صفحة الكاتب : هشام حيدر

بين ركضة طويريج وماراثون الجندي المجهول !
هشام حيدر


قبل سنتين ...وبتاريخ 28\12\2009 تحديدا...كنت قد نشرت هذا المقال ضمن سلسلة مقالات استهدفت من يطلقون على انفسهم مصطلح (علمانيين)نشرت في مدونتي الخاصة بالعلمانية اضافة الى نشرها في مواقع اخرى!
http://3elmany.maktoobblog.com/%D8%A...5%D8%AC%D9%87/

واليوم اعيد نشره هنا لقرب موعد البيعة الكبرى في اكبر ماراثون ولائي عرفه التاريخ.

-------------------
حقوق الحيوان ...كحقوق الانسان !.... قابلة للمزايدة والمساومة والبيع وحسب الظروف وعند الحاجة في النظام العالمي الجديد او القديم!!!
ففي الوقت الذي يشيد البعض بـ(حملات) وتظاهرات لمنظمات (مدافعة)عن حقوق الحيوان ....يغفل هؤلاء سكوت تلك المنظمات عن حقوق الانسان مثلا!..واظن (وان بعض الظن اثم).... ان الانسان (غالبا)افضل من الحيوان !!
او ان هذا (البعض) لايستغرب صمت تلك المنظمات عن حقوق (الثيران) في اسبانيا مثلا ..في الوقت الذي ترفع فيه عقيرتها بسبب طائر (يسعل) في خليج الاسكا بسبب مخلفات ناقلات النفط!!
والحقيقة ان قضية مصارعة الثيران تتنازعها في الجانب الحقوقي جنبتين حقوقيتين.... الاولى حق (الثور) ذاته الذي يثور على الانسان المتحضر (العلماني) المتلذذ بالضحك على عقله وهو يظن انه يضحك على (عقل الثور)...وطعنه او الركوب على ظهره واستفزازه !!
وفي خبر اخر صرح احد (الثيران)ان نقمته تنصب على الجمهور الواعي المثقف (كلش) الذي يهتف لابن فصيلته (وبطولاته)التي حققها على حساب الثور المسكين !!
والجنبة الحقوقية الثانية هي حق الانسان وحقه في رعاية مشاعره واحترامها وعدم خدشها بهذه المظاهر اللاانسانية المستهترة والتي تعود بطيعتها الى التاريخ الاسود لاوربا وواحدة من بقايا همجيتها التي تخلت عنها تدريجيا ولكن الغريب هو بقاء مثل هذه المظاهر البدائية وقبولها من الكثير من الشرائح وعدم الاعتراض عليها من قبل منظمات حقوق الانسان او الحيوان ومنظمات المجتمع المدني وعدم التطرق اليها في المؤتمرات الدولية او الاقليمية الخاصة بالانسان او الحيوان !!
وفي بعض المهرجانات يتجمع المئات ثم يطلق من خلفهم عشرات الثيران التي يقال كذبا انها هائجة لكن الانسان الهائج المتخلف هو من يثيرها!!
وكم اظهرت البرامج المختصة مشاهد مقززة لضحايا هذه (المهرجانات) والحلبات قد تبدأ بدخول قرن الثور في (مخرج) المتصارع وقد تنتهي بموته!!

وفي هذا السياق تندرج مهرجانات الطماطم والبرتقال وماشابه حيث تهدر الاطنان من هذه المحاصيل خلال ساعات قلائل ناهيك عما تسببه من فوضى ونشر للاوساخ في الطرق العامة يضاف الى كل هذا ظهور الانسان الذي يدعي التحضر بهذا المظهر المتخلف عديم المعنى !
وقد يعرض الخبر التالي صورا لمن يقال انهم بشر يشرفون على الموت حتى غدوا كانهم اكياس من الجلد تضم هيكلا عظميا لايقوى على طرد الذباب المتجمهر عليه عبثا لان هذا الذباب لن يجد مايسد رمقه في كائن عاجز عن سد رمقه هو الاخر!

