صفحة الكاتب : د . احمد قيس

محبة أهل البيت النبوي الشريف بعقول وقلوب مصرية
د . احمد قيس

إن لأهل بيت النبوّة صلوات الله عليهم أجمعين مكانة خاصة عالية وسامية في قلوب جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ، ولا يوجد في العالمين العربي والإسلامي من لا يعتقد بوجوب محبتهم وتقديرهم ، وتقديمهم على باقي المسلمين حتى بعض الصحابة الأخيار ، وذلك لكونهم قد حظيوا بشرف الإنتساب الى النبي (ص) وكرامة الصحبة .

لذلك ليس بمستغرب أو مستهجن أن يجد المرء نفسه في بحر من الحب والود ، والولاء والإحترام لآل البيت في المجتمع المصري .

فهذا المجتمع الإسلامي الجميل بكل أطيافه يهيم حباً وعشقاً بآل بيت النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم . وهذا ما لمسته شخصياً أثناء زياراتي المتعددة الى أرض الكنانة وشعبها الطيب .

وخير شاهد على ذلك : ما كتبه فضيلة الدكتور عبد الحليم محمود وزير الأوقاف وشؤون الأزهر الشريف في مستهل مقدمته لكتاب ( إبنة الزهراء بطلة الفداء زينب رضي الله عنهما ) حيث قال :

بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبع هديه الى يوم الدين .

وبعد :

فيقول الله سبحانه وتعالى : (( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً ))..

ونحن مأمورون بالاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم ومن سار على سنته من أهله وأصحابه ومن اتبع هديه ..

وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم باتباع سنة الخلفاء الراشدين ، والتمسك بأهل بيته ونحو ذلك .. ومن الأحاديث الدالة على ذلك ما رواه الإمام مسلم في صحيحه - بسنده - عن زيد بن أرقم قال :    

(( قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فينا خطيبا بماء يدعى خما بين مكة والمدينة ، فحمد الله وأثنى عليه ، ووعظ وذكر ، ثم قال : (( أما بعد ، ألا أيها الناس ، فانما أنا بشر يوشك أن يأتى رسول ربي فأجيب ، وأنا تارك فيكم ثقلين ، أولهما : كتاب الله ، فيه الهدى والنور ، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به ، فحث على كتاب الله ورغب فيه ، ثم قال : وأهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي .. فقال له حصين : ومن أهل بيته يا زيد ؟ أليس نساؤه من أهل بيته ..؟ قال : نساؤه من أهل بيته ، ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده .. قال : ومن هم ؟ قال : هم آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس .. قال : كل هؤلاء حرم الصدقة ؟ .. قال : نعم ..

وقد جمع آل بيته الشريف بين فضل الصحبة وفضل القرابة ، وبين فضل القرابة وفضل التبع ، روى الترمذي بسنده عن جابر بن عبدالله قال :

(( رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجته يوم عرفة وهو على ناقته القصواء يخطب ، فسمعته يقول :

يا أيها الناس ، إني تركت فيكم ما ان أخذتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي )) .

وروى بسنده عن زيد بن أرقم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إني تارك فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي ، أحدهما أعظم من الآخر ، كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الأرض ، وعترتي أهل بيتي ، ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما )) .

