صفحة الكاتب : هشام حيدر

قال الشبوط للهر ...قفا نهذي !
هشام حيدر

كان مهندسا زراعيا في دائرة زراعة الحر في كربلاء المقدسة ,قبل ان يهاجر كما هاجرت الملايين ليتحول الى واحد من (مجاهدي الفنادق) الكبار , حيث عمل في المهجر في ادارة المزارع بكل جد ليعود مستحقا لمنصب مدير زراعة كربلاء عام 2006 ,وخلال هذه الفترة القياسية انجز وخطط لمئات او الاف المشاريع العملاقة التي حولت العراق الى اكبر مستوردي المنتجات الزراعية في العالم!

http://www.agr-karbala.com/save96.html (لقاء خاص عام 2008)
في العام 2009 رشح مجددا عن كربلاء , ليحل بمرتبة متاخرة عن يوسف الحبوبي الذي اكتسح بمفرده كل القوائم الكربلائية رغم انه كان بمنصب قائمقام زمن الطاغية المقدام ,لكن الاعلام, وما ادراك ما الاعلام , قال ان الناس تريد (الهر) لانه(أنتخب من الجماهير التي رأت فيه خير من يمثلهم),ووعد بان يجعل كربلاء في مصاف المدن العالمية بمئات المشاريع العملاقة , راجع اللقاء على موقع نون(محافظ كربلاء المقدسة ( آمال الدين الهر ) وحوار صريح مع موقع نون :النمو السكاني في كربلاء وصل إلى ضعف معدل النمو في العراق)!
نسي الهر المدن العالمية ومشاريعه ووقف يتامل في الحشود التي امتلات بها كل الطرق ,حيث كل الطرق تؤدي الى كربلاء,وحيث كل الطرق تحولت الى صورة عن (المدينة الفاضلة) التي رق سكانها فـ(نزعنا مافي صدورهم من غل اخوانا على سرر متقابلين) في ظاهرة يعجز العالم عن تحليل اسرارها فكيف تجوب الملايين من الناس , الملايين من الكيلومترات , بلا مشاكل ودعاوى وشرطة ومحاكم ؟ 
تسائل الهر :كيف تتفق هذه الحشود مع (الدولة العلمانية)و(الرئيس العلماني) ؟
كيف ننجح في اخراج هذه الحشود لتهتف بحياة السيد الرئيس والحزب القائد الذي لايطيب نفسا بالشعائر التي (وردت من الهند والفرس)؟؟
قرر الهر السباحة ضد التيار , فعمد الى احط التهم وارخصها ليلصقها بجمهور المدينة الفاضلة ,مدعيا ان كربلاء تتحول الى ارض يباب بعد ان يغادرها الحسينيون وكانه يشبههم بالجراد بعد ان ينقض على الزرع!
قال ان الزيارة(تسببت بخسائر مادية ضخمة في البنى التحتية للمدينة بلغت نحو 100 مليار دينار), (واكد ان \"العديد من الزوار يقومون بأعمال تؤدي إلى تدمير المنشآت الخدمية ويتسببون بخسائر مالية\"),(مبينا أن الزيارات الدينية \"عادة ما تؤدي إلى خسائر مادية كبيرة في البنى التحتية\"، بلغت بحسب الاحصائية التي اجرتها المحافظة عقب انتهاء زيارة أربعينية الامام الحسين (ع) الاخيرة نحو 100 مليار دينار),( موضحا ان \"الكثير من الحدائق والأرصفة والشوارع والساحات العامة دمرت، كما انهارت شبكات ومحولات الطاقة الكهربائية بسبب زيادة الاحمال من قبل المواكب الحسينية\"),(واشار الهر الى ان وزارة الكهرباء زودت المحافظة بأكثر من 400 ميكا واط ذهب اغلبها إلى إضاءة مركز المدينة والأحياء السكنية، \"إلا إن المواكب راحت تتجاوز على الشبكة الكهربائية بطريقة غير رسمية وهو ما تسبب بأحمال كبيرة ادت الى عطب محولات عديدة\".
وتابع بالقول: \"إن الفوضى والتدمير طالت شبكات المجاري والشوارع جراء قيام المواكب الحسينية بطهي الطعام على الإسفلت مباشرة، بل إن بعضهم قام برفع مقرنصات الأرصفة لتثبيت اعمدة المواكب\". ودعا المحافظ أصحاب المواكب إلى المساعدة من خلال تقليل العبء الكبير على الحكومتين المركزية والمحلية، \"كأن يقللوا من كميات الحطب التي يستخدمونها في طهي الطعام لتقليص الاضرار بالشوارع الى اكبر قدر ممكن، والحيلولة دون حصول حرائق\".
وشدد على عدم نصب المواكب وسط الشوارع \"كما حصل في الزيارة الاخيرة وسبب اضطرابا كبيرا لكون بعض المواكب تأخذ مساحات كبيرة من الأرصفة والشوارع بحجة أنها تقدم خدمات إلى زوار الإمام الحسين\"، على حد تعبيره. وتطرق المحافظ الى موضوع النظافة قائلا: \"ليس من المعقول أن تكون لدينا 50 سيارة صاروخية من اجل رفع النفايات الصلبة التي تم رميها في المجاري\"، موضحا ان كل موكب خلف وراءه ما يقدر بحمل كابسة من النفايات, وأفاد بأن على أصحاب المواكب أن يدركوا أن \"عملهم الخدمي مخالف للتعليمات وهو بالتالي مخالف للشرع، وعليهم أن يدركوا أن الطريق ليس لهم لينصبون سرادقهم وخيمهم مستغلين الشوارع ومسببين توقف انسيابية حركة الزوار في عمليات الإخلاء\" وتابع بالقول: ان اصحاب المواكب الحسينية اسرفوا في استخدام المياه الى حد غير معقول، في وقت تعاني المحافظة من شحة في المياه، فضلا عن ما تتسبب به هذه الكميات من اضرار للشوارع والارصفة، مبينا \"إذا كان لدينا الآن 200 سيارة حوضية لنقل المياه فربما بعد زيارتين ليس لدينا هذه الكمية\".
