صفحة الكاتب : جمال الطالقاني

مظلمة زميل لايملك من حطام الدنيا إلا قلمه وحروفه الموجعة
جمال الطالقاني
كما معروف ومشخص ان لكل فاسد ثلة تحميه وتدافع عنه كي لايصابوا بالافلاس ان حصل لصاحبهم سؤء وما على  الفاسد سوى الانتخاء بهم حتى تهب تلك الثلة ومن معها تدافع عنه .. وبالتأكيد فإن النتيجة الحتمية ستضعنا وجها لوجه أمام  قاعدة ضرورة "احترام الفساد والفساد الآخر" أو زميلتها قاعدة: "يبدأ فسادك عندما ينتهي فساد الآخرين ..
ويستند لحقيقة أن المطالبين بمكافحة الفساد لا يصمدون أمام أول اختبار إذا اقترب من "مفسدهم" وكل فريق يرى أن كشف أي حالة فساد ليست أكثر من تطبيق عملي لفكرة: "وقعت براس صاحبنه" ذلك لأن الناس يرون أن مكافحة الفساد تأخذ شكل موجات أي "ضربات" ولا احد يوافق أن تبدأ الضربة بصاحبه وعلى ضوء المواقف الشعبية من بعض حالات الفساد المعلنة في السنوات الأخيرة والتي حدثت وسمعنا وشاهدنا سيناريوهاتها سواء تلك التي تم البت فيها أو التي تنتظر البت في المحاكم, فإن خيارات مكافحة الفساد تبدو محصورة فيما يلي: إما أن يكون فاسدنا في آخر القائمة ، أي أن تحاسبوا جميع الفاسدين في البلد قبل أن يأتي دور فاسدنا ، أو عليكم أن تعرفوا أن فساد فاسدنا ليس من ذلك النوع الذي يستحق المحاسبة ، أو إن فاسدنا مهما فسد فهو استثناء لا يجوز محاسبته... الخ
وبين حكومة وأخرى تشتد موجة تهديد الفساد والفاسدين، غير أن كل حكومة تضفي لمستها الخاصة على عمليات التهديد تلك ،ويزداد تأكيد الحكومات على أنها تعرف ما يجري ومع الزمن أصبح بمقدورنا فهم الموقف جيداً فالحكومات قد تكون استوحت هذا الأسلوب من ممارسة شعبية معروفة: فعندما يرى أحدنا يد شخص تمتد الى غرض معين ليس له ينبه الأول الثاني ويقول : ((هاااااااااا تره احنه شفناك ..!!)) مما يجعل ذلك الشخص يرتبك وتشل حركته فوراً
في هذا فهم عميق لسيكولوجيا الفاسد ..
فالحكومات بذلك تفسد على الفاسدين فسادهم ، لأن الفساد ليس مجرد مال يتم نهبه ، بل هو في الوقت نفسه طريقة نهب أو  وضعية نهب ، فالفاسد لا يكتمل فساده ولا تتم متعته به ، إلا عندما يكون الأمر سرياً ، مما يمكنه من الاستمرار في العيش بشخصية غير شخصية الفاسد ، حيث أن كبار الفاسدين هم عادة ممن يقومون - وعلى أتم وجه- بالواجبات الموكولة و الملقاة على عاتقهم .. وعلى الحكومة  ان تبين بأنها  تعرف الفاسدون وانها تراهم وانها ليست غافلة عن فسادهم ، وأنها عندما تسكت فإنها تفعل ذلك "بخاطرها" وهذه الطريقة تنطوي على عملية إعادة تعريف للفساد  وأن يوم الحساب آت لا ريب فيه .. اسوق مقدمتي وان كانت مطولة لاتناول حالة حدثت للزميل ماجد الكعبي عندما شخص حالة فساد كان يعتقدها  موجودة في (هيئة الحج والعمرة) ايمانا بواجبه الوطني الحريص ككاتب ناشط ضمن رجال السلطتين الرابعة والخامسة وهي بالتأكيد في كل الدول التي سبقتنا بالديمقراطية توصف بالسلطتين الرقابيتين وانها تتساوى بالكثير من تفاصيلها مع السلطات الثلاث (( التشريعية ، والتنفيذية ، والقضائية )) وكان ماراثون الجلسات في القضاء (محكمة الاعلام والنشر) قد اخذ من جرف اهتمامنا الكثير  نتيجة البلاغات والبيانات التي كان يتناولها الاعلام بأهتمام كبير لان الحالة تعبر وكما نعتقد اننا في زمن الديمقراطية والحرية التي قدمنا من اجلها ولا نزال الكثير من التضحيات والدماء الطاهرة بالاضافة الى الفقر المدقع الذي نال الكثير من الشرائح العراقية ومن ضمنها الكاتب (ماجد الكعبي) الذي لا يملك في العراق غير قلمه وفكره وعراقيته الخالصة وحاجته كغيره من العراقيين النبلاء للاحتضان ورد الدين لرجل افنى ثلاثون عاما من عمره مشردا في الغربة مقارعا بقلمه اعتى واظلم نظام دكتاتوري اهوج ... واني استغرب من الانباء التي وردتني حول التقرير الذي قدمه الاخوة الزملاء سالم حواس  وفاضل جتي  وحسين الموسوي والتي انتدبتهم المحكمة بالاتفاق وأختيار (هيئة الحج والعمرة) كخبراء ليقدموا تقريرهم الذي جعلني وبالتأكيد معي الكثيرين من الزملاء امام حالة استغراب حولها عشرات العلامات الاستفهامية ..!! 
اقول ما هكذا تورد الابل ياهيئة الحج وياقضائنا العادل ويازملاء المهنة اعضاء اللجنة ... فزمن التجيير قد ولى وانقرض الا  أمام البعض من (الرخص) ممن يضعون اقلامهم وضمائرهم الرخيصة في سوق النخاسة ..!! وكلي ثقة بنقابة الصحفيين العراقيين والزميل مؤيد اللامي وكل الشرفاء من زملاء المهنة من ماسكي القلم وحاملي الفكر النقي ان لا يقفوا متفرجين على معاناة صحفي اعزل كما وصفه احد الزملاء لا يملك من حطام الدنيا إلا قلمه وحروفه الموجعة... ولنا وقفة اخرى  