وأيضاً ما كتبه وما نقله الأستاذ على أحمد شلبي رئيس مجلس إدارة المسجد الزينبي في القاهرة في كتابه (بطلة الفداء) ص 15 وما بعدها : أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم وذريته ، هم شجرة النبوة ومهبط الرسالة ومنبع الرحمة ومعدن العلم وينابيع الحكمة ، فيهم كرائم القرآن وهم كنوز الرحمن ، أن نطقوا صدقوا ، وان صمتوا لم يسبقوا ، ناصرهم ومحبهم يرجو رضوان الله تعالى ، ويستمطر رحمته ونفحاته ، وعدوهم ومبغضهم يستقبل نقمة الله تعالى وسطواته ، بهم اهتدينا الى الصراط المستقيم ، وعن طريقهم عرفنا الدين الحق القويم ، بهم خرجنا من الظلمات الى النور ، وفي صحبتهم نتمتع ان شاء الله تعالى بقصور الجنة ونعيمها ، هم أساس الدين وعماد اليقين ، فعن عبدالله بن الحسن المثنى عن أبيه الحسن السبط رضي الله تعالى عنهم جميعاً قال : خطب جدي المصطفى صلى الله عليه وسلم يوما ، فقال بعد أن حمد الله تعالى وأثنى عليه : (( معاشر الناس ، أني أدعى فأجيب ، واني تارك فيكم الثقلين ، كتاب الله وعترتي أهل بيتي ،ان تمسكتم بهما لن تضلوا ، وأنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ، فتعلموا منهم ولا تعلموهم فإنهم أعلم منكم ، ولا تخلو الأرض منهم ولو خلت لانساخت بأهلها ، ثم قال : اللهم أنك لا تخلى الأرض من حجة على خلقك لئلا تبطل حجتك ، ولا تضل أولياءك بعد اذ هديتهم ، أولئك الأقلون عددا والأعظمون قدرا عند الله عز وجل ، ولقد دعوت الله تبارك وتعالى أن يجعل العلم والحكمة في عقبى وعقب عقبى ، وفي زرعى وزرع زرعى الى يوم القيامة فاستجيب لي )) .

وفي رواية الإمام أحمد بسنده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام خطيبا فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : (( انى أوشك أن ادعى فأجيب ، وانى تارك فيكم الثقلين كتاب الله حبل ممدود من الأرض الى السماء وعترتي أهل بيتي ، وأن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض يوم القيامة ، فانظروا بما تخلفوني فيهما )) .

كما ورد عن زيد بن أرقم أنه قال ، قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا بماء يدعى خما بين المدينة ومكة ، فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر، ثم قال : (( أما بعد ألا أيها الناس فانما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب ، وأنى تارك فيكم ثقلين ، أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور ، من استمسك به وأخذ به كان على الهدى ، ومن أخطأه ضل ، فخذوا بكتاب الله تعالى واستمسكوا به ، وأهل بيتي ، أذكركم الله في اهل بيتي ، أذكركم الله في اهل بيتي ، أذكركم الله في اهل بيتي )). (كتاب فيض القدير جزء 2 ) .

وعن حذيفة بن أسيد الغفارى رضى الله عنه قال ، لما صدر رسول الله صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع ، خطب فقال : (( أيها الناس أنه قد نبأني اللطيف الخبير أنه لن يعمر نبي الا مثل نصف عمر الذي يليه من قبل ، وأني أظن أن يوشك أن أدعى فأجيب ، وانى فرطكم على الحوض، وانى سائلكم حين تردون على الثقلين ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما ، الثقل الأكبر كتاب الله تعالى ، سبب طرفه بيد الله وطرف بإيديكم ، فاستمسكوا به فلا تضلوا ولا تبدلوا ، والثقل الأصغر عترتي أهل بيتي ، فاني قد نبأني اللطيف الخبير أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض )) . (الشرف المؤبد والترمذي مع بعض مخالفة في اللفظ والمعنى ألا أن هذه أتم ) .

وجاء في البحر المحيط جزء أول لأبى حيان ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في آخر خطبة خطبها وهو مريض : (( أيها الناس أني تارك فيكم الثقلين ، أنه لن تعمى أبصاركم ولن تضل قلوبكم ولن تزل أقدامكم ولن تقصر أيديكم ، كتاب الله سبب بينكم وبينه ، طرفه بيده وطرفه بأيديكم ، فاعملوا بمحكمه وآمنوا بمتشابهه وأحلوا حلاله وحرموا حرامه ، ألا وأهل بيتي عترتي ، وهو الثقل الآخر فلا تسبوهم فتهلكوا .

اذن فنحن مأمورون بحب أهل البيت النبوي وتعظيمهم وتقديرهم واحترامهم . فعن أبي بن كعب أنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أدبوا أولادكم على ثلاث خصال ، حب نبيكم وحب أهل بيته وقراءة القرآن ، فإن حملة القرآن في ظل الله يوم لا ظل إلا ظله مع أنبيائه وأصفيائه )) .

