صفحة الكاتب : د . عصام التميمي

الانفلات من الجمود المنهجي في درس المشروع
د . عصام التميمي

في الصفوف المنتهيه للكليات العلميه والمعاهد ، هناك احد الدروس ذو الطبيعه المختلفه عن بقية الدروس في تداول المعرفه وفي امكانيه تطبيقها ، يسمى بالمشروع او مشروع التخرج. ويتطلب مشروع التخرج في بداية الامر اختيار الطالب لمشروع البحث الذي يتفق مع رغبته من قائمه من المشاريع التي يقوم القسم العلمي بطرحها على الطلبه للاختيار.
المشاريع مقترحه من أعضاء الهيئه التدريسييه في القسم العلمي وسيقومون هم انفسهم بالاشراف عليها طيلة العام الدراسي. يهدف المشروع اولا الى اكتساب الطالب الى معارف جديده لا يسمح النظام التعليمي بأعطائها بسبب طبيعته التي تميل الى الجمود والتحجر ويصعب فيه تغيير مفرداته. انها تصطدم اي مفردات الناهج بروح التجديد التي يتحلى بها البعض من التدريسيين او العكس ان روح التجديد تصطدم بروح الجمود المنهجي والفكري لبعض القيادات التعليميه. على اية حال يجد البعض في درس المشروع متنفساً لهم للابداع والتجديد والخروج من خنقة الملل والذي يصطدم مره اخرى بروح التخلف والجمود وضيق الافق الفكري. وغالبا من يحدث لبس بين مشروع التخرج والبحث العلمي ففي المشروع يتم تعريف الطالب بمعارف جديده وبكيفية كتابة تقرير لها يشبه الى حد ما البحث العلمي وليس شرطا ان يكون فيه شي من الجده. انه باختصار تعلم معارف جديده من خلال تعقب مشكله قديمه وحلها بادوات لم يتعرف عليها الطالب في دراسته المنهجيه وعرضها بهيئة تقرير مستوفي لشروطه العلميه.
من اهداف اعداد مشروع بحث علمي هي تعلم كيفية كتابته ، فالخريج سيجد نفسه وهو يمارس عمله بحاجه الى تعلم اشياء جديده لم تتح له الفرصه او الوقت او كثرة المعلومات ان يتعرف عليها اثناء دراسته والتعبير عنها الى الاخرين وعرضها بطريقه تقنعهم بمحتواها. ويعتبردرس المشروع من الدروس التي يتعلم فيها الطالب كيف يضع الحلول للمشكلات بالاعتماد على اسلوب علمي للبحث والتي تعتبر من انجح السبل في تعلم مهارات التعلم المستدام او المستمر الذي لا يتوقف بعد التخرج.
وهناك مهارات مهمه على الطالب اكتسابها تفيده مستقبلا عند امتهانه لاي حرفه او مهنه ، منها قدرته على وضع الحلول او الاجابات للاسئله التي تبرز دائما في العمل في المواقف المستجده عن طريق السعي او القدره على الحصول على المصادر اللازمه للاجابه ومن ثم اتباع الاساليب والمهارات العلميه للوصول اليها اي الاجابه وصياغتها باسلوب مفهوم والدفاع عنها بحجة مقنعه تستند الدليل والمنطق العلمي. اي ان على الطالب  أن يصل الى درجة الاعتماد الكامل على النفس في تعقب المشكله  ووضع الحلول لها من خلال التعلم الذاتي المستدام. 
يتطلب درس المشروع في البدء قيام الطالب بتحديد مجال البحث الاوسع ثم عن طريق القراءة العامه للمصادر ذات الصله بالموضوع تضييق نطاق البحث ليقتصر على مشكله محدده بوضوح هي مدار البحث اللاحق.
وفي بداية العام الدراسي ، يكون الطلبه على موعد مع درس المشروع ، يجهل كثير منهم غايته واهدافه فيتخبط به طيلة العام ، وكي يتلمس الطالب الوجهه الصحيحه في درس المشروع نضع بين يديه الوصايا التاليه:
 