وهناك مهرجانات اخرى كمهرجان الغطس حيث يغطس البعض في بحيرات متجمدة في الوقت الذي يرتجف فيه المتفرجون من شدة وطأة الصقيع !!
وتتعدد المهرجانات وتتنوع وتتعدد معها مخاطرها وتتنوع كذلك كتسلق الجبال الشاهقة والنزول في فوهات البراكين والسقوط من الطائرات او الجسور المرتفعة في الانهار او البحار او القفز بالسيارة او الدراجة لعبور عدد من السيارات او الحواجز ....... الخ !
اما الملاكمة فهذه (رياضة) اولمبية !! سواء اكانت من وزن (الذبابة) او الفيل !!
وماتعرضه من صراع علني كانه صراع من اجل البقاء انتهى بموت الكثيرين... وعرض ترنح المتخاصمين ونزف جروحهم وكسر اسنانهم وسط تصفيق الحشود وفلاشات الكاميرات !!
يلحق بها (رياضة) المصارعة الحرة ومشاهدها المقززة !!
لااطيل اكثر...رغم اني قد اكون اغفلت امثلة اخرى لاتقل اهمية عما طرحت...
اقول ان كل هذا يحظى برعاية دولية وتصرف لاجله ملايين ومليارات الدولارات وتنقله الفضائيات نقلا مباشرا او مسجلا دون ان نعي مغزاه ومعناه وماقد يترتب عليه من فائدة للبشرية بصورة عامة او حتى ولو لافراد معينين عدا تلك الجوائز التي يحصل عليها الفائزون !!
بينما نعي في ذات الوقت همجية هذه التصرفات واقترانها بالعصور البدائية للانسان حيث شرعة الغاب والبقاء للاقوى وحلبات الرومان واباطرتهم وكان الامر تخليد لتلك الهمجية !!
وتنهمك الفضائيات وتتسابق لنقل كل هذا ونقل كل غريب ولو كان يخص طقوسا لهذه الطائفة او القومية وان لم يبلغ عددهم المائة !
ولكن....
تصمت هذه الفضائيات وتتجاهل كل فعاليات الشيعة المليونية التي قد يزيد عدد روادها العشرة ملايين في الزيارة الاربعينية مثلا !
تتجاهلها تماما !! او قد تنقلها على استحياء او استهزاء !
والحال ان هذه الفعاليات تعد من اضخم واطول ماراثونات العالم حيث يقطع العراقي مثلا مئات الكيلومترات من البصرة الى كربلاء !!
ويشمل هذا اقامة السرادقات على طول هذه الطرق المتباعدة لتقديم الخدمة والضيافة في حدث فريد لم يشهد العالم اي نظير له عبر التاريخ القديم او الحديث !!
ويشمل هذا اقامة( اوبريتات ومسرحيات ) شعبية في مئات المدن والقرى الشيعية !!
وحين يجري هذا في دول اخرى يقال ان هذه ممارسات وفعاليات ....متحضرة !