ذلك بأن حب النبي صلى الله عليه وسلم دليل الإيمان الكامل واليقين الصادق  ، فعن أنس رضي الله تعالى عنه قال ، قال النبي صلى الله عليه وسلم :

(( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب اليه من والده وولده والناس أجمعين )) ( رواه البخاري ) . وكذلك فان حب أهل البيت الكرام عنوان المودة الخالصة للنبي الكريم ، فالله تعالى يقول في محكم تنزيله : (( قل لا أسألكم عليه أجرا الا المودة في القربى )) ( سورة الشورى الآية 23 ) .

وقد ورد عن الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم آخذ بيد السبطين الكريمين الحسن والحسين رضى الله تعالى عنهما وقال : (( من أحبني وأحب هذين وأباهما وأمهما كان معي في درجتى يوم القيامة )) . (رواه الترمذي بسند حسن ) .

ولا يبلغ العبد المؤمن درجة الحب الخالص للنبي صلى الله عليه وسلم وأهل بيته ، الا اذا أدرك معنى الحب وحقيقته . فليس الحب عاطفة تشتعل جذوتها ثم تخبو حرارتها ، وليس الحب همهمة ولا صراخا ولا صياحا ولا تظاهرا بصلاح زائف أو بمسكنة مصطنعة ، ولكن الحب الحقيقي المراد من هذا الحديث الشريف ، هو الاتباع والتأسي والاقتداء السليم القويم مع الإحترام العظيم ، فالله تعالى يقول : (( قل ان كنتمم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم )) ( سورة آل عمران الآية 31 ) .

فعلامة حب النبي ، اتباعه والعمل بشريعته واحياء سنته ، وعلامة حب أهل بيته ، الاقتداء بهم في مسالكم الرشيدة وأعمالهم السديدة .

ولا بد للمحب أن يتبع حبيبه ويترسم خطاه ، وأن يرى ما يراه حقا وصوبا ، ولذلك فخير الناس من أحب فاتبع وسار على هدى النبي صلى الله عليه وسلم وأهل بيته ، لأنه بذلك يكون مع النبيين في الجنة ومع من أحبهم في منازل الرضوان ، يقول صلى الله عليه وسلم : (( المرء مع من أحب )) ( متفق عليه ) . ويقول سبحانه وتعالى : (( ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا . ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما )) ( سورة النساء الآية 69 / 70 ) .

وعن أبن عباس رضي الله تعالى عنهما ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( أحبوا الله لما يغذوكم من نعمه ، وأحبوني لحب الله ، وأحب أهل بيتي  لحبي )) (أخرجه الترمذي وحسنه ) . وعن عبد الله بن الزبير رضي الله تعالى عنهما ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( مثل أهل البيت مثل سفينة نوح ، من ركبها نجا ومن تركها غرق )) أخرجه البزار ) .

وأهل البيت أمان لأهل الأرض ، كما أن النجوم أمان لأهل السماء ، بهم تنشر الرحمة وتعم البركة ويزداد الخير ، وهم رحمة الله على خلقه ، وهم الأئمة الهداة والدعاة الى الله سبحانه وتعالى ، وهم مصابيح الدجى ومنار الهدى ، وهم العلم المرفوع للحق ، من تمسك بهم لحق ، ومن تأخر عنهم وأعرض غرق ومحق . وما أصدق الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه  حين يصف آل البيت النبوي الكريم فيقول : (( هم عيش العلم وموت الجهل ، يخبركم حلمهم عن علمهم ، وظاهرهم عن باطنهم ، وصمتهم عن حكم منطقهم ، لا يخالفون الحق ولا يختلفون فيه ، هم دعائم الإسلام وولائج الإعتصام ، بهم عاد الحق الى نصابه ، وانزاح الباطل عن مقامه ، وانقطع لسانه عن منبته ، عقلوا الدين عقل وعاية ورعاية ، لا عقل سماع ورواية ، فان رواة العلم كثير ورعاته قليل )) .