ومن الاخير,نسال الهر,لماذا تتوقع ان تقل اعداد السيارات الحوضية والمفروض انها في ازدياد؟ولماذا نتحدث عن شحة مياه في بلاد مابين النهرين ؟ واذا كان اصحاب المواكب يقومون بخدمة الزائرين فبم كنت تقوم انت وحكومتك ؟ تقطع الطرق عليهم من بعد عشرات الكيلومترات ثم تنقلهم بسيارات الحمل وعربات الجيش؟!
ثم هل انك تتحدث عن قبائل الزولو ام عن اهل المدينة الفاضلة الذين ادهشوا العالم بانعدام المشاكل بينهم وبتنظيمهم العجيب ؟
لن اعلق كثيرا على (فحيح)الهر,واترك التعليق لعشاق الحسين وخدمتهم ,واتسائل عن سبب الحاح اهالي سامراء بافساح المجال للزوار بدخول مدينتهم ,فهل يريد (السوامرة) ان يحل بمدينتهم (خراب)كربلاء الذي تحدث عنه.....الهر؟!
لم يكد الهر يرفع عقيرته ,حتى تلقاها الشبوط بكبسة استغراب تقول(لم يحظ تصريح لمحافظ كربلاء آمال مجيد الهر بما يستحق من الاهتمام. فقد مر الناس، على ما احسب، مرورا عابرا عليه.تصريح المحافظ، الذي يشبه الصرخة في واد)!
وقال الشبوط (ربما امتعض الكثيرون ممن قرؤوا هذه التصريحات، وربما سيمتعض اخرون من قيامي بالاشارة اليها هنا، وربما سوف تنهال الاتهامات علينا باننا لا نحب الامام الحسين، ولا نؤمن بالنهج الذي يمثله),وكرر هذيان الهر واضاف (ومن هذه السلبيات عدم الاهتمام بالنظافة العامة، وسوء استغلال المال العام، والتبذير في صرف المال الخاص، والاعتداء على الممتلكات العامة، وتعطيل المصالح العامة بما في ذلك مؤسسات الدولة ومؤسسات الانتاج المجتمعي وغير ذلك.) ,وهو بذلك يكرر مانشره موقع(عراق القانون) في مقال بعنوان (جدل في النجف من كثرة من المناسبات الدينية) وبعد ان اشير للمقال بالانتقاد في عدة مقالات تم حذفه لكنه لازال منشورا على(الشبكة الثقافية) للحزب:
يواصل الشبوط (اللبط) في مقاله فيقول(ولا يمكن انكار ان احياء الشعائر الحسينية قد تحول الى ظاهرة اجتماعية..) يعني عادة,مو عبادة(وان التحدث عنها لا يمكن ان يفصل عن ادراك خصائص الظواهر الاجتماعية وكيفية التعامل معها.),و(ان هناك احتمالا في ان ظواهر سلبية قد اخذت ترافق طريقة احياء الزيارة الاربعينية، بسبب ان الافراد الذين ينخرطون في احيائها بوصفها ظاهرة اجتماعية، يحملون معهم الكثير من سلبيات المجتمع، وانماطه السلوكية)!
وراى الشبوط ان الامر (يتطلب الامر استبدال ثقافة \"قفا نبكِ\" التي مازالت تصاحبنا منذ عصور الجاهلية الاولى، الى ثقافة \"قفا نعمل\")..!!!
جاهلية, جاهلية , .....جاهلية ياشبوط؟
بكائنا على الحسين ع جاهلية ؟
وهذا البكاء هو الذي سوغ لكم نهب مئات المليارات على مدى السنوات الماضية وجعل العراق يتاخر في كل شيء و يتقدم في ميدان الدول الفاسدة ؟؟؟؟
تعطل سن القوانين في البرلمان ,وامتنعت الشركات الاجنبية عن دخول العراق رغم الامن الخرافي فيه ,وامتنعت الشركات العراقية عن العمل فيه ,...بسبب (ثقافة البكاء) التي لازالت ترافقنا من عصر يزيد؟؟!
ولكن بما انك ,وحزبك ,ورئيسك, متنورون,متحضرون,مثقفون,بثقافة عصرية بعيدة عن ثقافتنا الجاهلية...مامنعكم من التطور والتقدم لتجعلوا العراق في مصاف الدول المتقدمة كما وعد الهر , او كما فعل الاعرابي زايد ال نهيان؟
في فترة الحصار الامريكي الاجرامي ,جلس عجوز الى جانب شاب (مثقف) في الباص ,اخرج العجوز علبة (التتن)واستخرج ورقة واخذ يصنع لفافة تبغ وكان الشاب ينظر اليه بسخرية ,ثم قال له (حجي ! الناس وصلت للقمر وانته جاي تلف؟) اجابه العجوز دون ان يلتفت اليه (وشنو اللي منعك يبو زر..ماتصعد وياهم؟)!
عموما
خلصنا الى ان الزيارة (ظاهرة اجتماعية),والبكاء (ثقافة جاهلية).....لنضيف هذه التعبيرات الى قوائم المطصلحات التي يطلع علينا بها كتاب الحزب (الاسلامي) بين الحين والاخر في اطار الحرب على الشعائر الحسينية والمرجعية الدينية !
ليس جديدا على الهر او الشبوط وماكان على شاكلتهم ,فهذه هي ثقافتهم ,وقد اشرت اعلاه الى رابط شبكتهم(الثقافية) ويمكن من خلالها التعرف على مواضيع(ثقافية)كثيرة حول الشعائر والمرجعية ,الد اعداء القوم !
وبخصوص الشبوط تحديدا, فقد كنت اشرت اليه قبل فترة في موضوع حواري وثائقي حول حزبه وتاريخه تعقيبا على تعليق له على واحد من كتب الفتنة والضلالة التي اصدرها زبانية الحزب باسم الدفاع عن الشهيد الصدر وبنية تسقيط المرجعية وتشويه صورتها!
اخيرا اقول , اسال الله ان يحرمك وصاحبك بل واصحابك من (ثقافة قفا نبك) الحسين واله ,وان لايحشرك مع الباكين والمتباكين عليه !
 