كما ان كل هذا مرتبط بماساة عرفتها البشرية وقعت لاجلها وحملت من المعاني السامية ماكان ملهما لكثير من مفكري وادباء العالم باسره وانه تخليد لفصول تلك الماساة وتجسيد لمفرداتها ومعانيها بصورة حضارية وفق مقاييسهم عموما دون الخوض في التفصيلات!
في العام 490 قبل الميلاد قطع جندي اغريقي مجهول الاسم مسافة 40كم من مدينة (ماراثون) الى مدينة اثينا ليزف لاهلها بشرى انتصار قوات الاغريق فتم تخليد هذا العمل بجعل ركضة الماراثون ركضة عالمية وتم تخليد الجندي بان وضع له نصب في كل دولة ويقوم الرؤساء والرؤساء الزائرين بوضع اكاليل الزهور على هذا النصب ...... اذا مايحق لنا ان نقيم للجندي والقائد العظيم الذي فعل مالم يفعله غيره عبر التاريخ لاجل امته الا وهو ابو عبد الله الحسين وملحمته التي جسدها يوم عاشوراء !!!
لقد خلدت الشريعة الاسلامية سعي (هاجر) بين الصفا والمروة وتضحية الخليل ابراهيم ع بابنه اسماعيل ع وجعل من هذه الافعال مناسك من اركان الدين يتعبد بها سنويا .....
فلم يعيب الغرب والعرب (والفارق نقطة) ... تجسيد تلك الملحمة بشتى الصور ومنها ركضة طويريج وهم يقدسون ركضة ماراثون..؟؟
أي منظر ظلت الشاشة تنقله على مدى ساعات لمئات الالاف يؤدون هذه الركضة ظهيرة يوم العاشر من محرم هذا العام..؟؟
الم يشاهدوا مواكب (نصف المجتمع) النسوية..؟؟؟
بربكم كيف ستتم تغطية ماراثون تشارك فيه نساء عراقيات..؟؟؟

وقد تستفزك احدى الفضائيات حيث تنقل حدثا صغيرا في مدينة معينة في الوقت الذي تنهمك هذه المدينة باكملها في اقامة الشعائر الحسينية التي تتجاهلها الفضائية ذاتها !!
ولانجد اي عذر لاية فضائية عالمية ولكن لو التمسنا لها عذرا (ولانجد) فاي عذر عسانا نلتمس لفضائيات يقال انها ....عراقية ..؟؟
يطل علينا (العلماني) صالخ المطلك صبيحة هذا اليوم (عاشوراء) مهنئا (الشعب العراقي عامة)!!! و(الاخوة المسيحيين خاصة)...لمناسبة اعياد الميلاد المجيد !!!
ولاادري ان كانت (الرسالة)مسجلة او قد بثت من قبل لكن مااعرفه ان يوم الميلاد هو 25 من الشهر وليس 27 !!تاريخ اليوم!!
ثم ان الاخوة المسيحيين فيهم الارمني والسرياني وفيهم الكاثوليكي والبروتستانتي ويختلفون بينهم في التواريخ الدينية كما نختلف فلهم طوائف كما لكل الاديان افلا تعتقد ان (رسالتك) قد تثير (طائفية) بين الطوائف المسيحية..؟؟ كما خشيت ان تثير الطائفية بين الطوائف الاسلامية اذا مااحترمت مشاعر اكثر من 15 مليون شيعي عراقي اذا تنزلنا وقلنا ان الشيعة يشكلون نصف المجتمع العراقي ..؟؟؟!

واذا ماتجاوزنا الفضائيات (الوطنية)... نعرج الى نظيراتها الاجنبية... الفضائية الاجنبية تنقل موسم الحج ..... حتى لايقال ان الفضائيات الاجنبية تحارب (الشعائر الاسلامية)!!!
والفضائيات العربية تنقل طقوس الكثير من الطوائف رغم غرابتها .... اقول هذا جوابا لمن قد يقول ان هذه الفضائيات تسير على خط (التوحيد) وتحارب (شركيات الرافضة)!!!
ولمن يقول ان هذه الشعائر (طائفية) لذا فان الفضائيات (الوطنية) وفي مسعاها لـ(محاربة الطائفية) تحضر تغطية مثل هذه الشعائر ... اقول ان هذه الفضائيات (الوطنية) يارفيقي تنقل مايخص الطائفة الاخرى ولاتنقل لهذه الطائفة حتى صلاتها !!
لكنه النهج البعثي -البريطاني الذي سارت عليه الانظمة في الدولة العراقية الحديثة حيث القاعدة (شيعي=طائفي=ايراني)!!
حيث يبث التلفزيون الحكومي الاذان كما يراه فقهاء اهل السنة وليس في ذلك ضير لكن ما ان نقل التلفزيون الحكومي اضافة للاذان القديم اذان طائفة اخرى تمثل في اسوأ التقادير نصف المجتمع العراقي حتى قامت قيامة (الوطنيين)والقومجيين وعبروا عن هذا الاذان بـ(الاذان الطائفي) علنا !!!
ولسنا هنا في معرض الخوض في اصل المشكلة والبحث في جذورها وبيان اسبابها وتشخيص هل انها مشكلة طائفية مؤطرة بالاطار السياسي ام انها مشكلة سياسية مغلفة بغلاف طائفي بل نبحث ونسال في اطار اكبر فالقضية عامة ولاتخص الاعلام العراقي العروبي الطائفي بل تشمل كل الفضائيات العربية والدولية كذلك !!
فهل لواحد من علمانيي العصر ان يوضح لنا حقيقة هذا الامر ..؟؟؟
وهل ان الاعلام الدولي طائفي هو الاخر ..... ام ان للحقيقة وجه اخر ..؟؟؟