الوصيه الاولى :  القراءه وجمع المصادر : عليك ان تبدأ في وقت مبكر من الفصل الدراسي الاول بجمع المصادر المتعلقه بموضوع بحثك بالتعاون مع الاستاذ المشرف الذي يدلك او يرشدك الى بعض المصادر او يقوم هو نفسه بتزويدك ايها . قم بتجميع المصادر المطبوعه والالكترونيه في ملفات محدده . عملية الحصول على المصادر هي عملية مستمره اثناء تقدم البحث ، ففي اي مرحلة من مراحل البحث قد تحتاج الى مصادر جديده تعينك على فهم اعمق للموضوع.  ثم بعدها ابدأ بقراءة المصادر قراءة سريعه لتحديد اي المصادر اكثر قربا والتصاقا بالموضوع وقم بفرزها الى عدة مجموعات ، المجموعه الاولى هي المجموعه الاكثر اهميه وقربا من موضوع بحثك  المجموعه الثانيه هي الملفات المساعده التي تحتوي على ادوات الحل والمجموعه الثالثه البحوث والمصادر الاقل اهميه. ثبت المصادر التي تعتمد عليها في قائمه من المراجع التي تحتاجها عند كتابة البحث واي فقره تاخذها من مصدر ثبتها وثبت المصدر الذي اخذت منه المعلومه في دفتر خاص تعود اليه عند كتابة البحث.
 
الوصيه الثانيه  :حدد مشكله او هدف البحث بوضوح : تحدث مع استاذ البحث المشرف عن موضوع البحث والنقاط التي تثير أهتمامك فيه وافكارك العامه بصراحه ووضوح ودون  تردد اوخجل ، تقول الحكمه ، لا حياء في العلم ، وفي الغالب يتم تحديد مشكلة البحث من خلال اداتي السؤال "كيف" و"لماذا" ، لا تتردد في طرح اسئله من هذا النوع ، تعامل مع الامر وكانه حزوره ، كيف تؤثر سرعة الماكنه على اداء المنظومه؟ ، وكيف نقلل من استهلاك الوقود مع المحافظه على كفاءة اداء المحرك؟ ولماذا تزيد السرع القليله للمحرك من تلوث البيئه؟ اسئلة "كيف " تساعد على فهم الطريقه التي تحصل بها الاشياء وكلما زاد فهمنا للكيفيه التي تحصل بها الاشياء زادت قدرتنا للتحكم بها او ببعض العوامل المؤثره عليها والسيطره عليها لتحقيق الاهداف المرجوه . اما الاسباب الكامنه وراءها فتكشف عنها اسئله "لماذا". دائما في ثنايا بحثك لابد ان تبرز الاسئله التي تقود الى بروز الحجه القويه والمناقشه العميقه من خلال اسئلة "كيف" ولـ "ماذا" المشار  لها انفاً ، ان الاسئله التافهه التي لا تضيف شيئاً يجب حذفها دون تردد من البحث لانها ليست سوى حشو فارغ لا قيمةَ له. كما ان البحوث ذات العناوين الواسعه العريضه تدل على انعدام الرؤيا لمن ساقها وعدم قدرته على اختيار مشكلة لبحثه. ان عناوين مثل " دراسة تأثير المعاملات الحراريه على الخواص المعدنيه" او " دراسة التأكل في المواد المركبه " او" دراسة الكلال في المعادن الحديديه" هي عناوين ليست ذات قيمه بحثيه.
 