ويقول رضي الله تعالى عنه في خطبة أخرى له : (( فأين تذهبون وأني تؤفكون والأعلام قائمة والآيات واضحة والمنابر منصوبة ، فأين يتاه بكم وكيف تعمهون وبينكم عترة نبيكم وهم أزمة الحق وألسنة الصدق . أيها الناس خذوها عن خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم ، أنه يموت من مات منا وليس بميت ، ويبلى من بلى منا وليس ببال ، فلا تقولوا بما لا تعرفون ، فان أكثر الحق فيما تنكرون ، واعذروا من لا حجة له عليكم )) . ثم يقول : (( انظروا بيت نبيكم فالزموا سمتهم واتبعوا أثرهم ، فانهم يخرجون بكم الى هدى ولن يعيدوكم في ردى ، فان لبدوا فالبدوا ، وان نهضوا فانهضوا ولا تستبقوهم فتضلوا ، ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا )) .

وقد خطب رضي الله عنه بالمدينة المنورة بعد أن بايعه الناس بالخلافة فقال : (( ألا ان أبرار عترتي وأطايب أرومتي ، أحلم الناس صغارا وأعلمهم كبارا ، ألا وأنا أهل بيت من علم الله علمنا ، وبحكم الله حكمنا ، ومن قول الصادق الصدوق صلى الله عليه وسلم سمتنا ، فان تتبعوا آثارنا تهتدوا ببصائرنا ، وان لم تفعلوا يهلككم الله ، ومعنا راية الحق ، من تبعها لحق ، ومن تأخر عنها محق ، ألا وان بنا يدرك كل مؤمن ثواب عمله ، وبنا تخلع ربقة الذل من أعناقكم ، وبنا فتح الله تعالى وبنا يختم )) .

وكان الخليفة الراشد أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه يقول : (( أرقبوا محمدا في أهل بيته )) ( أخرجه البخاري ) ، وكان يقول : (( والذي نفسي بيده ، لقرابة محمد صلى الله عليه وسلم أحب من قرابتي )) .

وروى أحمد والحاكم والبيهقي عن حمزة بن ابي سعيد الخدري قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( من بال رجال يقولون إن رحم رسول الله لا تنفع يوم القيامة ، بلى والله ان رحمى لموصولة في الدنيا والآخرة )) . قال عمر الخطاب ، فتزوجت أم كلثوم بنت علي رضي الله عنه رجاء ان يكون بيني وبينه صلى الله عليه وسلم نسب وسبب .

وعن ابي ذر الغفاري رضي الله تعالى عنه يقول ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( اجعلوا أهل بيتي منكم مكان الرأس من الجسد ومكان العينين من الرأس ولا تهتدي الرأس الا بالعينين )) .

ولقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن بغض أهل البيت ومخاصمتهم ، فقد أخرج ابن سعد أنه صلى الله عليه وسلم قال : (( استوصوا بأهل بيتي خيرا فاني أخاصمكم فيهم غدا ، ومن أكن خصمه أخصمه الله ، ومن أخصمه الله أدخله النار )) .

وأخرج ابن حبان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( ما بال رجال يؤذونني في أهل بيتي ، والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحبني ولا يحبني حت يحب ذريتي )) ، ولذلك كان من أدب السلف الصالح أن لا يقرءوا في الصلاة بسورة اللهب حفاظاً على قلب رسول الله ونفسه ، مع أنها قرآن منزل .

ولما اشتدت قطيعة قريش لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وللمسلمين ، وعبسهم في وجوههم ، وقطعهم الحديث عند لقائهم ، غضب الرسول عليه الصلاة والسلام غضباً شديدا حتى احمر وجهه ودر العرق بين عينيه وقال : (( ما بال أقوام يتحدثون فاذا رأوا الرجل من أهل بيتي قطعوا حديثهم ، والله لا يدخل قلب رجل الإيمان حتى يحبهم لقرابتهم مني )) . لهذا الحديث شاهد من رواية العباس رضي الله عنه رواه الإمام أحمد ) .

