صفحة الكاتب : بان ضياء حبيب الخيالي

امنحني الحزن علني احيا
بان ضياء حبيب الخيالي
ابي الحبيب 
حين يلجمني الصمت امام هدير العربات الفارغة فتمتد الدروب امامي بكل شسوعها مقفرة من انسان
اكون عندك ...
يا آخر بسمة ادخرها قلبي لزمن الجوع وآخر نظرة انثالت بموج حنوها فاورقت صحاريّ الجافيات .
مستهدفة بذاكرة لاتصدأ ، تواجهني الصورالعتيقة بعتادها تفجر بروق اشتياقي وتنسف اركان جلدي، تسرقني من برد القطيعة فاحتمي بمضلات حنوها من زخات شتاء قاحل.
 ابي ...المشرق ابدا كرنفال الوان بين شلالات اللالون المتدفقة من كل اصوابي، ترمقني صورك فتتعثر خطوات ذاكرتي ....هنا تحمل فوزك مشمسا وتبتسم فابتسم وهنا ملامحك الواجمة بالاسود والابيض تشدني من يدي باصرار لأدور في الازقة العتيقة علني اهتد  ليد رسامها الاثمه .
أيهم أنت، الصبي الضاحك بنظراته الشقيه ام الشيخ المنتحر صمتا أمام الخزي الذي يجتاح العالم كطوفان اسود . وبين ما تسعفني نسمات ذاكرتي وما  تضن به، تتعثر فطنتي واتحول لنبتة ناتئة في صحاري الخوف فماتبقى لي في زمن العطش هذا ملفوف بجراب يكاد يهترئ.... لهو طفولتي وروعة ان يحتوي هيكلي الهلامي مايسند صلبه ويقيم اركان روحه ... كل كنوزي وحلاي ....مهددة بشبح ان تنفلت فراشاتي من شرانقها الرؤوم  لتجتمر في مواقد النسيان....
بيوت النمل،شجرة السرو،رائحة الشاي بالليمون وعصاري الحديقة 
ازهار الجيرانيوم الناتئة من كل مكان وبتلات الجوري الساكرة 
)*و(ذهب مع الريح ) *siege in the sun)
جموع حجيج مدججة بتراتيل سماوية تطوف حولي تجرجرني اليك، تزحف بورودها لصحاري قلبي فيستعمرني الشوق سابيا كل الصور والاقنعه المتسللة كثعابين ملونه لعرائشي، لتتنفس اغصاني الندى فازهر 
بابا ....
الوقت ماض بصب الزيت على رأسي لأفيق وانا المخمرة بجرار ذاكرتي،الوسنانة عن الاشكال المتدفقة من اصابع الثواني والطائفة باجنحة النهار في افقك الازرق 
 