هشام حيدر
الناصرية

  

هشام حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/23



كتابة تعليق لموضوع : بين ركضة طويريج وماراثون الجندي المجهول !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عباس ناصر ، في 2011/12/24 .

السلام عليكم
السؤال الان موجه الى الساسة من السنة والشيعة
هل ان القوانين الوضعية من قبل البشر تلائم ما نادوا به في الانتخابات ان يكون الدين الرسمي للدولة هو الاسلام
لم نره الا مكتوبا على صفحات الدستور العراقي
انتشرت اوكار الرذيلة وبائعي الخمور
اضافة الى القوانين التي خرجت عن المفهوم الديني لتصب في مصلحة العلمانيون الجدد

نعيد اسئلتكم في نهاية المقال
فهل لواحد من علمانيي العصر ان يوضح لنا حقيقة هذا الامر ..؟؟؟
وهل ان الاعلام الدولي طائفي هو الاخر ..... ام ان للحقيقة وجه اخر ..؟؟؟

فهل نجد من الاسلاميين الجدد اجابة لهذه الاسئلة






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى خالد ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الى صاحب المقال عن اي نزاهة تتحدث انت وزوجتك بسمة حسين انا كنت طالب في الماجستير حيث تقوم زوجتك بعمل استلال للبحوث في شقتها في الكرادة مقابل مبلغ من المال عن اي نزاهة تتحدث وزوجتك تشهد زور على دكتورة وفاء لتأخذ مكانها عن أي نزاهه تتحدث وزوجتك تعطي محاضرات بجامعات أهلية رغم انها تدريسية بجامعة حكومية واعتقد ان هذا الشيء مخالف للقانون وللشرع ايضا ايها الشيخ المعمم كونها اخذت حقها في التعيين بجامعة حكومية فلما تسلب حق غيرها بالتعيين والعمل في الجامعات الاهلية لذلك سيتم الابلاغ عنها في الوزارة ومكتب المفتش العام ولدينا الدليل

 
علّق مازن حسن ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم لماذا تتهجم على دكتور قصي السهيل المحترم انت انسان حقود ومدفوع الثمن من قبل رئيس الجامعة السابق دكتور نبيل كاظم والأمور واضحه وضوح الشمس فلماذا قمت بحملة تسقيط ضد رئيس الجامعة الحالي اليس من المفروض ان نعطيه فرصه ومن ثم نحكم عليه بالنجاح او الفشل ولكن حقدكم انت وزوجتك اعماكم وسلكتم طريق الشيطان الم تقم انت في عام 2016 بالاتصال برئيس قسم الفيزياء ونتحلت صفة رجل دين بارز في احد الاحزاب وهدت رئيس القسم ان تكلم مع زوجتك وعند التحقيق انكشفت حيث قامت زوجتك بالركوع امام رئيس القسم حتى يصفح عنها ومن ثم تصف رئيس الجامعة الحالي بالمغمور وهو رجل اكاديمي محترم حاصل على لقب بروف في عام 2015 في حين انت في نفس السنة حصلت على الماجستير فأيهم المغمور رئيس الجامعة ام انت يامخمور

