صفحة الكاتب : باقر جميل

ماذا يريد السيد السيستاني منا ؟
باقر جميل

 هناك مجموعة من الناس ، لا شغل لهم ولا شاغل سوى الاعتراض ، خصوصا في مسألة الوضع العراقي  وتدخل  المرجعية فيه ، فهو لا يقبل  بأي  تصرف تقوم به المرجعية ، ولا يريد ان يفهم ما هو أسلوبها  في  التعامل  مع الأوضاع .

مع اني متأكد ان الكثير منهم يفهم ما تريده المرجعية  ، لكنه يسعى لمعارضتها سعيا منه لخروجها  من العراق نهائيا ، معنويا ووجوديا .
كانت الناس  كثيرا ما  تسأل عن موقف  السيد السيستاني  في  شكل  ونهج الدولة التي  يريدها  في  العراق ، وكانت إجابته واضحة ودقيقة ومنذ أول شهر من سقوط صدام لعنه الله ، أجاب  بالتفصيل  على ما يريده في  الحكومة وكيفية نظام الحكم ، وأجاب سماحته بان الحكم هو حكم مدني قائم على ثوابت الإسلام الأصيل ، وعدم إقرار القوانين التي تخالفه ، لان غالبية الشعب العراقي من المسلمين ، أي  لا يكون العراق دولة دينية كإيران  أو السعودية ، ولا  دولة علمانية خالصة تهاجم الدين وتحاربه.
وكانت الناس  تسأل ايضا عن موقف  المرجعية من التدخل  في  السياسة من عدمها  ، ومتى وكيف يكون التدخل ؟ ، وكانت إجابات هذه الأسئلة أيضا مبينة ومعطاة للناس ولأكثر  من مرة ، ولقد أفردنا  لها  مقالا  خاصا لمن اراد ان يتعرف على  وضعها  السياسي في  العراق ، أسميناه : (وضع المرجعية السياسي ، في  الماضي والحاضر  والمستقبل) ،(http://www.kitabat.info/subject.php?id=73025) .
ألان جاء سؤال  مكرر أيضا ، وكالعادة إجابته موجودة منذ  زمن طويل ، لكن الذين  يسألون ، أما  انهم لم يبحثوا عن الجواب  أصلا ، أو يكونوا  معاندين ، ولنحملهم على محمل  حسن ، وهو أنهم لم يبحثوا  عن الإجابة من خلال عدم متابعة كلام المرجعية ، فهو يعتبر عيبا للسائل ، حيث  يعترض على سؤال ، فلو بحث  عنه بكبسة زر واحدة ، لوجد إجابته أمام عينه ! ، ومع هذا سنعيد إجابة المرجعية له ولأمثاله ، ليكون أمام الأمر  الواقع .
إجابة هذا السؤال  ينقسم لقسمين حسب إطلاق السؤال :
القسم الاول :
ماذا تريد منا بالنسبة للجانب الاجتماعي والحياة العامة للناس  ؟ 
والقسم الثاني :
  ماذا تريد المرجعية منا بالنسبة  للجانب السياسي  ؟ 
أما  بالنسبة للجانب  الاجتماعي ، فالمرجعية لا  تريد من الناس  سوى الهداية ، وما  فناء  عمرها  الشريف إلا  لإنقاذ  الناس  من الجهالة ، وحيرة الضلالة ، ولم نرى أحدا منها  منذ  تأسيسها قد طالب  بأجر مقابل  ذلك ، بل  العكس ، يحرمون أنفسهم من كل  ما لذ  وطاب في سبيل تأليف  كتاب  يكون لي  ولغيري حصنا منيعا من هجمات الأفكار  الأخرى .
وخير مثال  على ذلك ما صدر  حديثا من المرجعية العليا ، نصوصا ونصائح للشباب بصورة خاصة ، تبين لهم نهجا  قويما يسيرون فيه بمختلف  المجالات ، العقائدية والأخلاقية والمهنية أيضا .
أما  على الجانب السياسي :
 فالمرجعية واضحة كوضوح الشمس  في  ما  تريده من الناس ، فهي  لا تبحث  عن  موقع لها  في  السلطة إطلاقا ، ولقد قالتها  المرجعية لكثير من الوفود الذي  حظروا  عندها ، ان العراق  هو بلدكم انتم ، وهذه ارضكم ووطنكم هذا ، استخرجوا  خيراته بخبراتكم انتم ، (ولا  أريد من العراق سوى موضع قبر ادفن فيه !) .