الوصيه الثالثه: التدوين المبكر للبحث: لا بد من البدايه تدوين كل ما يتعلق بالبحث، وتلعب الكتابه دور هام مبكر في تحديد مشكلة البحث ، وتساهم فيها كذلك لذا كان من الضروري المباشره بكتابه البحث في وقت مبكر من الشروع به ، كتابة مقدمة البحث ، تحديد المشكله ، طريقه واسلوب الحل ، ادوات الحل .......الخ. وفي كل ذلك توخي الحجه العلميه ومناقشه الافكار الرصينه  .
وكتابة المقدمه في وقت مبكر من البحث ذات اهميه قصوى في تحديد اتجاهات البحث المستقبليه و يتم فيها استعراض التاريخ العلمي للمشكله موضوع البحث والباحثين الذي ساهموا في وضع الحلول لها والتي سوف تساعده كثيرا في تفهم جوهر المشكله التي هو بصددها .
وغالبا ما توضع المواضيع السرديه في مقدمة البحث التاريخيه وفي استعراض الادوات العلميه المتخذه في معالجة المشكله. اما المتن فهو الذي يتضمن الاسئله الجاده والهامه بكيف ولماذا.
 
الوصيه الرابعه : القيام ببحث حقيقي : ويقصد هنا بالبحث الحقيقي شيئين الاول ان لا نركن الى البحوث الجاهزه التي نستقيها من مصادر اصبحت مباحه في زمننا هذا كالانترنيت والثاني ان لا نعتمد على المصادر الثانويه التافهه او مصادر الانترنيت السطحيه بل على المصادر الرصينه التي تحاول ان تجيب على اسئله عميقه من النوع الذي يحاول طرحه طلاب العلم الجادون في اكتساب معرفه اصيله. وان تحشد للبحث المعلومات الرصينه التي تستقيها من مصادرها الاصيله المكتوبه باللغه الانكليزيه اضافة الى استخدام احدث اصدارات البرامجيات في تحليل ومعالجة البيانات مثل برنامج الماتلاب والسمي لنك  والانسز والصولد ورك. ولربما تعمد الى الاستفاده من خبرة اساتذه اخرين في حقول معرفيه سانده او خبير في برنامج معين او حقل معرفي اخر ذو صله بموضوع  بحثك  كخبير في منظومات السيطره او خبير في منطق الغموض او في محركات التيار المستمر .
ان المصادر الاساسيه تصل بك الى الحقائق الاساسيه التي تبلور حجتك التي من الطبيعي انها تتطور بالتدريج وتنمو باضطراد كلما تقدمت في بحثك الذي يزداد فهمك له يوما بعد يوم وفكره بعد اخرى كما يصعد البناء آجرة فوق آجره . ان مهمة الباحث البارع ان يجمع الادله الكافيه من خلال استخدام معارفه السابقه ومهاراته المعرفيه والبحثيه والمصادر المتاحه من اجل تقديم دفاع علمي ومناقشه موضوعيه لما طرحه من افكار ورؤى في بحثه وان لا يصبح مثار سخريه من يناقشوه فيختلق الاعذار والتبريرات الواهيه ولا يمتلك الا الاكاذيب دفاعا عن عمل يكشف عن جهل من قام به ، لان عملك يكشف عنك فاما يكشف سوءاتك او يكشف عن ذكائك وابداعك .
 