 
هشام حيدر
الناصرية

  

هشام حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/01



كتابة تعليق لموضوع : قال الشبوط للهر ...قفا نهذي !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ راضي حبيب
صفحة الكاتب :
  الشيخ راضي حبيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدير المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الإسلامي الأعلى ينجو من محاولة إغتيال شمال بغداد  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (21) حلول إسرائيلية عسكريةٌ خشنةٌ وخبيثةٌ ناعمةٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

  بدر.. الى اين بعد الانفصال؟  : عمار احمد

 ازالة سوق متجاوز بالكامل شمال بغداد  : امانة بغداد

 رئيس اركان الجيش يتفقد المقر المسيطر لشرق دجلة  : وزارة الدفاع العراقية

 العراق في مهب الريح  : مهدي المولى

 المكتب السياسي لدولة العدالة الاجتماعية في واسط يستنكرالتصريحات الاخيرة للنائب العلواني  : علي فضيله الشمري

 قانون البنى التحتية وازدواجية الشخصية السياسية  : فلاح عبدالله سلمان

 ياس السعيدي يفوز بجائزة "سعيد فياض" للإبداع الشعري  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 وهو يستعد لاصدار ديوانه السادس عراقي يكتب سيرته الشاعر عبدالحسين بريسم  : عبد الحسين بريسم

 العدد ( 541 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 سقوط الموصل قراءة هادئة  : عبدالله الجيزاني

 قواعد الإفتراس ثابتة!!  : د . صادق السامرائي

 حرس الحدود السعودي يعلن بدء توظيف النساء مع احتدام المعارك!

 الحاجة سهام تسأل المتحاملين على ثائر الدراجي  : حميد العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net