صفحة الكاتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

تعليق (ناقد) وشيء من بيتنا القديم
محمد جعفر الكيشوان الموسوي

الأدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
نبارك لكم الذكرى العطرة لولادة السيدة الطاهرة زينب الكبرى صلوات الله عليها.
كما نبارك لكم وللسادة الكتّاب المحترمين والقرّاء والمتصفحين أعزهم الله الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس هذا الصرح الثقافي الرائع وكلّ عام وأنتم جميعا بألف خير..
واقعا أعجبني ـ أنا أقل العباد ـ النجاح الكبير والتطور السريع للموقع المتألق والذي يدل بلا أدنى ريب أن الإخلاص في العمل وصدق النية هما رائدا السادة الأفاضل في هذا الموقع الناجح.
أمّا مايخص الأخ (ناقد) الذي وصف الموقع ومعظم رواده بكلام لايليق بهم ولا به فأقول:
يااخ كان الأجدر أن تكتب عن ظلاماتك ـ إن وُجدتْ ـ فها أنت الآن قد لفظت بضعة كلمات جارحات ورميت أناسا بما ليس فيهم، ما الذي جنيته؟
أشفيت غليلك وحسب!!
هل ذهبت لتنام ليلتك سعيدا مسرورا!!
وهؤلاء الذين رميتهم بسهام كلماتك الجارحة وأرّقت جفونهم لأنهم ربما إختلفوا معك في رأي أو في توجه معين، ألا يحق لهؤلاء أن يناموا ليلتهم كما أنت!!
لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا *** فالظلم ترجع عقباه إلى الندم
تنام عينك والمظلـوم منتبه *** يدعو عليك وعين الله لم تنم
كان أحدهم يقول: "ما هبت أحدا قط هيبتي لرجل ظلمته وأنا أعلم أنه لا ناصر له إلا الله وهو يقول لي: حسبي الله، والله بيني وبينك".
لست من المداّحين بغير الحق ـ على الأقل الذي أراه حقا  على قدر تفكيري البسيط. ولستُ من الذين يتخندوق (فزّاعة) إذا تكلم أحدهم أو كبيرهم (ذو الجاه والمنزلة الدنيوية عند الناس) أيدوه  ورموا الناس بألسنة حداد. ولست ممن يطلب من هذا الجاه الزائف(المتغير بأهله). بل أتمنى صادقا أن أكون خادما صغيرا للمؤمنين. أتذكر أني كتبت مثل هذا الكلام لمن سلك نفس سلوك هذا الأخ(ناقد) فما كان على الرجل ـ كان يبدو من إسمه أنه رجل ـ إلاّ أن يرسل لي رسالة على بريدي الألكتروني، وقبل أن أقرا الرسالة ظننت أنه ـ هداه الله ـ سوف يشرح لي الموقف ويعبر عن ندمه عن تلك الكلمات النابيات الجارحات فسبحان من لا يخطأ وأنا العبد الفقير أول الخاطئين وأكثرهم زللا، وإذا به يصفني بأني وأهل بيتي بـ "أنتم كلاب عراقية". رددتُ عليه قائلا:"ياأخ لقد قلنا الذي عندنا وقلت الذي عندك وإعلم باننا سوف لن نقول غير هذا وإن وصفتنا بذلك وسنبقى ندعو لك بظهر الغيب إلى أن تعود إلينا معتذرا. ياأخ نحن لسنا بحاجة لإعتذارك لأننا لم نتأذَّ منك مهما قلت  فينا ، ولكن إعتذارك لنا هو تعبيرك عن التوبة لله تعالى والله يحب التوابين، ندعوا لك لتكون قريبا من الله وتذكرنا بالخيرعند إقبال قلبك على الرحمان الرحيم.(وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ).
لم تمضِ ساعات من ردي على ذلك الأخ الكريم وإذا به يرسل لي رسالة إعتذاره وندمه وأنه قد قال ما قال فينا بعد أن غلبه هواه وإستزله الشيطان اللعين الرجيم.
نأمل من الأخ (ناقد) أن يعتذر عما قاله بحق الموقع والكتّاب المحترمين قبل أن يرفع أحدٌ يديه إلى السماء ويشكوه إلى الحاكم بين عباده بالحق. الإعتراف بالخطأ فضيلة أيها الناقد.
