صفحة الكاتب : السيد يوسف البيومي

آية من كتاب الله، تركها الناس
السيد يوسف البيومي


الحمد لله وكفى، والصلاة على عباده الذين اصطفى محمد وآل محمد الطاهرين..
أما بعد..
لربما يستغرب القارئ لهذا العنوان، فكيف لأهل القرآن أن يتركوا آية في كتاب الله عز وجل، وأن لا يلتفتوا إلى معانيها العظيمة، ودلالاتها الكثيرة، ولكن هذا ما حصل وقد أشار أمير المؤمنين «عليه السلام» لهذا الأمر في قوله: «آية من كتاب الله، تركها الناس»(1).
وعن عيسى بن عبد الله عن أبيه عن جده عن علي «عليه السلام»، قال: «بلغه أن أناساً ينزعون «بسم الله الرحمن الرحيم».
 فقال «عليه السلام»: هي آية من كتاب الله أنساهم إياها الشيطان»(2).
ما يمكن الاستدلال به من هاتين الرواتين هو التالي:
أولاً: إن ترك الناس لآية من كتاب الله يدل على أن الأهواء والمصالح الشخصية قد لعبت دوراً مهماً حتى بادر الناس إلى ترك تلك الآية.
ثانياً: ويدل أيضاً على أن هناك حالة من الرسوخ في ضمير الناس، واطمئنان وصلوا إليه جعلهم يظنون أن  آية «البسملة» ليست من كتاب الله.
ثالثاً: حين يشير أمير المؤمنين «عليه السلام» على أنها آية من كتاب الله، وكان للشيطان دوراً في جعل الناس نسيانها أو تركها، فلا يعني هذا أن الشيطان هو أبليس وجنوده من الجن فقط، حيث أن فعل الشيطنة ليس حكراً فقط على أبليس، بل هناك أناس يعملون عمل الشيطان، وهذا ما دل عليه قوله تعالى: ﴿وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً﴾(3).

رابعاً:  إن «البسملة» هي من الذكر لأنها نزلت في كتاب الله عز وجل، ولكن استحواذ الشيطان على هؤلاء الناس دفع بهم إلى تركها ونسيانها، وهذا ما أشار إليه أمير المؤمنين «عليه السلام» حين قال: «أنساهم إياها الشيطان» وما دل عليه قوله تعالى: ﴿اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ﴾(4). 

خامساً: إن نتيجة هذا العمل سيؤدي بالتأكيد إلى ضلالة الأمة، وهؤلاء الجمع من الناس الذين أشار إليهم الإمام علي «عليه السلام» بأنهم تركوها أو نسوها، والضلالة تأتي من مخالفة من أمر الله عز وجل بإطاعتهم والمشي على هديهم، فإن ترك القليل كترك الكثير لا فرق بينهما النتيجة واحدة، وهي الضلالة.
فإن الشيطان يبدأ من الشيء القليل وما يعتبره الناس أنه بسيط لكي يستدرجهم إلى الأعظم. وبذلك تكبر الهوة وتصبح المخالفة أكبر وأوسع شيئاً فشيئاً، وهذا ما أشار إليه الله عز وجل في كتابه حين أخبرنا بلسان حال الذين ضلوا، فقال: ﴿لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا﴾(5).
وهذا يدل على أن الشيطان يخذل من سمع كلامه وسار وراءه ويتخلى عن الذين اتبعوه.