وعن أبي سعيد ، أنه صلى الله عليه وسلم قال : (( لا يبغضنا أهل البيت أحد ، إلا وأدخله الله النار )) ( رواه الحاكم صحيحا على شرط الشيخين ) . ولقد قال الإمام على كرم الله وجهه لمعاوية بن أبي سفيان : (( إياك وبغضنا ، فان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( لا يبغضنا ولا يحسدنا أحد الا ذيد عن الحوض يوم القيامة بسياط من نار )) ( رواه الطبراني في الأوسط ) . وعن سهل بن مالك عن أبيه عن جده قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((يا أيها الناس احفظوني في أختاني وأصهاري وأصحابي ، لا يطالبنكم الله بمظلمة أحد منهم فانها ليست مما يوهب ، يا أيها الناس ارفعوا ألسنتكم عن المسلمين ، واذا مات الرجل قلا تقفوا فيه إلا خيرا ( أخرجه الخلعى والحافظ الدمشقي في معجمه ) . وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من أحب أصحابي وأزواجي وأهل بيتي ولم يطعن في أحد منهم وخرج من الدنيا على محبتهم كان معي في درجتي يوم القيامة )) ( أخرجه الملاء في سيرته ) .

ولذلك التزم السلف الصالح ما أمروا به من حب أهل البيت الكريم ، حت أن الخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز رضي الله تعالى عنه ، قال لعبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب وقد جاءه في حاجة له : (( إن كانت لك حاجة فارسل أو اكتب بها فاني أستحي من الله أن يراك على بابي )) ولله در الإمام الأكبر محيى الدين بن العربي إذ يقول :

رأيت ولائي آل طه فريضة                                          على رغم أهل البعد يورثني القربا

فما طلب المبعوث أجرا على الهدى                                        بتبليغه إلا المودة في القربى  

ويقول الإمام الشافعي رضي الله تعالى عنه :

يا آل بيت رسول الله حبكمو                                              فرض من الله في القرآن أنزله

يكفيكمو من عظيم الفخر أنكمو                                          من لم يصل عليكم لا صلاة له

ويقول أيضاً رضي الله تعالى عنه :

يا راكبا قف بالمحصب من منى                                        واهتف بساكن خيفها والناهض

سحرا اذا فاض الحجيج الى منى                                         فيضا كملتطم الفرات الفائض

ان كان رفضا حب آل محمد                                                فليشهد الثقلان أني رافضي

ويقول كذلك :

آل النبي ذريعتي                                                                       وهمو اليه وسيلتي

أرجو بهم أعطى غدا                                                              بيدي اليمين صحيفتي

وقد أخرج أحمد وغيره عن السيدة عائشة رضي الله تعالى عنها أنها قالت ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( قال جبريل قلبت مشارق الأرض ومغاربها فلم أجد رجلا أفضل من محمد صلى الله عليه وسلم ، وقلبت مشارق الأرض ومغاربها فلم أجد بني أب أفضل من بني هاشم )) ( ورواه كذلك الحاكم في الكنى والطبراني في المعجم الكبير والبيهقي في الشعب والزهد وابن عساكر ) .

وعن أبي جعفر محمد الباقر عن أبيه سيدي علي زين العابدين عن جده رضي الله تعالى عنهم جميعاً أنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من أراد التوسل الي وان يكون له عندي يد أشفع له بها يوم القيامة فليصل أهل بيتي ويدخل السرور عليهم )) ( رواه الديلمى مرفوعا ) .

وفي كتاب ( فوائد قرآنية ) للكاتب الكبير والورع التقى المرحوم الأستاذ أحمد خيري يقول بمناسبة تشريف كلب أصحاب الكهف بالذكر في القرآن الكريم ، وقول بعض العارفين أنه مع أصحابه في الجنة ، قال أحد المحبين يرد على الذين يلمونه على محبته لأهل البيت الأطهار عليهم السلام :

فاز كلب بحب أصحاب كهف                                                  كيفى أشقى بحب أل النبي

وفي معرفة أحوال الأئمة من أهل العباءة ، جاء في كتاب (( الفصول المهمة )) :

ان النبي محمدا ووصيه                                                    وابنيه  وابنته البتول الطاهرة

أهل العباء فانني بولائهم                                                أرجو السلامة والنجا في الآخرة