وقالت المرجعية بلسان عربي  فصيح : لا  نتدخل  في  السياسة الا اذا طلب منا  الاستشارة لأمر  ما ، او يكون الوضع مصيريا للبلد بأكمله كما  حصل في اجبار الاحتلال  الامريكي  على ان يكتب  الدستور  بأيدي عراقية منتخبة ، لا ان يأتي  به الاحتلال  جاهزا  ، إضافة الى تقديم المشورة والنصيحة لمن يريدها منا ، ويبقى اختيار البرلمان ورئاساته الثلاثة منوط بالشعب  العراقي ، فهو الذي يقرر  ماذا يختار ، ومن هم الذي يريد ان يمثلهم فيها ، لكنها أعطت نصائح كثيرة ، منها  عدم انتخاب  الفاسدين والمفسدين ، وعدم تكرار  الأخطاء  السابقة بإعادتهم للمناصب  مرة أخرى ، لكن الكثير من الشعب  لم يستمع الى النصيحة ، بل البعض  عاندها  وقام بالتزوير لينتخب  الفاسدين !
وبعدما حلت الكوارث ، يقول  لماذا لم تتكلم المرجعية ؟!
وقالت عندما  خرجت الناس  الى التظاهر والمطالبة بالاصلاح ، ان الشعب من حقه ان يطالبه بحقه ، لكن لابد ان يكون المطلب  جوهريا وحقيقيا ، ويستحق  التضحية والخروج من اجله ، فأوعزت الى اهم مطلبين في  العراق ، لو تحقق واحد منهما  لقطعنا  نصف الشوط في  معركة الاصلاح ، وهما : (اصلاح مؤسسة القضاء  ونزاهته ، وكذلك تفعيل  ومهنية واستقلالية لجنة النزاهة) ،لكن لعمري  كيف  كان هتاف  السواد الأعظم من المتظاهرين أشياء وصل  بعضها الى التفاهة ، أو يمكن للحكومة التحايل  عليها  وتخدير  الشعب  فيها  بسهولة ، أو رفضها  بشكل قاطع وبالقانون ايضا ، كأن يطالب  البعض من أهالي  الناصرية ، باستقالة محافظ السماوة !؟ او يطالب متظاهر  آخر من الناصرية بإقالة محافظ الديوانية ؟!
أو يريد ان يحل  الحكومة والبرلمان ورئاسة الجمهورية بساعة واحدة ، ويأتي  بفريق  كامل بدلا  عنهم !؟ وكأن الوضع عندنا  كما  هو في  غير مكان ، وإلا  فكم من الوقت يحتاجه الساسة ليتفقوا على البديل ؟ ثم يا ترى من يكون هذا البديل ؟ وهل  تسكت الأحزاب عن هذا الامر  ؟
نحن في انتخابات نقول عنها نزيهة نوعا ما، والكل مستعد لها ، وتطلب إعلان الحكومة سنة كاملة !
فكم من الوقت نحتاج يا ترى  لتشكيل حكومة وإجراء انتخابات سريعة أخرى ؟! ونحن نمر بحرب ضروس  مع داعش .
لا  اقول  عدم التظاهر ، لكن ليكون المطلب  جوهريا وحقيقيا ، لكي نرتقي بانفسنا قليلا ، ولتكن الحكومة على علم بصدق وجهوزية نوايانا اذا لم تلبى المطالب .
هذا ما  أرادته المرجعية من الناس  بعجالة ، فهل  هناك احد لم يسمع نصائح المرجعية بهذا الصدد ؟
لا  اعتقد ان احد في  العراق  خصوصا ، لم يسمع او لم تصل  اليه هذه الكلمات التي هدفها خدمة الشعب  العراقي  لا  اكثر .
أخيرا ، وبعدما  اجبنا  على  سؤالكم ، سؤالنا  لكم الان ، كم من هذه النصائح طبقتم على ارض  الواقع ؟ او كم الذين قاموا  بتطبيق  هذا الكلام على ارض  الواقع ؟
من لم يطبق  كل توصيات المرجعية ، ويأتي  يعترض  عليها بعد ذلك ما هو إلا الحمق بعينه .