سادساً: إن الضلالة نتيجتها وخيمة عند الله سبحانه، فإنه يسأل كل من كان له دور في هذه الضلالة حيث أنهم أثروا على الناس وجعلوهم يتركون أو ينسون ذكره ولو بالشيء اليسير، وأشار الله عز وجل في كتابه العزيز لهذه المسألة حيث قال: ﴿فَيَقُولُ أَأَنْتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلَاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ﴾(6).
فإن من يتبع غير الله عز وجل، ويخالف أمره باتباع من أمرهم أن يتبعوه، ويجعلوا أولياء لأنفسهم غير صفوة العباد الذي قرنهم الله بالقرآن وجعلهم عدله، والثقل الآخر له، فلا بد أن يتحسروا على ما فعلوا، وسيكون جوابهم: ﴿قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَّخِذَ مِنْ دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ وَلَكِنْ مَتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْمًا بُوراً﴾(7).
فهؤلاء الناس الذين جعلوا لأنفسهم أولياء غير الذي أمر بهم الله عز وجل، سيحملون الناس على نسيان ذكر الله أو تركه، وسيُعمِلون الباطل بينهم، ليصل بهم الحال للمخالفة والضلالة..
 ومن هنا، فإن المنطلق الذي دفع القوم لترك البسملة أو نسيانها، هو منطلق من نشأ على معادة أهل البيت «عليهم السلام» وعمل على مخالفتهم بشتى الأمور، في عظيمها وبسيطها، في كبيرها وصغيرها..
وهذا المنطلق الحاقد، المتمثل بالجو السياسي السائد آنذاك، والذي كان يقضي بمخالفة الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» والأئمة من بعده في كل ما يقولوه، وما يفعلوه، وقد ذكروا: أن أمير المؤمنين «عليه السلام» كان يبالغ في الجهر بالبسملة في صلاته، وحين وصل هذا إلى طواغيت بني أمية، بالغوا في المنع من الجهر، سعياً في إبطال أي أثر من آثار الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام»(8).
وليس هذا فقط بل كان لهذا الجو السياسي من الواعظ والأدوات الذين يتقولون على الله ورسوله، وذهبوا في ذلك مذاهب عجيبة غريبة، وكثرت الأقوال في «البسملة»، وكل هذا كي يرضوا الحكام والسلاطين، ونقلوا: «إن قراء المدينة، والبصرة، والشام، وفقهاءها، [وزاد البعض: فقهاء الكوفة] يقولون: إن البسملة ليست آية قرآنية، في جميع سور القرآن، حتى الفاتحة، وإنما كتبت للفصل والتبرك بها. وهو مذهب أبي حنيفة، ومن تابعه»(9).
وقال الجزري: «وهو مذهب مالك، وأبي حنيفة والثوري، ومن وافقهم.. إلخ»(10).
وقال أحمد بن حنبل: «هي آية في أول الفاتحة، وليست قرآناً في أوائل باقي السور، وهو قول إسحاق، وأبي عبيد، وأهل الكوفة، وأهل مكة، وأهل العراق، فيما نقله العلماء، وهو أيضاً رواية عن الشافعي»(11).
ونكتفي بهذا القدر من الأقوال في بحثنا هذا ولمن أراد التوسع في هذه الأقوال عليه بما كتبه العلماء عن ذلك، مثل: «البيان في تفسير القرآن» لسماحة آية الله العظمى السيد أبو القاسم الخوئي «قدس سره»، و«علوم القرآن» لسماحة الفاضل السيد محمد باقر الحكيم «رحمه الله»، و«حقائق هامة حول القرآن الكريم» لسماحة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي «حفظه الله».
وذلك فإنني أعد القارئ الكريم بأن أردف هذا البحث بجزء ثالث وأخير بإذن الله تعالى..
______________________
المصادر:
(1) جواهر الأخبار والآثار، (بهامش البحر الزخار) ج2 ص245، وراجع: المصنف للصنعاني ج2 ص91 من قول الزهري وعطاء.
(2) راجع: الحدائق الناضرة للمحقق البحراني ج8 ص106 وغنائم الأيام في مسائل الحلال والحرام للميرزا القمي ج2 ص500 ومناهج الأحكام للميرزا القمي ص240 ومستدرك الوسائل للنوري الطبرسي ج4 ص166 وبحار الأنوار للمجلسي ج82 ص21 وج89 ص237 وجامع أحاديث الشيعة للبروجردي ج5 ص118 ومسند الإمام علي «عليه السلام» للقبانجي ج1 ص287 ومكاتيب الرسول «صلى الله عليه وآله» للميانجي ج1 ص61 وتفسير العياشي لابن مسعود العياشي ج1 ص21 والبرهان في تفسير القرآن للسيد البحراني ج1 ص99 وتفسير كنز الدقائق للقمي المشهدي ج1 ص14 وتفسير الصراط المستقيم للبروجردي ج3 ص102.
(3) الآية 112 من سورة الأنعام.
(4) الآية 19 من سورة المجادلة.
(5) الآية 29 من سورة الفرقان.
(6) الآية 17 من سورة الفرقان.
(7) الآية 17 من سورة الفرقان.
(8) راجع: تفسير الرازي ج1 ص206 وغرائب القرآن (مطبوع بهامش جامع البيان) ج1 ص79.
(9) راجع: الكشاف ج1 ص1، وغرائب القرآن بهامش تفسير الطبري ج1 ص76 وراجع ص78 وتعليقات أحمد محمد شاكر على الجامع الصحيح للترمذي ج2 ص20و19، والإمام زيد لأبي زهرة ص350 عن البحر الزخار ج6 وعن الفصول اللؤلؤية ورقة رقم 44 وكلا الكتابين مخطوط بدار الكتب المصرية. وراجع أيضاً: التفسير الكبير ج1 ص196 وأحكام القرآن للجصاص ج1 ص8 و9 وأشار إلى الخلاف مع شيء من التفصيل أو بدونه في المصادر التالية: إرشاد الفحول ص31 وكنز الدقائق، المطبوع مع البحر الرائق ج1 ص330، وبداية المجتهد ج1 ص126 و127 وأكذوبة تحريف القرآن عن أحكام القرآن لابن العربي ج1 ص2 وعن روح المعاني ج1 ص37 وعن الإنتصار للباقلاني ص7174. وراجع: فقه السنة ج1 ص136 والمستصفى ج1 ص103 وفواتح الرحموت بهامشه ج2 ص14و15 للاطلاع على الخلاف المذكور. والكشف عن وجوه القراءات السبع ج1 ص23.
(10) النشر في القراءات العشر لشمس الدين أبو الخير ابن الجزري (تحقيق علي محمد الضباع) منشورات دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، ج1 ص170.
(11) تعليقات أحمد محمد شاكر على الجامع الصحيح للترمذي ج2 ص19 و20 وراجع: النشر في القراءات العشر ج1 ص270.

