ممثل المرجعية العليا السيد الكشميري : کفالة الیتیم برکة تحل علی الکافل و تزید من رزقه و تزکی ماله و تطهره و تشرفه بصحبة الرسول (ص) فی الجنة یوم القیامة

 ممثل المرجعية العليا في اوربا يقول: 
• من اعمال البر المحبوبة و المقربة الى الله سبحانه و تعالی في شهر رمضان، اكرام اليتيم لقوله (ص) (ومن أكرم فيه يتيماً أكرمه الله يوم يلقاه)
• المرجعية العليا تبنت و بنت و رممت مئات البيوت للايتام وعوائل الحشد الشعبي
• مؤسسة العين بنت اربع مجمعات للأرامل واليتامى في مختلف المحافظات العراقیة، واضعافها هی قید الانشاء
• المؤسسة انشأت مرکز الأنجم الزاهرة لأغراض حیویة و حساسة تخص مستقبل الیتامی
• کفالة الیتیم برکة تحل علی الکافل و تزید من رزقه و تزکی ماله و تطهره و تشرفه بصحبة الرسول (ص) فی الجنة یوم القیامة
 
جاء هذا الطرح بمناسبة شهر رمضان في الاشارة الی بعض القضايا الحساسة التي يعيشها مجتمعنا اليوم و يتفاعل معها في هذه الايام المباركة التي تتضاعف فيها الحسنات وتمحى فيها السيئات، الا وهو اكرام اليتيم والاحسان اليه، ولا فرق بين ان يكون الاكرام ماديا او معنويا، كالحنان عليه واللطف به لقوله (ص) (مَنْ مسح يده على رأس يتيم ترحّماً له، أعطاه الله -عزّ وجلّ- بكل شعرة نوراً يوم القيامة) وهذه الرعاية حثنا الاسلام عليها وندبنا اليها بل وجعلها من افضل الاعمال وازكاها لقوله ((ليس البر ان تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من امن بالله واليوم الاخر والملائكة والكتاب والنبيين واتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب واقام الصلاة واتى الزكاة والموفون بعهدهم اذا عاهدوا والصابرين في الباساء والضراء وحين الباس اولئك الذين صدقوا واولئك هم المتقون)). 

و أضاف السید الکشمیری قائلا: لم يكن لليتيم في المجتمع الجاهلی آنذاک حظ من العطف حتى جاء الاسلام فأمر باكرامه والاحسان اليه، وقد ذکر المؤرخون ان المسلمین لما هاجروا الى الحبشة وارادت قريش ارجاعهم وقف جعفر بن ابي طالب امام النجاشي ملك الحبشة يشرح له محاسن الاسلام واخلاقياته السامية فقال: (أيها الملك، كنا قوماً أهل جاهلية، نعبد الأصنام، ونأكل الميتة، ونأتي الفواحش، ونقطع الأرحام، ونسيء الجوار، ويأكل القوي منا الضعيف، فكنا على ذلك، حتى بعث الله إلينا رسولاً منا، نعرف نسبه وصدقه وأمانته وعفافه، فدعانا إلى الله لنوحده ونعبده، ونخلع ما كنا نعبد نحن وآباؤنا من دونه من الحجارة والأوثان، وأمرنا بصدق الحديث، وأداء الأمانة، وصلة الرحم، وحسن الجوار، والكف عن المحارم والدماء، ونهانا عن الفواحش، وقول الزور، وأكل مال اليتيم، وقذف المحصنات، وأمرنا أن نعبد الله وحده، لا نشرك به شيئاً، وأمرنا بالصلاة والزكاة والصيام، فصدقناه وآمنَّا به، واتبعناه على ما جاء به من الله، فعبدنا الله وحده، فلم نشركْ به شيئاً، وحرمنا ما حرم علينا، وأحللنا ما أحل لنا، فعدا علينا قومنا، فعذبونا، وفتنونا عن ديننا، ليردونا إلى عبادة الأوثان من عبادة الله تعالى، وأن نستحل ما كنا نستحل من الخبائث، فلما قهرونا وظلمونا وضيقوا علينا، وحالوا بيننا وبين ديننا، خرجنا إلى بلادك، واخترناك على من سواك، ورغبنا في جوارك، ورجونا أن لا نظلم عندك أيها الملك). 

كما اكد القران الکریم على حقيقة الاحسان الى اليتيم وعدم الاعتداء على ماله لقوله ((ولا تقربوا مال اليتيم الا بالتي هي احسن حتى يبلغ اشده)) ((ان الذين ياكلون اموال اليتامى ظلما انما ياكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا)) و قد قال ابن عباس لمل نزلت هذه الایة وغيرها اجتنب الناس اكل مال اليتيم وطعامه فشق ذلك على المسلمين فشكوا ذلك الى النبي (ص)، فأنزل الله عز وجل ((ويسألونك عن اليتامى قل إصْلاح لهم خيرٌ وإن تخالطوهم فإخوانكم)). كما اعتبر الاسلام ظلم اليتيم من الموبقات السبعة والتي يعاقب فاعلها عليها النار، وحذر من اهانته وايذائه لقوله ((فاما اليتيم فلا تقهر)) ((أَرَأَيتَ الَّذي يُكَذِّبُ بِالدّينِ فَذلِكَ الَّذي يَدُعُّ اليَتيمَ)) . 