 
علّق مصطفى الهادي ، على اسباب انكار الصحابة لبيعة الغدير. لو كان لرسول الله (ص) ولد لقتلوه.  - للكاتب مصطفى الهادي : توضيح الموضوع وتفسير بعض ما جاء في الخطبة . في الخطبة يقول الامام علي عليه السلام : (أرأيت لوكان رسول الله صلى الله عليه و آله ترك ولداً ذكراً قد بلغ الحلم ، و آنس منه الرشد ، أكانت العرب تسلم إليه أمرها ؟ قال : لا ، بل كانت تقتله إن لم يفعل ما فعلت). أي أن ابن رسول الله ص لو لم يفعل مثلما فعل علي من سكوته وجلوسه في بيته وتركه الدنيا لهم ، لقتلته قريش ، فلو طالب عليا عليه السلام أو ابن النبي بالحكم بعد رسول الله لقتلوه وهذا يظهر في خطبته الاخرى عليه السلام عندما يقول : (يا ابن ام ان القوم استضعفوني وكادوا يقتلوني). وكذلك عمر بن الخطاب قال لعلي عليه السلام : بايع وإلا قتلناك ، فقال له : إذن تقتلون عبد الله واخو رسول الله ص . فقال عمر : اما عبد الله فنعم ، واما اخو رسول الله فلا . إذن ان سبب عدم قتل الحسن والحسين من قبل اتباع السقيفة هو لأنهم كانوا صغارا يتبعون ابوهم الامام علي والامام عليه السلام ، الذي اضطر للسكوت حرصا على سلامة الدين. وهذا يتضح من قوله : (لأسلّمن ما سلمت امور المسلمين). ولكن عندما تصدى للمسؤولين هو وولديه اجمعت الأمة على قتله وقتاله. وهذا مصداق قوله : لو كان للنبي ولد لقتلوه . اليس الحسن والحسين ابناء رسول الله ص أليس بقية الأئمة ابناءه ، الم يقتلوهم كلهم .

 
علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء سعدون
صفحة الكاتب :
  علاء سعدون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أهمية التعليم في بناء المجتمع.. التجربة اليابانية أنموذجاً  : لطيف عبد سالم

 محنة العملية السياسية في العراق  : عبد الزهره الطالقاني

 لقاء مع مدير مستشفى الزهراء التعليمي في الكوت  : علي فضيله الشمري

  الحق المهتضم

  حوار مع العلامة حجة الإسلام والمسلمين سماحة الشيخ نصير كاشف الغطاء  : هادي الربيعي

  الفقــــــيه ... مسؤلية و دور  : ابواحمد الكعبي

 قسم الشعائر الحسينية في العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية يقيم معرضا للصور الفوتوغرافية في الصحن العلوي الشريف  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المباراة "الاستعراضية" بين "أساطير" العراق والعالم في البصرة . هل اوصلت رسالة ايجابية الى العالم ؟  : عباس طريم

 العدد ( 24 ) من اصدار العائلة المسلمة شوال 1433 هـ  : مجلة العائلة المسلمة

 ناتو إسلامي بقيادة امريكا وإسرائيل؟!  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الكارت الأصفر... يمثل القانون الشرعي!!  : حسين الركابي

  الرشيد يعلن عن اطلاق سلفة الـ10 ملايين دينار للموظفين قريبا

 المعارضة السورية ستطلب في روما دعما عسكريا وواشنطن "تعارض" تقديم معدات قتالية

 غيدان: سنفتتح مقر عمليات دجلة الأسبوع الحالي لتمارس عملها بمحافظتي ديالى وكركوك  : السومرية نيوز

 تعاونكم وتآخيكم هي تكون وحدة العراق والنصر  : سيد صباح بهباني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net