صفحة الكاتب : هشام حيدر

حوافر خيل ....
هشام حيدر
(المكان عبارة عن اسطبل   يحتوي على فتحات  وقوف الجياد  ويقف في وسط المكان  رجل في الخمسين من العمر وهو يحمل مطرقة ويضرب على سنديان حديد يصنع  قطع معدنية لحوافر الخيل )
 
الرجل :رغم موت الجياد وهروب اكثرها لازلت اصنع  لحوافرها تاج  كبرياء  كي تنحني المسافه  لخطواتها وهي تتجه  للحرب ...
كانت سيدة اللحظة تمشي في الارض مرح  وهي تتجه  صوب سهام شقت الريح  لتستقر في صدر تقدمها  وهي تصهل  حتفها
في كل الحروب هناك جياد تعود الا حربنا  ف الجياد  تحتضن المكان  وترفض اخلاءه من تحت جسدها  ف هي تعد  ذلك انتصار حين تلازم الارض انتصار موت بقاء وقوف نزف  يا لجياد الماضي  ورائحتها ويالعيونها التي  تبكي فرسانها 
( ايقاع طبول  وانتشار الدخان في مكان الاسطبل)
اعتقد ان الوقت حان  ل رقصة الحرية  وماهي الا ساعات  وتصاحب النار المكان  رقصة  النشيج  ح ر ب   ..ح ر ب  ...حب من نوع اخر  يتصاعد اشلاء وجثث  وهي تحتضن الفوضى  احتفاء  ب مكان  جرد منا  ف راقصتنا المسافة  وهي تثمل ب كؤوس  اثار من سبقونا  وترسم اثارنا  اشتهاء...
 
( يبكي وهو يتحدث بهمس )
 
منذ رحيلها  وانا اشرب بخب وداعها  واترنح غربه  ذات اليمين ذات اليسار  ك مهرج عجوز  فقد لون وجهه وراح يبحث عن ملامحه بين ضحكات الحاضرين بلا جدوى 
 
(يتهض ويصعد على سنديان الحديد ويهتف)
 
اعلن انني  ملك اللحظة الان  ووساجمع كل جياد المكان واعيدها حتى لو اضطررت ان ارسمها على جدران هذا الاسطبل  ..( يهمس) ان الاوان ان يكون الملك  مهرج عجوز  يرسم لمملكته  بعض الفرح  ويجعل كل الجياد تضحك وهي تصهل  سخرية ربما او بعض فرح مفتعل  
 
(يضع سرج احد الجياد على ظهره  ويمشي على ارجله ويديه )
حين  يخلوا  المكان من   الجياد   انحني  ولو وهما  وانت ترتدي سرج  الشهامه  لتركبك حرب  او بعض هجمه  كر وفر كر وفر  حتى تنتهيك  خطوتك  موت  خالد  موت  بعطر الكرامة  موت  يليق  يليق يليق  ...
 
(ينهض ويرمي السرج من على ظهره ويتجه صوب احدى فتحات وقوف الجياد  ويفتح بابه )
 
كنت هنا  وكنت انت هناك  نصهل افتراض نصهل  حلم نصهل حتى تقطع انفاس  امنياتنا ..وكنا نعلم ان المعدن الذي علق  وسيعلق على اكتاف حوافرنا  محض  خدعه واننا هرمنا  ونحن نرضع  النصر كذبة  ..حتى ان  بعض الجياد  علقت معادن كثيرة على حوافرها  وهي تعلم ان الخطوة ليست بفعل  تحركها باتجاه اختارته وانما باختيار اخر  كان  يرسمها  على فم  التاريخ  وهم  ..وهم كنا وهم  ( يضحك سخريه )  كنا وهم اجل  حتى احلامنا كانت  تحاك لنا  كي نرتديها  ونحن نضحك حد البكاء  ...
 