ولمكانة اليتيم في الاسلام جعل النبي (ص) كافله رفيقا ومصاحبا له في الجنه فقال (أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنّة إذا اتقى الله عزّ وجلّ وأشار بالسبابة والوسطى) كما اعتبر (ص) خير البيوت هو البيت الذي يحسن فيه الى اليتيم وشؤمها هو الذي يساء فيه اليه، وشكى رجل الى رسول الله قسوة قلبه فقال له (إذا أردت أن يلين قلبك فأطعم المسكين وامسح رأس اليتيم). وقد ورد أنه : مامن مؤمن ولامؤمنة يضع يده على رأس يتيم ترحماً به ، إلا كتب الله له بكل شعرة مرت عليها يده حسنة ، وأعطاه بكل شعرة نوراً يوم القيامة. ومن اهم وصايا امير المؤمين (ع) ليله استشهاده: (الله الله في الأيتام فلا تغبّوا أفواههم ولا يضيعوا في حضرتكم...). 

وهناك احاديث وروايات وقصص كثيرة رواها الفریقان یمکن الاستفادة منها فی الرجوع الی کتب التاریخ و منها هذه النادرة التی فیها تبصرة لمن اعتبرو هی: 

ان امرأة كانت تعيش مع زوجها في عز وخير وفير ونعمه وفجأة مات الزوج وترك لها اطفالا صغارا فنزلت بهم الفاقه والحاجه وكانت المرأه شريفه فخرجت من بلدتها الي ب

اسيه مهند, [٢٧.٠٤.١٩ ٠٠:٤٢]
لدة اخري حتي لايعرف احد بما الم بها فنزلت الي بلدة غريبه فدخل عليها الليل فاوت الي مسجد مهجور لأجل ان ينام اولادها الصغار فيه وسألت عن خيار هذا البلد فدلت علي رجل مسلم كانه كبيرهم وبمثابة شيخ البلد مثل المختار ورجل مجوسي فقالت ابدأ بالمسلم فذهبت اليه قالت انا امرة شريفه غريبه مات زوجي وخلف لي اطفالا صغارا ايتام فاريد لهم طعاما فقال لها اقيمي البينه علي انك شريفه قالت ياسيدي ان غريبه لايعرفني احد هنا فانصرفت من عنده كسيرة الخاطر فذهبت للمجوسي فأكرمها وأطعم أولادها وأعطاهم من افضل الكسوة والطعام وجعل مكانا خاصا في بيته يبيتون فيه وأغدق عليهم من الخير وجبر خاطرهم فنام الرجل المسلم فرأي في الروية كأن القيامة قد قامت واللواء معقود علي رأس النبي (ص) ويقول عليه الصلاة والسلام هذ القصر من الزبرجد واللؤلؤ فسأله المسلم لمن هذا يارسول الله قال لرجل مسلم موحد فقال الرجل انا مسلم موحد فقال له النبي (ص) اقم البينه قال كيف قال كما طلبت من المرأه فاستيقظ الرجل منزعجا وراح يبحث عن المرأة واولادها الايتام فعلم انها عند المجوسي فقال له اعطني المرأة واولادها فأنا أولي بها منك قال لا قال له خذ الف دينار واعطنيها قال قال له المسلم الامر كذا وكذا ورأيت رؤيا قال وانا كذلك رأيت نفس الرؤيا وما افرط في هذه المرأة التي من بركتها وبسببها مابتنا ليلتنا جميعا الا ونحن مسلمون انا وأهل بيتي وقد جاءني النبي (ص) في المنام وبشرني . 

و الخلاصة لکفالة الیتیم و اکرامه فوائد کثیرة منها: 

1. صحبة الرسول (ص) فی الجنة و کفی بذلک شرفا و فخرا
2. کفالة الیتیم صدقة یضاعف لها الاجر ان کانت علی الارحام (و الاقربون اولی بالمعروف)
3. المسح علی راس الیتیم و تطییب خاطره یرقق القلب و یزیل عنه القسوة
4. کفالة الیتیم تعود علی الکافل باخیر العمیم فی الدنیا و الاخرة
5. کفالة الیتیم تساهم فی بناء مجتمع سلیم خال من الحقد و الکراهیة و تسوده روح المحبة و الود
6. فی اکرام الیتیم و القیام بامره اکرام لمن شارک رسول الله صلی الله علیه و آله و دلیل علی محبته
7. کفالة الیتیم تزکی المال و تطهره و تجعله نعم الصاحب للمسلم
8. کفالة الیتیم من الاخلاق الحمیدة التی اقرها الاسلام و امتدح اهلها
9. کفالة الیتیم برکة تحل علی الکافل و تزید من رزقه