  

جمال الطالقاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/03



كتابة تعليق لموضوع : مظلمة زميل لايملك من حطام الدنيا إلا قلمه وحروفه الموجعة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ناصر عباس ، في 2012/03/03 .

الاستاذ الطالقاني ...
يبدو ان البعض لازالوا يضعون رؤوسهم في التراب

احسنت لنصرة الاخ الصحفي ماجد الكعبي الذي كشف عن مفصل من مفاصل الفساد





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد صخي العتابي
صفحة الكاتب :
  محمد صخي العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الإصلاحات ومهمة نجاحها  : د . عبد الحسين العطواني

 بيان النائب شروان الوائلي حول الاعتداءات المتكررة على عائلته

 صحفي إسرائيلي من الرياض: هكذا دخلت السعودية وهذا ما شاهدت وهذا ما اكتشفت

 صعلوك جديد  : جعفر العلوجي

 القانون مابين الاعلام الرسمي والاعلام المغرض  : عمار الحجامي

 التخطيط: انخفاض مؤشر التضخم في ايار بنسبة 0.3.% وارتفاع السنوي بنسبة 2.5%

 أنفاقُ غزة شراكٌ إسرائيلية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 موقف الامير عامر الخفاجي مع بنو هلال .  : مجاهد منعثر منشد

 العمل تعرض خدماتها في مجالي تسجيل العاطلين ومنح القروض في معرض وظائف كلية المنصور الجامعة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تفجير المخابرات السعودية ومقتل مساعد بندر بن سلطان وفضائية اجنبية تؤكد الخبر+ صورة  : وكالة نون الاخبارية

 مسؤولية الكلمة..  : عبد الهادي البابي

 مشكلات طلبة التربية والتعليم مع امتحانات الدور الثالث  : باسل عباس خضير

 صباح الخير نائب الرئيس  : حيدر حسين الاسدي

 السعودية تمحو القبة الخضراء من شعار المدينة المنورة!  : وكالة نون الاخبارية

 كلُّ يومٍ خنجرٌ في أضلعي  : رزاق عزيز مسلم الحسيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net