( صوت الباب وهو يحركه الهواء فيرتطم بالحائط ويحدث ضجيج)
 
لازلت انتظره   ربما ياتي  ليخلصني من وهم  سنديان كذب ومطرقة لوثتها الحروب  ومعادن  لا تساوي ارواح  قايضتها  ..هل ياترى سياتي  ..حين ياتي ساخبره  ان الجياد  ماتت  لا لا ساخبره انها ضجرت وهربت نعم هربت  هربت موت  هربت  وهي ترتدي  سرجها  كفن  ...
(يغني )
كل الجياد  تبكي  تعثرها  وتنزع عن صدر حوافرها  معدن النصر 
خدعة  في حضن مسافة  ضحكت ولا دخل لموتها في لعبة القدر
مكانات  خلعت  عطر تواجدها  حين طعنت  بظهرها  طعنة الغدر
(يمسك بالسوط  ويتحدث وهو يضرب به الهواء)
 
اعترف  انني هزمت  اعترف انني كنت دمية بيد سكير  علمها كيف  تشرب كذبه  حتى طاوعته  وخلعت  رداء براءتها  وراحت ترقص كما يريد  اعترف اعترف اعترف ...
 
( ينحني على الارض وكانه يحدث شخص ما)
 
لا تخف  فحتى اعترافي كذبه  لاني  وحدي منذ سنين وانا وحدي  اصنع معادن لحوافر خيل من خيالي  وحين انتهي  اوزعه على دواليب مكاناتهم  وانا انتظر ان يعودوا كي يرتدوه  في حفلة تاريخ  وهم يرقصون على خارطة  جنوني ف هذا الزمن  لا مكان للجياد  وان وجدت فهي بلا حوافر  ...
 
(يصرخ فجاة بجنون )
 
ياايها الزمن السليب  ارحل  ودع لمسافاتنا  ان تتنفس  ف ما عاد ل اسطبل  ان يكون سكن ل جواد  ف كل الجياد فقدت ذاكرتها  ولم تعد تحسن  الصهيل  وحتى من ولد  منها ولد  مروض لا يحتاج الى سوط او حتى قطعة معدن لحوافره  لئلا يؤذي اظافره الرقيقه  ...
 
احتاج ل جواد يرتمي على ظهره   حيث هذا التبن  ويظل  يداعب  شجاعته  احتاج الى جواد  ينتمي الى هذا الاسطبل  ويشرب من هذا الحوض الراكد  ولا يخاف مرض او موت احتاج الى جواد لا يضجر  ..الى كل الجياد التي تركت  ظهورها دون سرج  حرب وراحت ترتدي  قماش الحلم  عودوا الى مكانات بكت  وقفة الكبرياء  
 
(  يسمع صهيل من الخارج )
 
هاقد اتى  عاد اخيرا عاد  بعد ان شعر ان المكان بحاجة اليه  بحاجة الى جواد يحسن الصهيل  واحتضان سهام الحرب دون خوف  .. عاد كي يبني  هذا الاسطبل  
وربما ينجب مهر  يعلمه  الحب  ورائحة المكان  ويحدثه كل مساء عن الف ليلة وليلة  ويرسم له تاريخ  كان  وخارطة  قضمت ثم عادت التئام  بفضل حوافر  وصهيل   
 
( موسيقى)

  

هشام حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/18



كتابة تعليق لموضوع : حوافر خيل ....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تحسين الفردوسي
صفحة الكاتب :
  تحسين الفردوسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الانبار ... مفترق طرق ام ماذا ؟  : رفعت نافع الكناني

 البحرين والحاجة إلى صحوة في الضمير العالمي  : احمد جويد

 لماذا تضايقت أمريكا من فتوى السيد السيستاني ووصفتها بعدم المفيدة ؟!  : الصياد

 نداءات موجهه لاذاعة صوت العراق  : علي فضيله الشمري

 الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على عنصر ارهابي بمفارز العبوات في المدائن  : وزارة الدفاع العراقية

 سفسطة بالمجان!  : رسل جمال

 للمرأه حضور فاعل في مهرجان ربيع الشهادة السابع  : علي الغزي

 قليل من الرجال هم ... واحتلوا صدارة التاريخ!!  : حسين الركابي

 نضج  : د . عبير يحيي

 تعاون مشترك بين العمل و الاغاثة الدولية في مجال الصحة والسلامة المهنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عشرون و نيّف  : د . عبير يحيي

 جامعة البصرة للنفط والغاز تنظم احتفالية بمناسبة اعلان النصر على داعش  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 التحالف الوطني الجديد.. من اﻷسباب الى النتائج  : اسعد كمال الشبلي

 مشاهدات من رحلة عشق  : اسعد عبدالله عبدعلي

 بعد انتهاء اجتماع اربيل بدقائق ... اياد علاوي يهاتف واشنطن ويقول : ادعمونا بسحب الثقة ونسلمكم علي دقدوق!!  : قراءات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net