الوصيه الخامسه : لتكن مناقشتك للبحث متميزه وليس سطحيه : مما يدعو للاسف ان كثير من البحوث التي ينجزها طلبة الدراسات الاوليه هي نسخ مباشر من مواقع الانترنيت او اعاده او تكرار سيء لما انجزه المشرف من بحوث سابقه. تفتفر في اكثر الاحيان الترتيب او العرض المقبول ولا ترتقي الا الى مستوى تقارير تشوبها بعض اللمسات البحثيه المفقوده بين طيات العرض السئ وسوء الترتيب . ومن المؤسف ايضا ان لا يتعامل التدريسي مع درس المشروع كغيره من الدروس التي تحتاج الى معارف ومقدمات ومحاضرات تخصه وتساعد على فهم الموضوع , ولا يبتعد الطالب كثيراً عن هذا الفهم فيعتبر المشروع من دروس الراحه او لاستراحه،الذي لا يوليه ايما جهد طيلة السنه .  حيث يتجه الطالب الى اختيار بحث او بحثين لينتقي منها بعض الصفحات التي يؤشرها على عجل وينقلها نقلا حرفيا ويربطها مع بعضها بكلماته الخاصه دون ان يلتفت حتى الى تلك التفاصيل الصغيره التي تكشف انه قام بالنسخ المباشر من المصدر مثل ارقام الاشكال وتسلسل المصادر وترقيم المعادلات....وغيره كثير.
وفي احسن الاحوال يقوم الطالب بتجميع جملة من الحقائق عن موضوع بحثه باسلوب سردي لا يحتوي على رأي الباحث وروحه الخاصه في مناقشة المزاعم الاخرى والرد على الافكار المخالفه التي لا تتفق معها . ان مناقشة الاراء المخالفه او المختلفه يمكن ان يمثل بدايه طيبه لبداية البحث لابراز الحجج التي تستند عليها في فهمك للموضوع وفي ابراز نقاط الضعف لدى الاخر او النقص وعدم الاكتمال او الغموض وعدم الوضوح او بساطة الفهم والسطحيه .
والبحث الجيد يشتمل على تجميع الادله ونسجها في فهم شامل لحقائق متكامله معروضه بشكل مسبوك يستفيد من اخر المعطيات العلميه والادوات البحثيه في معالجة البيانات ويجيب على الاسئله الاساسيه في مشكلة البحث بمناقشه علميه وافيه.
نلفت نظر القارئ الكريم  الى حقيقه مهمه هي انه توجد اجابات متعدده صحيحه للمشكله الواحده كما لا توجد اجابات قاطعه اونهائيه لاي مشكله ،  لكن توجد هناك منافشات عميقه متميزه ومناقشات سطحيه تافهه. وتحتوي المناقشات العميقه على ادلة قويه في زمنها مستنده على احدث المصادر الموثوقه تجيب على السؤال المطروح في مشكلة البحث بوضوح . وكلما كانت الاجابه عن مشكلة البحث مبتكره وفريده باتباع اساليب غير تقليديه كلما كان البحث مثار للاعجاب والتقدير والاصاله والابتكار.

 

  

د . عصام التميمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/23



كتابة تعليق لموضوع : الانفلات من الجمود المنهجي في درس المشروع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زينب بابان
صفحة الكاتب :
  زينب بابان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مصر : مقتل ضابط ومجند و9 سائقين وإحراق شاحنات وسط سيناء

 وفق منطق حاكم الزاملي الشاذ .. رسول الله وسيد الكائنات يتحمّل مسؤولية هزيمة المسلمين في معركة أحد  : اياد السماوي

 النائب كاظم الشمري: فتوى هدم مرقد السيدة زينب (ع) سيدخل العالم الإسلامي بحرب طائفية

 رسالة هامة إلى الحسينيين في عراق الكرامة والتحدي..فأعلموا أن حسينكم ليس في كربلاء اليوم ... حسينكم ذهب يقاتل داعش دفاعاً عن الارض والعرض  : علي السراي

 الشريفي :المفوضية ستتخذ الاجراءات القانونية بحق من يخرق نظام الحملات الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 قصيدة ...... الظليمة للعقيلة  : سعيد الفتلاوي

 المرجع المدرسي يستقبل النائب الأول لرئيس مجلس النواب الدكتور قصي السهيل والوفد المرافق له  : الشيخ حسين الخشيمي

 العمل : ايواء مواطن نازح في احدى الدور الايوائية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مسرحية البازغو1  : محمد كاظم خضير

 إسرائيل وقلق العلاقات مع مصر  : علي بدوان

 ابادة ممنهجة وأعلام لايرتقي للمحنة !؟  : غازي الشايع

 العدد ( 281 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 طلبة كلية الإمام الكاظم (عليه السلام) يحصدون المركزين الأول والثاني في المسابقة القرآنية لطلبة الجامعات العراقية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 التربية تدقق الدفاتر  الامتحانية للطالبة غفران عدنان من تربية الانبار وتجدها مطابقة  : وزارة التربية العراقية

 وقفه مع الجويهل محمود الصرخي حول لفظة ”لبيك“  : ابواحمد الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net