 لقد بعث الله الأنبياء والرسل لهداية الناس ولم يبعثهم ليفوزوا بالجنة فقط. مع ذلك لم يسلم الرسل والأولياء من شغب المشاغبين ومكر الماكرين وكيدهم وتطيرهم وتربصهم، كفرعون وهامان وجنودهما وأبي لهب ومعه مشركي قريش. فموسى عليه السلام وصفوه بالساحر ومحمد بن عبد الله(ص) قالوا عنه شاعر ومجنون ومفتري، وولي الله علي بن ابي طالب قالوا عنه خارجي ونوح وإبراهيم وعيسى عليهم السلام من قبل.
نكتب أحيانا لتذكير بعض إدارات بعض المواقع المحترمة ونسجل ملاحظاتنا ولكننا لانتمنى لهم الفشل والتقهقر لا سمح الله. إن فشل أو ضعف أداء تلك المواقع المحترمة التي لم نذكرها بالأسم هو فشل وإضعاف لنا جميعا. ألا يدل عدم ذكر الأسماء على صدق النية فيما نقول. فنحن "كالجسد الواحد" ولا نتمنى إلاّ الخير والتوفيق حتى من المواقع التي لاتنصفنا أحيانا. لم أكتب ذلك بلغة الدبلوماسية فلست من عائلة دبلوماسية مراوغة تعاقدت مع الشيطان وعملت معه بموجب العقد المبرم بينهما. كتبتُ لأحد الأخوان ذات مرّة:
"أنا من عائلة بسيطة ومتواضعة جدا. كانت مساحة بيتنا لاتتجاوز الخمسين مترا مربعا. هو أصغر بيت في ذلك الزقاق المعروف عند أهالي النجف الأشرف غن لم يكن أصغر بيت في عموم النجف وضواحيها. بيت جدي لأمي في كربلاء المقدسة هو كذلك أصغر بيت في باب الطاق وتحديدا محلة الجيّة الطيبة بأهلها. كنت إلى أن أنهيت دراستي الإعدادية أسكن مع أخوين توأمين أصغر مني سنا وأكبر مني عقلا وفهما وإيمانا وأخلاقا بل وأكثر صدقا ونصحا هما السيد باقر والسيد كاظم.الغرفة الثانية كانت لأخواتي الثلاث. أمّا باحة البيت فكانت من حصة والديَّ اللذين أصرا على عدم إستبدالها يوما حينما كنا نطلب منهما فعل ذلك بين الفينة والأخرى. خزانة كتبي كانت عبارة عن صندوق كارتوني(يشبه صندوق الموز ولكنه أعمق قليلا) أضع فيه كتبي المدرسية أمّا كتبي الأخرى فكنت أضعها تحت فراشي(الدوشك). صالون الطعام ـ كما يسمونه ـ كان لا يسعنا جميعا فكان يقف قسم منا منتظرا  دوره للجلوس على المائدة(السفرة)  ليتناول ما قسمه الرزاق العليم من رزق في ذلك اليوم. لم يكن لدينا مكواة حتى تلك التي كنت أراها عند الخياطين والتي كانت تعمل على الفحم فكنا نكوي ثيابنا بتسخين القدر على النار. كما لم يكن عندنا كراسي فقد كان والدي إلى أن إنتقل إلى رحمة ربه يحرّم على نفسه الجلوس على الكرسي رغم أوجاع الظهر والرجلين التي كان يعاني منها. كان يقول أخشى أن أتكبر عليكم لو جلست أعلى منكم.
الحرامي وبيتنا:
 أتذكر أن أحد السرّاق(الحرامية) حاول أن يكسر باب بيتنا فإنتبه والدي من النوم بعد سماع أصوات أدوات ذلك السارق وقال له: لا تضيّع وقتك يارجل فليس عندنا ماتسرقه وإن أبين أن تعود بخفيّ حنين فخذ باب البيت فهي أغلى شيء في البيت وقد وهبناها لك حلالا تلالا. سمعت صوت قهقهة ذلك (الحرامي) وهويقول:( يمعود آني مو نذل إلى هذه الدرجة) وولى هاربا وقد كفانا الله شره.
بيتنا المتواضع:
كشاهد على صغر مساحة بيتنا وتواضعه وبساطته وتآكل جدرانه الخارجية والداخلية أقول أنه كان بجوار بيت العلاّمة السيد محمد علي الحمّامي طاب ثراه، ومقابلا لبيت المحقق العلامة الشيخ باقر شريف القرشي وعلى بعد بضعة أمتار من بيت العلاّمة المرحوم السيد حسن القبانجي والد العلاّمة السيد صدر الدين القبانجي، كما كان في صدارة هذا الزقاق بيت العلاّمة الورع السيد احمد المستنبط أخو السيد نصر الله المستنبط، ويجاورنا  كذلك المرحوم المربي الكبير السيد عبود الرفيعي وبجانبه بيت الشيخ العلامة السيد أبو الحسن الأصفهاني الموسوي والذي يسمى زقاقنا بإسمه أعلى الله مقامه في الجنّة، كما يبعد قليلا عنا بيت العلاّمة الأستاذ السيد جعفر المرّوج وبيت العلامة المرحوم السيد جعفر المرعشي. على الجانب الآخر كان بيت العلاّمة السيد الطهراني  تغمده الله برحمته الواسعة وهو والد السيد عبدالله الطهراني والسيد الورع المجاهد السيد محمود الحسيني الطهراني رحمة الله عليهم أجمعين.كنت أسميه زقاق أهل العلم وكنت أنا الجاهل الوحيد بينهم ولم أزل. كان هذا وصفا دقيقا لمنزلنا المتواضع المتآكل البنيان. كان والدي متمسكا به كثيرا. سألته يوما: لم أعرفك محبا للدنيا رغم أنها مدبرة عنك أساسا، ولكن تمسكك بهذا البيت القديم الصغير المتواضع يثير عندي علامات إستفهام؟ أجابني"
تمسكي ياجعفر بهذا البيت يعني تمسكي بمجاورة جدك أمير المؤمنين عليه السلام، فهو لا يبعد سوى أمتار معدودة عن صحنه الشريف وأنا كما تعلم ياولدي لم أصلِّ الفجر يوما في بيتي. هكذا كان بيتنا القديم في النجف. كتب لي بعض الأخوان قائلا:" ياسيد، الناس يتباهون بقصورهم وبيوتهم وأنت تكتب عن بيتكم القديم وأحوال ساكنيه. ألاّ تخشى أن تصغر بأعين الناس مثلا؟". قلت:
"ياسيد، مَن قال أن أولئك الناس قد تباهوا بقصورهم، ربما وصفوها وبينوا أحوال ساكنيها كما وصفتُ بيتنا وبيّنت، ثم إن وصفي لبيتنا فيه موعظة لي وليس لأحد غيري، إني أتذكره دوما كي لا أتكبر على أحدٍ يوما وكي يعلم الأولاد من بعدي أن أباهم لم يكن يملك صندوقا خشبيا يضع فيه كتبه المدرسية.
كتبنا هذا لندفع عنا النفاق الذي وصفه بنا ذلك الأخ(ناقد) كوني أحد وأصغر قرّاء هذا الموقع المبارك.
أجل أيها السادة إنا لا نتمنى الفشل لبعض المواقع التي ننقدها، ليس في صالحنا فشل أيّ أحد لا سمح الله.
 ولو تمنينا ذلك لأعدنا لهم العدّة ومثلي ليس له سوى الله من عدّة فهو عدتي في شدتي وكهفي حين تعنيعني المذاهب وتسلمني الأقارب. هو تعالى  حسبي وعدتي والعدد . يؤسفني واقعا إستمرار تلك المواقع المحترمة على عدم الأخذ بملاحظات القرّاء والمتصفحين المنصفين لما فيه الخير والصلاح للجميع.اخشى أن نفشل فشلا ذريعا فلا زلنا نرواح مكاننا ولا نحب دوام التوفيق لمن نجح في الإختبار ونجى من الفتن التي تعصف بنا من حين لآخر مستهدفة(كلّنا وليس بعضنا) وإنما هي مراحل وأطوار.
أرجوا أن نعيش اليوم الذي تتسع فيه صدورنا لتقبل الرأي الآخر فعلا وليس فقط علنا وفي السر يكره بعضنا بعضا.
أرجو أن نعيش اليوم الذي نتخلص فيه من تركة الجاهليات والجهالات، يغتب بعضنا بعضا ويسب بعضنا بعضا ونتنابز بالإسم الفسوق بعد الإيمان.
أرجو من الأخ الذي وصفنا بالمنافقين أن يطهّر فمه ويتوظأ ويستقبل القبلة ويستغفر ربه تعالى.
أتمنى ألاّ يصفنا هذا الأخ(ناقد) بـ (الكلاب العراقية) كما وصفنا أخٌ له من قبل.
كتب لي احد الأدباء المحترمين:"ياسيد ليست الصفحات الأدبية مساجد وحسينيات ودور عبادة"
قلت:" وليست الصفحات الأدبية بارات وحانات لأحتساء الخمر ودور  ونوادي ليلية ياسيد".