وقد أبدع الفرزدق الشاعر العربي الكبير في مدحه لأهل البيت النبوي الكريم في شخص زين العابدين على بن الحسين رضي الله تعالى عنهما إذ يقول :

من معشر حبهم فرض وبغضهم                                            كفر وقربهم منجى ومعتصم

يستدفع السوء والبلوى بحبهم                                                 ويستزاد به الإحسان والنعم

مقدم بعد ذكر الله ذكرهم                                                     في كل بدء ومختوم به الكلم

ان عد أهل التقى كانوا أئمتهم                                      أو قيل من خير أهل الأرض قيل هم

لا يستطيع جواد بعد غايتهم                                                   ولا يدانيهم قوم وان كرموا

هم الغيوث اذا ما أزمة أزمت                                        والأسد أسد الشرى والبأس  محتدم

وقد جاء في الحديث الشريف : (( أربعة أنا لهم شفيع يوم القيامة ، المكرم لذريتي ، والقاضي حوائجهم ، والساعي لهم في أمورهم عندما اضطروا اليه ، والمحب لهم بقلبه ولسانه )) .

فواجب كل مؤمن ومؤمنة أن يجعل أهل البيت أسوة حسنة له ، وان يجعلهم نبراسا يقتدي به في حياته وتصرفاته ، وأن يملأ قلبه بحبهم والولاء لهم ، عسى أن يرحمنا الله تعالى بهم يوم القيامة (( يوم لا ينفع مال ولا بنون . الا من أتى الله بقلب سليم )) ( سورة الشعراء الآية 88 / 89 ) .

وأخيراً وبعد كل ما تقدم ، هل يستطيع انسان مسلم الإدعاء بأنه الوحيد صاحب الحق الحصري بحب آل البيت صلوات الله عليهم أجمعين ؟ أم هل تستطيع فرقة من فرق المسلمين الإدعاء باحتكار الولاء لهم ؟ فكيف يصح ذلك وهم مصابيح الهدى وأنوار الدجى وأعلام التقوى للمسلمين أجمعين !؟

لأجل ذلك يجب علينا كمسلمين الذوبان في حب الله وحب نبيه وآل بيته الطيبين الطاهرين وأصحابه الأخيار المنتجبين رضوان الله عليهم أجمعين لإن في ذلك النجاة من سخط الله والفوز برضاه ، وهذا هو الصراط المستقيم .

                                                                    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

                                                                             

  

د . احمد قيس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/12/04



كتابة تعليق لموضوع : محبة أهل البيت النبوي الشريف بعقول وقلوب مصرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الزهره المير طه
صفحة الكاتب :
  عبد الزهره المير طه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 طيران الجيش يعالج مضافات لداعش في ديالى  : وزارة الدفاع العراقية

 الكلاب وبعضنا يتشابهون..!  : علي علي

 الإصلاح السياسي يبدأ أولا بحل حكومة الشراكة اللاوطنية  : اياد السماوي

 أزمة ثقة بين الإعلام والموطن العراقي  : زين الشاهر

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير حول ملحمة إستحقاق اللحظة الحاسمة 3 ليوم السبت 5 يونيو/حزيران 2013م  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 قطار التسويات السياسية في الشرق الأوسط قادم .. وشعبنا لن يقبل بأقل من رحيل حكم العصابة الخليفية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

  الى الوضيع إسماعيل مصبح الوائلي  : مصطفى سليم

 حكايات غلوبي  : هادي جلو مرعي

 أشكالية الجَدل والحِوارْ وتنويرْالأفكارْ  : صادق الصافي

 الو الإرهاب تفضلوا الحدود مفتوحة !  : ابو طه الجساس

 لا تركيا مع السنة ولا إيران مع الشيعة  : عامر هادي العيساوي

 الامام الحسين ثورة أسقطت شرعية الطغاة  : د . خالد عليوي العرداوي

 الإصلاح الحقيقي… قراءة في مطالب المرجعية…  : عباس عبد السادة

 شباب من محافظة المثنى يطلقون مبادرة إنسانية لترسيخ مبدأ التكافل الاجتماعي.

 السعودية وعاصفة إثبات الوجود  : خضير العواد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net