 

  

السيد يوسف البيومي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/01/06



كتابة تعليق لموضوع : آية من كتاب الله، تركها الناس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد اسماعيل ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن هنا الوصف انها عذراء بينما ما نعرفه انها متزوجة ولديها اولاد

 
علّق نبيل الكرخي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : بسم الله الرحمن الرحيم يحدث اللقاء ويمضي، وتستمر المنظمات والارساليات التبشيرية في عملها في بلاد المسلمين، وهي مرتبطة مباشرة بالفاتيكان. ومن المهم في هذا اللقاء ان لا تكون زيارة البابا فرانسيس اداة في مساعي التطبيع مع الصهاينة وبدعة الدين الابراهيمي. ومن المهم أيضاً أن يتعاون المسيحيون والمسلمون في إحياء القيم الاخلاقية في المجتمع وليس فقط شعارات السلام والمحبة والتعايش.

 
علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!

 
علّق نجم الحجامي ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيده الفاضله ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحيه طيبه يقول البعض ان مقال السيده ايزابيل يعبر عن رايها هي ولا توجد وثائق من مصادر موثوقه تدعم رايها .. ارجوان تتفضلي سيدتي الفاضله بنشر مالديك من وثائق (كوبي بيست )تفضح المشروع مع جزيل شكري وتقديري لجهودك الكبيره

 
علّق منير حجازي . ، على مصدر لـRT: سياسيون عراقيون لقحوا ضد كورونا قبل دخول اللقاح إلى البلاد : ومن الذي يهتم بعامة الناس . الذين اخذوا اللقاح قبل عموم الشعب هم من سادة الناس وعليّة القوم ولهم الحق ان يتميزوا عن بقية الشعب بجميع الاميازات ومن بينها الصحة والعافية إلا واحدة لا يستطيعون ان يتميزوا بها عن بقية الناس وهي الموت . في كثير من الدولة الوربية والآسوية استقال عدد من الوزراء والمسؤولين بعد انكشاف امرهم بأنهم اخذوا اللقاح قبل اي مواطن آخر. استقالة رئيس اركان الجيش و عدد من الجنرالات في اسبانيا ، بعد أن ثبت انهم اخذوا اللقاح قبل ان يصل دورهم. استقالة وزير الصحة الارجنتيني بعد انكشاف تزويده لاصدقائه باللقاح قبل أن ياتي دورهم. استقالة وزير خارجية البيرو بعد أن اكتشفوا انه اعطى اصدقائه اللقاح. أما في البلدان العربية عموما والعراق خصوصا ، فإن احتقار شخصية المواطن من اهم سمات وميزات الكثير من المسؤولين الحكوميين.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على شهيُّ المنال!! - للكاتب عماد يونس فغالي : الأستاذ زياد، أشكر تقديرك لمقالاتي، وإعجابك بأسلوبي التعبيريّ. بالنسبة للتعريف بالأسماء، إن قصدتَ الاسمَ، واردٌ هو في السياق. هنا، الدكتور جميل الدويهيّ، مغترب لبنانيّ في أستراليا. وهو دكتور في اللغة العربيّة وآدابها. مؤسّس مشروع "أفكار إغترابيّة للأدب الراقي" في سيدني استراليا.

 
علّق عقيل الناصري ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : عن الإمام علي عليه السلام أنزلني الدهر ثم أنزلني ثم أنزلني ثم أنزلني حتى قيل علي ومعاوية. والان الصرخي يقول علي وعمر عليهما السلام !!!!!! شكد قبض ؟؟؟

 
علّق تحسين المياحي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : اين الصرخي الان غاب الغيبة الكبرى ام ذهب ليشرب الشاي مع الامام اقصد امامه حاكم قطر 

 
علّق محمد الموسوي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : الحكم على الهارب الصرخي بالاعدام لانه قتل وانتهك حرمة المواطنين في كربلاء 

 
علّق عماد يونس فغالي ، على واحدةٌ تميّزكَ!! - للكاتب عماد يونس فغالي : شكرًا سيّدي لتقديركم. على إيقاع المرثيّ عزفتُ. قامةٌ فنيّة عملاقة!

 
علّق عماد يونس فغالي ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : نعم سيّدتي، أشكر ملاحظتكِ مثمِّنًا. وأثني على قولكِ "التنازل عن بعض الأولويّات وغيرها من ضروريّات الحياة التي كنّا نراها واجبة ومهمّّة". في الواقع تتغييّر المعادلات الحياتيّة ومعها المنظومة القيميّة كلّها... حسبُنا نتمكّن من لحاق، فلا نُعَدّ بعد حينٍ متخلّفين!!!

 
علّق احمد سالم البلداوي ، على ذكرى شهادة السيد محمد البعاج سبع الدجيل : السلام على السيد الهمام محمد البعاج سبع الدجيل بن الامام واخا الامام وعم الامام نبراس الهداية والصلاح صلوات الله وسلام ربي عليه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ميثم الزيدي
صفحة الكاتب :
  ميثم الزيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net