عاشور ج1 ص276.
(5): دروس عائض القرني في باب الاستعداد وترك الترفه ص29.
(6): سمط النجوم في أنباء الأوائل والتوالي لعبد الملك بن حسين بن عبد الملك العصامي المكي  ج2 ص577.
(7): دروس عائض القرني في باب الاستعداد وترك الترفه ص29.
(8): معجم اللغة العربية المعاصرة ج3 ص1924.
(9): إحكام الأحكام شرح عمدة القاري لابن دقيق العيد ج2 ص320.
(10): السنن الكبرى للبيهقي ج2 ص245.
(11): معجم شعراء العرب (مركز الموسوعة الشعرية) ج1 ص1016.
(12): مجمع الأمثال للميداني ج2 ص318.
 

  

السيد يوسف البيومي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/15



كتابة تعليق لموضوع : مكره اخاك لا بطل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض البغدادي
صفحة الكاتب :
  رياض البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رؤى ومواصفات حكومة الانقاذ الوطني .  : احمد فاضل المعموري

  أنصب المشانق يا أبا اسراء  : عبد الكريم قاسم

 نظرية الخلق في التوارة وإنجيل برنابا والقرآن ...خلق آدم نموذج  : مصطفى الهادي

 صلة الأرحام وأثرها لمستقبل حياة زاهر  : سيد صباح بهباني

 الحكيم وأول حشد في تاريخ العراق ...  : رحيم الخالدي

 يا فاطمة أغيثيني ! ماذا سيقول الشيخ فايد لفاطمة الزهراء غداً ؟؟  : كاظم الحسيني الذبحاوي

 الدولار يسجل أسوأ أداء أسبوعي في 2019 والاسترليني يتراجع عن أعلى مستوى في 9 أشهر

 القوات الأمنية تواصل زحفها داخل الموصل وتقتل 302 داعشي اليوم

 مصلح : هروب جماعي للدواعش في تكريت بعد نفاد ذخيرتهم ومقتل العشرات من أقرانهم

 السيد السيستاني يطالب بمنع السعودية من إعدام الشيخ النمر

 تركيا ليست العدو  : هادي جلو مرعي

 الإرهاب بدأ ببيت فاطمة عليها السلام ٧-الإقدام على حرق الدار بمن فيها!  : عباس الكتبي

  من قلب مسلم أقول : ميلاد مجيد للأخوة المسيحيين  : حيدر محمد الوائلي

 العمل : هيئة رعاية ذوي الاعاقة تطلق مستحقات 3 اشهر من راتب المعين المتفرغ لغير المستلمين نهائيا في محافظة بغداد العسكريين للأعوام (2016-2017-2018)  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 من يحمي فقراء شيعة العراق ؟  : مهند حبيب السماوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net