ومن هذا المنطلق وغيره، انشأت المرجعية العليا في النجف الاشرف مؤسسة العين لرعاية الارامل و اليتامى في العراق، نتيجة ما افرزته السياسات الظالمة قبل الاحتلال و بعده، وتضاعف هذا العدد نتيجة الاحتقانات الطائفية التي سببتها الاعتداءات على المؤمنين وراح ضحيتها عشرات الالاف منهم، وزاد هذا العدد حاليا بتضاعف عوائل شهداء الحشد الشعبي. کما امرت المرجعیة بانشاء مجمعات سکنیة لهم بنیت اربع منها فی مختلف محافظات العراق واضعاف منها قید الانشاء، مضافا الی هذا فقد بنت المرجعیة و تبنت ورممت بیوت المئات من الارامل و الیتامی وعوائل شهداء الحشد الشعبي. 

هذا وقامت موسسة العین للرعایة الاجتماعیة بإنشاء مرکز فی الکاظمیة اسمته مرکز الانجم الزاهرة یقوم بالوظائف التالیة: 

1. التأهیل النفسی للایتام و فیه قاعتان للذکور و الاناث من اجل توفیر دراسة و ضع الیتامی النفسی و تأهیلهم من أجل تجاوز الظروف الصعبة المحیطة بهم، بإشراف مهنیین و أطباء أخصائیین
2. التدریب المهنی و یتکون من 12 ورشة الغاية منها هو تدریب الیتامی من أجل أن یکون لدیهم حرف و مهن لائقة لتأمین مستقبل حیاتهم قسم منها للذکور و آخر للاناث
3. قاعة کبیرة للمناسبات و الاحتفالات تستوعب الاعداد الکبیرة للایتام من اجل المهرجانات و اقامة المناسبات الدینیة و مجالس العزاء علما بأن المؤسسة تقیم فی کل سنة مهرجانا للیتامی المتفوقین دراسیا یحضر فیه ذویهم للمشارکة فی الاحتفال توزع فیه هدایا و تقام فیه فقرات جمیلة جدا و تسعی المؤسسة إلی توسیع مراکز مماثلة فی المحافظات الاخری و لمزید الاطلاع علی برامج المؤسسة یمکن الرجوع الی موقعها و موقع الانجم الزاهرة. 

هذا و نسأل من المولی سبحانه و تعالی أن یوفق العاملین و الساعین و المساهمین علی دعم مثل هذه المشاریع الحیویة المنسیة فی العهود السابقة
 
منقول 
عن صوت الجاليه العراقية

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/04/27



كتابة تعليق لموضوع : ممثل المرجعية العليا السيد الكشميري : کفالة الیتیم برکة تحل علی الکافل و تزید من رزقه و تزکی ماله و تطهره و تشرفه بصحبة الرسول (ص) فی الجنة یوم القیامة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الدراجي
صفحة الكاتب :
  محمد الدراجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلس النواب ولعبة البوبجي وحاوية المسدسات  : حسين باجي الغزي

 ايران تستدعي نوري المالكي للتشاور ؟!  : سرمد عقراوي

 هل فهم اردوغان معنى الطعنة من الخلف؟ .. سفالة الاتراك تتجلى.  : د . زكي ظاهر العلي

 حين كنا نضاجع الحيطان  : هادي جلو مرعي

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الخامِسَةُ (١)  : نزار حيدر

 المواطنة العراقية ... حق طبيعي ... وإستحقاق دستوري  : رياض جاسم محمد فيلي

 نهضة التنظيم الدينـقراطي تستنكر تفجيري البصرة وديالى  : التنظيم الدينقراطي

 وزير التجارة وكالة يبحث مع السفير الارميني التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ثلاثة مظاريف  : جودت هوشيار

 العراقيون فقط يرحلون من سوريا  : سامي جواد كاظم

 كلهن يعشقن رجولتي يا سيدة الصمت – مقاطع شعرية  : ايفان علي عثمان الزيباري

 رئيس الوزراء الجديد وملف البطالة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الديربي النفطي يرتضي بانصاف الحلول والجوية والكهرباء يتجاوزان الصناعات و النفط

 التجارة تجهز العوائل المتواجدة في المناطق المحررة ومخيمات ايواء النازحين في محافظة نينوى  : اعلام وزارة التجارة

 الموكب الحسيني لفرقة العباس ع القتالية من الجبهة الى الخدمة  : فؤاد المازني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net