أقل العباد

محمد جعفر

  

محمد جعفر الكيشوان الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/01



كتابة تعليق لموضوع : تعليق (ناقد) وشيء من بيتنا القديم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، في 2012/04/04 .

جناب الأديب الشامخ والحاج الورع الرائع علي حسين الخباز دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تطوقني ايها الوجيه بأفضالك ولا ادري كيف السبيل إلى مجازاتك. لكن طبعي لئيم أيها المفضال ونفسي معيوب فكم مرذة جحدت ولم أف لكم ولكنكم عدتم عليّ بما أنتم أهله من الجود والكرم.
تتفضلون علينا وتسمونا بسماحة السيد. والله هذا كثر عليّ ولست من أهله لست من الحوزويين أو من بيوت العلماء ولا حتة من اصغر خدامهم. أنا خادم لخدام الحسين وربما جالست بعض الصدقاء الحوزوييين في النجف وغيرها وربما حضرت بعض الدروس التي تعد باصابع اليد الواحدة.
والله جناب الحاج أنا بسيط فلا اعرف من هو ناقد بل لأ أعرف حتى هويات وإتجاهات كلّ المواقع. أنا معيدي بالأنترنت وليس عملي فيه وإنما كنت أرى وجوها صالحة كريمة مشرقة كوجهكم الكريم فاكتب ببركة الله ماييسره لي الله من بضعة اسطر. شاء الله ان يقراها أمثالكم وتنا إعجابهم واظن أنها أعجبتكم لا لقوة بيانها أو لوضوح مرمها وإنما لكوني هاشمي أنتمي بالنسب إلى موسى بن جعفر،و ألف عين لأجل عين تكرم. أحسنتم الظن بنا فأخجلتمونا لأننا دون ماتظنون.
تقبل هذا القليل من هذا الأقل

محمد جعفر

نشكر موقع كتابات في الميزان ونتمنى لإدارته الموفقة النجاح الدائم مع دوام العافية

• (2) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسويm ، في 2012/04/04 .

الأستاذ الفاضل ناصر عباس دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مروركم الكريم وتعليقكم الواعي
أنا ياعزيزي كثر الخطأ قليل الفائدة فاي قدوة سيكون مّن هذا حاله" لو إطلعتَ عليهم لوايتَ منهم فِرارا" وقلتَ اي قدوة هذا.
أنا أقتدي بأصغركم. أعني بأصغركم سنا فليس هناك مَن هو أصغر مني منزلة. والله أنا هكذا أنا أرى نفسي ولو كنت هناك منزلة أصغر من الأصغر لوصفتُ بها نفسي.
دمتم متألقين بالحق