  
ابي ....الصامد بوجه سراديب الخوف المتفرعة كأغصان الحور في اوردتي
كم تشبهني نظراتك 
يتصاعد الحزن من تلك النوافذ 
يختفي الضوء خلف صرير باب عتيق 
موشوم بشظايا البرد 
وندوب الصقيع 
هل جاوز سهولك الحنين ....
واستدار حول الشمس
لف الارض بذراعي المدى...؟ 
فأغمضت وانت تائق
لان تعفر روحك بشذى لقاء
 كفراشة يوم مشمس
ان تمتلك اجنحتك القديمة
وتمنح المدى قفزتك المبتكرة
فيرديك الشهيق 
مصابا بالحياة؟
هل عدت مخذولا
ملسوعا ببرد القضبان 
 مثلي
ملامحك الحبيبة تزهر في نفق ليل طوييييييييل انت فتحته الأخرى نحو الضياء وانا المتوجسة موطئي احاول الصعود بين عالمين فيقهقه الظلام
بابا .... 
من سيواسي فرقي رابتا قلبي بنظرتين رماديتين وبسمة ؟
وكيف لي ان اتجلد وأنت بحار ابدي في رمل حزني لم تقف لميناء عودة ولا تريثت لمؤونة أخرى من عيني؟
من سيمسح عن وجه دفتر صوري المتخشب نثيث وجعي الذي أورق الموات وكسى الاديم حلل الربيع.
بابا....
للذكريات شوارع من نار وقيح واقدامي الرهف تهفو لشواطئ لجينك السائحة  في الجهة الابعد من المدينه
لو انك تخبرني ذات حلم وأنت  تهش الأشباح عن قلبي انه سيكون للزمان المعقم بيد الاقدار مخاض آخر قد يسفر عن وجه مبتسم او ان تحدثني عن شيء آخر مثلا سوى افترار الأرض عن جبابرة وصخور 
لو انك افترضت اخيرا ان (ذهب مع الريح)* انتهت بعودة طيرمن كل تلك الاسراب الملونة السابحة صعودا نحو الفراغ والقطيعة ....لكان يمكنني ان اصطبر...
 أن ادير ظهري لكل لتلك الديدان التي تجد مسافرة بعمق في ارضي تمتص بشبق رمقي وتنتشي لتغلغل رحيق احلامي في دهامة احشائها
بابا.... 
هل اخبرتك أناملي التي اتقنت حياكة مسراتك الصغيرة باحترافها عزف المطر على ارصفة الحزن 
عن ارجوحتي التي فقدت ذاكرة الطيران وعن تكتكة قلبي الجائع لكسرة خبز 
عن التفاحة  التي قضمت اشرعتي فمسختني لأنثى وانزلتني لقاع هذا البئرالادهم
وعن توقي لبسمتك تمنحني السماء لمرة  جديدة
 بابا .... ايها الناشر اشرعته البيض لأفق السواد.... 
هلا ارشدتني لوجهتك فبواصلي استعمرها الملح وبحاري مطفئة فناراتها 
والليل بهيم
بابا مازلت احيا 
اعطني يديك 
لأنجو
...........................
 
*ذهب مع الريح .............اسم روايه طويلة للروائية مارغريت ميتشل وهي جملة كان والدي رحمه الله يرددها كثيرا حينما اساله عن ذكريات قديمه
قبل ايام من وفاته  لدورثي ايدن آخر كتاب اهداني اياه والدي رحمه الله……..Siege in the sun *
 

  

بان ضياء حبيب الخيالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/23



كتابة تعليق لموضوع : امنحني الحزن علني احيا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : حيدر الجبوري ، في 2012/01/25 .

رائعة حقا-سردية شعرية نثرية حبكت بعناية وشعور دقيق الوصف للصغيرات من الذكريات-سلمت




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ الدكتور جواد أحمد البهادلي
صفحة الكاتب :
  الشيخ الدكتور جواد أحمد البهادلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي يحرر عدة قرى بالقيروان وحي 17 تموز

 من يقرأ العديلة ..؟  : مفيد السعيدي

 تفجير 50 صاروخ كاتيوشا و20 مقذوف 155 ملم واعتدة اخرى شمال مصفى بيجي

  قرار مجلس النواب باعتبار ما تعرض له اهالي حلبجة جريمة ابادة جماعية  : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

 مدير الهيئة القرآنية العليا في مسجد الكوفة يناقش مع رئيس اتحاد القرآنيين المسار القرآني في العتبات المقدسة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 على هامش اجتماعات المؤتمر الدولي في الصين وزير الزراعة يقدم عرضاً عن مشكلة العراق الخاصة بتحييد أثر تدهور الأراضي  : وزارة الزراعة

 الحب والرعب في النظرية السياسية !  : حميد الشاكر

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنجز اعمال تبليط وتأهيل شارع (دور- مندلي) في محافظة ديالـــى  : وزارة الكهرباء

 هم القدوة  : علي البحراني

 الاعرجي : كلفة ذهاب الطالباني لنيويورك يعادل ميزانية احدى الدول الإفريقية

 لماذا نؤمن بالله ؟!  : منار قاسم

 بين فرحة العيد وكأس العالم وعيدية المفوضية  : رسل جمال

 تجليات التعارض في قصيدة المدح عند البحتري  : د . كريم الوائلي

 هل تستطيع زيارة السيد السيستاني؟  : ظاهر جواد الشمري

 التجليات الكبرى للمسيح والقائم،أحد أهم علامات نهاية الأزمنة الدولة السابعة.الجزء الثالث  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net