  

باقر جميل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/09



كتابة تعليق لموضوع : ماذا يريد السيد السيستاني منا ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Nouha Adel Yassine ، على أغرب طريقة دفن لطفل في العالم .... لم يحدثنا التاريخ بمثلها ، قط - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : إنّ تَضْحيةَ الحسين وأهل بيته ع بالرغم من الجراح والمآسي ستبقى نوراً نهتدي به إلى أنْ يَتُمَّ اللهُ نورَهُ .. سلامٌ عليكم دكتور وعلى جهودكم المتواصلة في ترسيخ نهج الحق والخير والعدل

 
علّق د.صاحب الحكيم ، على اللهم تقبل منا هذا القربان - للكاتب صالح الطائي : تحية لك و لقلمك المعبر أيها الكاتب الفذ

 
علّق حميد الدراجي ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم الصحيح ان العم اب كما ورد في الكتاب العزيز ولاداعي لما ذكره الكاتب واطنب فيه فهو بعيد عما نحن فيه و لنا في ازر عم ابراهيم ع دليل قاطع قال المولى عز و وجل وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ وفي اسماعيل ع عم يعقوب ع دليل اخر وبرهان علي ونص جلي قال تعالى أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ولا ادري كيف خفي هذا عن الكاتب ولم يذكره او يشر اليه

 
علّق حميد الدراجي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : بسم الله الرحمن الرحيم تصحيح لم يكن طريق عودة ال البيت ع من هذه الجهة وانما عادوا الى كربلاء عن طريق الصحراء حيث عين التمر ثم دخلوا لى الكوفة بعد المقام اياما في كربلاء ا ومن الكوفة عادوا الى المدينة

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد توفيق علاوي
صفحة الكاتب :
  محمد توفيق علاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 تعاون مشترك بين العمل ومنظمة اليونيدو لاعادة اعمار مركز تدريب نينوى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 السنة العرب (فيدرالية الوسط والجنوب..تضعف نفوذ ايران بالعراق ولكنها تنهي أحلامنا بحكمه مجددا)ـ  : تقي جاسم صادق

 الصدر يمنع أنصاره من التظاهر ويقول إن حدة الإصلاح تراجعت بعض الشيء

 مقصلــــــــة النكرات الشيخ فاضل البديري الى اين  : ابواحمد الكعبي

 خلافات نشبت في بطن حواء؟  : ماء السماء الكندي

  عرض تحليلي نقدي لقصة "امرأة في مهمة خاصة" عادل المعموري  : علي البدر

 الصين: اي حل للازمة السورية يجب ان يجيء من الشعب السوري

 عضوية شرفيّة للدكتورة سناء الشّعلان في المنتدى الإقليمي للإعلام

 كرواتيا نموذج للتعاون حقيقي مع الدول الإسلامية  : رابح بوكريش

  لطائف وزعانف  : غانم سرحان صاحي

 ديالى : افتتاح سيطرة ألأذاعة التابعة لقسم شؤون السيطرات والطرق الخارجية على طريق كنعان بهرز  : وزارة الداخلية العراقية

 الحشد الشعبي..طريق النجاة  : اثير الشرع

 التحالف الدولي حقيقة أم مخدر دعائي مزيف!  : قيس النجم

 الحكيم وميسان  : جواد البغدادي

  وفاء السعد وقصيدتها لمن جهلَ الطفوف قراءة انطباعية  : صالح الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net