أقل العباد
محمد جعفر

ألف شكر لموقع كتابات في الميزان، ونتمنى لإدارته الموفقة أن تنس موضوع ناقد وما جرى من حديث هذين اليومين فلقد ذهب (ناقد) وثبت الأجر إن شاء الله تعالى. كشف عن وجهه ورأى وجوههنا غير المقنعة. نسأل الله الثبات على التمسك بولاية امير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وأن نكون زينا له وليس شينا عليه إن شاء الله. نسأل الله أن نكون غدا من الرحين بما آتانا الله من فضله وبما صبرنا وتحملنا الأذى في جنبه سواء من ناقد أو من آخر فاقد. حسبنا الله ونعم الوكيل.
صبرا يآل ياسر إن موعكم الجنّة.
ألا يريد احدنا الجنّة!!
فلنصبر إذن كما صبر رسولنا الكريم وأولوا العزم من الرسل.
يشتبه الذي يظن أن الصبر هو من شيم الجبناء بل هو من شيم الأنبياء.
وشتبه أيضا من يظن أن العفو مع المقدرة هو من شيم الضعفاء. بل هو من شيم الأقوياء.

دمتم لنصرة الحق واهله

أقل العباد

محمد جعفر


• (3) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، في 2012/04/04 .

أستاذي الفاضل الكريم مجاهد منعثر منشد دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر مروركم الكريم وتعليقكم الواعي
مولانا الجليل ما أنا إلاّ أصغر الخدم للمؤمنين جميعا
انا الذي ما أحوجني إلى دعواتكم الصالحة ايها الوجيه بالحسين عليه السلام.

جزاكم الله خيرا واصلح بالكم

تحيات أقل العباد ودعواته

محمد جعفر

نشكر موقع كتابات في الميزان على النشر


• (4) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2012/04/02 .

سماحة السيد محمد جعفر الكيشوان دام عزه لك منا انبل السلام واتقاه فانت والله رفعة الراس وعنوان من عناوين المودة والتآخي والمحبة والسلام انا فخور حين يصفني من لايعرف نفسه بالمنافق اسوة بمن معي من الاصدقاء الكتاب ، وانا قد اختلف عن حضرتكم لكوني لااسامح من يقتلني حتى لو اعتذر فما نفع اعتذاره ليعتذر لنفسه فانحن اكبر م تهمته واكبر من اعتذاره ايضا ، لكننا فقط نطالب امثالهه بتحكمات الضمير وما زال اغلبنا والى الآن له صناديق كارتونية لمكتبته ، ما زلنا ولله الحمد اغنياء به فاي نفاق هذا الذي نمارسه دفاعا عن مذهبنا ، عذرا يا سيدي لو اراد الناقد النافش ريشة ان يعتذر ليستثني اسمي من اعتذاره وهذا رجاء .. فدعنا ياسيدي الكريم نتقرب الى الله بهذا الوجع والف سلامي اليك يا سيدي الكريم اني والله لراها كبيرة ان يخاطب مثلكم هذا التائه عن جادة الصواب ، ومبارك لهذا الموقع محبتنا وشتائم التائهين لكم مودتي

• (5) - كتب : ناصر عباس ، في 2012/04/01 .

الاستاذ الكريم السيد الموسوي

تكفي انفاسكم في الموقع فانتم اصبحتم قدوتنا في الكتابة
بارك الله فيكم

• (6) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/04/01 .

سماحة السيد الجليل محمد جعفر الكيشوان الموسوي (اعزكم الله وسددكم ووفقكم ) ..
الناقد ان لم يتوب فملتقانا عند الله تعالى ...وهداه الله عزوجل للصواب .
حقيقة يتفاخر الانسان بوجودكم المبارك ياسيدي الجليل ..
ونحمد الله تبارك وتعالى بحملنا هوية شرف خدمة اهل البيت (عليهم السلام) ونسال الله بحق محمد وال محمد ان يقبل هذه الخدمة المتواضعة
سيدي الفاضل هنيئا لكم الوفاء والاخلاص ...وزادكم الله عز اسمه من توفيقاته لاعلاء كلمة الحق ..
ارجو قبول تحياتي ودعائي لكم بكل خير
الاقل لله تعالى
مجاهد منعثر






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء الحجار
صفحة الكاتب :
  علاء الحجار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net